المقالات
السياسة
النوبيون يتحدون الصعاب!!
النوبيون يتحدون الصعاب!!
09-04-2015 10:09 AM


مثلما تفتح (الأشجار) أغصانها لاستقبال (الطيور) المهاجرة في أحضانها فتهبط فيها وهي في غاية الفرح.. فإن بعض (التنظيمات) التي أنشأها بعض الشباب من أبناء الشعب النوبي في شمال البلاد في الأونة الأخيرة بدأت تستقبل هذه (الكوكبة) من الشباب المستنير وتفتح لها أبوابها ليندلقوا فيها وهم يحملون الكثير من الآراء والأفكار ذات الصلة بتطوير المنطقة والخروج بها من وعكتها.. وجاشت هذه العقول بالعديد من المناقشات عبر هذه الأوعية بهدف الوصول إلى معالجات شتى لهذه القضايا المتأصلة.. خصوصاً وإن هذه المنطقة تعاني الكثير من القضايا الاجتماعية والتنموية.
إنه لمن دواعي الفرح والغبطة أن ترى هذه (الكوكبة) من الشباب وهي تهبط في تلك المرافئ الجميلة مثل العصافير التي تعود إلى أوكارها مع المغيب وتتخذ من هذه النوافذ عيوناً ترمق إلى تلك الأرض التي أصابها الجدب فتذرف الدموع مثل امرأة ثكلى وهي التي كانت تبدو في زمانها مثل فتاة جدلت ضفائرها ليلة عرسها.. ولاغرو أن هذا النشاط المتقد من هذه الكوكبة الرائعة سوف يحيل أرض النوية لمساحات خضراء وتنبت فيها أنواع من الشتول والزهور.
المعروف أن هناك جهات تبث سمومها في سماء النوبة لتلويث تلك المنطقة الثرية بأثارها ورجالها وحدائقها الغناءة وجروفها المسترخية على ضفاف النيل بغرض النيل من هذه الطبيعة الساحرة التي تأثر القلوب قبل العيون.. وتريد أيضاً أن تمزق أوصالها وتبدد صورتها الجميلة عن خريطة العالم لأن هذه الجهات أحست بجزع شديد وهي ترى المنطقة تأخذ دورها في تغيير كل الملامح القديمة وترسم خيوطاً جديداً من الفرح في جدار الزمن.
لقد بدأت تلك المحاولات الآثمة في محاصرة المنطقة بأسرها منذ بزوغ فجر الاستقلال ذلك بزعم أن أبناء المنطقة قد استفادوا كثيراً من خلال الجوار الجغرافي لأرض (مصر) وارتوى من تلك الينابيع التعليمية التي تفيض بها الجارة الشقيقة فتميزوا عن الآخرين بكم هائل من الثقافة وتفوقوا في مختلف ضروب العلم وبالتالي لابد من إيقاف هذا الركض السريع والحد من طموحات هذا الشعب المجبول على اقتفاء أثر الحضارات القديمة والحديثة لأن مثل (التفوق) يعيق من حركة الحكومة التي تقلدت مهامها الجسيمة في الجمهورية الوليدة.
وكانت تلك المفاهيم الخاطئة التي أشاعتها الحكومة هي التي دفعت حكومة عبود التي جاءت بعد عامين من الاستقلال أن توافق سريعاً في إبرام اتفاقية مياه النيل مع جمهورية مصر في عام 1959م والتي بموجبها اغراق منطقة وادي حلفا وترحيل سكانها وبالتالي تمزيق هذا الجسم.. ذلك في نفس الوقت الذي كان يتمشدق فيه النظام بأن هذه الاتفاقية تصب في خانة المصلحة العليا للوطن غير أن الحقيقة الماثلة هي التشتيت والتشريد وبعثرة الحلفاويين في أرض الشتات.. وكان الدور قادماً على بقية سكان المناطق النوبية الأخرى لولاء عاجلتهم ثورة أكتوبر الظافرة..
وبدأت مؤامرة التمزيق باختيار منطقة خشم القرية وطناً جديداً رغم المعارضة الشديدة من قبل الحلفاويين والغرض كان يكمن في النأي بهم عن أبناء العمومة من أهالي السكوت والمحس ودنقلا والقذف بهم في منطقة اشتهرت بقساوة طبيعتها وأرضها الجرداء التي لا تنبت إلا الأشواك والأمراض ولا تصلح أبداً لحياة الإنسان كما أكد ذلك جل علماء الاجتماع فكان من الأصوب اختيار منطقة تتلاءم مع طبيعة الإنسان الحلفاوي في الشمال.. إلا أن عصابة نوفمبر أصرت على منطقة خشم القربة لأحداث شرخ كبير بين المهاجرين الذين آثر البعض منهم. على البقاء في الوطن القديم أو الرحيل إلى مناطق أخرى داخل البلاد بينما الغالبية العظمى راح مضطراً ومجبوراً إلى تلك المنطقة التي ترقد في قلب الصحراء.
المنطقة النوبية ما زالت تحتسى من كؤوس الحرمان.. وما زالت هناك أياد خفية ضالعة في إنــزال المزيد من الأضرار حيث يتم تشييد السدود وإشعال الحرائق في غابات النخيل وغيرها من الآثام الجسام.. ولا بد في مثل هذه الحالة مجابهة مثل هذه التحديات بقدر كبير من الشجاعة ودحرها بشتى أنواع التعاضد والتكاتف والتماسك.. الأمر الذي يدعو إلى أهمية إنشاء مثل هذه التنظيمات أو التكتلات مع الدعوة الخالصة إلى جمعها في كيان شامل حتى يكون له شأن أكبر لأن (الهم) النوبي هو (هم) واحد يعتمل في كل الصدور.

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1325

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1334942 [ودالجزيرة]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2015 02:20 PM
بالله فكنا منكم كلكم عنصريين وانتم سبب العنصرية في هذا البلد اراكم اكثر بغضا وعنصريتا حتي بينكم ... ناقصة قرف

[ودالجزيرة]

#1334477 [المهندس/ عيسي محمد شرف]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2015 05:57 PM
اخي احمد دهب لك مني خالص الشكر والاحترام

قولك علي الملأ:
(المعروف أن هناك جهات تبث سمومها في سماء النوبة لتلويث تلك المنطقة الثرية بأثارها ورجالها وحدائقها الغناءة وجروفها المسترخية على ضفاف النيل بغرض النيل من هذه الطبيعة الساحرة التي تأثر القلوب قبل العيون.. وتريد أيضاً أن تمزق أوصالها وتبدد صورتها الجميلة عن خريطة العالم لأن هذه الجهات أحست بجزع شديد وهي ترى المنطقة تأخذ دورها في تغيير كل الملامح القديمة وترسم خيوطاً جديداً من الفرح في جدار الزمن.


لقد وصلت رسالتك يا اخي الي كل الاحرار والشرفاء علي ارجاء المعمورة.
لكن علي النوبيين ان يعلموا ان المستعربين القابضين علي السلطة سوف لن يسمحوا لكم بتطوير منطقتكم(هو سيد البلد لو بقا زول انا تاني الدخليل دا حيكون عني شأن؟!!). وسيستمرون في خلق وتصعيد كل ما من شأنه الي ان يعيدكم الي التخلف والجهل والفقر( نمط الانسان الحجري)و وسوف يغلقون امامكم جميع السبل ولم يبقي امامكم الا خياران:

1- الرضوخ الي جميع الاستفزازات والاهانات(يمكن ان تصل الي اغتصاب نسائكم علي قارعة الطريق), وحتي اذا وصل الامر الي اغتصاب الرجال علي قارعة الطريق سوف لن يتركوكم, الا اذا وصلتم الي درجة الاستسلام الكامل( كالانعام في يد صاحبها!)
2- المقاومة, فاذا كانت:
أ/ سلمية, سيتم اعتقال البارزين من ابناء النوبيين بلا هوادة, والتخلُّص منهم
جسدياً او عبر السجن الممتد(مدي الحياة).
ب/ واذا لم يتركوا لكم خيار سوي العمل المسلح( هذا ما يسعون اليه اناء الليل واطراف النهار) ويجهِّزون عتادهم العسكري, متحيِّنين لحظة الانقضاض, فاذا انفجر (لستك ركشة ساكت), سينقضّون علي مناطقكم بضربة رجل واحد ويحلونها الي منطقة محروقة, ومن ثم اعادة اعمارها من جديد, لكن لمستوطنين جدد

هذا هو سيناريو دارفور سيطبق بحزافيره.

ابقوا عشرة علي مناطقكم!!!

[المهندس/ عيسي محمد شرف]

ردود على المهندس/ عيسي محمد شرف
European Union [ودالجزيرة] 09-06-2015 02:26 PM
بالله ياخي ماتخجل كم رئيس دولة منكم وكم وزير منكم .. انتم تركتم ارضكم وهاجرتوا للخرطوم ... اراضي الشمال خالية من السكان ... ياخي بطلوا العنصرية والحقد ... بطلوا الفتن.. المستعربين الذكرتهم لم يكونوا يوما عنصريي او خسيسين اذا كانوا عنصريين عرفوا العنصرية والخسة منكم.

[دنقلاوي] 09-05-2015 09:50 PM
هووي يا عبسي محمد شرف.أنت تحمل إسم عظيم : عيسي + محمد + شرف.لكين ما تكبر الحكاية و تبدو سوداويآ.
يا أخي الدنيا بخير و الأعوج حينعدل و الدنيا دي قديمة.
فضلآ أقرا التاريخ و حتعرف.
مودتي


#1334174 [نبيل حامد حسن بشير]
1.00/5 (1 صوت)

09-05-2015 12:25 AM
السؤال المهم هو: كيف نقوم كنوبيين معا بتطوير منطقتنا دون الاعنماد علي الحكومات، خاصة وأن بيننا أعلم العلماء ، والكثير من الأغنياء ، بل الأثؤياء والمعتربين في كل أرجاء العام.
لابد وأن نحافظ علي ارث أجدادنا، والتنقيب عن آثارهم وتاريخنا، وجذب المهتمين بعلوم التاريخ القديم من كل جامعات العالم والمنظمات. ستكون منطقة النوبة هي المنطقة الأولي في العالم لجذب السياح.
كيف نطور زراعتنا؟
كيف نجعل منطقتنا أكبر المناطق الصنهاعية بالشرفق الأوسط وافريقيا؟
لماذا لا نؤسس جامعة نوبية علي أعلى مستوى أكاديمي ونوفر لها كل الامكانيات بحيث تكون جاذبة للطلاب من كل دول العالم؟
لماذا لا نؤسس لأكبر متحف تاريخي في العالم؟
لا ينقصنا العلم ولا الفكر ولا المال. هيا أيها الشباب النوبي شمروا عن سواعدكم.

[نبيل حامد حسن بشير]

ردود على نبيل حامد حسن بشير
[دنقلاوي] 09-05-2015 09:06 PM
إذن فلندعم جامعة دنقلا الوليدة و نطورها لتكون في مصاف الجامعات العالمية.
- جامعة دنقلا بها كلية كاملة للجيولوجيا (كلية علوم الأرض) في وادي حلفا. وهي كلية متميزة تعمل علي النظام الروسي. و الروس كما هو معلوم متميزين في مجال الجيولوجيا.و الشمالية تذخر بالمعادن النفيسة و يمكن أن تساهم الكلية في هذا الخصوص.
- جامعة دنقلا بها كلية للزراعة. و يمكن أن تساهم الكلية في بحوث التمور و الفاكهة و تطويرها.هذا بجانب المحاصيل الأخري التي تتميز بها الشمالية.
- جامعة دنقلا بها كلية للطب و العلوم الصحية.و يمكن أن تساهم هذه الكلية في توطين العلاج في الشمالية و تقوم بإجراء البحوث حول الأمراض المتوطنة في المنطقة و نشر الوعي الصحي.
هذا بجانب كليات الإقتصاد - التربية و الآداب. و هي كليات لها إهختصاصها و أهميتها في تعليم و تأهيل أبناء المنطقة و السودان عمومآ.
ما ينتظر الشمالية و أبناء الشمالية كثير سواء كانوا نوبة أو غيرهم لدعم و تطوير بلدهم الذي شهد هجرة كثيفة منذ القدم.
هلموا و لبوا النداء و سجلوا إسمكم في سجل الخالدين.


أحمد دهب
 أحمد دهب

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة