دروس أحمد ..!!
09-23-2015 04:16 PM


:: قبل عام، عندما ضجت وسائل الإعلام بأمانة الراعي الطيب الزين بالسعودية، يُحكى عن خروج السودانيين المخالفين لقانون الإقامة إلى شوارع المملكة بأريحية رغم أنف القانون، وتسألهم الشرطة عن هويتهم، فيردون بثقة : ( نحن أهل الطيب الأبا يبيع النعجة)، فتتركهم .. واليوم، بعد أن تحولت حادثة الطفل السوداني أحمد محمد الحسن الصوفي بأمريكا إلى قضية رأي عام، يحكى أن البعض تظاهر أمام السفارة الأمريكية بالخرطوم، وسألهم الحرس عن السبب، فردوا : ( نحن أهل أحمد العملكم الساعة).!!

:: فالسواد الأعظم من أهل السودان بالخارج يشرفون بلادهم ويمثلون شعبهم (خير تمثيل)، وهذا الطفل أحدهم .. أحمد إخترع ساعة رقمية تكاد تكون بذات شهرة ساعة ( بيج بن )..والساعة الرقمية لم تشتهر بجودتها، ولكن بما حدث لمخترعها الصغير (13 عاماً).. بالإشتباه في الساعة، إنتهكت إدارة المدرسة و شرطة تكساس بعض حقوق هذا الطفل، ليناصره العالم .. وفي الحادثة أكثر من درس لأولى الأبصار والبصائر، ولكن للأسف دولتنا، لأنها من دول العالم الثالث - والأخير طبعا- آخر من تتعلم ..!!

:: المعلمة التي سمعت رنين الساعة الرقمية وإشتبهت في شكلها ورنينها ثم بلغت الشرطة لم تتجاوز قوانين بلادها ولم ترتكب خطيئة.. وتصرفها هذا يعكس حرصها على سلامة مدرستها وتلاميذها..فالحس الأمني - والإحساس بان الأمن مسؤولية الجميع - نوع من الوعي المفقود في مجتمع العالم الثالث ( والأخير طبعا)، ولذلك يستنكر هذا المجتمع اللامبالي تصرف تلك المعلمة المسؤولة عن سلامة المدرسة و تلاميذها.. فالمرء لايندم من الوقاية حتى و إن لم تأت الكوارث والأمراض، والمعلمة لم تفعل شئ غير ( الوقاية)..!!

:: وكذلك الشرطة، فأن إجراءاتها - و إن كان تقديرها خاطئاً - تؤكد مهنيتها وجديتها وسرعتها في التعامل مع المخاطر التي تهدد حياة الناس .. أحمد لم يدفع ثمن إختراعه لساعة رقمية (إعتقالاً) كما يتوهم البعض، ولكنه دفع ثمن الإنتماء لأمة صارت تُولد الإرهاب وتُفرخ التطرف وتوزعهما في (المجتمعات الآمنة)، حتى صار أي مسلم متهما بالإرهاب والتطرف حتى يثبت براءته .. !!

:: فالإرهاب فوبيا المصاب به الشعب الأمريكي - وغيره من شعوب الغرب - ليس بذنب أحمد، بل ذنوب الأنظمة والعشائر التي ينتمي إليها أحمد و(مليار أحمد).. هذه الأنظمة والعشائر العاجزة عن العيش في سبيل الله ثم قيم الحق والخير والعدالة ، وتظن أن الفضيلة في الشمولية والطائفية والتطرف والإرهاب .. وبلا حياء يناصرون أحمد ويثيرون صخباً، وكأنهم لم يزجوا به - وبكل المسلمين الأسوياء - في هذا المأزق ..!!

:: وبعد خطأ التقدير الشرطي، تجلت العدالة والحرية في أجمل صورها.. في أمريكا ذاتها، وليس في دول العالم الثالث ( و الطيش طبعا).. الرئيس الأمريكي يعتذر لأحمد تلميحا ويدعوه لزيارته في البيت الأبيض ويدعم عبقريته ويحفزها معنوياً، وكذلك الإعلام الأمريكي ينتقد التقدير الشرطي الخاطئ بمنتهى الشجاعة والنزاهة والحياد..لم يكابروا و(يخلوها مستورة)، ولم يناصروا الظلم بأكاذيب و (تبريرات وهمية)..ليس معيباً أن تخطئ إدارة مدرسة أو شرطة أو أي جهة بأي دولة، لكن المعيب للغاية هو أن يجد هذا الخطأ سلطة (تتبناه و تستره)، أو كما يفعلون في عالمنا الثالث و.. (الأخير خالص)..!!

[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3520

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1346079 [شهنور]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 03:34 PM
(وبعد خطأ التقدير الشرطي، تجلت العدالة والحرية في أجمل صورها.. في أمريكا ذاتها، وليس في دول العالم الثالث ( و الطيش طبعا)..) وبالذات الذين يدعون بالأسلام اخون الشياطين الذين شوهو صورة الأسلام السمحه وجعلوا الأرهاب منه (والدواعش صنيعهم).

[شهنور]

#1345381 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

09-26-2015 05:26 PM
هذا ما ﻻ يمكننا معرفته على وجه الدقه يا كرباج ثم لماذا ليتبع اهله قوانين البلد طالما كان هذا الطفل امريكيا .
هل يتنازل عن حقوقه المشروعه ﻷن اطفال السودان محرومين ؟؟؟؟

[الحق ابلج]

#1345222 [الحق ابلج]
5.00/5 (2 صوت)

09-25-2015 11:11 PM
اﻷعلام الحر مشكور ولكن لا يجب ان يقف اﻷمر عند هذا الحد .
هذا الطفل اﻷمريكى من اصوله السودانيه ككل اﻷمريكيين له حقوق دستوريه حقو تتكلمو انتو عنها يا استاذ الطاهر .
الطفل تعذب عذاب شديد ولو كان امه وابوه امريكيين وليسو سودانيين ﻷقامو الدنيا ولم يقعدوها أبدا .
فأين التقييم النفسي والبدنى واﻷجتماعى لهذا الطفل ؟؟؟
هل تكفيه الطبطبه من رئيس الجمهوريه او من رئيس فيس بوك ؟؟؟
القضيه الحاره اﻵن هى ان يقوم والداه بواسطة محاميين لمقاضاة وزارة التربيه ووزارة الداخليه لتعويضه تعويضا عادﻻ عن كل الضرر الذى اصابه من الجميع حتى ال harrasment
الذى اصابه من اﻷعلام والصحفيين كل شئ كان فى غنى عنه .
هذا ما يجب التركيز عليه يا استاذ الطاهر وليس المقارنه بيننا وبينهم لانها ستظل مستوره .

[الحق ابلج]

ردود على الحق ابلج
[kurbaj] 09-26-2015 08:32 AM
احمد رغم كل ما حدث له فهو يعيش في رفاهية حرم منها كل اطفال وكبار السودان .......؟؟؟


#1345189 [جبة جابر]
5.00/5 (2 صوت)

09-25-2015 08:20 PM
هذه اخلاق الكفار فكيف تكون اخلاق المسلمين؟؟؟؟؟؟
تخيلوا لو كانت هذه الحادثة فى بلدنا السودان ماذا يحصل لهذا الطفل؟؟؟؟؟؟ كان ناس الامن ابتداء من الفريق عطا صرحوا بانهم قبضوا خلية ارهابية وكان قبضوا الطفل وزوروا ليه شهادة ميلاد عمره 30 سنة وقبضوا كل الاسرة والجيران وتصريحات فى وسائل الاعلام المختلفة

[جبة جابر]

#1344968 [المكشكش (مفكر اسلامي) (خبير وطني) (محلل استراتيجي) (ناقد أدب]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2015 07:56 PM
ما ذا تقصد بكلمة (أريحية ) سيدي الطاهر ، آمل أن (تعيها) وألا تقع في هذا (العطب) مرة" أخرى ، أنت صحفي مرموق ، آمل أن تكون قد وصلتك رسالتي ،، ولك احترامي

[المكشكش (مفكر اسلامي) (خبير وطني) (محلل استراتيجي) (ناقد أدب]

#1344726 [الفقيه]
1.00/5 (1 صوت)

09-23-2015 05:16 PM
هل أحمد قام بإختراع الساعة الرقمية ، ام بصناعة ساعة رقمية ؟؟!!

[الفقيه]

#1344724 [حكم]
5.00/5 (2 صوت)

09-23-2015 05:08 PM
ليس بذنب أحمد، بل ذنوب الأنظمة والعشائر التي ينتمي إليها أحمد و(مليار أحمد).. هذه الأنظمة والعشائر العاجزة عن العيش في سبيل الله ثم قيم الحق والخير والعدالة


انت نسيت انه الزول دا امريكى واللا شنو؟؟

[حكم]

الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة