المقالات
السياسة
"رمضان حسن نمر" ساح في الآفاق والفضآءات ثائراً..!!
"رمضان حسن نمر" ساح في الآفاق والفضآءات ثائراً..!!
09-27-2015 01:43 AM


تمهيد:
برز إسم العميد رمضان حسن نمر، ضمن قائمة كبار ضباط الجيش الشعبي لتحرير السودان.. الذين تمت إحالتهم (للمعاش )، صالح عام من قبل القيادة "المُكلّفة" للحركة الشّعبية لتحريرالسُّودان، دُون سند قانون، أو ساق لآئحة، أو منطق حق.
وكان الرد قوياً، صارماً، قاطعاً صادماً، سريعاً بارِقاً، برفض القّرار، بل وأكثر من ذلك، تقدم وكوكبة الضباط ، بالمطالبة بإصلاحات هيكلية، وبنوية للحركة والجيش الشعبي معاً..
بمذكرة موجة للقائد العام للجيش الشّعبِي، الرئيس (المكلف) للحركة الشعبية لتحرير السودان، الفريق مالم عقار ، من أهم نقاطها:
:: رفض قرار الإحالة.
:: المطالبة بإصلاح تنظيمي، وسياسي للحركة، والجيش الشعبي لتحرير السودان، وتقويم الخط السِّياسي، للحركة الشّعبِية لتحرير السُّودان.
:: توسِّيع قاعِدة المُشاركة الجمَّاهيرية، وتقوية البِناء التظيمي، ومُراجّعة التحالُفات السِّياسِية، والعّمل الدُبلوماسِي للحركة، والعّلاقات والدولَيّة.
:: نبذ الشُللِيات، والخط الإقصائي، والرغبوي، وأساليب التخويف، والتخوين، والترهيب، وبث الكذِب، وإفشاء الشائعات البائسة، وتكميم الأفواه، بقصد الإغتيال المعّنوي، ومحاولات سّد منّافِذ الإعلام بإستخدام نفوذهم، وأسّهمهّم، كأدوات لإدارة العمل السياسي، والتنظيمي.
كما نادت المجمُّوعة بتكوين لجنة للإعداد، للمؤتمر العام، وتحضير الوثائق الأساسية، ومُراجعّة الأداء المّالي والإستِثمّاري، لمزيداً من الشّفافِية. والإهتمّام بِبِنّاء معاهد التأهيل السِّياسِي والوعي والإسّتنارة، وتأهيل الكادر.

بروفايل..
رمضان حسن نمر؛ من مواليد قرية (كرمتي) ريفي الدلنج العام 1965م
المراحل التعليمية: تلقى تعليمه في:ـ
ـ الإبتدائية : مدرسّة تُندِية الإبتدائية.
ـ المتوسطة: مدرسّة النِتل المتوسطة.
ـ الثانوي : مدرسّة المُجلد الثّانويه + مدرسّة المؤتمر الثانوية بأمدرمان
ـ الجامعي : تخرج في جامِعة القاهرة (فرع الخرطوم) ـ كلية التجارة
إنضم للحركة الشعبية/ الجيش الشعبي لتحرير السودان في بواكير شبابه، في أوائل العام 1988.
خدم في عُدة جبهات نِضالية مقاتل من أجلِ الحرية:
ـ جبهة دارفور مع الشهيد ( يحي بولاد) العام 1991م.
ـ جبهات مختلفة بجنوب السودان سّابِقاً (دولة جنوب السودان) الحالية بعد الإنفصال.
ـ الجبهة الشرقية.
ـ جبال النوبة.
ـ عمل في عدة منظمات تطوعية ـ بنيروبي
ـ كان ضمن أعضاء وفد المُقدمة للحركة الشعبية لتحرير السودان العام 2005م
ـ عُين عضواً في لجنة إجازة الدستور المؤقت لسنة 2005م الساري
ـ عضواً في مجلس الولايات إتبان الفترة الإنتقالية.
ـ سَّكرتير مالي للحركة الشّعبِية (قطاع الشمال) حينئذ.
ـ كُلف بشَّغل منصب وزير المالية ـ بولاية جنوب كردفان، العام 2009 لمعالجة، جملة من الإشكاليات والخلافات، التي سّادت بالولاية حينئذ، واجه الرجل كل هذه التحديات الكبيرة، في الوزّارة، خاصة الموازنه، مع ضعّف الإيرادات الذاتية، والترهل الوظيفي، والإنفاق العام.

قام بوضّع الخُطط، والمعالجات الفنية، وتطبيق برامِّج أدت إلى تطّوير الأداء، وضبّط إدارة المال العام، ورفع كفاءة الإيرادات الذاتية، وترشّيِد الصّرف.. مما أدى إلي توّازُن في الموازنة العامة للولاية، وإستقرار الأداء المالي والخروج إلي بر الأمان.
أصدر الرجل قرار، بتقليص الإستحقاقات المالية للدسّتوريين، متسقاً مع اللآئحة، مِما أسّهم في ضبَّط الصّرف، وزيادة الموارد المالية ومُعالجة العجّز في الفصّل الأول.

قام نمر؛ بمراجعة سِّجل الخدمة المدنية، لضبَّط الفصل الأول، وفقاً لقوانيين ولوائح الخدمة.. كل ذلك وغيرها من الأعمال التي تصب في حفظ وصيانة المال العام، وقد شّهد له الأعداء قبل الأصدقاء، بنظافة يده ونكران ذاته وتعففه ونبله الثوري المشَهود، الذي لن يخدشه عين شريرة مهما تربصت وبصبصت.
ـ كان عضواً في لجنة المفاوضات بأديس أبابا 2011، و رئيس لجنة الترتيبات الأمنية.

الإنتخابات التكمِيلية، والحرب في جنوب كردفان.. نِمر كان حُضوراً:
كان للرجل دور جوهري في تَنظِيم، وإدارة الحملة الإنتخابية في الولاية مع رفاقه الميامين، التي خاضّتها الحركة الشّعبية بكل كفاءة وجدارة وتميز وإقتدار، لا ينكره حتى المكابر.. وقد كان (كاتب هذه الكلمات شّاهد عيان) وكتب مقال مفصل ساعتئذ (إنتخابات جنوب كردفان بين جدلية التزييف وأهداف المزورين) "أجراس الحرية".
كان رمضان نمر الدنمو المحرك والعقل المدبر؛ لها لما يتسِّم به من توّاضُعٍ فريد، وبسّاطة إنسانية، وفطانه وكياسة، وتلقائية ووضوح، وأريحية وكرم، وأدب جم، وحزم صارم في الحق، إذا زورته متهلالاً يأتيك ربيعاً ماشياً نحوك بشوشاً متلطفاً خبيب اللُقيا مُسرعٌ خطى الأشواق وضيء المُحيا طلق بُشرى.

لذلك حاول المؤتمر الوطني بكل ما يملك، من مكر وخديعة ولئم، عرقلة سير خط الإنتخابات، وأعلن الحرب صراحة عندما شَعر بهزيمته الواقعة لا محالة، ولجأ إلي نسّف ماتبقى من تنفيذ برتُوكول جنوب كردفان، وبإرسال خطابات ممهورة بتوقيع القيادة العسّكرية في جنوب كردفان تأمر بتجريد قوات الحركة الشّعبية لتحرير السُّودان من السِّلاح، وكان ذلك إذاناً بإعلان الحرب، وبعد تطور الأحداث وسّأت الأوضاع.

أُرسل وفد مشّترك من الخُرطّوم يتكون من المؤتمر الوطنّي والحركة الشّعبية، وكان وفد المؤتمر الوطني، برئاسة يحي حسين، ونائب مدير الأمن آنئذ د. مجاك أقوت نائب مدير الأمن والمخابرات يرأس وفد الحركة الشعبية وآخرين، وكان الغرض من الزيارة تهدئة الأوضّاع وإيجاد حلول للأزمة المتصاعدة.
تم عقد إجتمّاع مُشتّرك في قصّر الضِيافة بحضور والي الولاية حينها أحمد محمد هارون، وكل القيادات العسكريه للحركة الشعبية، والحكومة.

ومن جانب الحركة كان الوفد يتكون من عدة ضباط برئاسة العميد رمضان حسن نمر، كان الإجتماع حّذِراً، ومقتضباً أفضّى إلي بيان مُشّترك هش و فضّفاض.
وما إن وغادر الوفد المشترك أرض مطار كادقلي، إندلعت الإشتباكات بالمدينه وبالأسلحة الثقيلة، مُسَّتهدِفة بالتحديد، منزل القائد عبدالعزيز الحلو، ومنزل العميد، رمضان حسن نمر، الذي ساوت الدانات الثقيلة بمنزله الأرض دكاً دكا.
في الجانب الآخر، وبعد تحرك المودعون من المطار إلي داخل المدينه، ومعهم ، العميد رمضان نمر، وآخرين ماهي إلا دقائق، ووفقاً لخطة مرسومة مسبقاً، لتصفية القيادات، حتى أمطِرت سيارات الموكب، وسيارة العميد نمر بوابلٍ من النيران الكثيفة، قبل دخولها قصر الضيافة ومن مباني مليشيا الدفاع الشعبي المقابل للقصر بقصد تصفيتهم إلا أن الرجل نجا منها بمعجزة، وعناية إلهية فلجأ القتلة لنشر شائعة مقتله لخلق فتنة ومزيداً من الربكة والبلبلة في صفوف الجيش الشعبي الذي أحبه ولكن هيهات.
الرجل دائماً في خندق شعبه ووسط جماهيره، ناصع السِّيرة، نقي المسيرة، رغم تكالب الأعين البصاصة والشريرة، بيضاء، لا يخدشها عواء كلب، أو أظافر قط سيامي مؤلف.

تكوين الجبهة الثورية:
بعد المُتغيّرات السِّياسِية في السَّاحة الإقليميّة، بعد الإنفصال، و إعلان دولة جنوب السُّودان، وهجوم المؤتمر الوطني المُكّثف على الحركة الشعبية ـ وإعلان الحرب على الجيش الشعبي، بهدف القضاء عليه..
في ولاية جنوب كردفان، أعدوا العُدة، وجيشوا المليشيات لذلك الهدف المستحيل، فكان لابد من توحيد القوى الثورية في برنامج سِّياسي، وجبهة واحدة عريضة توحد قوى الهامِش، لإسقّاط النظام الفاشِّي، فكان الرجل على رأس لجنه الحِوار، مع فصائل القوى الثورية المسلحة بدارفور.. وبعد نقاش طويل، وحوارات مارثونية عديدة، تم التوصّل إلي إتفاق كان اللبنه الأولى والأساس (إعلان كاودا) إلي الإتفاق على صيغة الجبهة الثورية، وهي أساس العمل السياسي، والعسكري المشترك لإسقاط نظام المؤتمر الوطني، الذي كان للرجل دور بارز فيه.

الرجل دائماً في بؤرة الأحداث يظعن إلي الوطن، مُسرع المسير بنبل ثوري وأشواقٍ مُلتاعةٍ لم تبل، مهما تكالبت عليه السهام الصدأة.

[email protected]



تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 1042

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1457450 [نون النوبة]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2016 06:30 PM
يا حليل زمن رمضان. بالمناسبة هو تلميذ الحلو المدلل. ومن اوصله لتلك القمة يعتبر الحلو لكنه رفض الانصياع للكبار لانه راى في نفسه هو الكبير. يحاسب ويرفض المحاسبة. وبعدين البخرج من الحركة لا يتبعه الا قله من لهم اجندتهم الخاصة. نمر ان اراد ان يستمع لامثالكم سوف يتوه في مستنقعات لا طائلة منها

[نون النوبة]

#1348250 [كرجاء]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2015 09:31 PM
شكرا للكاتب والصحفي الأستاذ عبدالوهاب الأنصاري ولكل الأقلام الحرة والمنصفة.وحقاً القائد رمضان حسن نمر يمتاز بصفات قل ما وجدت في هذا الزمان.

الإنضباط الإلتزام الأمانة الشهامة العفة والتواضع. وهو رجل المرحلة ورفاقه الشرفاء ليقودوا، مسيرة النضال للأجيال القادمة؛ حتي يتحقق أمل السودان
والنضال مستمر ما يهزك جبل يا (Njimdeng).

عاشت نضالات الشعب السوداني ولانامت أعين الجبناء.

[كرجاء]

#1346616 [kaka]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2015 12:56 PM
رمضان حسن وتد من اوتاد الحركة الشعبية قليل الكلام كتير الفعل والان يحاول اقتلاعه المهرجون والهتيفة اللذين يحسبون النضال لعلعة واركان نقاش ! فارغي المحتوي والمضمون اقزام الغفلة وقد وجدو انفسهم في قيادة حركة عملاقة

[kaka]

#1346234 [أحمدون]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 09:14 PM
غياب المؤسسية## الطريق إلي البلية## وهي البيئة المثالية## لكل شيطانٍ مارد##وإبليسٍ طامع ## وكلبٍ نابح ## ولصٍ مارق

[أحمدون]

#1346141 [م. أجمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 05:39 PM
أبو الروم.. كريم السجايا** ممراح وزول نكته وإنساني** والإيثار في الخصاصة** والثقة** والرأس المرفوع في أقصى وأقصى لحظات المحن والإحن** والزهد ونقاء القلب** ياجبل ما يهزك هبوب ريح** وهنبول سريح بغنم أبليس.

[م. أجمد]

#1346100 [dr.Mohammad]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2015 04:07 PM
*شكراً،، أستاذ أنصاري لايعرف مقام الرجال إلا الرجال؛؛ ولا يقدر الوفاء، إلا الأوفياء؛؛ كنت دائماً صوتاً للحق؛؛ وقلماً عصياً على التدجين ؛؛ والتخوين؛؛ والترهيب؛؛ والتخويف؛؛ والتدليس.

*رمضان حسن نمر أيقونة الوفاء والنقاء والإباء.. أنت شهدت بالحق لقد كنت حضوراً في ولاية جنوب كردفان أيام "الإنتخابات التكميلية"؛؛ والتزوير الكبير.. حيث كان لرمضان ورفاقه الغر الميامين؛؛ أمثال العميد أحمد بلقا أتيم مدير حملة ـ القائد (عبدالعزيز الحلو) (يا للأسف)!؟.. وغيرهم وغيرهم.. من الفتية والشباب؛؛ من جبال النوبة وجنوب كردفان تحدياً وبقية السودان مناصرين ـ حيث كانت الحركة الشعبية في جنوب كردفان تتبع (قطاع الجنوب)؛؛ اللذين بذلوا الجهد والسهر من أجل المشروع.. ليختطفه السرقة؛؛
والله لوا هم لاحركة بقيت ولاجيش شعبي كان في كل إجاء الباقي من السودان.. والبيان الجاري الآن.. حيث هرب من هرب.. وفز من فز تاركاُ حتى مكتبه موارباُ.. الآن يريدون تسويق أنفسهم أبطال..

ولكن هيهات هيهات؛؛ الثورة مستمرة؛؛ الثورة مستمرة؛؛ والخائن بطلع بطلع برة.

لحظتها جاء (قطاع الشمال).. وهو لا يملك تجربة خوض إنتخابات مجلس أباء مدرسة إبتدائية.. ووقفوا فراجا مندهشين مبهوريين .. وفكروا في التآمر.. ونجحوا إلى حين..

الثورة مستمرة الثورة مستمرة والديمقراطية بتطلع المتسلق برة.

[dr.Mohammad]

#1346053 [دلدوم]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2015 02:52 PM
من قبل كتب عادل القصاص فنبحته جيف الكلاب ولم ينصت الا القلة الذين يعلمون الحقيقة،،القصاص كان زرقاء اليمامة يحذر مما هو آت،،،ولكنها الثورات يصنعها ويبنيها المخلصون ويرثها السفلة الذين يجيدون تنميق الكلام،،رمضان هو احد الابطال المخلصين،قابلته في هيكوتا وقد رسمت الحرب ملامحها في عينيه،عيون متعبة ومحمرة من كثرة الدماء التي رأت

[دلدوم]

#1345977 [محمد يوسف المصطفى]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2015 11:57 AM
رمضان نمر رقم في مسيرة شعبنا الثورية يستعصي على كل محاولات الامحاء او الطمس او التشويه. رمضان الاستقامة و النبل الثوري و البساطة و الطهر الصوفي لن تنال منه هرطقات صبية التهتك النضالي و التكسب التنظيمي. سيظل رمضان رمزا لكل ما هو خير في مسيرة شعبنا التحررية و عنوان لكل ماو وضيء في درب حركتنا الشعبية المنتصرة و لو كره المتشعبطون!!!!

[محمد يوسف المصطفى]

#1345938 [ود الغرب]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 11:11 AM
ديمقراطية الحركة والبناء التنظيمي أو الطوفان.. لا للإقصاء أو التخوين.

[ود الغرب]

#1345776 [Ibrahim]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2015 01:40 AM
التحية للقائد رمضان حسن نمر؛؛ سسنناضل من أجل الأجمل.

[Ibrahim]

#1345716 [sharf eldeen]
5.00/5 (1 صوت)

09-27-2015 09:04 PM
(( لما يتسِّم به من توّاضُعٍ فريد، وبسّاطة إنسانية، وفطانه وكياسة، وتلقائية ووضوح، وأريحية وكرم، وأدب جم، وحزم صارم في الحق، إذا زورته متهلالاً يأتيك ربيعاً ماشياً نحوك بشوشاً متلطفاً خبيب اللُقيا مُسرعٌ خطى الأشواق وضيء المُحيا طلق بُشرى.))

شكرا يا أستاذ.. والله لقد صدقت في حق أوبوالروم.. الرجل قامة بحق وحقيقة..

[sharf eldeen]

#1345518 [نور العين]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2015 09:37 AM
قوم لف...زول عديم شغلة؟؟؟؟ خلى رمضان وين اسهاماتك انت؟؟

[نور العين]

ردود على نور العين
European Union [ود الغرب] 09-27-2015 10:40 AM
[نور العين]
أكثر من الغبينة دي .."إنتي وينك وين!!؟؟".. يا نور العين.


عبدالوهاب الأنصاري
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة