المقالات
السياسة
كوثر حسين ناكوري من مبادرة يلا نقرا الي التحقيق في مكاتب الامن
كوثر حسين ناكوري من مبادرة يلا نقرا الي التحقيق في مكاتب الامن
09-22-2015 05:44 PM



من حظ السياسة السيء ان هنالك من يقومون باعمال تستحق الاشادة والتقدير ، من يعملون في السر (ديمة) ،يظل الجهر الاعلامي لا يعبر عن مناطقهم الا عند الضرورة القصوي ، انهم لا يكترثون للالة الاعلامية اطلاقا ، احد المقربين من المناضلة كوثر حسين ناكوري خريجة جامعة النيلين كلية الاقتصاد والدراسات الاجتماعية انها باتت بشكل يوم تحضر للتحقيق في مكاتب جهاز الامن في بحري ، في شيء لا يعلمونه الكثيرون انها في مبادرة (يلا نقرا) التي تسعي وتدعو الي تعليم ابناء المناطق التي تسكنها الحرب والمناطق الاكثر فقرا ، والمهمشين ، وكمل مقرب انها من جبال النوبة ، ومعروف ان جبال النوبة منذ اكثر من ٤ سنوات تعيش تحت وابل الرصاص وهدايا القنابل العنقودية الخطيرة والتهجير الاجباري من الجبال لشيء في نفس الخرطوم ، او ما يطلق عليه الجميع سياسية التدمير الشاملة والكاملة لشعوب جبال النوبة ..

كوثر حسين ناكوري تحضر الي مكاتب الامن في بحري منذ السادس من سبتمبر الحالي ، الاسباب ليست معروفة فهي تظل في مكاتب الامن من التاسعة صباحا الي التاسعة مساء ، يبدو ان جهاز الامن فسر مبادرة (يلا نقرا) علي انها (يلا نحمل السلاح) وهي في حد ذاته مدعاة للكبت والتنكيل بالاخرين خاصة من ينحدرون من مناطق النزاعات المسلحة ، هم موضع تشكيك دوما ، حتي لو اقترحوا فكرة (يلا نمشي الجامع) سيعتبرها الامن ايمان مفاجيء يستحق التحقيق معه لايام او شهور ، ما تقوم به كوثر حسين في مبادرة يلا (نقرا) هو حسها الوطني والانساني تجاه من يعانون من حروب الخرطوم المتواصلة ، وحسها تجاه بنات وابناء منطقة جبال النوبة جعلها تقوم بالتزامها الانساني الاخلاقي بالاخص من تشردوا في مناطق النزاع ، وجاءوا الخرطوم ومدن اخري لم تفتح لهم الابواب للتعليم والصحة ، جعلتهم يذهبون للاسواق لايجاد مصدر رزق لهم ، دور كوثر الانساني فعلا قادها الي مكاتب الامن للتحقيق في لا شيء يستحق التحقيق ، (يلا نقرا) لا تستحق الحضور الي مكاتب الامن القذرة ...

هذا يذكرني بالايام العصيبة واللانسانية التي مرت بها الاستاذة جليلة خميس كوكو عندما اعتقلها جهاز الامن قبل سنوات من وسط افراد الاسرة ، من دون احترام حتي للاعراف البسيطة المعروفة ، سجنت من دون ان توجه لها تهمة معينة لاشهر ، سبب اعتقالها انها كانت تساعد فقط ابناء وبنات المناطق المتاثرة بالحروب ، (فالحيطة القصيرة) كانت الانتماء الي الحركة الشعبية ، قضت بسبب ذلك الانتماء شهورا بعيدة عن الاسرة ..

ليس هناك مقارنة منطقية بين الاستاذة جليلة خميس كوكو والناشطة في (يلا نقرا) كوثر حسين ناكوري ، الا ان الهم الانساني والاهتمام بقضايا الهامش المهضومة ، هو المفتاح الذي جعل الامن يجعل جليلة خميس كوكو تبقي شهورا في الاعتقال دون محاكمة ، وما جعل كوثر تحتضر للتحقيق في مكاتب الامن منذ السادس من سبتمبر الحالي ، علي الجميع ان يعلم ان كوثر حسين ناكوري تاتي كل يوم الي مكاتب الامن للتحقيق من دون ان يعلم الكثيرين ذلك ..
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1364

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن اسحق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة