المقالات
السياسة
أليس الديمقراطيه اللبراليه نفسها حلقة شريره
أليس الديمقراطيه اللبراليه نفسها حلقة شريره
09-27-2015 02:28 PM

وحتى يدير الشعب السودانى دولته ذاتيا لابد من نشر الوعى بالديمقراطية الذاتية الديمقراطية الأقتصادية
انجزت الشعوب السودانية اكتوبر ومارس ابريل بمعنى مشاركة الجميع وذهبوا الى منازلهم مرتين وسلمت الى الحلقة الشريره الأولى الديمقراطية اللبراليه ونخبها القديمة ومثقفيها الجدد فكانت الدولة العميقة التى ازمت السودان حتى الآن
فى راى تأخر الثورة السودانية إحدى اسبابة لاننا لم نستطيع الأجابة على السؤال المهم ماهو البديل ؟ ديمقراطية تاتى بنفس الدولة القديمة ونفس مفهومها ونفس مفهوم السلطة
التغير لن يتحقق إلا بالتوازن المطلوب والضرورى مع سلطة الدولة في إطار معادلة الديمقراطية+الدولة وليس العكس .نحن نتحدث عن بناء دولة جديده وديمقراطية جديده من عمق الواقع من عمق الأرض وباتساعها ليتحقق هذا لابد من انقلاب فى التفكير لابد من التفكير بصورة مغايرة لما هو مرسوم ومخطط ووصل الى مرحلة المسلم به والمقدس اتخلق هامش لوجود التفكير المركزى والأداره المركزية اتوجدت لادارة قاعدة مسحوقة لوجود مفهوم الأداره الهرميه من القاعدة الى مايسمى قمة الهرم او راس المثلث الأدارى التنظيمى وهذا ينتج من داخل المناهج التعليميه والثقافة المتحركة بيننا وضع التعليم منذ المستعمر فى كليه غردون ليخرج سلطة تحكم الشعب حتى هذه اللحظة لم يتغير مفهوم التعليم ولامناهجة ولامفهوم السلطة ولامفهوم الدولة فقط تغير اسمى المستعمر الأنجليزى بالنخب السلطويه التى رضعت من ثدى هذه المفاهيم وحتى نتوجه مباشرة الى فكرة التفكيك وهدم القديم لابد ان نسمى الأشياء بمسمياتها نسلط الضوء على اكبر ازمات الدولة السودانية التاريخية النخب السلطوية وبيتين السياسة التى تكونت بفعل مرتبط بمراكز السياسة البريطانية ومراكزها الأقتصادية (لانكشير)(مشروع القطن الجزيره) لأستمرار محور المستعمرات القديمة كان لابد من خلق بؤر ونخب اقتصادية سياسية عميقة
لكن بالتحولات والمتغيرات السكانية كما وكيفا والتفقير المركزى ضد الطبقات العريضة من مزارعيين وفلاحيين ورعاة وعمال منذ الأستقلال خلق هامش فقر عريض جدا خلق غبن ضد النخب المرتبطة ببيوتات السياسة القديمة التى تمتص من الناتج القومى وكانه ارث خاص بهم مما خلق مثقفين ونخب مرتبطه بهم منذ مؤتمر الخريجين ادت الى تقويتهم واستمرارهم وبواسطة ديمقراطية كاذبه على الشعوب ومعمقة لفقرهم هذه هى الأزمة المستمره والحلقة الشريرة سيدى الدكتور الشفيع خضر هذه الديمقراطية المعتمه التى يقوم بالترويج عنها النخب والانتلجنسيا واصحاب الياقات البيضاء والصادق المهدى الذى يعد ابنائة ورثة المستعمرة البريطانية والختم ودخول الحركة الأسلامية كبيت ثالث مرتبطة مصالحة مع هذين البيتين
لكنهم جميعا ادركوا والتمسوا تماما انفضاض القواعد الجماهيريه عنهم وبشكل اعنف السكان الافارقة الذين قررت عنهم نخبهم التى رضعت من ذات الثدى الذى انتج النخب الشماليه التى كانت تخطط منذ ولادت السودان بفصل هذا الجزء والتكوين الذى يهدد سلطتهم التاريخية فكان انفصال السودان الجنوبى بمؤامرة تاريخية وبما انك سيدى الدكتور الشفيع خضر كنت شاهد عيان ولصيق بتجربة التجمع المنوط بك اماطة الثام وكشف القناع عن المسكوت عنه لأنه ضرورى جدا كتب الراحل التجانى الطيب مبادرة تقييم اوليه يتيمه
بناء دولة جديدة او هدم الدولة القديمة دعونا نحرك هذا الحوار والتفكير لكن فى البدء نسوق معنا التركيز ونشر الوعى بالمصالح المادية والمعنوية للشعوب السودانيه عبر منظماتها المدنية والحقوقية والانسانية وتجمعات المزارعين فى مشروع الجزيرة وغيره واستنهاض نقابات العمال حتى تكون القدرة على اضعاف سلطة الدولة القديمة ونفوذها المفترى على حقوق الشعوب وتحويل سلطة الدولة الى هيئة تنسيقية حتى لاتقف ضد ارادة الشعوب وتحقيق امانيها ومشاريعها التى تخدم مصالحها وليس مصالح سلطة ودولة النخب والمثقفين وهنا يتحقق التوازن المطلوب
هنا يتحول المجتمع الى كيان يحل مشاكلة بقوته الذاتية ويدير نفسه بارادته الذاتية مثل هكذا مجتمع يمكن ادارة الأقتصاد بواسطة التعاونيات الأجتماعية المنتجة والتى تشكل الناتج القومى مشروع الديمقراطية الأقتصاديه
فيكون البناء المجتمعى للأدارة الذاتية بشكل افقى وعرضى وليس بشكل هرمى وحتى ننفك من ازمة وعقلية المركزية فى الديمقارطية والمركزية الأقتصادية
اسئلة ليست للأجابة
هل الانتفاضة السلمية ستخلق تغيرا عميقا للدولة السودانية ؟
هل السيد الصادق المهدى لهو دور صار واضحا فى عدم الحيلولة من وجود تحلف القوة الثورية المسلحة والقوة التغير السلمى ؟
هل الحركات الثورية المسلحة تتبنى أو ستتبنى التغير العميق للدولة السودانية وضد مركزية الدولة والديمقراطية وتعميق مفهوم الادارة الذاتية للجماهير ؟

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 557

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1346311 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2015 12:38 AM
ممتاز عبدالحافظ سعد الطيب.
اشاركك المبدأ واتوسم فيك ان تشاركني الاجتهاد: لم لم تختر ديمقراطية اخري؟
مثلا الديمقراطية المباشرة, التي تمكن الرعاة مثلا من التقرير والحوار حول ادارة شانهم وارضهم وحرزهم التاريخي.
سياتي هنا اعتراض لان الحوار الديمقراطي المباشر يكون هناحول الارض وهذا يمنع التحايل عليها الذي يمرر عبر ديمقراطية تسمى ليبرالي
هذا مثال لا يجب ان يضيق من التوسع في دراسة اي نوع اخر من الديمقراطية. الذي يحل محل اليبرالي او يتشارك معه, كل يدار في موقع مختلف عن الاخر في نفس الوطن

[د.أمل الكردفاني] لفت او لفتت نظري لكميونة باريس. اري ان تدرس كميونة باريس وتنتقد لتواكب طبيعة الواقع السوداني.واري ان يقدم د. امل وkashoma
دراسة لكميونة باريس وكيف كان فشلها. هاهو قذافي افشل الديمقراطية المباشرة التى تدار بنجاح في سويسراوغيرها.

[فاروق بشير]

ردود على فاروق بشير
United States [فاروق بشير] 09-29-2015 09:15 AM
تصحيح: لم لم تختر ديمقراطية اخري؟
تكون: لم لم نختر ديمقراطية اخري؟
اضافة, عقد في تونس مؤتمر حول الديمقراطية المباشرة.
"اللامركزية عن طريق المشاركة في تونس والعالم"
وحتى هذا ايضا لن يخلوا من الالتفاف حول ملكية الاصليين للارض. فالحفاظ على هذه الملكية هو مبدأ لا حياد عنه.وحوله فقط وبتركيز يتم بناء اي تصور لديمقراطية بديلة.

[kashoma] 09-29-2015 08:59 AM
شكرا الأستاذ فاروق بشير
نعم انا اتحدث عن ضرورة كسر الحركة الشريرة واجزم بان الحلقة الشريرة الأساسية ليست فقط العسكر بل هم النخب السودانية التى تلبس عبائة الطائفية وتبث فيها الروح وتنعشها
اتحدث عن البديل نعم ديمقراطية أفقيه وليست مركزية تلبى اطماع النخب واصحاب الياقات البيضاء
نعم البديل الادارة الذاتية للقطاعات المنتجه حتى لايسرق جهدهم وعرقهم بعدين يالكردفانى مالك مسميها كمونه باريس سميها كمونه كردفان يعنى شايفة كتيرة على ناس كردفان ودارفور منتجى الصمغ الأفريقى أن يديروا شان انتاجهم بانفسهم ويبجثوا عن اسواق او جذب السوق لهم ولمنتجاتهم الاخرى لأن عائداتهم هى جزء من الناتج القومى وهم الذين يحددوا كيف يصرف وين الرجعية فى ان يدير الجماهير شانهم ذاتيا وين الرجعية فى ان اصحاب الشان ومن يقوموا بالعمليه الانتاجية وهم العنصر المهم فى عمليه الأقتصاد ان يديروا شانهم
ولا لازم وضرورى جدا أن اصحاب العراريق البطقوا الصمغ الأفريقى والابرولات الزرقاء يربطوا كرفته

ماهو الأستاذية واحدة واحدة بس من ازمات النخب السودانية والمثقفين السلطويين
احترامى


#1345641 [د.أمل الكردفاني]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2015 04:59 PM
هل تقصد أن يتم تطبيق الكمونات ككمونة باريس الفاشلة .. هذه رؤية رجعية جدا

[د.أمل الكردفاني]

ردود على د.أمل الكردفاني
United States [فاروق بشير] 09-29-2015 12:42 AM
انظرا اعلاه لو تكرمتما[د.أمل الكردفاني]و kashoma

[د.أمل الكردفاني] لفت او لفتت نظري لكميونة باريس. اري ان تدرس كميونة باريس وتنتقد لتواكب طبيعة الواقع السوداني.واري ان يقدم د. امل وkashoma
دراسة لكميونة باريس وكيف كان فشلها. هاهو قذافي افشل الديمقراطية المباشرة التى تدار بنجاح في سويسراوغيرها.
فالمودر يفتش خشم البقرة.

[kashoma] 09-28-2015 09:55 AM
فى زول جاب سيرة البحر يالكردفانى
خلاص الدكتور قال فاشلة تبقى فاشلة ذى ماالأستاذ بيقول غلط يبقى غلط


عبدالحافظ سعد الطيب
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة