المقالات
السياسة
يا سلام يا إبراهيم شداد يا خي!!
يا سلام يا إبراهيم شداد يا خي!!
09-18-2015 09:15 AM

و في تمام الساعة الثالثة نهار الخميس جنوب الوسط الأمريكي أتحفتنا قناة النيل الأزرق بلقاء رجرج سقف ذاكرتي مع شيخ السينمائيين السودانيين المخرج الطليعي إبراهيم شداد فإنهمر سقف الذاكرة عن ذكريات و أمكنه عن شخوص و أحداث وعنها مصلحة الثقافة التي كانت تشغل مكانا بشارع البلديه وعن مجلة الثقافة السودانيه حيث يرسم فتح الرحمن باردوس وعمر خيري و أم الخير كمبال و يكتب إبراهيم بخيت و مهدي بشري و تجتهد في المراجعات ناديه البنا و آمال بابكر تلب .. و محمود عكير و هو مهموم بثقافة الطفل وسطهن أسماء إسماعيل و روضه شبيكه و سميه الفاضل والقائمة تطول و تطول ويطول معها هذا الزمن الأخرق... وعن قسم السينما و منار الحلو و الطيب المهدي و سليمان محمد ابراهيم و نجدي وثنائي الفرح فاتن وأفكار عبدالرحمن و محمد مصطفي الأمين يقودهم المخرج إبراهيم شداد وهم يحفرون الصخر و ينبشون أحشاء المستحيل من أجل ولادة سينما سودانية تدل علي هويتنا في المحافل الدولية و لقد تحقق ذلك بالجوائز العالميه التي فازت بها أفلام حبل و الجمل!!! و هل تذكر يا إبراهيم شداد مجلة وازا والتي أُغتيلت مع سبق الإصرار والترصد عقب تطبيقات الشريعة الإسلامية زمن جعفر نميري إذ طالب مدير المصلحة وقتها بتغيير إسمها من وازا إلي الشرافة وإستبدال آلة الوازا الوثنيه بلوح الشرافة المسلم فرفض طاقم تحريرها وقتها ذلك فيا حليلهم دوام بطراهم إسماعيل الفحيل و علي الضو واحمد الامين و بدر الدين عبد الرازق فماتت المسكينه علي سرير الأيدلوجيا الإقصائي وبعدها بعامين دخل مالك عقار إبن الوازا الغابة و مايزال!!!
فيا إبراهيم طلّتك في هذا اللقاء أرجعتني لربع قرن من الزمان عندما حل علينا وباء الطاعون الكائن فينا حتي الآن إذ بدأ بتطهيرنا من الخدمة المدنية زرافات زرافات وحتّي إن مرّ عام أُحيل كلّ الكادر التنفيذي للصالح العام فإنتثرنا في الفضاءات بذور إغتراب وجئ ببديلٍ عنّا بكادر التمكين من لدن السموءل خلف الله و صديق مجتبي و فرّاج الطيب فإنبهل رحم الثقافة و خرجت منه حيّةٌ طاويةٌ حبالها تنفث سموم جهلها في أركان الوطن الأربع ولن يستطع كبح جماح جهلها إذ فقدنا السينما و المسرح و المجلة الرصينه و فوق ذلك عطُبت قيمُنا و إتّسع عطبها.

[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 816

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الله عبد الوهاب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة