المقالات
السياسة
معني ان تحكمك عصابه
معني ان تحكمك عصابه
01-29-2016 10:46 PM


جاء فى تقرير منظمة الشفافية الدولية الصادر بتاريخ 2016م والمسمى بمؤشر مدركات الفساد فى العالم- ان السودان ضمن أكثر عشر دول فسادأ فى العالم والمؤشر يتضمن150 دولة .
-مؤشرات التدهور التى اعتمدت عليها المنظمة فى التصنيف هي:-
*سؤ استخدام السلطه السياسية.
*انتشار الرشوة.
*غياب المحاسبة والعقاب.
*ادوات مجتمعية سيئة وتعنى عدم استجابة مؤسسات الدولة لاحتياجات الناس.
بتطبيق هذه المؤشرات على دولة الانقاذ نجد ان جميعها مطبقة وبدرجة كمال غير مسبوقة حتى فى دول مثل الصومال وليبيا لا يمكن ان طلق عليها اسم دوله.
+ دوله- الحريات السياسية والاقتصادية والثقافية فيها مصادرة لصالح فئة واحدة هى الاضعف فكرياوالاقوى افسادا+ دوله- تنتشر فيها كافه انواع المحسوبية والرشوة والتحلل فالمال العام مستباح والقوانين الاقتصادية تجير لاصحاب الولاء-واسس المحاسبة والعقاب تعتمد على المجرم ومدى قرية او بعده من السلطة السياسية فابن الوزيرة المتلبس بكمية تجارية من المخدرات يحاسب بالحبس سنة واحدة مع وقف التنفيذ وغيره يحاكم بعشرين سنة والغرامة+ دولة مؤسساتها مسخرة فقط لخدمة اعضاء الحزب الحاكم والموالين له بشرط ان يكون الولاء اعمى لدرجة تصفية كل البنيات التحتية والتى يرتكز عليها الاقتصاد الوطنى وتوزيعها للموالين.
-هذه الاوضاع ادت الى فصل جنوب السودان واشعال الحروب فى غرب السودان وشرقه ووسطه والى احتلال اجزاء من الدولة واتجه الاحتقان الى شمال السودان بعد نية الحكومة الى اقامة سدود لاغراق المنطقة النوبية باكملها-هذا اضافة الى افقار الناس والبؤس الذى اعترى حياتهم-دولة يخرج منها سنويا اكثر من 500الف كادر من اكفا الخبرات والمهارات واصغرها سنا حتى ان احد موظفى جوازات المملكة العربية السعودية قال لاحد المغتربين(انتو يا السودانه خليتو منو فى بلدكم)فى سخرية لاذاعة ومحرجة فى نفس الوقت.
-دولة تتعامل مع المواطنين بروح المؤامرة واسلوب العصابات - فعند اعداد موازنة العام2016م تقدم وزير المالية بمقترحات زيادة اسعار المواد البترولية والقمح بحجة رفع الدعم وعندما وجهوا بانه لا يوجد دعم لاى سلعة بالدولة فاسعار البترول والقمح عالميا فى هبوط مستمر ما يعنى بان الاسعار السائدة انذاك بها ارباح كبيرة لصالح الدولة-اضطرو لسحب مقترحات الزيادات- ولان الدولة تحكم بافراد وبدون مؤسسية تقرر زيادة سعر اسطوانة الغاز الي نحو 200% في تحيز واضح لعضو المؤتمر الوطنى علي ابرسى ورغم تصريحة بان الغاز متوفر ولا توجد اي اشكالية الا فى مواعين التخزين و كيفية التوزيع.
ثم اردف زعيم العصبة ذلك بقرار خروج الدولة من تجارة المواد البترولية وبناء على ذلك وعلى تجاربنا مع النظام العجيب سيكون السيناريو كما يلى:- بما ان هناك انفلات فى اسعار الدولار حتى قارب الاثنى عشر جنيه للدولار الواحد وخلو البنك المركزى من العملات الصعبة وحاجة الدولة للمزيد من دم وعرق الشعب يكون القرار بان يستورد التجار البترول ومشتقاته والقمح من مواردهم الخاصة اي بالحصول على الدولار من السوق الاسود وبذلك تتم تحرير اسعار المواد البترولية والقمح ومعنى هذا رفع اسعار هذه المواد وفي نفس الوقت استمرار رفع سعر الدولار كما هو مخطط له وبذلك تكون الدولة قد وجدت ما تتصور انه حل لانهيار اسعار السلع عالميا ومع ذلك تزداد اسعارها داخليا فى اغرب معادلة رياضية تقول:-
انخفاض الاسعار العالمية=ارتفاع الاسعار داخل السودان
*وهذا هو اسطع مثال لمعنى ان تحكمك عصابة وان تجعل الدولة فى ذيل التصنيف العالمي للشفافية الدولية.

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 1 | زيارات 2341

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1407784 [عبود]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2016 11:30 PM
والله صدقت .هذه أكبر عصابه في التاريخ.تعدل القانون اليوم ويزيد الغاز غدا.السؤال المحير أين ذهب الشعب السوداني وماذا ينتظر.لو سلوك الشعب هذه العصابة سوف تحكم السودان خمسة وعشرون سنه أخري او كما قالوا.اللهم يا حنان يا منان تقصف بحكومة الكيزان الأرض.

[عبود]

#1407652 [المات رجاوء]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2016 03:16 PM
عصابة في عينكم يا خوارج

[المات رجاوء]

#1407422 [SUDANESE]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2016 12:21 AM
اسطع مثال لمعنى ان تحكمك عصابة...
صدقت يااخي العرب...
نحن تحكمنا عصابة الجبهة الغير اسلامية.

[SUDANESE]

#1407417 [اقتصادي عجوز]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2016 11:44 PM
الحكومة الآن تعتاش من على ظهر المواطن .
وهذا معنى آخر ان تحكم عصابة .

[اقتصادي عجوز]

شاكر شريف سيد مكاوي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة