المقالات
السياسة
لإنجاح اللقاء التشاوري في أديس
لإنجاح اللقاء التشاوري في أديس
09-14-2015 12:39 AM

*لا ندري لمصلحة من تستمر السياسات التي فشلت في الحفاظ على وحدة السودان وتحقيق السلام الشامل والتراضي القومي على مستقبل الحكم‘ وتستمر المواقف المتضاربة مع مبادرة الحوار المتعثرة.
*تجددت التصريحات الغامضة حول مشاركة المؤتمر الوطني في اللقاء التشاوري مثل تصريحات الامين السياسي للحزب حامد ممتاز الذي قال إن المؤتمر الوطني لم يرفض لقاء الاحزاب في اديس والأمر برمته رهين الآلية الافريقية التنسيقية العليا‘ لكنه قال إن اللقاء سيكون مع الحركات المسلحة لأنها تحتاج لترتيبات أمنية كي تدخل إلى الحوار أما اللقاء مع القوى السياسية فسيكون بالداخل.
*نبهنا مراراً وتكراراً إلى أن الحوارات الجزئية والثنائية لن تحقق الأهداف المرجوة من الحوار‘ وأنه لابد أن يكون حواراً شاملاً قبل أن يطالب مجلس الامن والسلم الافريقي و المبعوث الامريكي لدولتي السودان بذلك.
*بل قبل اجتماع فصائل الجهة الثورية في باريس الذي أكدت فيه تمسكها بوضع خارطة طريق للسلام والحل الشامل وعدم تخليها عن تحالفها مع حزب الأمة ورفضها أية شروط مسبقة من قبل الحكومة.
*حتى آلية ٧+٧ التي أعلنت مشاركتها في اللقاء التشاوري التمهيدي في أديس أببا اشترطت اقتصاره على الحركات المسلحة على ألا يتم النظر في اجندته حسب تصريحات عضو الآلية بشارة جمعة .
*كما أن دعوة المبعوث الامريكي لدولتي السودان للأطراف السودانية لقبول مقترحات الوساطة الافريقية واستئناف المفاوضات الأمنية للوصول لترتيبات وقف العدائيات وإتاحة الفرصة لوصول العون الإنساني في دارفور وفي المنطقتين لا ينفصل عن إجراءات مد جسور الثقة ورفع القيود عن النشاط السياسي وحرية التعبير.
*إن مد جسور الثقة بين الاطراف السودانية يستوجب عقد اللقاء التشاوري التمهيدي في أديس أببا دون عزل لأحد للاتفاق على أجندة الحوار وترتيبات وقف العدائيات وتنقية المناخ السياسي وتأكيد الجدية اللازمة للدخول في حوار سوداني شامل للوصول إلى الاتفاق القومي الذي يحقق السلام في كل ربوع السودان والتحول الديمقراطي الحقيقي بعيداً عن الإملاءات والضغوط الخارجية.


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 575

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة