أفكار ... للبيع العاجل ..!ا
03-21-2011 05:54 AM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

أفكار ... للبيع العاجل ..!!

** نعم هي حزمة أفكار، أهديها لمن يهمهم الأمر.. لكي نكتفي ذاتيا من القمح والعدس والأرز وغيره، إقترح تشكيل لجنة عليا برئاسة وزير الخارجية، لتضع خطة إستراتيجية شاملة تمكن السودان من زراعة تلك المحاصيل والإكتفاء منها..ولكي نصنع ونصدر أجود أنواع السيارات والطائرات والقطارات والسفن، وكذلك الأثاث والديكور، إقترح تشكيل هيئة عليا برئاسة وزير الزراعة، لتضع برنامج متكامل يؤدي إلي تحقيق النهضة الصناعية المرتجاة..أما إذا دار محور حيرتكم حول الرياضة وما آل عليه حالها، فليس هناك ما يمنعكم عن تأسيس مؤسسة عليا برئاسة وزير الإرشاد والأوقاف، ودعمها بميزانية مقدرة لتواجهه مهمة إعداد المنتخب القومي وتجهيزه، حتى ننال شرف المشاركة في منافسات كأس العالم ثم العودة بالكأس.. أها، تاني عندكم مشكلة شنو؟.. عفوا، كدت أنسى أزمة المياه والكهرباء التي تعاني منها بعض ولايات السودان ومدنها، لا عليكم، من السهل حل هذه الأزمة خلال نصف شهر فقط لاغير، وذلك عبر مفوضية عليا يرأسها وزير الثروة الحيوانية، بحيث تمد تلك المفوضية خراطيش المياه وأسلاك الكهرباء في أرجاء البلاد - حارة حارة، بيت بيت، زنقة زنقة - حتى تضئ كل الظلمات وترتوي كل الأفئدة ..!!
** تلك الأفكار، صالت في خاطري ثم جالت - وتبرطعت - خلال رصدي لصحف الأسبوع الفائت، حيث شنت أقلام بعض الزملاء هجوما شرسا على اللواء حسب الله عمر، القيادي المكلف من قبل مستشارية الأمن بإدارة حوار سياسي إستراتيجي مع القوى السياسية.. والمدهش أن تلك الأقلام لم تهاجمه - أوتنتقده - بسبب تولي مستشاريته الأمنية لتلك المهام السياسية..بل غضت الطرف عن هذا التغول، وصبت جام غضبها على حسب الله بسبب تصريح إذاعي إلتبس عليهم فهم مقصده، فشرح لهم نبل المقصد بتصريحات أخرى، فصمتوا و( خلاص ).. أي، القضية لم تكن للصحف ولتلك الأقلام هي : لماذا تحاور الحكومة القوى السياسية بمؤسسة أمنية ؟.. ولماذا يقبل زعماء القوى المعارضة بأن يحاورهم الحزب الحاكم عبر مؤسسة أمنية ؟..ولأن تلك الأسئلة لم تكن هي قضية تلك الصحف ولن تكون، لذا جادت لكم قريحتي بتلك الأفكار النيرة.. أي للخروج من كل أزماتنا - السياسية منها والإقتصادية، وكذلك الإجتماعية منها والثقافية - يجب على الحكومة أن تجرب نظرية ( وضع الرجل المناسب أو غير المناسب في المكان غير المناسب، ليؤدي المهمة التي لا تتناسب معه )..وليس مهما تقليد حكومات الدنيا والعالمين ومؤسسية مؤسساتها وأجهزتها، دي حكومات فاشلة ساكت، وكذلك ليس مهما مشهد (الرجل المناسب أو غير المناسب في المكان غير المناسب ) في مرآة الرأي العام، رأي عام بتاع شنو؟ ، فقط المطلوب من أجل وضع أفضل لإستقرار البلد وتنميته وتطويره هو تنفيذ أفكاري تلك بالكامل..ولقد أحسنت الحكومة تنفيذها عندما كلفت مستشاريتها الأمنية بتلك المهام السياسية الإستراتيجية، ولو لم يسبق تاريخ التكليف تاريخ اليوم لطالبت الحكومة بحقوق الملكية الفكرية ..!!
** أها..هل أختم الزاوية بشئ من الجدية ؟.. لا طبعا.. هي الحكومة جادة عشان أنا أكون جادي ؟.. ولذلك، أواصل في طرح تلك الأفكار الجهنمية..على سبيل المثال، بما أن البروف إبراهيم غندور يتولى أمر الأمانة السياسية بالحزب الحاكم، وبما أن من مهام أمانته محاورة القوى السياسية في كل القضايا السياسية، وبما أن مستشارية الأمن أراحت أمانة البروف غندور من آداء تلك المهام السياسية وتحملت عنها تلك المسؤولية، وبما أن البروف غندور لايزال على رأس تلك الأمانة السياسية، عليه : يجب تأسيس لجنة عليا أوهيئة عليا أو مفوضية عليا - المهم أي حاجة عليا - برئاسة البروف غندور أمين الأمانة السياسية بالحزب الحاكم، لوضع خطة أمنية وعسكرية شاملة وعاجلة، لمكافحة المخاطر الأمنية التي قد تخلفها آثار معارك ليبيا على مدائن وأرياف البلد الحدودية..نعم، أرى أن الأمين السياسي بالحزب - غندورا كان أو غيره - هو الأنسب لمثل هذه المهام الأمنية والعسكرية.. و( ما فيش حد أحسن من حد)، أوهكذا يجب يكون شعار المرحلة عاليا خفاقا تحت راية ( لا للمؤسسية، ونعم لنهج رزق اليوم باليوم )..أوهذا ما يسمونه ب(الحوار من أجل التغيير)، وليس ( اللولوة من أجل التخدير) ..!!
..........................
نقلا عن السوداني


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4431

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#115838 [قرفان من الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2011 11:37 AM
المعلق باسم(محمد) أين السخف هنا ؟؟ كلام موضوعى وحقائق _ اذا كان عندك رأى تانى اطرحه

بأدب وبدون اساءة __

وكلامك انت السخيف _لانك بتقول فى اشياء معروفة للناس __ يعنى شنو تردد لينا فى وظائف

الكرور __ هل تعرفنا بيهم ولا استعراض لمعلوماتك السخيفة _ياخى نحنا فى غنى عن سماع

اسماء زى دى ___ والاستاذ طاهر معروف بكتاباته الجريئة وبحقائق وبالاسم كمان __

ولوعايز معلومات عن الاسماء الذكرتها دى ممكن يسمعك معلومات عمرك ماسمعتها __

ياخى اتلهى وماتعمل لنفسك اهمية بالهجوم على كاتب معروف للجميع __


#115479 [خضر الخواض]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2011 08:49 PM
الاخ ؛ الطاهر ساتى
انت رائع !
يا ليت هذا العمود يقراه الاستاذ على عثمان محمد طه مليا فهو شخص يجيد التامل لكى يرى كيف انك أصبت الحقيقة !!! تحياتى وتفديرى


#115311 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-22-2011 01:32 PM
بصراحه موضوعك اكثر من سخيف
وبستخف بعقول الناس
اولا اغلب الصحف انتقدت تبرير اللواء واعتبرته عذر اقبح من ذنب وفي نفس الصفحات ومن تاني يوم لكن باين انك مابتقرا لي بس عاوز تقراه
ثانيا ابراهيم غندور امين بالمؤتمر الوطني ويفاوض الاحزاب باسم حزب المؤتمر اما قوش فهو مستشار رئاسي ويفاوض الاحزاب باسم الحكومة اي باسم كل احزاب الحكومة وهذا ليس لغندور لانه مافي الحكومة وللمؤتمر الوطني التفاوض باسمه بعيدا عن الاحزاب همت يا..
وافكار اسمح لي شيلها معاك لانه سوقا مايباع فيه الا الجيد فقط


ردود على محمد
Sudan [خضر الخواض] 03-22-2011 08:54 PM
والله انت السخيف :
الرجل يتحدث بمنطقية وموضوعية !!!


#115036 [أبورماز]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2011 08:58 PM
سمعت يا أستاذ الطاهر بيحشاش بيدقنو ..ذلك الذى يأتى يوميا إلى إرضه بعد أن جفت منها مياه الفيضان وأصبحت جاهزه للزراعه ويقف عليها ويمسك ذقنه ويقول بكره أحش ـ أنظف ـ عشرين ذراع من هنا وأقطع الشجرتين ديك وازرع الحته الفاضيه ديك وينتهى اليوم وهو بين ذقنه وأفكاره وكانت له جاره ممسكة بمعاولها وتزرع دون تفكير .. مضى الزمن وأصبحت الأرض غير صالحه للزراعه وزرع جارته كاد ان يؤتى أكله .. إحتار الرجل وشكى حاله لجارته فقالت له ... لكن لمن كنت بتجى وتحش بيدقنك الناس كانوا بحشو بسلوكتهم وطوريتهم ... الله يعوضك السنه دى ياأخوى وصار المثل حشاش بيدقنو ...

ناس الحكومه هم حشاشين بيذقونهم الطويله المتلألئه ويمكن أن يفتى عسكريهم فى أمور الدين ويتحدث خريج القانون فى التكتيكات الحربيه وممكن الأمن يكون على رأسو بطرى والصحه على رأسها بتاع مساحه ووزير خارجيتها ممكن يكون قلاع أسنان ووزير الرياضه ممكن يكون دباب .. وهكذا طالما أن لكل واحد منهم ذقن فما أسهل الحش بالذقن .... وأفكارك يا أستاذ مرجوعه مع الشكر ، سبقوك عليها ..


#114762 [الزاحف الاممى]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2011 10:51 AM
: لماذا تحاور الحكومة القوى السياسية بمؤسسة أمنية ؟.. ولماذا يقبل زعماء القوى المعارضة بأن يحاورهم الحزب الحاكم عبر مؤسسة أمنية ؟
دي حكومات فاشلة ساكت،
لولوا من أجل التخدير


#114639 [رمضان كريم]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2011 08:30 AM
كلام ياعوض دكام


#114632 [ahme]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2011 08:22 AM
كمان اسمح لي اضيف حاجة:يجب تكوين لجنة سفلى من الاجانب لحلحت مشاكل السودان.


#114604 [هاشم]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2011 07:58 AM
خبر هاااام


ضابط الامن السابق ورجل الاعمال عبد الباسط حمزة شريك لاسرائيلي


نشرت صحيفة (الشروق المصرية) بتاريخ الثلاثاء 8 مارس بان النائب العام المصري يحقق في فساد منح منجم (دونقاش) للذهب لشركة ( ماتز هولدنج يونايتد) التي يساهم فيها ضابط الامن السابق ورجل الاعمال السوداني عبد الباسط حمزة مع آخرين سوري يدعي هاني الشامي وآخر اسرائيلي يدعى جاكوب ليفن . ويدرس المكتب الفني للنائب العام المصري أوراقا قدمت له ضد وزير البترول والثروة المعدنية الأسبق، سامح فهمى تتهمه بتسهيل حصول شركات يشارك فيها إسرائيليون على مناجم الذهب بالصحراء الشرقية. وتلقى النائب العام تقريرين رقابيين من الجهاز المركزى للمحاسبات والرقابة الإدارية حول عمليات بيع مناجم الذهب المصرية لشركات أجنبية، تستخرج الذهب وتبيعه فى الخارج دون مراقبة أو محاسبة من أحد. وتبين من تقرير الرقابة الإدارية أن مناجم الذهب بيعت باتفاقيات قانونية صدق عليها مجلس الشعب، لكن الفساد كان فى تنفيذ بنود هذه الاتفاقيات بطريقة أخلت بحقوق الدولة المصرية ومنحت الذهب للشركات الأجنبية دون حساب. وجاء فى تقرير الرقابة الإدارية أن الاتفاقيات نصت على تشكيل (شركة عمليات) لإدارة عملية استخراج الذهب من المناجم، ويكون النصف فى هذه الشركة للحكومة المصرية ممثلة فى هيئة الثروة المعدنية والنصف الآخر للشركة التى حصلت على حق استخراج الذهب. وتنص هذه الاتفاقيات المصدق عليها من قبل مجلس الشعب أن تنفق الشركة المستثمرة كل ما تتطلبه عملية استخراج الذهب من أموال، ثم تحصل على الإنتاج حتى تغطى مصروفاتها، وبعدها يتم اقتسام الإنتاج بين الحكومة المصرية والشركة المستثمرة. وبحسب تقرير الرقابة الإدارية فإن فساد المسئولين فى هيئة الثروة المعدنية أتاح للشركات المستثمرة أن تبالغ فى كشوف مصروفاتها، بما يجعلها تستحق الحصول على إنتاج الذهب لأكبر عدد ممكن من السنوات دون وجه حق. وجاء فى تقرير الرقابة الإدارية أن سامح فهمى منح حق استخراج الذهب من منجم (دونقاش) لشركة (ماتز هولدينج يونايتد) ــ التى تستخرج الذهب من منجم (حمش) أيضا ــ وهى شركة يساهم فيها رجل أعمال سودانى يدعى عبدالباسط حمزة وآخر سورى يدعى هانى الشامى وآخر إسرائيلى يدعى جاكوب ليفن، وكان يمثلها فى مصر وقت إنشائها ضابط سابق يدعى محمد يسرى. وتبين أن سامح فهمى منح هذه الشركة منجم دونقاش رغم أنها لم تلتزم بالاتفاقية التى وقعتها منذ 16 عاما لاستخراج الذهب من منجم حمش، مقابل 5 ملايين دولار على أن تقوم الشركة باستخراج الذهب لمدة 20 عاما. تجدر الاشرة الى ان عبد الباسط حمزة المقرب من أشقاء المشير البشير كان ضابطاً بجهاز الامن السوداني ، ومسئولاً في ملف الجماعات الاسلامية ، خصوصاً تنظيم القاعدة ، كما كان احد الضباط الذين ارتبطوا بتأسيس التصنيع الحربي وما اتصل به من صفقات . ويمتلك حالياً ويساهم في كثير من الاعمال ، كشركات الاتصال ومجمع عفراء التجاري والفلل الرئاسية وفندق السلام روتانا وشركة (زوايا) . هذا وظلت دعاية المؤتمر الوطني لسنوات تدمغ المعارضين بالعلاقة بامريكا واسرائيل ، وترى في مثل هذه العلاقة خروجاً عن ملة الاسلام ، ولكن تبين مثل هذه الواقعة وغيرها من الوقائع الشبيهة ، كالتعاون في مكافحة الارهاب ، وتسليم أشخاص وملفات للمخابرات الامريكية ، بان الاسلاميين الحاكمين يلعبون على كل الحبال ، وانهم بلا اية (ثوابت) قيمية او اخلاقية ، وان محركهم الاساسي المصلحة ، سواء المصلحة السياسية او الاقتصادية او الشخصية ، وفي سبيل هذه المصالح على استعداد لبيع اي شئ .


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة