المقالات
السياسة
تفاؤلات بنتائج الحوار الوطني .. القادم على الابواب ...!!!؟؟؟
تفاؤلات بنتائج الحوار الوطني .. القادم على الابواب ...!!!؟؟؟
10-05-2015 11:02 AM

تفاؤلات بنتائج الحوار الوطني .. القادم على الابواب ...!!!؟؟؟
محمد فضل ..... جدة ؛؛؛؛؛
.... بحمد الله وتوفيقه بدأ الحوار الوطني في جو مفعم بالغبطة والبهجة والسرور ... وتبادلت فيه التحايا على الطريقة السودانية الخالصة ، بدأت بالعناق والاحضان وتشابك الايدي والعتاب على طول الفراق بين الاخوة الذين فرقت بينهم السياسة على مدى عقود من الزمان ... كل يسأل اخيه عن احواله ( وبالله انت عامل كيف في هذه المدة الطويلة التي لم نراك فيها ).... وجلسوا جماعات وفرادى على طاولات الطعام والشراب قبل انطلاق جلسة الحوار الاولى ، يأكلون سويا ( الملح والملاح) ويتجاذبون اطراف الحديث ( والونسة) التي لا تخلو عن شيء من العتاب ، لكنها تكون قد غسلت ما علق بالنفوس قبل الجلوس على طاولة الحوار الرسمي ...!!!
نراهم توافدوا جميعهم على القاعة كل يريد من صاحبه ان يتقدمه في الدخول ويكادوا جميعهم ان يكونوا بزي واحد وبوجه واحد تعلوه البسمة والفرحة باللقاء ، وجميعهم على قلب رجل واحد ، لا تستطيع ان تفرق بينهم ( من فيهم الرئيس ومن المرءوس ) .....!!
دخلوا جميعهم القاعة وتبددت بينهم المقامات والالقاب واصبحوا جميعهم ابناء رجل واحد
اسمه ( السودان ) ....!!؟؟؟ جلسوا جميعهم في اماكنهم المعدة لهم ... ثم تحدث كبير القوم فيهم ورحب اولا بالضيوف وتلاه الترحيب بقادة الاحزاب المعارضة وحملة السلاح ثم الجميع
وشكر كل من لبى نداء الوطن من الحركات المسلحة وعاد الى حضنه ليسهم في بنائه وتعميره من جديد والنهوض به ليصبح وطنا شامخا في مصاف الدول الكبرى ...!!
ثم شكر شكرا لا حدود له المواطن عمر حسن احمد البشير الذي بذل قصارى جهده للوصول الى هذه المرحلة ...واقترح على الجميع قائلا: اني ارى ان رئيس الجمهورية لا يرى مانع ان يترأس كل جلسات الحوار او جزء منها ، من ترشحونه انتم وترضون به ، ولكني ارى واقترح من قبيل رد الجميل لصاحبه ان يترأس جلسات الحوار جميعها السيد رئيس الجمهورية ، فهو منا ومنكم ولا يختلف علينا بشيء غير ان منصبه الحالي رئيسا للجمهورية والامر متروك لكم ....!!!؟؟؟
فوافقوا جميعهم على اقتراحه شريطة ان يكون رئيسا توفيقيا لما يدور في هذه الجلسات ولا يميل لحزب او احد على حساب الاخرين ....!!!؟؟؟
هكذا كانت طلائع اللقاء الاول الذي بدأت جلساته اليوم وتمددت لايام اخر ....
بدأت الجلسة الاولى للحوار ...تناولتها الاذاعات والقنوات الفضائية والاقلام المغرضة وغير المغرضة .. منها من يريد نهايتها قبل بدايتها ومنها من يريد ويتمنى من الله ان يجمع شمل الاخوة الفرقاء في السودان على كلمة سواء لخير السودان وشعبه الابي الصابر على الحلوة والمرة ....!!؟؟
............. وانتهت جلسات الحوار .. وتنفس الجميع الصعداء وانطلقت من امام القاعة بالخرطوم الزغاريد واهازيج الفرح وعلا صوت النحاس والطبول بأيدي اهلنا الغبش الكادحين والقابضين على الجمر ينتظرون خارج القاعة مولد ( ابنهم ) الذي انتظرونه طويلا ..ثم اعلن المعلن من داخل القاعة ميلاد هذا الابن ،، ابنا مكتمل النمو كامل الرجولة يمشي على قدمين .... وهنا علت الاصوات والحناجر وانطلقت اصوات المدافع والرصاص لكنها هذه المرة انطلقت فرحا في السماء لم يصب منها شخص بأي اذى ....تعبيرا على فرح السودانيين بيوم عرسهم وامتدت احتفالات الفرح لتعم كل ولايات السودان ... .
وانهالت برقيات التهاني من جميع رؤساء الدول الصديقة والسودانيين المشردين في بلاد المهجر .... ثم ارسلت الدول ( المعروفة)مباركتها وتهنئتها على استحياء وخجل شديد وليتها لم ترسلها ...!!؟؟ لكننا نقول لها : هكذا نحن السودانيين نختلف في ما بيننا ونتعافى ونتصالح في ما بيننا ... ولا نقبل من أي دولة مهما كانت ان تفرض سيطرتها علينا وتتدخل في شؤوننا ..!!؟؟
هذه كانت بعض تفاؤلاتي لهذا الحوار والتي ارجو واتمنى من الله ان تمشي على ارض الواقع بقدمين قويين ( فولاذين ) .....!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والله من وراء القصد وبالله التوفيق ..؛؛؛؛؛
محمد فضل ( جدة)
0508692834
05اكتوبر 2015

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 404

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1350068 [عصام الجزولى]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2015 11:55 AM
هذا الابن الذى حلمت وتفاءلت بميلاده فى ختام الحوار للاسف سيولد معوق فاقد السمع وفاقد البصر ومن ذوى الاحتياجات الخاصة والذى سيكون عالة على العالم وسيكون رجل العالم المريض

[عصام الجزولى]

#1349576 [ابو سحر]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2015 02:47 PM
دا اكتوبر
اكتوبر الممهور بالدم صباح الخير
اهلا مساء الخير
زمن تجي وبتمر
عبر النشيد المر.
وسط الغناء المحظور
تتنده تنادي الشعب
الصامد المقهور

هب من ظلامك هب
الشمس جو الجب
والحكمة خلف السور
ضمد جراح الحب
والخاطر المكسور
كنا بنسنك سن في خندق الاصرار
ياما ادخرنا غناك
ومساكنا في يمناك

[ابو سحر]

محمد فضل
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة