المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
آثار الفطام ..!!
آثار الفطام ..!!
09-23-2015 12:12 AM


:: فالحلقة موثقة في المواقع الإلكترونية، وكانت عن قضية (القمح و الدقيق)..في برنامج حتى تكتمل الصورة الذي يعده ويقدمه الأخ الطاهر حسن التوم بقناة النيل الأزرق، بعد أن تم رفع سعر دولار القمح إلى (4 جنيهات)، ناشدت - من يهمه الأمر - برفع سعر هذا الدولار إلى ( 7 جنيهات)، مع إلزام المطاحن والمخابز على إبقاء سعر الدقيق والخبز ( كما هو)، لتربح الشركات والمطاحن والمخابز ربحا (مشروعاً ومناسباً)..إذ ليس من العدل أن تتكسب فئة قليلة - لحد الثراء الفاحش - على حساب وطن منكوب ومواطن يترنح، ثم تمثل - تلك الفئة - دور( الضحية)، فيصدقها الطيبون و يناصرها المنتفعون ..!!

:: واليوم، تمضى وزارة المالية بخطى واسعة وسريعة نحو تطبيق الحكمة الشعبية ( الجفلن خلهن، اقرع الوقفات).. وترفع سعر دولار القمح خلال أسابيع من (4 جنيهات) إلى (6 جنيهات)، مع إبقاء سعر الدقيق والخبز (كما هو)..وليس في الأمر (عجب) أو (سحر).. فالمسألة إقتصادية ذات صلة بانخفاض أسعار القمح والبترول (عالمياً)، وعملية حسابية ذات صلة بفارق سعر الصرف ( محلياً).. ولن يتأثر المواطن وخبزه بالسعر الجديد لدولار القمح (6 جنيهات)، وكذلك لن تخسر الشركات والمطاحن، بل ستربح من عائد الإستيراد والطحن والبيع ماهو ( مشروع ومناسب)، وليس الفاحش و المرهق للخزينة العامة..وبعد فتح أبواب المنافسة، فالإستيراد بالسعر الجديد (غير ملزم)، أي على الشركة غير الراغبة لهذا السعر العمل في مجال آخر غير مجال ( قوت الشعب).. أثاثات مثلاً، أو السيراميك ..!!

:: وهذا ما كان يجب أن يحدث منذ يناير العام 2014، حيث بداية إنخفاض أسعار القمح والبترول (عالمياً)..ولكن إرادة الدولة كانت مرهونة لشركات نافذة مكنتها سياسة علي محمود وصابر محمد الحسن لحد تحولها إلى مراكز قوى أقوى من (الدولة ذاتها)، ولذلك كان فطامها - من ثدي دولار الدعم - صعباً وليس مستحيلاً..ورضوخ هذه الشركات - في العطاء الأخير - إلى سعر الدولار (4 جنيهات)، ثم رضوخها المرتقب للسعر الجديد (6 جنيهات)، يعيد السؤال المزعج : أين كانت تذهب كل هذه الفروقات التي بين (2.9 جنيه) و (4 جنيهات) ثم (6جنيهات).؟..فالعدالة تقتضي المراجعة والمحاسبة بأثر رجعي ليعرف المواطن مصب هذه (الفروقات المهولة)..ولكن للأسف العدالة في بلادنا ( عرجاء)، و هاي تنتهج نهج (الجفلن خلهن)..!!

:: وعروض العطاء الأخير هي التي كشفت لوزارة المالية (أوراق اللعب)، لترفع سعر الدولار إلى (6 جنيهات)، بلا أي تعديل في أسعار الخبز .. (أن التعديل يأتي وفقاً لنتائج العطاء الأخير لاستيراد القمح والدقيق، ولتوجه الأسعار العالمية التي تشير الى الهبوط)، بدر الدين محمود، وزير المالية .. نعم، فالشركات التي رفضت رفع سعر الدولار إلى ( 4 جنيهات) بمزاعم الخسارة، ثم لعبت دور الضحية بإمتياز - ليصدقها الطيبون - هي ذات الشركات التي وافقت على ذاك السعر ثم دخلت العطاء الأخير وقدمت (أقل الأسعار)..وسوف تواصل هي ذاتها في الإستيراد بالسعر الجديد أيضاً (6 جنيهات)، ولكن بعد التباكي من ( آثار الفطام)، ثم لعب دور الضحية لتغطية (آثار الفروقات)..وهكذا أحوال الناس في بلادنا، دوماً يطحنها (فساد عام) أو ( جشع خاص) ..!!

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3475

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1344690 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2015 02:09 PM
يعني ناس الحكومة ما عارفين الفساد و الربا و الربح الفاحش؟ بس الجماعة حقهم برا و تحت تحت شركاء و الكوز كان لقى قروش يتاجر بي امه

[وحيد]

ردود على وحيد
[أبوشولرب] 09-27-2015 12:12 PM
يعني ناس الحكومة ما عارفين الفساد و الربا و الربح الفاحش؟ بس الجماعة حقهم برا و تحت تحت شركاء و الكوز كان لقى قروش يتاجر بي امه








دا كلام صحيح 100%


#1344630 [خليوت بعانخى]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2015 10:29 AM
يا استاذ طاهر ساتى العطاءات طرحت بالدولار عديل والموردون سوف ياخذون حقهم بالدولار سواء كان الدولار القمحى 4 او 6 او 10 سيتاثر بذلك المورد الذى يحاسب بالدولار او الحكومة التى تصرف الدقيق للمخابز بسعر تفضيلى هذا هو شان الدولار القمحى اما الدولار البنفسجى يا زلمى فهو لك ..

[خليوت بعانخى]

#1344576 [النخبة بياعة الوهم]
3.00/5 (1 صوت)

09-23-2015 07:43 AM
ليس هنالك فرد في السودان يعرف كل الحقيقة ، فتحت شريعة الدقمسة كل شئ وارد ولن نعرف كل الحقيقة الا بعد زوال الانقاذ و شياطينها.
الثورة ارادة نعم ارادة و الارادة تصنع سلاحها و المعجزات.

[النخبة بياعة الوهم]

#1344527 [زول ساي]
3.00/5 (1 صوت)

09-23-2015 01:21 AM
يا ناس البيع بالدولار و الشراء كذلك حسب العطاء...سعر الدولار من الحكومه للمخابرات! !

[زول ساي]

#1344522 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2015 12:56 AM
من يريد هذا الدعيع الي الصواب؟؟ الشركات التي فازت بالعطاء لا تتأثر بسعر الدولار..فيه تستورد للبدولار وتسليم الحكومه القمح والدقيق واستلم دولار حسب العطاء...!!! الذي سوف يدفع الفرق هو المواطن الذي سوف يشترى القمح والدقيق من الحكومه !!!صح النوم يا شاطر...

[زول ساي]

#1344521 [محمد عبدالله الحسين]
3.00/5 (2 صوت)

09-23-2015 12:54 AM
إنت بتقول إنه بسبب سياسات صابر و علي محمود و ين الرئيس قاعد يسوي شنو كل هذه السنوات و إنتوا قاعدين تسوا شنو و مجلس الوزراء بيسوس شنو؟ بس فجأة عرفتو؟
ثانيا.الموضوع ده ظهر لأنه في انخفاض في سعر القمح لكن زمان ما كان نفس السعر. المشكلة إنه بعد زيادة الدولار من 4 إلى 6 جنيه الحكومة حتعمل شنو إذا ارتفع السعر و هو متوقع مية المية. يظهر إنهدي خطوة استباقية من الحكومة إنها ترفع سعر الدولار بينما سعر القمح منخفض و بعدين لما يرتفع سعر القمح الحومة حتقول إنها بتدعم الخبز و ترفع الدعم و تزيد سعره. إذا عارف تكون مشارك في الاحتيال و إذا ما عارف تكون مصيبة.

[محمد عبدالله الحسين]

#1344518 [صلاح عثمان]
4.88/5 (4 صوت)

09-23-2015 12:42 AM
مع حبي واحترامي لمواقفك
انتو فرحانين لترسية العطاء علي الشركة بسعر 330دولار للطن ومفتكرين انو كده الشركة ما حا تربح ----- لو علي القمح الشركة حا تشتريه بي 200دولار لانها بتعمل عقد طويل المدي وبسعر ثابت وبالتالي حا تربح ذي ماهي عاوزه وحا تضاعف الربح في حكاية الدولار المدعوم لما تعطيها 300مليون دولار بسعر 6ج حا تحتفظ بي 100 منها لغاية اخر السنة ومع التضخم حا تبيعها في اخر السنة بي سعر 15جنيه للدولار وتسدد مديونية البنوك بالجنيه السوداني .
صدقني مع المكاسب الظاهرة للعيان من اثارة الموضوع لكن في النهاية ليس هنالك جديد ---- موظفي بنك السودان وجهات كثيرة ملمة بهذه التفاصيل وبحجم المكاسب المحققة من بدء موضوع الدولار المدعوم .
البلـــــــــــــــــــد طالما فيها حزب مصلحته اهم من مصلحة الشعب لن يتغير الحال ----- استمتع مع الجميع بحلقات توم اند جيري لغاية ما ربنا يجب الفرج .

[صلاح عثمان]

الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة