المقالات
السياسة
من يتبني هذا الاختراع
من يتبني هذا الاختراع
09-17-2015 12:02 AM


من يتبني هذا الاختراع المثير ؟
في يقيني ان في بلادنا عقول ونوابغ لو وجدت بعض الاهتمام والعناية من مؤسسات الدولة او حتي من القطاع الخاص لانتجت هذه العقول اختراعات تتجاوز ماتنتجها الدول المتقدمة التي افردت مساحات واسعة وامكانيات هائلة للبحث العلمي والمخترعين ولكن لسؤ تدبيرنا وعدم ترتيبنا للاولويات وتجاهلنا للبحث العلمي واهميته اقعدنا بالمخترعين مما جعلهم يولون وجوههم عن الاختراع ومتاعبه.
ولكن ابننا عبدالماجد ماكن مرجان اتي بما لم يأت به الاوائل فقد اكتشف اختراعآ لوثبت صحته لاحدث ثورة علمية غير مسبوقة في مجالات كثيرة،فهذا الفتي وبالرغم من انه لم يتلق تعليمآ جامعيآ في مجال الهندسة والكهرباء الا انه يتحدي العلماء في مجال الطاقة الكهربائية وتوليدها فقد ذهب الي القول في اختراعه المثير للجدل والمسمي بطاقة المياه الساكنة بامكانية توليد الكهرباء من المياه الساكنة!!
بذل هذا الفتي جهدآ خارقآ وصبر علي اختراعه سنين دون ان يجد عونآ من اي جهة ، بل ان الجهات العلمية والمعنية بمثل هذه الاشياء ربما سخرت منه بقولها باستحالة نجاح نظريته والتي تتعارض مع النظريات السائدة ولكنه مضي في اثبات نظريته بعزم وقوة, متحديآ قلة الامكانيات وعدم تفهم العلماء لنظريته فمضي يستفرغ الوسع عقلا وجسدا في استكمال نجاح نظريته وتتلخص معادلة نظريته في الاتي (أس-س أكبرمن ص )،أس-س-ص<صفر،أس-س-ص//صفر ممايعني ان معادلة البرت انشتاين (الطاقة = الكتلة ×مربع سرعة الضؤ هذه المعادلة والتي صنعت اهم شخصية في القرن العشرين لاتعني الكثير هكذا يقول مخترعنا وانا ناقل لمعادلات نظريته دون ان افهم شيئا!!
ويمضي هذا المخترع الي القول أن تعريفنا للمحرك الذاتي وشروطه يطابق تعريف جامعة هارفرد بل تعريفهم طابق تعريفنا ويقول ايضآ وداعآ الديناميكا الحرارية والنفط وانشتاين وجيمس واط ومعادلات التكنلوجيا الحالية , أي ثقة هذه التي يتدثر بها هذا المخترع كل النظريات التي احدثت ثورة علمية منذ قرنين لاتعني شئ بالنسبة لنظريته وبما لدينا من علم يسير في هذا المجال كنا نعتقد ان الطاقة في حاجة الي حركة ونظرية مخترعنا هذا تضرب بتلك المعتقدات عرض الحائط ويعتبرها خزعبلات عفي عليها الدهر ويقول مخترعنا ان معادلته أس-س<ص اسقطت القانون الاول والثاني للديناميكا الحرارية بشكل مباشر وقانونها الثالث بشكل غير مباشر ، ويؤكد المخترع ان العالم يري ان الطاقة والقوة شيئين مختلفين وهو يراها شئ واحد !! ويقول العالم يتسارع في انتاج النفط وبناء الفاعلات الذرية لانتاج الكهرباء وبناء السدود ونحن نري كلها عهدها قد ولي , تصوروا لوصح ماذهب اليه هذا المخترع لارتاح العالم من تلوث البيئة المهدد لحياة البشر ولبقية الكائنات الحية . الم يثير هذا الاختراع انتباه العالم الغارق في مشاكل البيئة واتفاقيات كيوتو والاوزون وهلمو جرا.....
يقول المخترع انه استطاع ان يبرهن صحة الاختراع فلسفيآ ورياضيآ وفيزيائيآ فقط مشكلته هي جهل العالم بالمشروع ويناشد الدول الصناعية الكبري للاقبال علي هذا الاختراع فهل من مجيب ؟ ويقول المخترع أنه أجرب أكثر من مأئة تجربة في الاركان الثلاثة للاختراع تؤكد نجاحه فيزيائيا وان تجارب التعويض تؤكد استمرارية الحركة وتبرهن وجود المحرك الذاتي . وكون اني شخصيا وقفت علي التجربة العملية للنظرية في المدرسة البلجيكية الصناعية فان الامر في تقديري يتجاوز الهرطقة الفكرية ، ومع ان المخترع ربما يبالغ في قدراته العقلية الا ان عزيمته في متابعة اختراعه كل هذا الوقت يثبت ان في الامر شئ وعلي سبيل المثال للتجارب , اجري المخترع تجربة الكرة الغاطسة من سطح واحد من الماء وقد نجحت التجربة وهي اهم واكثر مقاومة مثيرة للجدل فيها تغلب المخترع علي باقي المقاومات وحصل علي عزم وسرعة كبيرين وقد تمت اضاءة بصيلة كهربية لمدة ثانيتين وقد بث التلفزيون ذلك في برنامج شواهد النبوغ عام 2006، تم تكوين لجنة من كبار اساتذة جامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا لدراسة الاختراع وخلصت الي انه لو قدمت تجربة عملية من سطحين من الماء تتحقق فيها دورة علي الاقل فأنهم سوف يقتنعون بصحة النظرية أجري المخترع اول تجربة كاملة الاركان بورش المنطقة الصناعية بالسوق الشعبي ام درمان في يناير 2015م هذا الجهد الخارق ظل المخترع يبذل بجهوده الذاتية الاقليلآ من العون من الاهل والاصدقاء .ان مايسعي اليه هذا المخترع ان لم ينجح بالكلية فانه قد القي بحجر كبير في بركة المياه الساكنة للنظريات القديمة التي سادت ومازالت فحركتها لمزيد من البحث !! اين مؤسسات الدولة البحثية ومادورها في تشجيع مثل هذه الاشياء , اين الجامعات التي تهتم بالتطور العلمي هذه الجهات وغيرها لابد ان تتحرك اما بمد يد العون للمخترع حتي يستكمل النظرية واما اقناعه بعدم جدوي النظرية ليوفر جهده وطاقته لاشياء أخري مفيدة ,
علي اية حال فأن هذه النظرية في حاجة الي البحث الدقيق نظريآ وعمليآ ربما تنجح في توليد الطاقة الكهربائية من المياه الساكنة وفي ذلك خير كثير للعالم . من اراد ان يستوثق فعليه الاتصال بالمخترع وعلي الصحافة سبر غور هذا المخترع فهو اما مخترع حقيقي سيحقق آمال وطموحات مشروعة واما اضغاث احلام تراوده فيحتاج الي علاج ...فهل من مجيب؟

بارود صندل رجب
المحامي
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1040

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بارود صندل رجب
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة