المقالات
السياسة
مهنة نبيلة ورسالة سامية
مهنة نبيلة ورسالة سامية
09-20-2015 12:22 AM



*لسنا من أنصار المقارنة بين أوضاعنا وأوضاع غيرنا في العالم‘ خاصة في عالمنا الافريقي والعربي الذي تعاني شعوبه الأمرين جراء إستمرار الخلافات والنزاعات المسلحة الداخلية.

*كذلك لانقبل تبرير ما يجري لنا بمقارنته بما يجري لغيرنا في الدول المحيطة‘ لأننا لانرضى لأنفسنا كما لانرضى لغيرنا من الأشقاء إستمرار الأوضاع المأساوية التي يعاني منها المواطنون‘ بل نتطلع دائماً إلى غدٍ أفضل لنا ولهم.

*عندما نتحدث عن إستحقاقات السلام والحوار والتحول الديمقراطي ونؤكد ضرورة كفالة الحريات خاصة حرية التعبير والنشر‘ يقول البعض : أن أوضاع الصحافة في السودان أفضل من غيرها في البلاد المجاورة.

*تذكرت هذه المقارنات السالبة التي لاتخدم لنا ولا للأخرين قضية وأنا اطالع رد الصحفية العراقية وداد فرحان في تعقيبها على السفير العراقي بأستراليا الذي أعادت نشرة صحيفة "بانوراما" العراقية التي تصدر في أستراليا نقلاً عن جريدة "الحقيقة" العراقية.

*بالطبع نحن لانتدخل في الشؤون العراقية الداخلية‘ وإن كنا حزانى بالفعل على المالات التي سببيتها الخلافات والنزاعات التي ما يزال الشعب العراقي يدفع ثمنها غالياً نتيجة إستمرار الفتن الداخلية المدفوعة من الخارج‘ والتي أصبحت تهدد العراق وأمنه واستقراره ووحدته وحضارته ومستقبله.

*ما يعنينا هنا هو ما قالته الصحفية العراقية وداد فرحان فيما يتعلق بالصحافة لانها قالت حقيقة يجب أن نحترمها جميعاً لتأمين وتعزيز دور الصحافة الأهم في بلادنا عامة.

*قالت وداد فرحان إن الصحافة مهنة نبيلة تعلمنا منها الدفاع عن الحقيقة التي نرى فيهاخدمة الوطن والمواطنين‘ ومن بحرعلوم الصحافة تعلمنا كيف نبتعد عن شخصنة أية قضية تنبري أقلامنا للكتابة عنها تجسيداً للموضوعية وخدمة للعدالة‘هذا هو هدفنا ولاهدف سواه.

*مضت الصحفية العراقية قائلة : ما دخل البلد ومخاضه العسير في كشف حقائق تخص هذا المسؤول أو ذاك‘ بل إننا نعتبر أن كشف الفساد‘ أي فساد مسؤول في الحكومة العراقية سيساهم في خلاص العراق من هذا المخاض العسير.

* يبدو أننا جميعاً في هم الصحافة "شرق" لأنه في حقيقة الامر الصحافة فعلاً مهنة نبيلة ورسالة سامية ينبغي كفالة حريتها وحمايتها من كل أنماط الإجراءات الإستثنائية التي تعرقل مساعي السلام والحوار والتراضي القومي‘ والخروج من دوامة الإختناقات القائمة إلى رحاب السودان الذي يسع الجميع بمختلف ألوان طيفهم السياسي والمجتمعي.



[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 644

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة