المقالات
السياسة
كلام الناس
كلام الناس
09-08-2015 11:45 PM


*تزعجنا جداً هذه المعركة التي تحولت إلى حرب بين إمبراطوريات المال والدقيق كما عبرت عن ذلك المحررة الصحفية بالقسم الإقتصادي إبتهاج متوكل في تقريرها الذي نشر في"السوداني" على الصفحة الخامسة من عدد الجمعة الماضية.
*هذه المرة الاولى التي ترتبط الأزمة بصراع ظاهر بين الشركات العاملة في مجال المطاحن والغلال وجهات تنفيذية‘ وأحدثت ردود فعل سالبة ليست في مصلحة انسياب الدقيق وتوفير الخبز للمواطنين.
*إن اللجوء لفتح عطاءات لاستيراد القمح والدقيق يجسد حقيقة فشل السياسة الاقتصادية والزراعية في تحقيق شعار "نأكل مما نزرع" وتشجيع عملية توطين زراعة القمح‘ بعد أن اضطرت الحكومة لاستيراد القمح والدقيق.
*إننا نتفق مع الخبير الاقتصادي الدكتور بابكر الفكي منصور في قوله لـ" السوداني" في ذات التقرير: إن خطوة فتح عطاءات لاستيراد القمح والدقيق "كبوة" في مسيرة البلاد الاقتصادية.
*معروف أن العالم كان يعول على السودان أن يكون سلة غذائه خاصة من القمح والذرة‘ وكنا نأمل أن يسهم في إنجاح مشروعات الأمن الغذائي العربي لكنه للأسف تراجع عملياً جراء الفشل في توطين القمح وحماية المشروعات الزراعية الغذائية الأخرى.
*لا ندري المبررات التي دفعت لاتخاذ القرارات التي صدرت مؤخراً وفجرت هذه المعركة مع الرأسمال الوطني المنتج.
*لابد من الأخذ في الاعتبار حماية المستهلك خاصة فيما يتعلق بحاجته من السلع الضرورية التي يستهلكها يومياً ونتفق مع رأي الأمين العام لغرفة الدقيق بدرالدين الجلال في ذات التقرير : إن المنافسة في سوق الدقيق تخدم المواطن بتقديم أفضل الأسعار له.
* لكن هذا لا يبرر عملية فتح الباب لاستيراد الدقيق من الخارج مع وجود كل هذه المطاحن في السودان‘ لأن هذا يهدد الصناعة المحلية ويزيد كلفة الدقيق ويرفع أسعار الردة المهمة للإنتاج الحيواني.
*للأسف إنتقل صراع المصالح إلى سلعة الدقيق وأثر على توافرالخبز‘ قوت المواطنين اليومي.


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 869

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة