المقالات
السياسة
احذروا.. (النسخ واللصق) عبر الواتساب!!
احذروا.. (النسخ واللصق) عبر الواتساب!!
09-08-2015 07:46 PM


. مايفرق السودانيين أكثر مما يجمعهم، على العكس من شعوب العالم، لسان حالنا دائما يقول (دعونا نتفق على أن لا نتفق) حتى عدم الاتفاق لا إتفاق عليه..!!

. دائما نبحث عن المساوئ السودانية لنشرها، وأكثر ما ينشر من باب القيل والقال، وخيرا فعلت شبكات التواصل الاجتماعي بأن كشفت لنا مايدور داخل مجتمعنا من (غيبة ونميمة وشيل الحال، وتفاخر، وتقليل شأن بعضنا... الخ) وإنتقلت جلسات القهوة الخاصة في المنازل الى (الواتساب والفيس) وظهرت طباع الناس على حقيقتها..!!

. ذات يوم وصلتي رسالة على الواتساب الخاص بي من (صديق) تحوي الرسالة بعض اسماء الله الحسنى وبعض الاوراد الدينية وتتحدث عن ارسالها لعشرة من أصدقائك وسترى ما يفرحك.. وفي نهاية الرسالة (والله العظيم انا جربتها ورأيت ما يفرحني).. بدون تردد سألت الصديق عن ماذا حدث لك والمفاجاة كان رده (لاشيء) بل والمدهش انه لم يفهم حتى (سؤالي) وبعد ان فهم مقصدي ضحك وقال انه قام (بنسخ) الرسالة وإرسالها كما هي (بي حليفتها).. قلت له (عليك بإطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو تحرير رقبة فإن لم تستطع عليك بصيام ثلاثة ايام ) لانك رميت يمين كاذب بل وعليك ان تكفر عن كل يمين بعدد ما حلفت.. ولا أدرى هل كفر هذا الصديق عن يمينه ام لا.. !!

. لماذا لا تتوقف الرسالة عندك، ولماذا ترسلها الى غيرك دون أن تتريث وتتثبت من صحتها، ولماذا تضر بها غيرك، ولماذا تسعى في اعراض الناس صدقا وكذبا، اخوتي الامر حتى لا يتوقف عند أعراض الناس والقيل والقال.. بل يذهب الى نشر الاخبار الكاذبة دون وعي أو فهم وبكل (غباء) واحينا كثيرة تكون بعض الرسائل مفخخة والمقصود منها التشويش على الرأي العام في قضية معينه..!!

. الحل الأسلم لمستخدم تطبيق (واتساب) وكل تطبيقات (الشات)عدم الاعتماد على الأخبار المتداولة عبرها مهما كان مصدرها، ومهما كان كاتبها، وليعلم أن جميع مستخدمي الخدمة هم فقط يتناقلون ما يكتب دون ان يتثبتوا، ومن السهولة تزييف الكاتب أو مصدر الخبر او حتى بث اشاعة كاذبه أو التشهيير بالأشخاص...الخ ، ومن يريد أن يطلع على الأخبار عليه متابعة المواقع الرسمية أو الحسابات الشخصية (الحقيقية) للإعلاميين والا سيقع في الخطأ.. وما أكثرهم..!!


دمتم بود

الجريدة

[email protected]





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3293

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1337182 [جمال علي]
5.00/5 (1 صوت)

09-09-2015 09:51 PM
دة كله سببه قلة الوعي و الفراغ.
لابد من أسأل نفسي: ماذا سيحدث لو ما نسخت الرسالة المعنية و أرسلتها لعشرة أشخاص؟
الجواب : لا شئي.
هي التربية التي تقوم علي الخرافة و الدجل. و تشترك كل شعوب العالم الثالث في أنها تحمل عقل الخرافة.هذا هو الفارق بيننا و بين الشعوب التي إخترعت هذه الأجهزة التي نحملها و نطربق بها.
الفراغ يدفع البعض إلي القيل و القال و نقل الكلام و غيبة الشرفاء و تتبع عوراتهم.تصور أن البعض لا هم لهم عندما يصبح الصبح غير البحث عن الشمارات و تتبع الأخبار و بالذات الخبر الكعب. إنه مرض أصاب هذه الشعوب التي نسيت دينها فانساها الله أنفسهم.
- أنسخ و لصق.
- الإعتقاد في بعض الأمور.
- الخوف من المجهول و غيره.

دة كله كلام فارغ و ينم عن جهل.
إذن أنصح الآخرين بمحاربة هذا السلوك الفاسد و ذلك بالتعود علي السلوك الصحيح و البعد عن أصدقاء السوء و ناقلي الشمارات و الخيابة.

[جمال علي]

#1337118 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2015 05:55 PM
التكنولوجيا مفروض تيسر للناس الشغل و التواصل الاجتماعى الايجابي ولكن للأسف نحنا شعب فينا ناس عايشين انفصام شخصية تلقاهو في وسائل التواصل يبحث عن عورات وعيوب المسلمين وسبحان الله تلقاهو خرج من المسجد وعلى طول فتح الجوال وهاك يا مواقع فاضحة ويا إشاعات وفاكر نفسو هو الوحيد الطاهر وغيرو لا.
وين تربية زمان لما كان الواحد يعاين لكل بنت :انها أخته وربيانة معاهو وين التربية ديك وين وين وين.

قال تعالى { وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا (58)} (الأحزاب).

وروى في باب الغيبة حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا الأسود بن عامر حدثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن سعيد بن عبد الله بن جريج عن أبي برزة الأسلمي قال : قال رسول الله : صلى الله عليه وسلم { يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه لا تغتابوا المسلمين ، ولا تتبعوا عوراتهم ، فإنه من اتبع عوراتهم يتبع الله عز وجل عورته ، ومن يتبع الله عز وجل عورته يفضحه في بيته } سعيد روى عنه اثنان ، ووثقه ابن حبان .

وقال أبو حاتم مجهول .

ورواه أحمد من حديثه ، وللترمذي وقال : حديث حسن غريب من حديث ابن عمر معناه وفيه : { لا تؤذوا المسلمين ولا تعيروهم ولا تطلبوا عوراتهم } ثم ذكر معنى ما تقدم ولأحمد بإسناد حسن من حديث ثوبان { لا تؤذوا عباد الله } وساقه بمعنى ما تقدم .

[خالد]

#1336884 [السودان الوطن الواحد]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2015 11:37 AM
؟؟؟؟

[السودان الوطن الواحد]

#1336879 [الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2015 11:19 AM
لا تذكر اسم الرب الهك باطلا. هناك رسائل كثيرة جدا على شاكلة ما ذكرت من تكرار لاسم الجلالة بدون هدف. بل ومصحوبة بكذبة وحسنات دون ذكر المصدر الأصلي ودون إعمال المنطق لنيل الحسنات بطريقة غبية لا تشبه الله. شكرا على إثارة الموضوع, فنسبة مقدرة من السودانيين عبارة عن نواسخ بدون تفكير.

[الطيب]

#1336820 [شاعر وبوليس]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2015 09:47 AM
الاخ نور الدين حقيقة لقد تطرقت لموضوع في غاية الاهمية ويحتاج لكثير من النقاش والتحليل والمعاجة وهنا اقصد بها التوعية Awareness ومناقشة هذا الامر لابد ان يكون من جوانبه المختلفة الاجتماعية والثقافية والدينية وحتى السياسية وثالثة الاثافي هي الاستخدام المفرط لجميع وسائل التواصل الاجتماعي بما فيها الواتس اب بما يترتب عليها من انعكاسات خطيرة على الشخص والمجتمع من تعطيل لحركة الحياة.. بمقاربة مرجعية Beanchmark مع كثير من الشعوب الواعية والتي انتجت واخترعت لنا كل وسائل التواصل الاجتماعي تجدهم اكثر اتزاناولا تجد هذا الغباء في الاستخدام

[شاعر وبوليس]

#1336772 [السودان الوطن الواحد]
5.00/5 (3 صوت)

09-09-2015 08:46 AM
مايفرق السودانيين أكثر مما يجمعهم، على العكس من شعوب العالم، لسان حالنا دائما يقول (دعونا نتفق على أن لا نتفق) حتى عدم الاتفاق لا إتفاق عليه..!!


أولاً ده كلام غير صحيح وطريقة سرده على مطلع مقالك فيه امعان وترسيخ مفهوم لمزيد من الإختلاف .. السودانيين يمتلكون قواسم مشتركة تجمعهم تفوق تلك التى تفرقهم والشواهد على ذلك كثيرة وعباراتك أعلاه أشبه ببث السم فى الدسم وغير مدروسة حاولوا يا قادة الرأى انتقاء عبارات ايجابية تقرب الناس لا تزيد من اختلافهم

كما أن الملاحظ فيما أعتقد أنه لا علاقة بالعبارات أعلاه بما يدور فى لب موضعك فرق لا من قريب ولا من بعيد

[السودان الوطن الواحد]

ردود على السودان الوطن الواحد
[خالد] 09-09-2015 04:30 PM
التكنولوجيا مفروض تيسر للناس الشغل و التواصل الاجتماعى الايجابي ولكن للأسف نحنا شعب فينا ناس عايشين انفصام شخصية تلقاهو في وسائل التواصل يبحث عن عورات وعيوب المسلمين وسبحان الله تلقاهو خرج من المسجد وعلى طول فتح الجوال وهاك يا مواقع فاضحة ويا إشاعات وفاكر نفسو هو الوحيد الطاهر وغيرو لا.
وين تربية زمان لما كان الواحد يعاين لكل بنت :انها أخته وربيانة معاهو وين التربية ديك وين وين وين.

قال تعالى { وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا (58)} (الأحزاب).

وروى في باب الغيبة حدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا الأسود بن عامر حدثنا أبو بكر بن عياش عن الأعمش عن سعيد بن عبد الله بن جريج عن أبي برزة الأسلمي قال : قال رسول الله : صلى الله عليه وسلم { يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه لا تغتابوا المسلمين ، ولا تتبعوا عوراتهم ، فإنه من اتبع عوراتهم يتبع الله عز وجل عورته ، ومن يتبع الله عز وجل عورته يفضحه في بيته } سعيد روى عنه اثنان ، ووثقه ابن حبان .

وقال أبو حاتم مجهول .

ورواه أحمد من حديثه ، وللترمذي وقال : حديث حسن غريب من حديث ابن عمر معناه وفيه : { لا تؤذوا المسلمين ولا تعيروهم ولا تطلبوا عوراتهم } ثم ذكر معنى ما تقدم ولأحمد بإسناد حسن من حديث ثوبان { لا تؤذوا عباد الله } وساقه بمعنى ما تقدم .


نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة