المقالات
السياسة
الجانجو ينام باكراً
الجانجو ينام باكراً
09-16-2015 02:19 PM


ذات مرة ذهبنا لمناسبة زواج ، وما ان انتهينا من وجبة الغداء ، والا بدأت الحياة تعود لطبيعتها فلقد كانت وجبة الغداء هي اخر مراسم ذلك الزواج ، فالعريس استلم زوجته وراح من عصرا بدري ، فلقد كان الزواج شبيها بمشاركة المريخ في الاعوام الفائتة في البطولات الافريقية ، فلقد كان المريخ يودع البطولة الافريقية من بدايتها بل من الادوار التمهيدية ليتفرغ لسيكافا وكاس السودان .
وبعد ان تأكد لنا ان وجبة الغداء هي الفصل الاخير في مسرحية الزواج هذا ، واذ ب(الجانجو ) وهكذا ينادونه وهو احد اقرباء العروس يأتي بكم سيارة ويقول لابد ان نذهب لقرية اهل العريس لنشارك بنتنا حفل زواجها ، حاولنا التهرب باعتبار ان مراسم الزواج انتهت عندنا ولكن اصرار (الجانجو ) هو ما اضطرنا للذهاب ، وصل قرية اهل العريس بعد صلاة المغرب ، ورغم انه ليس هنالك حظر للتجوال بتلك القرية الا ان الحفل ابتداء بعد الصلاة العشاء مباشرة .
وعند الحفل بدا بعضنا يسال الاخر اين (الجانجو ) فرد احدهم انه نائم ، واقسم الجميع الا يقم احدا منهم بإيقاظه الا بعد نهاية الحفل .
والان الهلال والمريخ يفعلان بنا ما فعل الجانجو فبعد ان كنا نكتفي بالأدوار الاولية في البطولة ، فها هما يصران عن المواصلة في البطولة حتى ادوارها النهائية ، بعد ان قدما مستويات طيبة كفلت لهما الوصول الى هذه الادوار وخاصة الفرقة المريخية ،واتمنى الا يفعلان ما فعله الجانجو وينامان عند لحظات التتويج ، بعد ان اصبح الحلم الافريقي قريب من السودان ، وان كان الهلال يفعل ذات فعل الجانجو وينام عند بداية الحفل في كثير من المرات ، فهل تكون رفقة المريخ للهلال في الادوار عاملا مهما لان لا ينام احدهما فيوقظه الاخر ام يفعل احدهما كما فعلنا بالجانجو ولا يوقظه الا بعد نهاية الحفل او يتبع الفريقين سياسة (ما بنطير برانا ).
ان الفرصة التي سنحت لفريقي القمة هذا العام لم تاتي لهم من قبل وبدل المكايدات التي ينتهجها الاعلام الرياضي في التشكيك في انتصارات الاخر ، عليهم ان يعملوا دعم انديتهم بتوضيح مناطق الخلل والدعم الجماهيري ، وخاصة ان الفريقين يلعبان مباراتهما الاولى بام درمان وهي المباراة التي تحدد بدرجة كبيرة من بلوغ الفريق الى النهائي ام الاكتفاء بدور الجانجي ، والنوم باكرا مع احلام سعيدة في انتظار العام القادم وبطولة جديدة .



[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 749

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




لؤي الصادق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة