المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر المكاشفي
الفريق القومي.. من يكفل هذا اليتيم
الفريق القومي.. من يكفل هذا اليتيم
09-09-2015 11:53 AM

من هوان الفريق القومي السوداني لكرة القدم أن لا أحد من كافة الأطراف ذات الصلة والعلاقة بلعبة كرة القدم يذكره أو يتذكره، إلا عندما يخوض إحدى مبارياته الودية أو التنافسية ويخسرها في الغالب، وحينها (عينك ما تشوف إلا النور)، من يستل لسانه (الفلقة) ومن يسن قلمه الجارح ومن ينكب على كيبورده، وهاك يا شتم ولطم وصياح وهياج وكواريك، وكأن كل هذه الهلمة والهيلمانة كانت على رأي المثل (في انتظار جنازة ليشبعوا فيها لطم)، ولن نبرئ أحداً لا حكومة ولا اتحاد عام ولا إعلام رياضي ولا مؤسسات وشركات رسمية أو خاصة في هذا الذي يحدث للفريق القومي، ثم ما تلبث هذه الهيصة والزيطة والزمبريطة إلا قليلاً لتنتهي في المحصلة الى لا شيء ليعود بعدها كل الزائطين والهايجين من حيث أتوا، الهلالاب الى هلالهم والمريخاب الى مريخهم والاتحاد الى حاله وسيرته الأولى والحكومة الى خانتها المحببة (محلك سر ولا من شاف ولا من درى) وكأن هذا الفريق الذي يتلاعب باسم الوطن الذي تحكمه لا يعنيها في شيء، وينتهي الحديث عن الفريق القومي بانتهاء مراسم الدفن، ولن يعود أحد الى ذكر الفريق أو تذكره إلا عندما يخسر مباراة أخرى له، وهكذا تستمر هذه الدوامة التي تكررت كثيراً لحد الملل، بل حتى البرلمان الذي لم يعرف له سابق اهتمام بهذا الفريق نراه الآن قد دخل على الخط وانضم الى الجوقة.
هذا المشهد التراجيكومدي تكرر بضبانته غداة الهزيمة المذلة التي نالها الفريق القومي من نظيره الجابوني، وكالعادة صاحبت هذه الهزيمة فواصل من الردح والنواح والحي ووب، ولا أعرف سبباً لكل هذه المناحات وسرادق العزاء التي نصبت لتأبين الفريق، وكأنما كل هؤلاء النائحين قد فاجأتهم النتيجة المذلة من حيث كانوا ينتظرون نصراً باهرا، وهل هناك غفلة أكثر من أن تتوقع من مثل هذا الفريق اليتيم الفقير المهمل المنسي (الملقط) أن يحقق تعادلاً دعك من النصر، وما يحز في النفس أن من تصدوا مشكورين لدعم فرقنا الرياضية التي تخوض منافسات قارية، لم يتذكروا الفريق الأب الذي يمثل الوطن بل هو الذي بتقدمه لا غيره يرتفع مقام البلاد في المحافل الرياضية، حدث ذلك من جهاز الأمن حين دعم ناديي القمة الهلال والمريخ بمبلغ مليوني جنيه (مليارين بالقديم) بواقع مليار لكل فريق، ثم ها هو يحدث أيضاً من شركة زين التي قدمت دعماً خلال اليومين الماضيين لذات الناديين بلغ المليار بالقديم، ولم يخطر لا ببال الجهاز ولا زين دعم الفريق القومي اليتيم الذي يستحق الدعم والمؤازرة قبل غيره، ليس فقط لأنه فوق كل الأندية بل أيضا لكونه الأكثر حاجة للدعم المادي، وكان المأمول من كليهما حين فكرا في دعم الرياضة أن يفكرا أولاً في الفريق القومي.. ولكن وآهـ من لكن.

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1211

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1336947 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2015 01:01 PM
دعك من الفريق القومى ألا أصبح السودان ذات نفسو المسمين بيهو الفريق يتيما..!

[جنو منو]

حيدر المكاشفى
حيدر المكاشفى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة