المقالات
السياسة
الحوار الوطني فصل جديد من فصول المسرحية
الحوار الوطني فصل جديد من فصول المسرحية
10-10-2015 07:45 PM


طوال 26 عاما هي عمر الاسلاميين في الحكم ظللنا كسودانيين نتفرج على فصول مسرحية ساذجة المعنى وركيكة النص وسيئة الاخراج اسمها الانقاذ بدأت المسرحية عندما قال شيخهم لجنرالهم (اذهب صوب القصر رئيسا وانا الى السجن حبيسا) ومنذ ذلك الحين كانت خشبة مسرح الواقع السوداني تعرض يوميا فصولا سمجة من هذه المسرحية فمن (تمكين) الى (توألي) ثم (مفاصلة) ومازلت مصرا ان ما حدث عشية الرابع من رمضان من العام 1999 والذي عرف في ادبيات السياسة السودانية بمفاصلة الاسلاميين والتى انشقت فيها الجبهة الاسلامية الي شقين وطني وشعبي ادعى فصيل الشيخ المعارضة مازلت مصرا ان ماحصل كان لعبة ماهرة من تلك الالاعيب التي اجادها هؤولا القوم الذين فطروا على الكذب والخداع ليطلوا لنا اليوم بفصل جديد من المسرحية عرف (بالحوار الوطني) فاذا القينا نظرة سريعة لمن يشارك في هذا الحوار نجد انهم الوطني والشعبي ومن لف لفهم من الاحزاب التي هي اصلا جزء من النظام وصنيعة له اي ان الاسلاميين يحاورون بعضهم البعض اما الاشخاص الذين يشاركون بصفتهم شخصيات قومية فهم حفنة من المتسلقين ومأجوري النظام الذين يسعون للكسب الشخصي على حساب الوطن والمواطن فقد اعلن نواب برلمان النظام في العام 2013 اعلنوا عن سحب الجنسية السودانية من السيدة تراجي مصطفى لنتفاجأ بأن هذه المزكورة هي ضمن الشخصيات القومية التي ستجلس للحوار فكيف ذلك ؟ ألم تسحبوا جنسيتها السودانية وبالتالي فقدت شرط والمواطنة ولا يحق لها تشارك لانها حسب اجراءكم ذاك ليس سودانية ام انكم كنتم تضحكون علينا وعلى عقولنا وهذا هو الصواب فكل ما نشاهده ونسمعه يوميا هو ضحك على الذقون والا فما علاقة ندى القلعة بالحوار السياسي وهى علاقتها بالسياسة كعلاقة العبدلله بركوب الامواج لا نشك طبعا في مقدارات ندى القلعة في مجال الغناء والرقص وتحريك الارداف التي تجعل شريف نيجيريا يدفع الملايين وتجعل كبار القوم يهدونها (اللكزس) وراء (الهمر) فكل هذا لا يؤاهلها للدخول في حوار سياسي مطالب باصلاح الوضع السياسي والاقتصادي في البلاد فهذا الحوار اذن لا ولن يحقق تطلعات اهل السودان في تحول ديمقراطي ووقف لاطلاق النار وتقسيم عادل للسلطة والثروة وغير ذلك فالمشاركون في الحوار هم من اوصل البلاد لهذه المرحلة ولا احسب هذاالحوار الا انه جزء اخر من ألمسرحية وهو وسيله يستخدمها النظام لاطالة امد بقائه في السلطة فالشمولية لا تفكك نفسها
اذن افيقوا ايها القوم واوقفوا عروض هذه المسرحية الهزلية



[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 588

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد عبدالسلام الخيار
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة