المقالات
السياسة
حفرة المكفوفين.. يا والي الخرطوم..!!
حفرة المكفوفين.. يا والي الخرطوم..!!
09-15-2015 03:47 PM



. كان يخاطبني وهو غاضب بسبب الاهمال الذي يعتقد انه متعمد، والأمر لا يخفى على أحد فكل من يريد أن يغالط ما عليه الا ان يذهب الآن الى دار المكفوفين (معهد المكفوفين) في الخرطوم بحري المؤسسة ليرى ما يعانيه المكفوفون من صعوبات أمام هذه الدار.. هكذا كان يغضب صديقي من أجل قضية عادلة، وياليت جميعنا مثل هذا الصديق..!!


. تقاس حضارة الأمم بما تقدمه لزوي الإحتياجات الخاصة من خدمات ومن حقوق تكفلها الدولة لهذه الشريحة، وسبق وان تناولنا قضايا (ذوي الإعاقة) في هذه البلاد ولكن ظلت كلها مكانك سر، وكان كل تدخل الدولة مجرد دعاية سياسية.. وظل المعاق يعاني من الإهمال والتجاهل، وظلت الاسر التي يعيش بينها معاق بصريا أو حركيا أو سمعيا تعاني وتطرق كل الأبواب ولا حياة لمن تنادي..!!


. لا نريد إجترار مرارات التفرقة والتمييز التي تعاني منها هذه الشريحة من المجتمع والدولة على السواء، وليس ببعيد ما كان في وزارة العدل من إقصاء لمعاقين من الوظائف بسبب الإعاقة رغم تجاوزهم المعاينات.. والقضية مازلت مهملة في الأدراج..!!


. ما نتحدث عنه اليوم، عبارة عن (ماسورة) مياه أمام دار المكفوفين (مكسورة) واصبح الشارع عبارة عن بركة مياه وحفر تعيق حركتهم يوميا، عند الدخول والخروج، هذا غير الاوساخ التي تجمعت داخل (الطين) والرائحة الكريهة التي تصدر من هذه المياه الراكدة، وهذا الأمر الان تجاوز الست سنوات والجهات المسؤولة تغض الطرف وكانها تتعمد تعذيب المكفوفين..!!


. كل المطلوب هو إصلاح هذا العطل (المخجل) ورصف هذا الطريق ليتحرك المكفوفون بكل سهولة، ولم نطالب الدولة بترحيل مجاني أو معاهد مجهزة للمكفوف أو علاج مجاني أو تعليم مجاني أو حتى مواقف خاصة بهم أو أو أو ... الخ من الاشياء التي توفرها الدول المتحضرة لهذه الشريحة، ولكن فقط أصلحوا هذه (البركة المائية) التي تقبع أمام دارهم المتواضعة المتهالكة.. ومن نافل القول، عندما خاطب بعض المكفوفين صديقي وهو يصور معاناتهم قائلين ( خلينا نقع ليك مرة واحدة جوة الطين عشان يشوفنا... الوالي).. هذه هي ولاية الخرطوم سادتي، وهذه هي مطالب سكانها، فقط إصلاح مدخل لدار المكفوفين، والغريب سبق وأن نشر خبر هذه (الحفرة) في 2010م بصحيفة الأخبار، ولكن مازالت (الحفرة) ومازال المكفوفون في معاناتهم ويذهب هذا الوالي ويأتي آخر وفشلوا جميعا في الإمتحان، وهاهي الكرة الآن أمام الوالي الحالي... ولنا عودة..


ودمتم بود


الجريدة

[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 699

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1340800 [khalil]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2015 09:02 AM
شكرا نور الدين هذا مسئولية الحكومة و المجتمع فهولاءهم شريحة كبيرة من المجتمع ارجوا ان تكتب عن هذا الموضوع اكثر و اكثر

[khalil]

نورالدين عثمان ‎
 نورالدين عثمان ‎

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة