المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حسن وراق
الدخيري بالغ !! وزير زراعة وصناعة وتجارة ؟
الدخيري بالغ !! وزير زراعة وصناعة وتجارة ؟
10-05-2015 11:14 AM



@ من عجائب ما قرأت مؤخرا التصريح الذي ادلي به وزير الزراعة والغابات الدكتور ابراهيم الدخيري و هو يعلن عن سياسة لتصنيع الزيوت باستخدام الفول السودان و مشتقاته لزيادة الإنتاج و تفادي الفجوات بالإضافة الي عدم الاستيراد من الخارج بالتعاون مع وزارة المالية وبنك السودان والبنك الزراعي . سياسة الوزير تقوم كما قال علي استخدام منتج الفول في كتلة الزيوت حتي يغطي حاجة البلاد .
@ وزير الزراعة* قبل* تعيينه في هذا المنصب ، كان يدير الأبحاث في مشروع الجزيرة* وكل تركيزه في عمله لا يتعدي مساحة الحوض البحثي 2×3 متر الذي يجري عليه ابحاثه وتجاربه وكان اكثر فائدة للزراعة لو تم ابقاءه في حقل البحوث . تصريح الوزير جاء فاقد للخبرة متغولا علي صلاحيات وزراء الصناعة المسئول من صناعة الزيوت و مشاكلها وكذلك وزير التجارة الخارجية المعني بالاستيراد وتوفير السلع.
@ تصريح الوزير جاء في وقت محرج للغاية حيث تبقت فترة اسبوعين فقط لحصاد الفول (القلع) . زراعة الفول لوكانت في مواعيدها الامثل في منتصف ابريل او في حدها الاقصي في شهر اغسطس فان الحصاد لا يجب ان يتجاوز منتصف اكتوبر و هذه حقيقة يعلمها حتي اطفال المزارعين. فول الجزيرة معروف* باعتماده الاساسي علي هطول الامطار و نظرا لفشل الخريف هذا العام فان الانتاجية المتوقعة ضعيفة جدا.
@ تصريح الوزير جاء معمما و خالي من الارقام ،لم يوضح طبيعة سياسته تجاه الزيوت مما يجعل من حديثه كلام و السلام مكتفيا بالمساحة الكلية المزروعة فول علي نطاق السودان ،التي قدرها بخمسة مليون فدان و هذا الرقم لا يوجد ما يؤكده .معلوم ان خريف هذا العام لم يكن مثل سابقه وفي الجزيرة ما يزال العطش سيد الموقف في المشروع المروي حيث اضطر المزارعون بيع حواشات الفول علف للبهائم .
@ بما أن وزير الزراعة من المتخصصين في مجال البحوث الزراعية* كان لزاما عليه* ان تتضمن سياسته الجديدة ادخال انواع جديدة مستنبطة من التقاوي المقاومة لآفات ذات الإنتاجية العالية المحتوية علي كمية اكبر من الزيوت لا تستغرق فترة زمنية* اطول ، تعمل علي سد الفجوة في الإنتاج والاستهلاك* ولكن الوزير لا يعلم اي نوعية سائدة من التقاوي التي يزرعها المنتجون و هم يشترون من السوق اصناف غير مجربة في الوقت الذي توقف فيه عمليات اكثار البذور المحسنة للفول* الذي يزرع عشوائيا .
@ من الطريف في تصريح الوزير انه يسعي الي استخدام منتج الفول السوداني في كتلة الزيوت و كأن انتاجنا من الفول يذهب لتصنيع الدكوة و محمصة للمكسرات ومدخل لانتاج البقلاوة والاسنيكرز والحلويات .الوزير مطالب بانتاجية عالية من محصول الفول باستخدام كل التقانات والحزم المتعارفة في زيادة الإنتاج والانتاجية وعلي الوزير ان يعمل علي عودة السودان الي موقعه في مجلس الفول الافريقي وهو عضو مؤسس* فقد العضوية بسبب عدم دفع الاشتراك . توسيع اطر التعاون مع المنظمات العالمية المعنية بانتاج الفول وعلي راسها مؤسسة كارتر العالمية ومجلس الفول الافريقي و غيرها. وزير الزراعة لايحتاج ان يتغول علي صلاحيات غيره من الوزراء ولو اكتفي بمسئولياته يكون ما قصر .
@ يا كمال النقر ،، لعنة مشروع الجزيرة ،لن تبقي ولن تذر.
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2670

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1350981 [الشامي الصديق آدم العنية]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2015 07:49 AM
التعليق اسفل الموضوع قد تم وردوه خطأ إذ ان التعليق يخص موضوع القانون الخاص بتكوين المجعيات الزراعية بمشروع الجزيرة فعفوا على ذلك

[الشامي الصديق آدم العنية]

#1350562 [الشامي الصديق آدم العنية]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2015 10:36 AM
فلنترك الحديث عن القانون لأهل القانون وكما يقولون اعطي الخبز لخبازه حتى لو يأكل نصفه فلنرجع الامر لخبازه ولنبدأ تعليقنا من هذه العبارة التي وردت في مقال الاخ وراق (الكرة الآن في ملعب المزارعين والقوة السياسية ومنظمات المجتمع المدني للدفاع عن مشروع الجزيرة)
من هنا اقول وبالفم المليان ان الكرة فقط في ملعب المزارعين وليست غيرهم وبما انني أحد هؤلاء ومن بين المزارعين كل اطياف المجتمع المدني فمنهم اساتذة الجامعات ومنهم من كان وزيرا ومنهم من لا زال وزيرا ومن هم من تولى المناصب العليا في هيئة البحوث الزراعية وفي ادارة مشروع الجزيرة نفسه ومنهم مهندسو الري في المشروع ومنهم الزراعيون والمهنيون الاخرين ومنهم من يحملون شتى التخصصات فمزارعو اليوم ليسوا هم مزارعو الأمس لذا فلنترك الامر لأهله الواطين على الجمرة الذين يخوضون الترعة وينزلون في ابوعشرين ويفتحون ابوستة ويسدون اللبقة الذين ما رسوا كل العمليات الفلاحية من زراعة وحش وكديب ولقيط الذين يعرفون ماذا يعني حش الرتين Ratoon ويعرفون ما هو البرقان وأين ذهبت هذه البراقين. يعرفون كل صغيرة وكبيرة في المشروع وملتصقين به رغم وصولهم لمناصب عليا بعد تأهلهم اكاديميا هؤلاء هم من يحق لهم ان تكون لهم الكلمة العليا وهم اولى باتخاذ القرار فيما يهمهم وكما يقولون اهل مكة ادرى بشعابها فهم الذين يجب ان يتولوا توعية المزارعين عامة بمصلحتهم فان كانت مصلحتهم في قيام اتحاد نظيف غير مشوه فليفعلوا وان كانت مصلحة المزارع والمشروع في قيام الجمعيات التي يتحدث عنها القانون فليكن ذلك بإرادتهم دون إملاءات من أحد شريطة ان يبعدوا تماما من تسببوا فيما حدث للمشروع. وما قد يحدث وذلك بسبب ما يعانيه المشروع هذه الايام وبالذات على القطن المحور والذي كان سببا في ذلك حسب اعتقادي في دخول آفة حشرة البق الدقيقي المدمر لجميع المحاصيل ان تمكنت منها وقد نا شدنا الكل من اعلى الجهات حتى المزارع اعلان حالة الطواري لدرء هذا الخطر الذي يهدد محاصيلنا جميعها واذ استمر الامر دون ردة فعل قوية فعلى المحاصيل بالجزيرة السلام. لذا سوف ارفق مع تعليقي هذا مقالين كتبتهما عن هذه الآفة الخطيرة.

الشامي الصديق آدم العنية مساعد تدريس بكلية علوم الاغذية والزراعة جامعة الملك سعود بالرياض المملكة العربية السعودية ومزارع بمشروع الجزيرة
محصول القطن بمشروع الجزيرة والاصابة بحشرة البق الدقيقي:
ان الاخبار الواردة من جزيرتنا الحبيبة وبالذات من المشروع غير سارة ومقلقة في نفس الوقت وذلك لان المشروع فيه ما يكفيه ولا يتحمل نكبات جديدة ففي مساء الامس وفي اتصال هاتفي مع ابني الاكبر وهو المشرف على الزراعة ابلغني انه قد رأى اصابة على محصول القطن وقال لي انها البق الدقيقي طبعا حسب انه يسمع والناس تتبادل الاخبار والشكاوي من مناطق مختلفة من المشروع وقد حدث ذلك ايضا في الموسم السابق حسب سمعي في منطقة غرب المعيلق وتسبب في اضرار كبيرة للمحصول ولما سألت ابني ليوصف لي ما راه كان وصفه تقريبا ينطبق على مظهر اصابة البق الدقيقي ولكني لا اؤكد ذلك حتى ارى بعيني وافحص الاصابة بإذن الله بعد وصولي لأرض الجزيرة قريبا جدا ولكن لا بأس ان نعطي نبذة علمية عن هذه الحشرة ونركز على اصابتها على القطن.
تقع حشرة البق الدقيقي Mealybug في الرتبة الحشرية متجانسة (متشابهة) الأجنحة Order Homoptera وعائلة Pseudococcidae والبق الدقيقي عدة انواع منها البق الدقيقي الارجواني والبق الدقيقي الاسترالي وكذلك المصري وبق الموالح الدقيقي والهبسكس الدقيقي. وعلى وجه الخصوص فقد ذكرت بعض المراجع ان النوع الذي يصيب القطن يعرف علميا Phenacoccus cevalliae Cockerell 1902
Phenacoccus gossypiphilous عباس وآخرون. 2005؛ 2007؛ 2008 . وجميعها تتشابه في اطوار حياتها وفي الاضرار التي تسببها للمحاصيل تقريبا مع اختلافات طفيفة في مظهر الاصابة لا يستطيع ان يميزه الا المتخصصون. والحشرة تتميز بأجزاء فمها الثاقبة الماصة والاناث فيها غير مجنحة بينما تكون الذكور مجنحة ولكنها عكس ما هو شائع في الحشرات فان الاجنحة الامامية اكبر من الاجنحة الخلفية وتقع هذه الحشرة ضمن مجموعة الحشرات التي تعرف بماصات العصارة والتي تشمل الى جانبها حشرات المن , الذباب الابيض , نطاطات الاوراق أو ما يعرف بالجاسيد , الحشرات القشرية وحشرة دوباس النخيل. وجميع هذه الحشرات بما فيها البق الدقيقي تعرف على انها آفات عامة ما عدا دوباس النخيل وهي حشرة متخصصة على اشجار النخيل فقط. تشترك جميع الحشرات ماصات العصارة في افراز الندوة العسلية أو ما يسميه المزارعون العسلة وهي ناتج طبيعي لتغذية هذه الحشرات ذات اجزاء الفم الثاقبة الماصة على عصارة النبات الغنية بالمواد النشوية أو الكربوهيدريتية حيث تتحول اثناء عملية التغذية الى مواد سكرية ولهذه الحشرات غرفة في جهازها الهضمي تستطيع من خلاله ترشيح هذه المواد السكرية ثم تأخذ حاجتها منها وتفرز الباقي في شكل الندوة العسلية المذكورة وهذه الندوة العسلية أو العسلة يترتب عليها اضرار حيث تتجمع عليها ذرات الغبار وينمو عليها فطر العفن الاسود مما يتسبب في سد الثقور التفسية للنبات وكذلك عدم قدرة النبات على تصنيع الغذاء.
نعود للحديث الخاص بالبق الدقيقي وحيث انها ذات تطور غير كامل أو ناقص فان البيض الذي تضعه الانثى يفقس عن حوريات في عمرها الأول وتستطيع هذه الحوريات الحركة بسرعة والتنقل فتتسبب في نقل الاصابة من مكان الى آخر ومن نبات الى آخر وعندما تنسلخ وتتحول للعمر الحوري الثاني فأنها تثبت نفسها في المكان الموجودة فيه فقد يكون ورقة النبات او ساق النبات الغض أو ثمرة النبات الغضة ثم تفرز حول نفسها كتلة او هالة قطنية بيضاء تشبه الدقيق وتحمي نفسها بهذا الافراز لذلك لا يستطيع الشخص رؤية الحشرات وانما يرى مظهر الاصابة وكذلك يلاحظ تساقط المادة السكرية أي العسلة على اوراق النبات اسفل مكان الاصابة ولا يرى الحشرة الا اذا ازال هذا الغطاء الذي توجد خلفه الحشرات. والطور الضار في هذه الحشرة هو الحورية والانثى أي ان الذكر لا يدخل في الضرر حيث تستطيع الحورية قبل البلوغ ان تغرس اجزاء فمها في النبات وتحدث الضرر ولكن بعد بلوغ الحورية اذا بلغت انثى فأنها تحتفظ بأجزاء فمها الثاقبة الماصة وتستطيع امتصاص العصارة والاستمرار في احداث الضرر اما اذا بلغت كذكر فان اجزاء فمها تضمحل ولا تستطيع امتصاص العصارة وبالتالي يتوقف دورها في الضرر ويؤدي الذكر عملية التلقيح ثم يموت.
والمعروف عن حشرة البق الدقيقي انها تكثف مستعمراتها على محصول القطن في مرحلة اللوز لذا كان من الضروري المتابعة والمحاصرة والمكافحة قبل وصول القطن لهذه المرحلة.
ففي منطقة البنجاب بالهند حيث دخل القطن المحور عام 2005 تسببت هذه الحشرة في دمار للمحصول مما جعل المزارعون يعزفون عن زراعته. كذلك في الباكستان تعرض القطن المعدل وراثيا لهجوم من هذه الحشرة.
كذلك يمكننا القول بان حشرة البق الدقيقي كآفة عامة يمكنها اصابة عدد كبير من المحاصيل وهنا تكمن الخطورة في مشروع الجزيرة اذا لم يتمكن القائمون بالسيطرة على هذه الآفة الدخيلة اذ انها وبخلاف ابناء عمومتها المعروفين جدا حتى لعامة المزارعين حيث يعرفون عن ظهر قلب المن والذبابة البيضاء والجاسيد والتربس ولكن هذه الآفة هي دخيلة ولم تكن معروفة من قبل وارجح القول ولكني لا اجزم على ذلك الا من خلال التقصي العلمي والعملي وهذا دور الباحثين في ابحاث القطن واخص بالذكر الاخ العزيز بروف صلاح بلال فالراجح انها قد دخلت عن طريق بذور القطن المعدل وراثيا والتي استوردت من الخارج لأننا وطول عمرنا في مشروع الجزيرة لم نسمع بهذه الآفة الا في الموسم الماضي. فهذه الحشرة لديها الميل للانتشار عن طريق الناقلات الطبيعية مثل بذور القطن الخام ، الرياح والماء والمطر والطيور والبشر والحيوانات .
ونخلص الى ان امتصاص العصارة النباتية بواسطة هذه الحشرة يؤدى إلى إضعاف العائل لدرجة تمنعه أحيانا من تكوين للوز وإذا تكونت تكون ذات أحجام وأشكال غير طبيعية. أيضا ضعف النبات يؤدى إلى إصابته بالكثير من الآفات الأخرى. وهنا نذكر بان القطن المعدل وراثيا او المحور ليست محمي من الاصابة بالآفات كما يعتقد الكثيرون فهو فقط محمي من الاصابة بديدان القطن والتي منها ديدان اللوز كالدودة الافريقية ودودة اللوز الامريكية والمصرية وذلك لان هذه القطن وبواسطة الهندسة الوراثية تم نقل الجين في بكتيرية الباصلص وهو المسئول عن مكافحة ديدن حرشفية الاجنحة والتي تقع من ضمنها ديدان عائلة القطن تم نقل هذا الجين الى محصول القطن فأصبحت هذه الديدان لا تقرب محصول القطن وبكتيريا الباصلص معروفة من القدم بانها تتطفل على ديدان حرشفية الاجنحة وتؤدي لموتها.
ونختم حديثا بكيفية مكافحة هذه الآفة حيث يمكن الجمع اليدوي للأجزاء المصابة ونظافة الحشائش لأنها من اهم العوائل والتي تفضل الحشرات وضع البيض عليها ثم بعد الفقس تنتقل الاطوار اللاحقة للمحصول كذلك يمكن إزالة الأفرع الضعيفة. اما في مجال المكافحة الكيمائية فالبرنامج المقترح لمكافحة هذه الحشرة هو: الرش بالديمثويت (الروجر) 40% 1.5 في الألف او مخلوط الديمثويت (الروجر) مع زيت معدني 2% (75سم3 ديمثويت +2لتر زيت لكل 100لتر ماء) حيث تكفي ال 100 لتر ماء مساحة فدان أي ما يعادل خمسة طلمبات من التي نستخدمها عادة في الجزيرة. وللتوضيح فان الزيت المعدني هو الزيت الذي يستخرج من أي عنصر معدني مثل البترول ومنه زيت البارفين السائل او زيت آخر يسمى زيت الفلك وهذا الزيت هو احد منتجات تكرير النفط ويدخل في كثير من الصناعات والزيت المعدني شفاف عديم الرائحة واضافته للمبيد هنا في حالة البق الدقيقي لان هذه الحشرة صعبة المكافحة كيمائيا بسبب الحماية لنفسها بواسطة الافراز الابيض واضافة الزيت يمكن المبيد من الالتصاق فترة من الزمن على النبات حتى يتم امتصاصه في الاجزاء التي توجد بها الحشرة اسفل المادة البيضاء.

البق الدقيقي الخطر الذي يهدد المحاصيل بمشروع الجزيرة وكيفية الحد من انتشاره:
في مقال سابق قبل اجازة العيد تحدثنا عن هذه الحشرة ولكن الحديث كان مبنيا فقط على معلومات تلقيناها عبر الهاتف من ارض الجزيرة ولكن حديثنا اليوم سوف يكون بناء على مشاهداتنا وفحصنا للإصابة على ارض الواقع ومن داخل الحواشات في ارضنا الطيبة اثناء تواجدنا بالوطن خلال اجازة عيد الاضحى المبارك وسوف يرفق مع مقالنا هذا صورة من داخل احد الحواشات التي تخصني.
فبعد وصولنا الى القرية كان من اهم ما يشغلنا هذا البلاء الذي حل بنا وفور توجهنا نحو الحواشات والفحص تأكد لنا وجود الاصابة بالبق الدقيقي على القطن المحور وقد تحدثنا في المقال السابق عن الحشرة ومظهر الاصابة بالتفصيل وما رأيناه داخل بعض الحواشات التي تمكنا من فحصها شيء مخيق على مستقبل الزراعة بصفة عامة في مشروع الجزيرة إذ من المعروف ان هذه الحشرة لها مدى عائلي واسع ويمكنها ان تصيب كل المحاصيل التي نزرعها ونعتمد عليها اقتصاديا في مشروعنا ففي هذه المرحلة تقريبا الحديث عن الاصابة يتركز على محصول القطن ولكن تحدث البعض عن انتقالها لمحاصيل آخري منها السمسم ورايتها بعيني على محصول العدسي بكثافة حيث انه مجاور احد حواشات القطن المصابة وبهذه المناسبة سمعت من بعض الاخوان ومنهم من لهم علاقة بالعلوم الزراعية انهم يعزون دخول هذه الافة للمشروع عن طريق محصول السمسم ولكني اخافهم تماما في ذلك واستند على الحقائق على ارض الواقع حيث لم ترد تقارير ولم نسمع بإصابة السمسم بهذه الآفة مطلقا في مناطق زراعته الاساسية في القضارف وغرب السودان وغيرها من المناطق التي يزرع فيها بمساحات كبيرة والمعروف ان البق الذي يصيب السمسم هو البق الحقيقي وليست البق الدقيقي ( بق السمسم (الكعوك او الشرابة ) أو ما يعرف بالبقة الخضراء Green bug واسمها العلمي Nezara viridula وهي من رتبة نصفية الاجنحة Hemiptetra حتى داخل الجزيرة لم تتم مشاهدة البق الدقيقي على السمسم بالكثافة التي شوهد بها على القطن المحور واننا لم نسمع بهذه الافة على القطن الذي بدأت زراعته بالمشروع في عشرينيات القرن الماضي لم نسمع بها الا في الموسم الماضي في منطقة محدودة جنوب المعيلق وبالتحديد على القطن المحور اما هذا الموسم وللأسف فقد انتشرت في كثير من المناطق ففي منطقتنا ري المعيلق فقد وجدتها في حواشاتي التي تقع في ثلاثة نمر مختلفة وكذلك في بعض الحواشات في نمر اخرى وفي زيارة لقرية ام عضام سمعت الشكوى منها بين المزارعين وهذا يدلل على انتشارها والكل يتحدث عن القطن المحور لذا اصر ان مصدر هذه الافة هو القطن المحور حيث ثبت علميا انتقالها عن طريق بذور القطن الخام وكما ذكرنا في مقالنا السابق ان المزارعين في البنجاب بالهند هجروا زراعة القطن المحور بسببها كذلك سببت المشاكل على القطن المحور في الباكستان وما يجعلني اصر على دخولها عن طريق بذور القطن هو عدم تطبيق قوانين الحجر الزراعي بصرامة خاصة وان من كان وراء دخول بذور القطن المحور هو وزير الزراعة وقتها وهنالك ادلة اخرى على عدم تطبيق قوانين الحجر الزرعي فالحشرة القشرية الخضراء Date palm green scale والتي تسببت في مشاكل على نخيل التمر بالولاية الشمالية وتتطلب مكافحتها كل عام الملايين قد دخلت عن طريق شتلات من نخيل البرحي ادخلها احد القادمين من المملكة العربية السعودية إذ لم تكن الحشرة معروفة على النخيل في السودان. كذلك من الدلائل على عدم تطبيق الحجر الزراعي قبل ثلاثة اعوام تقريبا وفي فصل الخريف وانا موجود بالقرية شاهدت فراشة واستغربت وجودها عندنا وانا اعرفها معرفة تامة كما اعرف ابنائي حيث ادرسها كل فصل دراسي لطلابي وهي فراشة تسمي دودة ورق العنب ولا يوجد عنب بالجزيرة ولكني على الفور رجحت دخولها في عمرها الاخير على اوراق العنب التي عادة ما تغطى بها ثمار العنب وطبعا العنب المستورد يملأ اسواقنا وبعد رمي المستهلك الورق دخلت اليرقة في طور التعذر الذي لا يحتاج لغذاء ثم خرجت كفراشة وهي التي رأيتها والفراشة لا تحتاج لعائل معين وانما تتغذى على امتصاص رحيق الازهار ووقتها كانت الحشائش منتشرة في ذلك الخريف وهذا يدل على دخول بعض الآفات دون رقابة حجرية.
وللعودة لموضوعنا الاساسي فقد لاحظت ان الاصابة بالبق الدقيقي تبدأ من اطراف الحواشة أي من ابوستات وابو عشرين واعذي ذلك لكثافة وغزارة الحشائش حولها حيث تفضل الحشرات وضع البيض على الحشائش ثم تنتقل الاطوار الاخرى للمحصول وقد تفضل حشيشة على اخرى فأيضا من الملاحظات أي حشيشة الرانتوق والغريقدان اللتان تنتشران بكثرة وتشبه اوراقها اوراق القطن من المفضلات للحشرة لذا نوجه النصيحة بنظافة الحقول من الحشائش عامة وخاصة هتين الحشيشتين كما نناشد الادارة بالتعاون مع ابحاث الحشائش ايجاد مبيد الحشائش المناسب لمكافحة الحشائش على ابو ستات وابو عشرينات على أن تظل نظيفة تماما طوال الموسم حتى لو ادى ذلك لاستبعادها من دائرة الانتاج وتظل بدون زراعة حماية للمحصول داخل الحواشة. ايضا مما ننصح به الازالة الفورية للنباتات المصابة خاصة تلك الي تتركز فيها الاصابة حيث لاحظت في بعض النباتات تنتشر الاصابة من القمة حتى نهاية الساق مغطية اللوز والاوراق والساق تماما حيث لا امل في شفاء مثل ذلك النبات وفعلا كثير من هذه النباتات قد وصلت مرحلة الذبول وتعدتها للجفاف وبعد الازالة يجب التخلص من هذه النباتات حتى لا تصبح مصدر للعدوى. والرش مباشرة بعد الازالة لكل الحقل وليست للاماكن المصابة فقط حيث لا حظت ان بعض المزارعين والذين رشوا قد رشوا فقط اماكن الاصابة وذلك غير صحيح وفعلا تم رش بالطيران ولكن بعد الرش ذهبت للحواشات لتقيم ذلك فوجدت انه قد كان ذو فعالية الى حد معقول على حشرة الجاسيد أة نطاط الاوراق Leaf Hooper ولكن للأسف لم يكن له تأثير على البق الدقيقي.
ايضا مما ننصح به ادارة المشروع بان يتم استبعاد النمر كاملة حتى لو ان الاصابة في بعض الحواشات وذلك في النمر التي تم تحديدها كمصدر للتقاوي العام القادم شريطة ان يصرف للمزارع بسعر الاكثار الذي تم الاتفاق معه عليه وتتحمل الدولة ذلك في محاولة للتقليل من آثار هذه الافة. كذلك ننصح الاخوة المرشدين بالمتابعة وتوجيه المزارعين والفحص المستمر للحواشات والتعامل الفوري مع الاصابة دون انتظار. فبعد وصولي كنت اعتقد ان اجد حالة استنفار لدرء الخطر من وزارة الزراعة القومية والولائية وهيئة البحوث الزراعية وادارة وقاية النباتات وادارة المشروع والمزارعين الواطين على الجمرة كنت اتصور ان يكونوا جميعا حضور داخل الحواشات لمتابعة هذا الموقف الذي ينذر بالكارثة لو لم نتداركه ولكن ما هو حادث على ارض الواقع لا يتناسب مع خطورة الموقف من وجهة نظري الشخصية وارجو ان اكون مخطأ في ذلك.

[الشامي الصديق آدم العنية]

#1350457 [الشامي الصديق آدم العنية]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2015 08:06 AM
لتحية للاخ حسن وراق فقد كان مصيبا في بعض ما ذهب اليه من حديث البروف الدخيري ولكنه لم يصب في بعض ما ورد عنه بخصوص حديثه عن زراعة الفول بمشروع الجزيرة فاقل للاخ حسن عمر الفول في مشروع الجزيرة لم يزرع في المواعيد التي ذكرها في ابريل ومحدثكم مزارع بالمشروع القسم الشمالي منطقة ري المعيلق فالفول في الجزيرة الذي يزرعون مبكرا والحريصين من المزارعين يكون ذلك في اوائل يونيو لا الماء لا يضخ في القنوان الا في نهاية مايو وفي الغالب الاعم معظم اراضي الفول في الجزيرة تزرع بعد منتصف يونيو حتى بداية اغسطس لذا نجد ان حصاد الفول في مشروع الجزيرة يستمر احيانا حتى شهر يناير فمن النادر جدا ان نجد حصاد للفول بمشروع الجزيرة في شهر اكتوبر. اما بخصوص الحديث عن التقاوي فعلا هنالك تقصير فقد بدأ مشروع تحسين تقاوي الفول السوداني بمشروع الجزيرة بواسطة منظمة FAO وذلك في نهاية السبعينات من القرن الماضي وكنت ضمن فريق المنظمة منتدبا من ادارة اكثار وتحسين البذور وقتها وانا حديث التخرج من كلية الزراعة جامعة الخرطوم قبل هجرتي خارج الوطن ولكن للأسف لم تتم الاستفادة من هذا المشروع الذي صرفت عليه مبالغ ضخمة من المنظمة والمشروع ولا زلنا نزرع نوعية متدنية الانتاج ومنخفضة المحتوى في الزيت وتعاني من مشاكل الاصابة بالآفات

[الشامي الصديق آدم العنية]

#1350313 [عودة ترنتي]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2015 08:38 PM
صدرت توجيهات صارمة من الادارة الاقتصادية بجهاز الامن لكل قطاعات الدولة و الصحافة و الاعلام بوجوب ابراز و تداول و محاصرة المواطن السوداني بالاخبار الايجابية عن الاقتصاد السوداني و عدم تناول او تداول اي اخبار سلبية ---
المعلوم ان الموسم الزراعي لهذا العام فاشل بدرجة امتياز و يتوقع الجميع ان عام 2016 سيكون عام الرمادة في السودان --- كما يتوقع الخبراء الامنيون ان الانقاذ سوف تلقى حتفها في عام الرمادة المنتظر --
ملاحظة كمية الاخبار السارة اليوم فقط -- زراعة 5 مليون فدان فول سوداني -- زراعة 600 الف فدان قمح --- انتاج 80 طن ذهب هذا العام -- زيادة انتاج البترول و الغاز الطبيعي --- و دا كلو وهم في وهم -- و لن يحل ازمة الاقتصاد السوداني الذي دخل في مرحلة الركود التضخمي التراكمي -- يعني من هنا و المقابر ---
و قديما قيل اسمع كلام الببكيك و ما تسمع كلام البيضحكك --
كمال النقر انشاء الله تكون مرتاح و مبسوط من الاخبار الحلوة دي --

[عودة ترنتي]

#1349964 [أبوشولرب]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2015 09:25 AM
غريبة يا أخى : المواضيع المهمة المتل دى ما تلقى ولا معلق واحد عليها

تعرف يا عم حسن تانى ابدأ موضوعك بعنوان كبير مثل :
ندى القلعة تقلع اظفارها
أو بكرى المدينة يغسل شرابه أو أى شئ عن مزيعات النيل الأزرق وبعد داك اكتب الموضوع المفيد ... يمكن نلقى لينا نفر نفرين ممن يفهم

[أبوشولرب]

حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة