المقالات
السياسة
كله صحيح وكله خطأ
كله صحيح وكله خطأ
09-11-2015 09:52 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

ما عاد هناك مجال لحكي نكتة في أي مكان لا فِرق كوميديا ولا أشخاص كل النكات الآن على الواتساب. ومهما قدم لها بـ(جديدة لنج) أو (كرت كرتونة) تكون قد قرأتها لاحظ قرأتها ولا أقول سمعتها.
الإعلام أمره عجيب أشاهد الآن قناة النيل الأزرق وهي تعرض صور الخرطوم الجميلة، النيل، الأشجار، السماء، الشوارع الجميلة وكله صحيح ولكن الخرطوم ليست هكذا كلها. الصرف الصحي في جنوبها يزكم الأنوف وعلى مقربة من كارثة ود دفيعة. الخرطوم فيها الأطراف مايو، زقلونا، طردونا وشوارعها الوسخة أكثر من شوارعها النظيفة. ماذا لو قامت قناة أخرى وصورت الوجه الآخر للخرطوم؟
كل هذا ليييه.
تناقلت الوسائط الاجتماعية على الانترنت صورتين لفصلين دراسيين كُتب على الأول 1965 م وبه بنات يلبسن لبساً جميلاً والفصل مرتب ومنمق (ومموسق على طريقة الكابلي أمد الله في أيامنا وأيامه في طاعة الله) وفي الباب ملكة بريطانيا وخلفها الحكومة في زيارة للفصل.
الصورة الثانية كُتب عليها 2015 لفصل يبدو أنه بدون سقف والتلميذات يجلسن على الأرض والجدار طوب مكشر بدون بياض وبدون ألوان وربما البنات بلا كتب.
كشاهد عصر على فصل 1965 وقتها كنت تلميذًا في مدرسة كاب الجداد المتوسطة وكنا نجلس في فصل مثل الذي ظهر على الواتساب (بس ما زارته ملكة بريطانيا) نفس الأدراج وكانت كلها تصنع في مصلحة المخازن والمهمات وتوزع على (جميع) مدارس السودان ومدهون وبه كهرباء وفيه رأينا الكهرباء لأول مرة والوجبات تحوي الكريز والأناناس. (لاحظوا القوسين على جميع) عفوا أخي فتح الرحمن النحاس لقد فقناك في الأقواس.
كاب الجداد المتوسطة يتقدم إليها أكثر من 450 تلميذاً تختار منهم فقط 40 تلميذاً وتطرح الباقين للشارع العريض كفاقد تربوي. بالمناسبة كل شمال الجزيرة وغربها فيه مدرسة متوسطة واحدة في الستينات. الآن فيه مئات المدارس أساس وثانوي. ليست كلها بجودة تلك المدارس ولكن إذا ما كان الخيار أن يدرس في عشة أو لا يدرس بديهي العشة أحسن من الشارع. أنا هنا لا أجد عذراً لحكومة أياً كانت لا تولى التعليم حقه من الاهتمام والميزانية المطلوبة التعليم هو بناء وأساس المجتمع ومهما وضعت من الأولويات قبل التعليم فهي تحرث في البحر. الأمن في المجتمع المتعلم بدهي الإنتاج في المجتمع المتعلم بدهي الصحة في المجتمع المتعلم طبيعية.
مهما وضعت من مشروعات لا سند لها إلا الإنسان المتعلم. ولذلك أي اهتمام بالتعليم عائده مضمون ولكنه بعيد الأثر. والسياسيون مستعجلون ويريدون النتائج العاجلة.
كلا الفصلين حقيقة ولكن ليس كل مدارس الستينات بروعة ذلك الفصل ولا كل مدارس 2015 بقباحة ذلك الفصل. مش عايز اضرب أمثلة تبقى دعاية تجارية.
اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى.
الصيحة
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1280

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1338059 [منصور]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2015 02:56 PM
لم استطع فهم مقالك. عليه اسألك: هل فتح مدرسة لتعليم البنات الكتابة و القراءة و استخدام الارنترنت ، وازلالهن اغتصابا ليكن راضيات لعرض انفسهن بكفاءة عالية كبنات هوى افضل من تركهن اميات حافظات شرفهن كما يتعلمن من اهمهاتهن و بيئتهن النظيفة التقليدية.؟؟؟؟؟؟؟

[منصور]

#1338035 [الحل ينبع من فوهة البندقية]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2015 01:58 PM
لم استطع معرفة ، هل الخلط في الرأس ام في طريقة عرض الموضوع !؟ اذا كانت هنالك مدرسة واحدة في منطقة ما. اليس من حقنا ان نتصور وجود الفين مدرسة في نفس المنطقة اذا طبقنا انجاز الانقاذ الذي قفذ بسعر الدولار من عشرة جنيه الى عشرين الف في نفس فترة المقارنة في عدد المدارس؟

[الحل ينبع من فوهة البندقية]

احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة