المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر المكاشفي
زحمة شارع المك نمر ولخمة جسر المسلمية
زحمة شارع المك نمر ولخمة جسر المسلمية
09-14-2015 12:08 PM



بحكم إطلالة موقع صحيفتنا (التغيير) على شارع المك نمر، ظللنا ومنذ أن تم هدم جسر المسلمية وإغلاقه أمام حركة المرور قبل قرابة العام تقريباً، نشهد زحمة مرورية غير مشهودة من قبل على هذا الشارع وخاصة في أوقات الذروة، وليس من سبب واضح لهذه الزحمة غير أنها بسبب تهديم جسر المسلمية التاريخي وتحويله الى أنقاض (وبس خلاص)، إذ لم تتم إعادة تشييده كجسر ولا تم فتحه كشارع لعبور الراكبين والراجلين وإنما بقي هكذا مجهول الهوية والمصير، لا هو شارع ولا هو جسر، كل هذا الزمن الطويل الذي يكفي ويفيض لإنشاء مدينة سكنية بكاملها، مع أن الولاية حين أعملت فيه آلياتها الهادمة وسوّت به الأرض كانت حجتها لفعلتها تلك أنه معيق لسلاسة الحركة ويتسبب في زحمة مرورية، ربما كان ذلك صحيحاً في حال فتح المساحة التي كان يحتلها الجسر كشارع للمرور، ولكن ما عليه حاله الآن زاد طين المرور بلة والحركة ارتباكا، ولم يكن ذلك الارتباك كما سنرى إلا انعكاساً لارتباك القرار في الولاية.
من علامات ارتباك الولاية حول مصير جسر المسلمية، أذكر أن خلافاً كان قد وقع حوله واحتدم الجدل عليه تحت قبة مجلس تشريعي الولاية؛ عندما أعاد فتح ملف هذا الجسر للتداول وإبداء الرأي، في الوقت الذي كان فيه الجسر يرقد جثة هامدة بعد أن جرفته آليات الولاية نفسها أو بعد أن وقع الفاس على الراس - كما يقال - في مثل هذا الحال، فمن رأي بعض أعضاء المجلس التشريعي - وقتها - أن وجود الجسر ضروري لتسهيل عملية المرور على عكس ما رأته وزارة البنى التحتية، هذا الخلاف على الإزالة أو الإبقاء؛ يكشف عن نقيصة أخرى هي أن مصير هذا الجسر لم يتحدد على ضوء مناقشة عامة؛ شملت كل الأطراف المعنية من شرطة مرور ومجلس تشريعي وخبراء في تخطيط المدن إلخ، كما يكشف أيضاً أن ريمة (الولاية) لم تتخلَّ عن عادتها القديمة في اتخاذ قرارات متسرعة وعجولة، منها على سبيل المثال القرارات المتضاربة حول مواقف المواصلات من أمثال كركر والسكة حديد وهلمجرا، تنشئ الموقف اليوم وتهدمه غداً وهكذا، وآخر ما شهدناه في الخصوص وليس أخيرها ما فعله فيها مؤخراً المعتمد أبوشنب... ولا نعرف سبباً لــ(اللخمة) التي تعيشها الولاية بسبب هذا الجسر الصغير على بساطة مشكلته ووضوح الحل، فهي إما أن تزيله تماماً وتفتح مساحته للعبور والمرور أو أن تعيد تشييده، وأياً من هذين الحلين ميسور وسهل، ولا يحتاج لكثير مال ولا طويل وقت.
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2100

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1340319 [ود حبوبة]
5.00/5 (2 صوت)

09-15-2015 12:40 PM
بالله شوفو الزمن اتغير كيف!!! زمان شارع المك نمر فاضي لما جا جاري بيهو عمنا نمر في طريقه لاثيوبيا، هسع الشارع كلو زحمة في زحمة، سبحانه مغير الاحوال من حال الي حال

[ود حبوبة]

#1340092 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2015 08:51 AM
بدلاً من ان تسأل لماذا هدم جسر المسلميةً اسأل من هو المستفيد من جراء الهدم و قد تكون تسهيل حركة المرور وراحة المواطن من آخر الأسباب.

[صادميم]

#1340005 [جنو منو]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2015 07:13 AM
ما دام أبوشنب قطع ليهو جزمتين فى الحوامه على أرجاء الولايه .. فيجب على المواطنين أن يحذوا حذو المعتمد ويحموا بالجزم .. ويتركوا سيارتهم فى منازلهم
تفاديا للزحمه .. وياحبذا لوكانت الاحذيه من نوع تموت تخلى .. بلا زحمه بلا لمه .

[جنو منو]

#1339838 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2015 08:24 PM
الدول العاقله الرشيده في كل الأوقات تضع المصلحه العامه نصب اعينها وتتصرف على هذا الأساس وسكك حديد السودان انشئه الانجليز والخرطوم وقتها كانت مدينه صغيره حدودها الجغرافيه مجرى النيل شمالا ومحطة السكه حديد جنوبا وغربا الغابه والمقرن وشرقا القياده العامه وترب المسيحين ومطار الخرطوم وعدد سكانها لم يتجاوزوا عشرات الالاف ثم تمددت تمددا هائلا وصار كل حى يساوى سكان الخرطوم وقتها بمئات الاضعاف مع ملاحظة أن السكه حديد كانت لها نشاط كبير وكانت تسير قطارات الركاب والبضائع لكل انحاء البلاد وصارت اليوم (كن فيكون) وانا اذكر اننى يوما وقفت على جانب الطريق وانا قادم من بحرى لرؤية قطار ركاب كان يسير قبالة القياده العامه فإندهش عيالى وسألونى عن سبب توقفى بدون مناسبه فقلت لهم وقفت لاتأمل القطار اصلو وحشنى جدا ولى زمن ما شفت قطار وهو يسير على عجلاته فوق القضيب !!وبالعوده لموضوع الدوله العاقله الرشيده وبما أن مصالح عديده مازالت تربط سكان جنوب الخرطوم بفلب العاصمه وخاصة الموظفين وأصحاب الحاجات كان لا بد من إعادة النظر في عنق الزجاجه المتمثله في مدخل الخرطوم من ناحية القصر في إتجاه شارع بييوكوان وكوبرى الحريه ومزلقان شارع المك نمر ولماذا لا تقوم الولايه بمسح المنطقه الواقعه بين ميدان جاكسون حتى مقابر المسيحيين شرقا وتحولها الى مواقف للباصات والحافلات إذا كانت لديهم الرغبه في تحقيق المصلحه العامه بدلا عن هذه (الشلهته)وحرق الاعصاب وتعطيل مصالح الخلائق وهذا لا يحتاج لاكثر من قرار يصدره رئيس الجمهوريه بتوصيه من والى الخرطوم يقضى بنزع الملكية من سكك حديد السودان لتحقيق (صالح عام)وانا في تقديرى أن المساحه التي تشغلها السكه حديد فضلا عن النفع العام سوف يكون هناك براح لكل من إعتاد السرقه والنهب المقنن والغير مقنن وديل موجودون بالكـــــوووم وما داسنها !! من منكم يراهن على أن هدم الكبرى وراءه مقاول عنتيل قابض حقو مقدم ثم إنتقل هو وآلياته بكل خفه لمآكله آخرى ودونكم المساحه التي كانت تشغلها إدارة السكه حديد كمواقف للسيارات ابان العهد الذهبى لسكك حديد السودان والتي صارت نهبا لاحدهم وليتها كانت في مكان موارب لقلنا مافى زول جايب خبر ولكن كده على عينك يا تاجر فهذا آمر غريب واغرب من مآساة كبرى المسلميه !!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1339774 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2015 06:48 PM
لعلمك ولعلم الاغبياء من يسمون انفسهم ب المهندسين يوميا اسنعمل هذا الجسر ولم اشاهد زحمة كما رايتها اليوم بل سبب ف قفل طرق اخري من شدة الزحام خاصة شارع القياده ومنه يقودك الي شارع المطار شخصيا اصبحت اسلك هذا المسار والاخف لنشاطرجال الشرطة من التقاطع جوار المصرف العربي الي جهاز الامن ي ليت ان يتم نقل المتوصغ لخلقة الزحام المهم اقول الدورات الصواني والكباري هي امتصاص لحركة السيارات والعواصم تنشئ كباري والعباقرة اللصوص بطرفنا يعدهوا ويزيلوا وكذلك ترحيل المطاعم ومشفي الاطباء الي اي مكان من شارع الخدمة ب شارع المطار وقفل اليو تيرن يعني من يسلك هذا الطريق وذهاب الي الجريف علي ان يعود وتفتح مخرج ب القرب من عفراء لنص عملية الزحام ازالة المعوقات الركشات التي تقف ف تقاطع الستين وتوسعة الشارع من تلك الناحية جوار شركات البترول وعليها ان تتبرع ب انشاء جسؤ طائر للعوده او ف لفة الجريف

[عصمتووف]

#1339711 [ابو سكسك]
5.00/5 (2 صوت)

09-14-2015 03:57 PM
والله الحاجات البتحصل في السودان تحير. ده بذكرني بقصة المسطول اللقى كل الناس جاريين في هلع وسألهم "مالكم جاريين يا جماعة" فقال له احدهم "قالو الرئيس اصدر قرار بأنو اي زول عندو تلاتة جنا جدادات يقطعوا ليهو واحدة في الحال"، فتنفس المسطول الصعداء وقال "الحمد الله انا عندي اتنين بس" فرد له الشخص "لالا ياخي...الجماعة ديل قالوا بقطعوا في الاول بعد داك بحسبوا" فأطلق المسطول ساقيه للريح. هسع ناس الخرطوم بقوا يهدموا الكباري في الاول، بعد داك يعملوا دراسات ويعقدوا ندوات لمعرفة جدوى الهدم.

[ابو سكسك]

#1339656 [غايتو]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2015 01:48 PM
التشييد صعب .... أما الهدم والخراب ساهل و يخلق لمصلحة ....!!! فهل للولاية آليات أم تقصد آليات مقاول الولاية .
غايتو خلونا فى الزحمة وخلاص .

[غايتو]

حيدر المكاشفى
 حيدر المكاشفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة