المقالات
السياسة
هجرة النوبيين: قراءة ثانية
هجرة النوبيين: قراءة ثانية
09-23-2015 04:10 PM

هجرة النوبيين: قراءة ثانية
مفاهيم قديمة تتجدد
تأليف:حسن دفع الله ترجمة :عبد الله حميدة
عرض:إسماعيل آدم محمد زين
في العرض السابق ذكرتُ بأنني قرأت الكتاب بلغته الأولي و مرةً أُخري مترجماً و تجئ هذه القراءة لإستخراج ما في الكتاب من درر- إضافة إلي خبرة حسن دفع الله و علمه ، تتجلي إنسانيته و إبداعه و مبادراته المختلفة للتخفيف عن أهلنا النوبيين و لمساعدتهم ما وسعته الحيلة و إنتباهه إلي أدق التفاصيل و عرضتُ شيئاً من ذلك- مثل تقديم قطعة قماش لإستخدامه كفن في حالة أي وفاة ! وتخصيصه لعربة قطر كمستشفي متحرك !
في هذه القراءة سأقدم بعض المفاهيم التي تُعد اليوم ثورةً في الإدارة و في الحكم الرشيد مثل مفهوم المشاركة و التي عابها أحد الغربيين، بينما لجأت الدولة و بقيادة حسن دفع الله و آخرين لإدخالها في عملية الترحيل و إختيار الموقع البديل.تم وضع عدد من المواقع البديلة –وادي الخوي ، الكدرو ،شمال الجزيرة و جنوبي الخرطوم، و خشم القربة. تمت الإستعانة بالخبراء لدراسة المواقع مع تحديد مزايا كل موقع و مثالبه و بعد ذلك تم تنظيم رحلة لهذه المواقع.
هنا تبدو قيمة الكوادر الوطنية المثقفة و الجادة ، فقد بادر داؤود عبد اللطيف بإستقدام خبير أميركي لدراسة وادي الخوي كبديل جيد و مشابه في مناخه لمنطقة حلفا – لم تقبل الحكومة العسكرية وقتها تلك المبادرة و أُحيل داؤود عبد اللطيف للتقاعد- خسرت البلاد رجلاً و كسب هو بالعمل في القطاع الخاص و بني أساساً متيناً للأعمال المعروفة الآن بإسم دال و التي يديرها إبنه أسامة مع بقية إخوته.وهنا علينا أن نعيد السؤال؟ لم لم يتم إسكان النوبيين في الخيار المحلي و علي ضفاف بحيرة النوبة ؟ و سؤال آخر ؟ لم تلجأ السلطات المصرية للتضييق علي الصيادين النوبيين في بحيرتهم ؟
ويبقي السؤال الأهم ؟ هل يوجد بند سري يمنع السودان من التوطين في مناطق السدود في الشمالية ؟ لقد تكرر الأمر في سد مروي و لم يتم حفر قنوات للري !
تم تصنيف أشجار النخيل- بين مثمرة و غير مثمرة و صغيرة و فسيلة ...إلخ:وتوصل حسن دفع الله إلي عدد الأشجار التي يمتلكها الشخص الواحد و هي 10 نخلات في المتوسط ! و بقيمة إنتاج يبلغ 7.5جنيه في العام و للمقارنة يبلغ دخلنا السنوي حوالي 72جنيهاً من معاش والدنا عليه الرحمة ! وهذه الأرقام تقودنا إلي مفهوم الزراعة الحضرية أو الزراعة في البيوت و في المدن وهنا قد يكون مفيداً أن نورد واقعةً أشار إليها المؤلف و هي تتلخص في حضور 20 شخصاً في صرص للحصول علي أنصبتهم في شجرة نخيل واحدة ! في موقع آخر أوردتُ بأن الدخل من شجرة ليمون واحدة يتراوح بين 3 إلي 4مليون جنيه (الجنيه القديم) في العام ! لذلك و بكل سهولة يمكن للفرد الواحد أن يزرع من أشجار الفاكهة ما يضمن له معيشة معقولة.
يعتمد النوبيين في معيشتهم علي الزراعة، خاصة النخيل و ما يأتيهم من تحويلات المغتربين، لذلك يمكن إدخال نمط الزراعة الحضرية أو السكن البستاني في مناطق واسعة من البلاد دون جهد كبير.
يقول حسن دفع الله في صفحة 240 " إقترحتُ تعويضاً نقدياً لهم عن أشجار النخيل أو علي الأقل أن يدفع لهم قسط معقول منه قبل مغادرتهم وادي حلفا. وإذا ما تمت الموافقة علي هذه الخطوة ،فإنني سأتمكن من أخذ ذمام المبادرة لأنصح الأهالي باستغلال جزء من ذلك التعويض لإنشاء مؤسسة زراعية أو جمعية تعاونية عملاقة تمول بأسهم بواقع جنيه واحد عن كل نخلة.و سيجمع الاكتتاب رأس مال يفوق ثلث المليون من الجنيهات –يكفي لشراء تركترات و حاصدات و ورش و وسائل نقل لتسويق المحصول !و يمكن لمجلس إدارة هذه المؤسسة أن يفرض رسوماً معقولة علي الخدمات التي يقدمها للمزارعين..." أنظروا لهذه المبادرة و روحها السامية ! أظن أن مؤسسة حلفا التعاونية جاءت وفقاً لهذا الاقتراح و قد وجدت موظفاً من ذات طينة حسن دفع الله ليديرها بنزاهة و مسئولية و هو محمد توفيق. مثل هذه المبادرات تحتاج إليها البلاد لإحداث النهضة ! هل يا تري يوجد الآن إداريين لديهم مبادرات ؟ هنالك مبادرات أُخري عديدة قدمها حسن دفع الله.
من القيم الرفيعة التي تحلي بها حسن دفع الله المحبة و التجرد و الإنسانية، إذ يقول " و يجدر هنا أن نذكر أن الجيران الحاليين – في أغلب الحالات – يظلون متجاورين و لا يفترقون إلا في حالات نادرة، كما أن هذه الترتيبات تتيح فرصة فريدة للأقارب المشتتين بين القري العديدة ليلتئموا و يذوقوا نعمة الجوار" مبادرة أخري لخدمة الناس فيا لروعة روحك و حبك للناس يا حسن ! يقول الرئيس الأميركي كلينتون " السياسة هي أفكار " و يقول كذلك فيما معناه " من يريد أن يدخل العمل العام بحثاً عن مصالح شخصية فعليه أن يبحث عن شئ آخر"
يواصل حسن دفع الله " أمضيتُ بعض الوقت في إعداد كتيب صغير أسميته (دليل المهاجر) وصفتُ فيه الخطوات التي ينبغي علي كل رب أسرة إتباعها أثناء فترة الرحيل خطوة ،خطوة، شارحاً له ما هو مطلوب منه في كل مرحلة بلغة سهلة و ذلك بدءً من حزم أمتعته إلي أن يدخل بيته الجديد في خشم القربة. وقد طبع الكتيب في الخرطوم و شمل صوراً لملامح عديدة من خشم القربة وخريطة توضح خط سير الرحلة، و تم توزيع آلاف النسخ منه للأهالي." أنظروا الآن لمن يقدم علي مثل هذا العمل و حجم الحوافز و التكلفة المنفوخة واللجان...ويا للتجرد و النزاهة !
هذا النموذج المتفرد يُعدي و يبث روح المبادره في من حوله –يُعلم و يتعلم –يُعطي و يقدم " و في هذه الأثناء إنطلق الدرديري النشط – بناء علي مبادرة منه – إلي القري و في معيته فريق من خبراء حزم الأمتعة (من بين عماله) ليعلم الأهالي كيفية حزم أدواتهم و أثاثهم بأفضل الأساليب." الآن في زمن الإنقاذ – زمن الإبزعرار، أضحي الناس خبراء في تستيف و حزم الأمتعة و العفش و في السفر.أضحي الناس بدواً في المدن !
مفهوم آخر يذكره حسن دفع الله ضمناً وهو المساءلة و الشفافية وذلك بإيراده للتكلفة الحقيقية لعملية الترحيل و التشييد بعد الإنتقادات التي أوردتها الصحف عقب ثورة إكتوبر: " بقيت نقطة أخيرة تتعلق بالإنتقاد الذي وجه لعملية الصرف الإضافي التي حدثت في العمليات الإنشائية بموقع خزان خشم القربة.فقد كانت التقديرات الأصلية لتلك العمليات مبلغ 7 مليون جنيه، إلا أن الأعمال الإنشائية الإضافية و الظروف الأخري غير المنظورة أدت إلي زيادة التقديرات لتصبح 11 مليون جنيه." غير أن الموقف الحقيقي – الذي أوضحته وزارة الري في 24 سبتمبر 1966م أشار إلي تفاصيل الأعمال الإضافية التي لم تشملها وثيقة العقد الذي أبرم مع شركة (ترف) و ذلك كما يلي:
1. تحويل مجري نهر عطبرة مؤقتاً = 49000جنيه
2. تجسير أعماق و ضفاف القناة الرئيسية بالأسمنت المسلح
لمسافة معقولة من مخرج بحيرة الخزان = 272000جنيه

و يمضي مفصلاً بقية الأنشطة
......لتبلغ جملة التكاليف =4286805جنيه"
تُري كم بلغت تكلفة سد مروي ؟ و هل نحتاج لأكتوبر أُخري حتي نعرف التكاليف الحقيقية ؟ و كم تبلغ كمية الكهرباء المنتجة و قيمتها بالكيلوات ؟ نحن نعيش في عصر الدغمسة – حيث تدغمس الشريعة ذاتها !
مع الأمل أن يُجمع الناس لقيادة عمل جاد لتعمير الأراضي في كافة أطراف السودان و إحداث النهضة

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1465

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1345684 [Ahmed Abdelrahman]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2015 06:53 PM
علي ابناء جميع النوبة المرحلين من حلفا الذين تضررو من قيام السد العالي وبحير النوبة انشاء كيان مكون من المحامين والمهتمين بهذا الموضوع وان يقوموا بجمع كل المعلومات خاصة ما حاق بهم من ظلم وضرر كبير في الاراضي والزراعة والممتلكات والاثار والتقدم الي بيت محاماة امريكي او اوربي له خبرة لرفع دعاوي قضائية مركبة ومتعددة ضد الدولة التي تسببت في كل هذه المآسي واعادة فتح ملفات التعويضات الزهيدة والمخزية التي دفعت والمطالبة بالتعويضات الحقيقية لرفع هذا الظلم والحق حق

[Ahmed Abdelrahman]

#1345308 [5445]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2015 09:53 AM
لعنة الله علي عبود ومن عمل معه لصالح التهجير سوي كان حلفاوي ولا شايقي ولاجنا احمر بالله كفاية عليكم ماترجعوننا الي هذه الماساة والله ذلك سئ الذكر الرئيس عبود مسؤول امام الله

[5445]

#1345037 [المات رجاو]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2015 02:38 AM
كتاب جميل الحمدلله علئ نعمه

[المات رجاو]

#1344871 [محمد حسن فرح]
5.00/5 (2 صوت)

09-24-2015 08:12 AM
نعترف ان حسن دفع الله رغم صغر سنه يومئذ ـ 33 سنة ـ كان إداريا كفؤا ويستحق التكريم ولو بعد وفاته فقد قام بعمل كبير في مدة وجيزة رغم عدم خبرة سابقة تقريبا في العالم فقد كان تهجير الحلفويين أول هجرة نظامية جماعية لم يسبق له مثيل. ولكن نعترف بذات القدر انه ظلم الحلفويين ظلما شديدا في تعوضات في المنازل والاراضي الزراعية والسكنية والنخيل والاشجار الاخرى كالحناء والجميز والزونيا والدوموالسنط والطلح ...الخ وكان تقديرات النخيل ظلما فادحا فالنخلة للمواظن كان رأسمال لا تقدر بثمن فكان استثمار بلا رأسمال لأن النخلة اصل ثابت بدون تكاليف ثم ان حسن دفع قدر النخلة بسعر اليوم الذي لا اساس منطقي له ولم يضع في الاعتبار سعر الإغراء فكان على الحكومة ان تضع سعرا مغريا للمواطن الحلفاوي لأن الحكومة هي المصرة على تهجيرهم وليس عن رغبة منهم. ثم ان هذه اشجار كانت تاريخ وارث قديم فهي قديمة الأصول. فضلا ان دفع جاء برعاع من الشايقية لتقييم نخيل الحلفويين وكان ذا منتهى المهزلة كيف لشايقي ان يقييم وهم حديثي عهد بزراعة النخيل؟ فمنطقة الشايقية كنت تفتقر لاشجار النخيل حتى الامس القريب وكانوا يحملون التمور مو وادي حلفا واصول النخيل في نوري وغيرها في الاصل من وادي حلفا .. ثم ان حسن دفع كان يستخف بالحلفويين ويضحك و ـ يقرق عليهم ـ و يستسذجهموكان موظفيه في لجنة توطين أهالي حلفا يحسدون الحلفووين لما رأوا من تفوقهم على سائر السودانيين .. أما قضية الفساد والسرقات في في خشم القربة فلا تسأل عنهم خاصة بعد استغناء الحكومة عن شركة تورنوا.. فقد سرق المقاولون السودانيون الاسمنت والحديد وبنوا منازل بعيد عن المواصفات ولليوم فان القرى التي بنتها الشركة لا تزال قائمة بينما التي تصدعت هي تلك التي بناها على دنقلا وغيرهم وللانصاف لا احسن انه دفع الله كان مسئو لا عن ذا .. عموما فقد كانت هجرة الحلفويين ضربة قاصمة لعموم شمالي السودان تماما كما كانت ضربة قاصمة للحلفويين ماضيهم وتاريخهم ونهاية لهم كشعب او كقبيلة او كمجموعة ثقافية متميزة. واليوم بعد حوالي نصف قرن من التهجير ذاب الحلفويين في غيرهم فلا تكاد تبينهم او يميزهم شيء. لقد كان حظ الحلفويين سئيا للغاية وظلمهم مركبا فحتى بعد هجرتهم لخشم القربة وتسببهم في نهضة شاملة للمنطقة وارتقائهم بمستوي الحياة لم يجدوا غير النكران والجحود من الحكومات المتعاقبة اما في عهد المؤتمر اللوطني فحدث ولا حرج. فقد ضنوا باطلاق اسم حلفا على المحافظة التى عاصمتها حلفا الجديدة واسموها نهر عطبره!؟ مدينة حلفا الجديدة من ارقى مدن السودان مدنية واضبطها نظاما فضلا تفوق مدن بورسودان وكسلا والقضارف فلم تهمش الحكومة هذه المدينة الراقية انسانا وعمرانا!؟ لم لا تكون حلفا الجديدة ولاية وهي اغني من مدينة كسلا في موردها؟

[محمد حسن فرح]

ردود على محمد حسن فرح
European Union [جبل البركل] 09-25-2015 08:49 PM
صببت جمام غضبك وما حاق باهلنا الحلفاويين من ظلم علي الشايقيه ووصفتنا بالرعاع بينما تناسيت عن عمد من كان السبب في تلك الماْساه التي اضاعت ارض الحضارات حلفا وارث تاريخي لا يقدر بثمن ,,
لم تفيدنا ولو بكلمه واحده عن الاستغلال المصري لنظام عبود تارة بالوعود والشعارات الباليه من اخوه وابناء النيل وتارة بالتهديد حتي نالوا مبتغاهم وتم بناء السد العالي الذي كان وسيظل كارثي العواقب علي بلادنا واهلنا,,

لماذا لم تذكر التعويضات الزهيده التي قدمتها مصر لمهجري وادي حلفا وبناء بيوت الاسبستوس المسرطنه لسكنهم ولم يتوقف الاستغلال المصري عند ذلك الحد بل تمددت مصر جنوبا واحتلت القري شمال وادي حلفا ولعمري ذلك ديدن المصريين لايردون جميل السودان بمثله بل يعتبرونه نوع من الغباء ويتمادون في غيهم واستغلالهم لحكامنا لتحقيق مطامعهم التي تنضب في بلادنا,,

ولا يخفي علينا ما احاق باهلنا النوبيين في مصر الذين تم ترحيلهم بعيدا عن النيل وتم ايوائهم في بيوت انهار اغلبها وما تبقي منها غير صالح للسكن ,,

اما عن تعويضاتهم في الاراضي والنخيل التي غمرتها مياه البحيره فهي ابخس مما ناله اهل حلفا ولعلمك من قام بذلك لم يكن من رعاع الشايقيه,,

احتار في بعض النوبيين وولائهم لمصر رغما عن الاضطهاد والاذلال الذي يعانون منه في مصر,,

European Union [عبدالله البطحاني] 09-25-2015 08:34 PM
يا واعظ الناس عظ نفسك,,,

يا استاذ محمد فرح وصفت مقال للاستاذ عمر علي بان فيه سب وشتيمه عندما وصف وزير زراعة مصر بالحرامي ولم يكن ذلك من فراغ لان سيادة الوزير يرزح في سجون مصر بتهمة السرقه, لم يرضيك اي انتقاد للمصريين ,,بينما تصف اهلنا ولحمنا الشايقيه بالرعاع!!

هكذا هو حال بعض السودانيين ولاء مطلق لمصر وغض النظر عن كل جرائم مصر في بلادنا,,

European Union [khalid mustafa] 09-25-2015 09:01 AM
يا واعظ الناس عظ نفسك,,,
وصفت مقال الاستاذ عمر علي بالسب والشتائم عندما كتب الحقائق عن المصريين ووزير زراعة مصر الحرامي الذي يقبع حاليا في السجون المصريه,,

ونراك هنا تصف اهلنا الشايقيه بالرعاع,,

ترضي الشتيمه في اهلنا ولا ترضاها في اولياء نعمتك المصريين,,,

لم اري في تعليقك اعلاه اي اشاره اوتلميح لما ارتكبه المصرين من جرم لا يغفر في حق السودان واهلنا الحلفاويين ببناء سدهم العالي الذي كان كارثي العواقب علي بلادي واهلها والتعويضات الزهيده التي دفعها المصاروه,, وعلي الرغم من كل التضحيات التي فرضت علينا بواسطة نظام عبود العسكري, لم يوفي المصريون بعهدهم بامداد السودان بكهرباء السد العالي ولعمري ذلك هو ديدن المصريين ونهجهم,,

[إسماعيل آدم] 09-25-2015 07:44 AM
أخي الفاضل
لديك معرفة واسعة بقضية النوبيين و ترحيلهم و هي في تقديري لم يكن ثمة مسوغ لها! كان علي المصريين أن يشيدوا سدهم بكامله داخل أراضيهم ! خاصة مع وجود توصيات لإنشاء السدود في أعالي البحيرات داخل يوغندا و كينيا و إثيوبيا لأسباب وجيهة: مثل الحد من التبخر ! هل تعلم بأن السد العالي يفقد حوالي 10مليار متر مكعب ؟ و هل تعلم بأن قناة جونقلي التي شرع المصريون في تشييدها علي حساب السودان لن توفر أكثر من 8 مليارمتر مكعب ! و لإنتاج مزيد من الكهرباء و للحد من الفيضانات في مساحات واسعة علي مجاري الأنهار أسفلها.و للتعاون البناء بين الدول و الشعوب بنزاهة و أمانة!!
موضوع التعويض كما قرأته في الكتاب أعتقد بأن المؤلف تناوله بشكل معقول !!
ما لفت نظري هو قدوم 20 شخص لطلب التعويض في نخلة واحدة ! مما يعني إمكانية زراعة مساحات كبيرة بالنخيل و غيرها من الأشجار و علينا العمل لتحريك الناس للعمل و الإنتاج و نسيان مرارات الماضي !!لقد أشرتُ في تحقيق صحفي قمتُ به في قرية السنية بالجزيرة حيث أقدم المواطنون علي زراعة أشجار الليمون و الجوافه و القريب ...تجده علي الراكوبة و الحوش السوداني و غيرهما.
لنسعي لتعمير حلفا و إعادة إسكان الراغبين من أهلها و لنعمل لتنشيط السياحة الداخلية و الخارجية إلي المنطقتين و للننتج أفلاماً عن المنطقتين
و يجب أن نحمي مصالح مواطنيننا و البلاد و ألا نتغول علي مصالح الشعوب الأخري بما في ذلك شعب مصر و أشقائنا في إثيوبيا و يوغندا و غيرها من الدول ! فلنكن إنسانيين و منصفين

European Union [جبل البركل] 09-25-2015 01:04 AM
رعاع من الشايقيه يعني يا محمد حسن فرح عايز تلوم الشايقيه في قلة التعويضات التي دفعت لاهلنا الحلفاويين !!!

كما يقول المثل السوداني عينك في الفيل وتطعن في ضله!!الم يكن اهلك المصريين هم سبب البلاء الذي احاق بمدينة حلفا التاريخيه العريقه واهلها,,,

المصريون استغلوا ضعف ساسة السودان واغرقوا حلفا وارض حلفا وثرواتها وارثها والذي لا يقدر بثمن ,,,المصريون قاموا بترحيل النوبه في مصر وتم توطينهم بعيدا من النيل في بيوت بنيت من الاسبستس وعلي عجل انهار اغلبها وما تبقي منها اصبح غير صالح للسكن,,,وحتي التعويضات التي دفعت لنوبة مصر والتي قام بتقديرها مصريون وليس رعاع من الشايقيه كانت اقل ما توصف به سرقه وازلال لاهلنا النوبيين في مصر,,

لم تنبث بكلمة ضد المصريين في تعليقك اعلاه!! ما يحيرني دائما ان بعض النوبيين استمرؤ استعباد المصريين لهم واقتنعوا بالاعمال الوضيعه بوابين وطباخين وخدم للمصريين,,وتجدهم دائما في حالة دفاع مستميت لمصر والمصريين واصبحوا ملكيين اكثر من المصريين انفسهم !!


#1344796 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2015 09:53 PM
مما شدني في هذا الكتاب,أي هجرة النوبيين,ما أورده الكاتب عن موضوع نبش قيري السيد المحجوب عم السيد علي الميرغني,إذ وجد الجثمان بحاله لم يتسنه رغم مرور 57 سنة علي موته و دفنه في وادي حلفا-دغيم. و كذلك نبش قبر الأمير عثمان دقنة.أفاد الكاتب أنه وجد بحاله فقط جف الجسد و لكن كان بحاله بما فيه الكفن و لحيته المخضبة. و ذلك رغم مرور 38 سنة علي موته و دفنه في هذهذه المقبرة.حدث هذا في عام 1964م.يا سبحان الله.
هل من تفسير؟

[مراقب]

ردود على مراقب
[مراقب] 09-25-2015 09:23 PM
يا اخي لا أقصد النزاع حول نقل رفات الرجلين و في أي مكان ينبغي أن يدفن,فقط أشرت إلي ما أورده الكاتب عن موضع جثماني الرجل,إذ افاد حسن دفع الله أن جثمان السيد المحجوب وجد بحاله.أما جثمان عثمان دقنة فكان بحاله فقط اصابه الجفاف.
إعتقد أن الرجل كتب عن هاتين الواقعتين بتجرد.
تساءلت عن سبب بقاء الجثمانبن علي حالهما رغم تقادم السنين.هل يعود هذا لعامل ميتافيزيقي لا نعلمه و هو ما يسمونه كرامة لبعض الصالحين؟ أم يعود لطبيعة الأرض الحجرية التي ربما يظل الجثمان بحاله لزمن؟!
إعتقد أني راقبت و قرأت ما بين السطزر و ليست قراءة عابرة.

[محمد حسن فرح] 09-24-2015 10:32 AM
يا مراقب ـ ولا اظنك مراقبا جيدا ـ إن ترحيل رفات المجاهد دقنه كان لسبب انه رمز وطني وإماما مجااهدا محتسبا فكان يستحق هذا المقام ولهذا أشرف على عملية النقل الراحل حسن دفع الله بصفته الرسمية شخصيا, من بدايتها لنهايتها. هنا أطلت الطائفية البغيضة برأسها وكان وزيرا الداخلية محمد أحمد عروة ختميا فخشي من احياء مسيرة رمز مهدوي ولهذا عمل واوحى للناس فكرة ترحيل جدث ابراهيم المحجوب لعلمك عروة هذا عمل على عرقلة دفن المجاهد دقنة في سواكن بايحاء من زعماء الختمية لان للختمية تاريخ في سواكن رغم انه كان اولى بها من الختمية.حقيقة كان الختمية لا يريدون نقل رفات المجاهد دقنه لشرق السودان ـ وهم الذين وشوا بعثمان دقنه للإنجليز فأسر ـ لكنهم قبلوا ذلك على مضض والسبب معروف. علي حال اخذت الغيرة الطائفية السياسية القوم فابوا إلا نقل رفات ابراهم المحجوب فانبرى لعلمية النقل رجال الطائفة الختمية ـ يعني جهد طائفي محض ـ وهم لحاجة في انفسهم غيروا موعد حفر القبر ربما لصف الناس عن شيء قد يحدث لا يسرهم. إن عملية حفر القبر ونبشه تم بحرص وتكتم شديد جدا ولم يشهده الا 6 فقط ممن اختارهم علي الميرغني ـ لم يحضر أحد من آل الميرغني هذا الحدث ـ حتى ان حسن دفع نفسه لم يشهد هذه العملية رغم مكانته فهو لم ير ولم يشهد شيء وانما استند على ما زعمه الختمية وقال بالحرف الواحد (( A nubian khalifa who attened the exhumation and took part in raising the body told me ......... a statement that i was inclined to belive.C ))) فحسن دفع الله كان رجلا مثقفا وعقلانيا ولم يكن في وضع يسمح له بأكثر من أن يجامل علما بأن القوم كانوا متكتمين وحريصين كل الحرص ألا يقرب احد من الرفات الذي كان مسجى ومغطى تماما .. إذن فالقصة وضحت.
لعلم القارئ ابراهيم ذا هو ابن اخ السيد على الميرغني توفي بوادي حلفا سنة 1908 وكان عمره حوالي 17 سنة وكان في طريقه للعلاج بمصر.


#1344793 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2015 09:46 PM
لكل زمان رجال.
لقد حدث الذي حدث.لكن لم نقرأ تقييمآ لتجربة ترحيل أهل وادي حلفا إلي موطنهم الجديد.

[مراقب]

ردود على مراقب
[مراقب] 09-26-2015 08:47 PM
من المؤسف أن الإداريين,أي الضباط الإداريين اصبحوا مجرد محصلين للإيرادات المحلية.لا شأن لهم بالتخطيط و لا يعرففون شيئآ عن السياسات العامة و تحليل السياسات و جدوي المشروعات.أصبح غالب العمل الإداري و التنفيذي من إختصاص وزارة الأشغال أو ما يسمونها وزارة البني التحتية.

[إسماعيل آدم] 09-25-2015 07:21 AM
أخي الكريم
أردتُ أن أُحرك المجتمع للنظر في التجربة بكاملها:
1- هل كان هنالك داعياً للدخول فيها ؟ لماذا لم تبني مصر السد داخل أراضيها دون أن يتم أي تخزين في السودان؟
2- هنالك عالم مصري عارض بشدة بناء السد و لم تجد معارضته أذناً أو عقلاً في مصر ؟ وهم الآن يتكلمون حول إنهيار سد النهضة ! و غرق أجزاء من السودان ! ماذا عن إمكانية إنهيار السد العالي ؟ عندها ستغرق مصر بكاملها ! لقد بني السد لخلق أمجاد شخصية علي حساب الشعب المصري المسكين ! وهنا كذلك تم بناء سد مروي علي حساب الشعب السوداني لذات الأسباب.
3-من الملاحظ أن مثل هذه المشاريع تتم في عهود التيه و الجهل - حيث ينعدم صوت العقل و المنطق !ماذا كسب السودان من سد مروي ؟ و قبله من سد مصر ؟
4- تقييم التجربة للنظر في إمكانية تعمير الشمالية حول ضفاف البحيرات و حتي في منطقة وادي الخوي التي تمت دراستها- التمويل عبر شركات عامة أو تعاونيات أو نفير قومي أو عبر مرسسات مثل الخدمة الوطنية !
5-النظر في تنظيم السياحة إلي حلفا القديمة و حلفا الجديدة - فكرت بجدية لرؤية المدينتين !!
6- توعية الناس لمعرفة حقوقهم و الإداريين ليصبحوا أكثر إبداعاً و ليبادروا بالمشاريع و الإفكار الجيدة لخدمة أهلهم مثلما فعل داؤود عبد اللطيف و محمد توفيق و حسن دفع الله و عبد الوهاب موسي.
7-...


تأليف:حسن دفع الله ترجمة :عبد الله حميدة
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة