المقالات
منوعات
هاشم ضيف الله مدرسة الإنضباط والنظام
هاشم ضيف الله مدرسة الإنضباط والنظام
01-07-2016 09:04 PM



إذا كنا نريد أن ننجز شيئا جيدا في مسيرتنا لابد من الاقتناع الشديد بأننا لن ننجح ألا بالنظام و الانضباط وان ذلك يستحق منا كل العناء لتحقيقه فلا بد أن يكون القائد يتخذ نتخذ القرارات الحاسمة إذا كان الموقف يتطلب ذلك بغض النظر عن العواطف والمشاعر
القوانين الإدارية والنظام والإنضباط تعد إحدى الوسائل المهمة في تنظيم سير وعمل كل المؤسسات وتحدد العلاقة بين الرئيس ومن يرأسهم في كل مجتمع إنساني مهما صغر حجمه أو كبر لا يستغني عن قواعد إدارية تنظم شؤونه وتحـدد العلاقات بين الرئيس والمرؤوس ولأجل تبسيط الإجراءات الانضباطية وسرعة الحسم

هاشم حمد النيل ضيف الله واحداً من القادة الذين طبقوا النظام الإداري بكل قواعده من مواليد مدينة أم درمان 1918م الأستاذ الجليل ومربي الأجيال مدرسة متنوعة من الرموز الذين لا تُنسى أسماؤهم. على الرغم من أن الأغلبية الجيل الحالي لم يشاهده لاعباً وإدارياً ومدرياً ومعلماً وإعلامياً وقلة شاهدوه فإنهم يتعلقون به ويرون فيه رمزاً وعلماً هو الأهم والأشهر ممن أنجبتهم الرياضة السودانية لم يكن فظا مع تلاميذه كان طيب القلب ولا يستخدم العنف وهيبته تنبع من سلوكه المستقيم وقوته العلمية واتزانه العقلي وشخصيته الوقورة وتعامله الحسن وأخلاقه الكريمة وبعد رحيله أصبحت العشوائية تضرب بأطنابها في محراب الرياضة
وبعد رحيله أصبحت العشوائية تضرب بأطنابها في محراب الرياضة وغاب النظام وغابت القوانين وقبرت اللوائح وشيعت إلى مثواها الأخير مع الأستاذ والمربي الفاضل الذي تخرج على يده عباقرة السودان في شتى المجالات والإداري صاحب الفكر الكروي المتقد ورجل الإنضباط والمدرب العالم الذي اشرف على العديد من المنتخبات مديراً فنياً واللاعب المحترف لعب لفريق ليستر سيتي الإنجليزي (للهواة) عام 1949 أبان فترة دراسته بكلية لستر الجامعية بانجلترا ولعب لنادي الإتحاد مدني (الرومان) 1954م لعب وكان معلما بمدرسة حنتوب الثانوية العليا ثم مدرسة مدني الثانوية التي وضع فيها بصمات رائعة ظلت باقية حتى تاريخ اليوم ويعتبر مدني أهم محطة في حياته.
وكان أعلامي مميز له إسهامات في الإعلام الرياضي 1943 حيث عمل مع بعض الصحف والمجلات الأخبار ، النيل سودان إستار ، الأيام الرياضي ، الرأي العام ، الأيام ، الصحافة ، ، سوداناو وفي العديد من الإصدارات ، حيث كان يساهم بفكره وبقلمه الأنيق فيمتع القبيلة الرياضية بما يسطره في كل تفاصيل اللعبة وعام 1974م - 1979م : تم اختياره رئساً للقسم الرياضي بجريدة الصحافة . 1946م : سكرتير اً لمنطقة أم درمان لكرة القدم . 1948م : مستشار لإتحاد ودمدني لكرة القدم . 1953م : حاز على عضوية اللجنة الدائمة لإتحاد كرة القدم السوداني العام . 1962م : عضو مجلس كلية الآداب جامعة الخرطوم لمدة (20) عاما حتى 1982م . 1940م – 1982م عمل إدارياً بوزارة التربية والتعليم الإتحادية .يعتبر الأستاذ هاشم ضيف الله هو صاحب فكرة الدورات المدرسية وكان أول رئيس للاتحاد الرياضي المدرسي كرمته الدولة فنال وسام الرياضة 1976م ووسام إبن السودان البار 1982م والدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة الخرطوم 1989م ووسام النيلين من الطبقة الأولى 1992م ووسام الرياضة الذهبي 1997م ة وتخليدا لذكراه العطرة أطلق إسمه على صالة الألعاب الرياضية 1997م وافته في 20/4/1997م عن عمر يناهز التاسعة والسبعين عاماً.

له أربعة أبناء أحمد ، أمين ، محمود ، مصطفى ، محمد أبته الدكتور أمين مقيم معنا في المملكة العربية السعودية الرياض من أعز أصدقائي ومن شابه أباه فما ظلم وله محبة وعشق لأرض المحنة مثل والده.
اللهم أرحمه وأغفر له وأدخله فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء
لا تنسوه من الدعاء

نجيب عبدالرحيم

[email protected]



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3390

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1397599 [سيد السودانى]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2016 01:20 PM
الاستاذ نجيب من هو هاشم حمد النيل ضيف الله ؟
هل تقصد كاتب المقالات الشهيرة عام 69 ثم ماذا بعد كازبلانكافى اعقاب انتكاسة الفريق القومى والسودان مقبل على تنظيم نهائيات الامم الافريقية بالخرطوم

[سيد السودانى]

#1397534 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2016 10:49 AM
شكرا الاخ نجيب فقد سردت تاريخا لا تكفيه ولا كتاب ولكنها الذكري فقط ولو تنويه بسيط انه كان لاعبا للهلال وراس اكثر من بعثه رياضية قومية واندية وهو مدرب المدربين قال عنه البرف عبد الله الطيب (هاشم الانسان السوداني الوحيد الذي يستحق وسام الرجل الصالح في السودان ) تصور لكنه السودان لا يحكمه امثال هاشم لاستقامت الحياة وللطيب صالح حكمه ( عجيب امة كهذه تاتي بحكام كهؤلاء )

[سيف الدين خواجة]

ردود على سيف الدين خواجة
[سيد السودانى] 01-09-2016 01:30 PM
نشكرك الاخ الكريم سيف الدين وعلى هذا التصحيح والذى اوردته انا فى مكان اخر بس ياخى لو كتبتو بالعربى يكون افضل لتعم الفائدة والشكر ايضا موصول للاستاذ نجيب عبد الرحيم صاحب القلم المميز والذى دائما يتحف القراء بمواضيع هم فى حاجة له


#1397440 [Khalid Abdalla Ragab]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2016 01:09 AM
Brother Nageeb Salam
Ustaz Hashim Daifalla and his brother General Hamad ElNil Daifalla, Rahimahom Allah, you mixed the two in one. Both of them had been well known characters each in his field. I had the honor to be a student at Hantoub Secondary School when he had been the headmaster of that reputed school. He was the best headmaster ever I heard about. He did not take his annual vacation except when he go to the Ministry of Education and make sure every thing needed for the next school year had been shipped to his school and he goes and gets it from Wad Medani Railway Station and makes sure it was received at Hantoub. He used to coach Wad Medani soccer teams and our Hantoub team too. Hantoub used to beat all the secondary schools' soccer teams and Wad Medani teams as well. His character will not be repeated at any time.

[Khalid Abdalla Ragab]

#1397322 [هلال]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2016 11:39 AM
كان من المستحسن كتابى سطر او سطرين عن والده الشيخ حمد النيل ضيف الله وعن الابناء فتاريخه مقرون بهؤلاء

[هلال]

ردود على هلال
[سيد السودانى] 01-09-2016 01:24 PM
حمد النيل ضيف الله هو شقيق الاستاذ هاشم ضيف الله وليس والده وكان القائد العام للقوات المسلحة على ايام الدمقراطية الثانية ولا ما كدة يا د. امين هاشم


#1397282 [حاج علي]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2016 07:34 AM
أسس مدني الثانوية وجاءت المدرسة الاولي في الشهادة علي نطاق السودان
جعل من المدرسة حديقة غناء وزهور والميييييييييييادين الخضراء
وكان لا يستطيع أي طالب قطع الميدان الأخضر او التخريب
رحم الله الأستاذ هاشم ضيف الله
يا أبو ضيف سجلتو كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[حاج علي]

#1397241 [احمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2016 12:35 AM
هو مؤسس مدرسة مدني الثانوية وبانيها وفي عهده كانت هي المدرسة الوحيدة في كافة أرجاء السودان، وعلى نطاق كل المراحل التعليمية ، التي لا يسمع فيها صوت الجرس ! لا جرس في المدرسة ، في كل غلافة من غرف الدراسة ساعة حائط والكل في المدرسة من تلاميذ ومدرسين وموظفين " منضبط بانضباط هذه الساعة " ، ومواعيد بدء اليوم المدرسي لا تتغير في كل الفصول .هو صاحب الانضباط والنظام اللذان هما أساس ما يعرف الآن بثورة تقنية المعلومات لذلك فإنك تجد فيها كثرة استخدام مصطلح "نظام وأنظمة" ، وتسمع بتعبير " السيستم " الذي هو " النظام" و أيضا يقوم على الانضباط ، في معناهما الأخير فهما أيضا يعنيان " حكم القانون" . نعم لم يكن الرجل قاسياً بل كان معروفاً بالتعليقات الساخرة ورغم ذلك فقد كانت له هيبة ما بعدها هيبة ، فمن لي بأمثاله ؟رحمه الله وأحسن اليه

[احمد احمد]

نجيب عبدالرحيم
 نجيب عبدالرحيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة