المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سلام امات سلام فى عيدكن ثورة واحترام
سلام امات سلام فى عيدكن ثورة واحترام
03-21-2011 05:45 AM

سلام امات سلام فى عيدكن ثورة واحترام

عبد الغفار المهدى
[email protected]

فى يوم عيدكم اليوم أجمل هدية من من حبان القسى شعارها سلمية،ضد الظلم والانتهازية،ضد الزيف والتحريف
ضد عصابة المنحرفين وصبيانهم الارزقية،ضد الغيرو القيم السودانية ،ضد الكتمو الأنفاس وباعوا الناس،ضد القسمو البلد نصين ،وباعوا الباقى للصيادين فى موية الطين،الخلوحدوده عرضة ومباحة للطامعين،الخدعوك باسم الدين ،وكبارى الطين،النهبوا حق أولادك وأحفادك وخلوه على عاتقهم (دين)،اليوم بداية محتاجة لرضاءك ودعواتك الما بين وبين السماء حجاب.
قد أجد نفسى أكثر من محظوظ وميلادى يوافق يوم عيدك الميمون،وفيهو قرر أبناءك وأحفادك يكون بداية لنهاية عقدين من الألم والخوف والظلم والذل والاهانة..فى يوم عيدك لانملك الا التضرع لله أن يقدرنا لرد جزء صغير مما لك علينا وفى هذا العام أراد أبناءك أحفادك أن يكون هديتهم لك هذه الثورة السلمية ضد عصبة الجبهجية
ويا يمة رسلى عفوك ينجينى من جور الزمان و(عصابة الكيزان)
ولامى وكل أم طابت أعوامك عطاء وحنان لاينقطع ودعوات أحوج ما نكون لها فى عيدك هذا العام ليقترن بأجمل ذكرى ثورة سلمية ضد العصبجية..وسلام يغشاك فى أى مكان وأى زمان ياست الحبان
وكل عام وأنتن بمليون بخير وصحة
وللمشير وأعوانه هذا الاهداء
لا تظلمن اذا ما كنت مقتدرا فالظلم آخره يأتيك بالندم
نامت عيونك والمظلوم منتبه يدعو عليك وعين الله لم تنم
وما من يد الا يد الله فوقها وما ظالم الا سيبلى بأظلم
اذا جار الأمير وكاتباه وقاضي الأرض داهن في القضاء
فويل ثم ويل ثم ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء
ولشباب السودان فى ثورته الطاهرة ضد الظلم والقهر
إِذَا كَشَـفَ الـزَّمَـانُ لَكَ القِنَـاعَا
وَمَدَّ إِلَيْـكَ صَـرْفُ الدَّهْـرِ بَـاعَا
فَـلاَ تَـخْشَـى المَنِيَّــةَ وَالتَقِيْـهَا
وَدَافِـعْ مَا اسْتَطَـعْتَ لَهَـا دِفَـاعَا


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1016

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الغفار المهدى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة