المقالات
السياسة
أنتم الباقُون فِينا يا شهداء (سبتمبر) الأبرار..!!
أنتم الباقُون فِينا يا شهداء (سبتمبر) الأبرار..!!
09-07-2015 08:18 AM

أنتم الباقُون فِينا يا شهداء (سبتمبر) الأبرار..!!

أرواحكم ساطعة الإشراق.. بارقة الآفاق في ذكراكم الثانية

عبدالوهاب الأنصاري

[ لــولا المشــقةُ سـادَ النـاسُ كُـلَهم
الجـــودُ يُفقِــر والإقــدامُ قَتَّــالُ ] "المتنبي"

المجد لكم، أسمائكم المنورة تشمُخ في كلِ قمةٍ شماء.. نشق دمائكم بعطر الصندل، برائحة المسك، "بفِيّه العوسج، فِيّه الريحان" تفوح معبقة تعطر الزمان والمكان (الوطن ) تاريخاً وجغرافيا.. وجُهُوكم النيرة المُّنطلقة المُحيا مزنٍ مشحونه بعطاءات الغيث السحيم.. الذي تسبقه بشارات الرّذاذ أناجيل مسفِرة.. سبنلاتٍ خُضرٍ ناضرات، قادمات على صهوات خيول الريح الآتيات، مُسّتبِرقاً، باقاً، نور عبابهم بارقاً وشابِ نار.

لقد عمدتم النضال بالدِماء، والفداء، والإباء.. ووقفتم بكل شجاعةٍ ورباطة جأش، و في صلابة ومهابة، ضد شمولية (المُبِير) (البشير)، وضد الإستبداد والفاشية، وقدمتم الأرواح قرابين فِدا، في صوامع السجال والنضال، بكلِ شجاعةٍ وثباتٍ وتفانيٍ، ونبلٍ ووفاء، من أجل حقوق الإنسان والعدالة، والحرية، والمساواة، والديمقراطيه.. لا لانت لكم قناة، ولا أنسكرت لكم عزيمة، ولا إرتد لكم طرف، ولاعرف الخوف طريقه إلي قلوبكم، أو تسلل توجساً وخفيةً..لأن المسير في مثل هذه المسالك الوعرة، لا يخلو من تضحيه كامِنه مُنتظرة، من تعذيبٍ، أو سجنٍ، أو شهادةٍ.. من الفاشست، المجرمين القتلة.. لِكم لّكُم دين علينا..


البينا بينك دم تاراً غريق وجراح..
فينا البحرفو السِم فينا البكفو سلاح..
شهدانا ما قت كم لا ياتو فيها فلاح..
لا أرتحت شلت الهم لكنو يا سفاح..
لا الإندلق بِنخم لا بِتنوزوز أرواح..
ود الفضل ما راح وما طال فينا شهيد..
عصيان وإضرابات ما بنفع التشريد..
ما بجدي صالح خاص مسخك الشعبي ..
وغنايك الرقاص لا دفاعك الحزبي..
يابوت ولاد الناس أشراف وما بتنداس..
ما بمشي فيها وعيد وفيها الوعيد مِتراس..
فيها العِشق صنديد وصاد أعزلاً دواس..
يا أرذلاً رعديد يا أبخس الأنجاس..
وسع مجاري الدم زيد السجن ترباس..
"حميد"

المجد والخلود لشهداء سبتمبر الميامين الأبرار، و سلاماً عليهم في الخالدين، سلاماً عليهم في جناتِ خلدٍ تجري من تحتها الأنهار..
والتحية لكل شهداء الحرية و الديمقراطية، والسيادة الوطنية، التحية لكل من روى حقل الثورة بدم ثوار، وشتل فضاها هتاف أحرار..

والبِينّا (ياكضاب) و بينك تاراً غريق وجراح، لن تهنأ ياسفاح لن تِسّتجم تِرتاح..
أنتم كِرامنا، وخُلصنا وأعزنا، وأشرفنا وأنفسنا، أرواحكم ساطعة الإشراق.. بارقة الآفاق في ذكراكم الثانية. وسنسحق وجه القوة.. وننتصر لنكمل لما غرستم ورويتم من دمائكم الزكيه وفاءاً وفاقا.
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 639

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1336343 [كمال الدين مصطفى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2015 01:44 PM
كلما استحضر سيرة شهداء سبتمبر الابرار البررة اشعر بغصة في حلقي .. كيف صمتنا على هذه الجريمة البشعة ..؟!! كيف تركناها تمر هكذا دون الاخذ بثأر هولاء الشهداء ..؟!! اشعر بالخجل وانا اتفرس في صورهم .. اه .. ثم اه .. متى ياتي اليوم الذي نقتص لهم حقهم من القتلة المجرمين .. .. .. الى جنات الخلد يا شهداء سبتمبر .

[كمال الدين مصطفى محمد]

#1335618 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2015 02:02 PM
القتلوا شهداء سيتمبر ديل خلى بالكم ما قوى امن الانقاذ او الاسلامويين اكيد هم عملاء لاسرائيل واعداء السودان والاسلام لان قوى امن الانقاذ او الاسلامويين مشغولين بمقاتلة المصريين فى حلايب والاحباش فى الفشقة ومحاصرين القدس وقاعدين يعذبوا فى اسرائيل واكان مكضبين كلامى هذا اسالوا ناس المؤتمر الواطى!!!!!!!
كسرة:انتو قايلين قوى الامن وجيوش الانقاذ او الاسلامويين زى جيوش اسرائيل والهند وبريطانيا وامريكا مثلا شغالين ضرب فى شعوبهم وساكنهم من ولاية لى ولاية ومن مقاطعة لى مقاطعة؟؟ابدا ناس الانقاذ او الاسلامويين رحيمين على شعبهم وعيونهم حمرا على اى دولة او جيش يحتل او يعتدى على السودان !!!!!!!!!
كسرة:الف مليون تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على الحركة الاسلاموية السودانية يا ناس الراكوبة اخ تفوووووووووووووووو!!!!

[مدحت عروة]

#1335460 [atbarawi]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2015 10:35 AM
عليهم الرحمة جميعا

[atbarawi]

عبدالوهاب الأنصاري
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة