المقالات
السياسة
احفاد بن رشد ..!
احفاد بن رشد ..!
10-08-2015 10:45 PM


«الثقافة الحقة ليست كتباً نقرؤها، أو نصوصاً نكتبها، أو حفنة معلومات نفاخر بامتلاكها .. بل حزمة وعي صلبة، عصيَّة على الكسر، وشجرة مبادئ وارفة ننطلق منها حيناً، وجبل رأي نأوي إليه أحياناً، فيعصمنا من جهالة أنفسنا، قبل أن يقينا شرور جهل الناس».. الكاتبة..!
من أكثر قراء المكتبات العامة - في العالم - نهماً، عجوز بريطانية عمرها يناهز القرن من الزمان، استعارت ما جاوز الخمسة والعشرين ألف كتاب من مكتبة محلية، ولم يحدث قط أن دفعت غرامة واحدة على تأخير إعادة كتاب .. أما أكبر لصوص الكتب - عندنا - فهم من الكتاب والأدباء والمثقفين، الذين قرأت في أحد الملاحق الثقافية عن تاريخ المرموقين منهم مع سرقة معارض الكتب، باستخدام حيلة حشو جيوب المعاطف بكتب المعارض والمتاجر خلسة، مع سبق إصار وعظيم ترصد ..!
انظر كيف أدى استسهال فكرة سرقة كتاب في مجتمعاتنا العربية المسلمة إلى تنميط هذا السلوك .. تنميطه إلى حد عدم الأخذ بكونه جريمة أخلاقية/قانونية على محمل الجد .. بل إلى حد تدبيج تحقيق صحفي ساخر عن هذا الفعل كظاهرة .. تحقيق «جاد» تضمن إفادات لصوص سابقين أصبحوا اليوم من مشاهير الأدباء والمثقفين، يحكون باستمتاع عن سوابقهم مع «لطش» الكتب، دونما حرج، أو ندوم .. أو حتى شبهة إنكار لمبدأ السرقة ..!
لا لوم إذاً - والحال كذلك - على بعض الصحف العربية التي صدعت رؤوسنا بدهشتها العظيمة من خبر عازفة البيانو البريطانية، التي استعارت كتاباً من المكتبة العامة في بلدتها قبل أكثر من سبعين عام «قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية» ونسيت أمره .. ثم عثرت عليه مصادفة في أثناء حملة تنظيف منزلي .. فأعادته إلى المكتبة .. بعد قرن إلا ثلث من الزمان!
بعض أضابير التاريخ الإسلامي في الأندلس وفي معرض نقلها صوراً عن تأثر العقل الأوروبي - الذي كان قابعاً في الغياهب قبل فتح الأندلس - بفكر العرب والمسلمين، أكدت على أن إجادة الخواجة الأسباني للغة العربية كانت موضة تعدل - في حجم «البوبار» المصاحب لها، والتثمين العالي لثقافة متحدثها - تفاخر أعراب هذا الزمان بإجادة الانجليزية والفرنسية ..!
فالسلوك الرشيد لمسلمي ذلك الزمان هو الوجه التاريخي لفكرة السلوك العصري، المتحضر .. احترام الوقت .. احترام النفس .. احترام القانون .. إلخ
كان الفرنجة يتأملون البعد الأخلاقي لسلوك المسلم الفاتح، ويتعجبون من حرص الواحد منهم على لزوم ما يرونه غير لازم من فضائل .. ليس خوفاً أو طمعاً، بل حرصاً على أن يتحقق المبدأ .. وحتى يصح الصحيح ..!
وهكذا .. بينما مضت سلالات أولئك الفرنجة في طريق احترام القوانين والحقوق«إلى درجة إعادة كتاب مستعار بعد عشرات السنين».. تحول أحفاد أجدادنا الفاتحين إلى اعتناق ثقافة اللصوصية .. من اغتصاب كراسي الحكم بشعارات الوطنية، ونهب الأموال العامة باسم الدين .. إلى سرقة الكتب حيناً، وانتحال المكتوب أحياناً، باسم الثقافة ..!

اخر لحظة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1173

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1351912 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2015 02:28 PM
من اجمل ما قال ابن رشد هو:
اذا اردت ان تتحكم فى جاهل عليك ان تغلف كل باطل بغلاف دينى.
وهذا مافعلته وتفعله الحركة الاسلاموية السودانية العاهرة الداعرة فى السودان وشعبه الف مليون تفووووووووووووووووووووووووووووووووووو عليها وعلى الاسسوها فى بلاد اولاد الرقاصات وفى السودان!!!!

[مدحت عروة]

#1351595 [المندهش]
5.00/5 (1 صوت)

10-09-2015 03:29 PM
بصراحه رغم ظرافة البت دى لكن السطحيه واضحه وسؤالى للسمحه اين ذهب اؤلئك الذين تعلموا اللغه العربيه وكانوا يتفاخرون بها بل اين ذهب الذين اسلموا من تلك الشعوب حيت لا تجدين الان اثرا للغه او دين من اين تأتين بهذه المعلومات الورديه يا حلوه اكيد من تلك المراجع التى تدعى ان الاسبانيين نادمين على خروج العرب حتى اليوم ويتمنون عودتهم

[المندهش]

#1351479 [ود النوبة]
5.00/5 (1 صوت)

10-09-2015 07:52 AM
يا مني ما عرفنا حقيقتك شنو ادعاء العروبة شوفي تتدعي انك من دنقلا عجب يا نوبة اخر الزمن

[ود النوبة]

ردود على ود النوبة
[عادل] 10-09-2015 01:34 PM
لو فهمت موضوع المقال لأاستحيت على تعليقك هذا بل لما علقت بالمره ....الناس في شنو ....


#1351478 [ahmed ali]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2015 07:48 AM
إقتباس - تحول أحفاد أجدادنا الفاتحين إلى اعتناق ثقافة اللصوصية .. من اغتصاب كراسي الحكم بشعارات الوطنية، ونهب الأموال العامة باسم الدين .. إلى سرقة الكتب حيناً، وانتحال المكتوب أحياناً، باسم الثقافة ..!

يا بنت أبو زيد أولاً
إذا أردت أن تصلي إلي مستوي الغربيين فيجب أن تسمي الأشياء بإسمها الحقيقي وإستبدال كلمة الفاتحين بالمستعمرين
ثانياً
من هم أحفاد المستعمرين أو كما كتبت الفاتحين ؟ إنهم يعيشون في بلادهم أما المولدون نتيجة الإسترقاق فهم غير معترف بهم و المولدون عن طريق التزاوج فهم قلة إن وجدوا وهؤلاء إندثرت هويتهم
ثالثاً
سرقة كتاب كسرقة الخبز لكي يعيش الإنسان وسمها ما شئت ولكن أن تضعيها في خانة واحدة مع من إستولوا علي السلطة و من سرقوا قوت الشعب فهذا ليس منصفاً
رابعا
من يسرق أو ينتحل ما هو مكتوب فهذا مرض موجود من قبل عهد الرسالة وتجدينه في الشعر العربي القديم وكانوا لا يرون عيباً في ذلك ولهذا لا يحق لك أن تزجي بهم مع سارقي قوت الشعب .

[ahmed ali]

#1351435 [Ahmed M. Ali]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2015 12:38 AM
أحفاد إبن رشد وليس، بن رشد !!
كلام معقول وان خلا من نماذج.

[Ahmed M. Ali]

#1351421 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2015 11:57 PM
تصويبات:
1. ندوم = ندم
2. أو حتى شبهة إنكار لمبدأ السرقة ..!
=
أو حتى محاولة استنكار وادانة السرقة من حيث المبدأ..!
3. على أن إجادة الخواجة الأسباني للغة العربية كانت موضة تعدل

=

على أن إجادة الخواجة الأسباني للغة العربية كانت موضة تعادل

4. بإجادة الانجليزية والفرنسية ..!

=

بإجادة الانجليزية او الفرنسية ..!

[سوداني]

ردود على سوداني
[nadus] 10-10-2015 01:14 PM
المرا دى مافى زول بدورها لو كتبت عن المسيح ...بعدين الثقافة فى وادى وهى فى وادى .. البساطة والاسلوب السلس ما بتعرفو ... نفسى القى زول بدورها او يعقب عليها ايجابا ... بسسسسسسسسسسم الله ...


منى أبو زيد
منى أبو زيد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة