المقالات
السياسة
ذكرى إستشهاد القائد البطل د.خليل إبراهيم ..!!
ذكرى إستشهاد القائد البطل د.خليل إبراهيم ..!!
12-24-2015 05:37 PM


قال تعالى :"ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون" صدق الله العظيم .

ذكرى أخرى .. وسنة جديدة تطوي صفحتها في مُسلسل البطولة والفداء الذي جسده ولا زال القابضون على جمر التحرير لسُّودان .. كل السُّودان .

للحرية رجالها ولسودان الوطن والشعب فرسانها .. و لدكتور خليل القائد والثائر والإنسان حكاية تسمُوا على كل الجراح .. تلك الحكاية التي نظم فصولها في منبر التحدي على الأرض .. على مسرح التصدي للحُكم الغاشم .

د.خليل الذي لم يكن الأول ولن يكون الأخير الذي قضى على مذبح الحرية لسودان النقاء والشرف والشموخ والإباء بل هو واحداً من جيش الشهداء الذين زكوا تراب الأرض بدمائهم الطاهرة .

بالأخضر كفناه .. بالأحمر كفناه .. كـ لون الأرض في شتاء الوطن كفناه .. بزغرودة السودان الحب والعشق الإلهي كفناه .

الشهيد المُمزوج بروح العطاء للأرض والإنسان هو خليل إبن دارفور المرسوم على جبهات التحدي .
هو الكاسر الذي علت صرخته فصدح في الظلمات !
هو إبن الثورة .. هو الشهيد الذي غاب ليبقى فينا روحاً تنشد الحياة .. هو أنا وأنت وكل الأغنيات !

هو نوار اللوز وغصن الزيتون ونبع الصمود الذي لا يجف له طرف !

فقدناك يا أبا إيثار .. فقدنا ثائراً ومناضلاً ورمزاً وإنساناً .. فأنت الثائر الأول .. مفجر الثورة في السودان في زمن التردي والهزيمة .. حيث زرعت في وجدان الشعب السودانى إيماناً عميقاً بالحرية وحتمية راسخة بالإنتصار .. فجرت في أعماقنا حب الوطن .. فكنت أول الرصاص .. وأعدت للأمة كرامتها في معركة الكرامة الخالدة .. زمن الهزائم والإنتكاسات .

حاصروك .. وماحاصروك .. كنت تصنع الأمل .. وتخرج بالثورة أكثر تأججاً في وقت يكاد فيه اليأس يسيطر على الأفئدة .. فمن كرامة العز الى الصمود الأسطوري في أم درمان العظيمة .. حيث سطر جنودك بالدم القاني آيات من المجد والفخار على هام الزمان .

حاولوا أن ينهوك .. وما أنهوك .. فبحنكتك السياسية وعبقريتك العسكرية .. قدت سفينة العز الى ميناء جديد للنضال حيث إقتربت من الحُلم .. وسألوك إذ كنت تغادر الغابة الى أين؟!

فجاء صوتك مجلجلاً واثقاً الى أم درمان .. وما صدقوك .. ولكنك صدقتهم .. وإذ بك تعود إلى قلب العاصمة ومن أم درمان كنت توضع حجر الأساس للدولة السودانية العتيدة .

فاوضوك.. فصمدت .. حاولوا أن يساوموك .. فأبيت .. كنت كالطود الشامخ .. متمترساً خلف الثوابت السودانية .. متمسكاً بحق الشعب السودانى في العودة وإقامة الدولة السودانية .

حاصروك ثانية .. وما حاصروك .. بل أنت حاصرتهم وكنت دوماً تردد " يا جبل ما يهزك ريح " .

ونحن إذ نودعك .. نستذكر سجلاً تاريخياً من النضال الوطني .. قدته بقدرة عالية .. جمعت فيه كل التيارات السياسية من أجل صياغة الإنتصار السوداني .

نستذكر رمزاً وطنياً وثورياً وإنسانياً عظيماً .. فلقد شغلت مساحات واسعة على امتداد قلوب أبناء شعبك السُّوداني .. وكافة الأحرار في العالم .

وعدنا لك .. أن تبق في قلوبنا .. أيها القائد الخالد .

وعهدنا لك .. أن نسير على خطاك ، حتى ترى نهاية النفق بعيون أخوتك ،، ورفاق دربك ،،

وقسمنا لك .. أن نحافظ على الإرث النضالي والوطني الذي تركته لنا حتى يرفع كل مضطهد ومُهمش علم السودانى الحُر على أسوار الهامِش .


[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2133

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1391987 [layla]
0.00/5 (0 صوت)

12-28-2015 09:41 AM
اذا لم يكن لنا القدره لتقبل اراء بعضنا حتي ولو كنا نعتبرها خطأ ..فاذا هذا هو الجهل المعشش علي السودان والفهم الخطأ لمعني الديمقراطيه...واكيد من احترام الشخص لذاتو عدم سب الاخرين بالكلام غير المهذب فهو لايساعد في تحقيق شيئ مفيد وحيزيد الضغائن علي بعضنا والمستفيدين طبعا معروفين

[layla]

#1390775 [ود ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2015 09:00 AM
نسال الله الرحمة والمغفرة
الاخوة في إدارة الراكوبه هناك بعض التعليقات تفتقر الي الادب واحترام الاخرين
نرجو مراجعة ما يكتب قبل نشره لان هذه الجريدة يقراها النساء والأولاد والكبار والصغار
نرجو المحافظة علي حدود الحرية

[ود ابراهيم]

#1390459 [الحاج فلب]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2015 10:30 AM
ياخي شهيد شنو... ونضال شنو...كسمك وكسم خليل زاتو

ده ود الحكومة...قره وإتعلم وأكل وشرب على حساب الحكومة

وإتوظف وجاهد من أجلها....والحاله الكان فيها دي صراع

بين أولاد البحر والغرب...بين المناصب والتهميش...لأنو

كان مفتكر نفسو مهم في الحكومة وح يترقى لأعلى المناصب

بعد داك بقى كل يوم يشوف الجلابة في المناصب العليا وهو

دكتور ومنظم ومجاهد يتعين فقط وزير ولائى في مناطق أصلاً

مهمشة وتعاني من العنصرية...ده كل الأسباب الخلتو يبقى

متمرد....فهمته ولا أعيدو ليك...

[الحاج فلب]

ردود على الحاج فلب
[ود ابراهيم] 12-26-2015 08:50 AM
الأخ الحاج
د. خليل الان بين الله لا يجوز منك هذا الكلام الغير مهذب
خليل شهيد ونحسبه كذلك ونسال الله تعالي ان يسكنه فسيح جناته مع الشهداء


#1390416 [layla]
1.00/5 (1 صوت)

12-25-2015 08:04 AM
والله اذا كان من يقتل الناس ويهاجم الابرياء من اهلو وغير اهلو بيسمي شهيد لما الله ياخد روحو ...اذا كل المجرمين حيدخلو الجنه وما حيخلو مكان للمضطهدين والماتو تحت الكرعين ..انشاالله ويارب يكون مصيرو جهنم خالد فيها لمن تقوم الساعه..وفض الله فوكم يا من تنعتون القتله بالشهداء

[layla]

ردود على layla
[ذا القرنين] 12-27-2015 09:41 AM
شايته وين انتي .. خليك في سكونك ... واعرفي حقوقك واعرفي من الذي يغتصب النساء ويقتل الاطفال والمتظاهرين .. من الذي يهاجم الابرياء داخل منازلهم ويعتقلهم وينكل بهم امام اطفالهم قولوا الحق وفتحوا عيونكم واعرفوا حقوقكم


#1390330 [السلطان]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2015 11:06 PM
اللهم اغفر له وارحمه واسكنه الجنة

[السلطان]

كامل كاري
 كامل كاري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة