المقالات
السياسة
ثورة زهرة القرنفل البرتغالية
ثورة زهرة القرنفل البرتغالية
10-10-2015 09:40 PM



تعد ثورة القرنفل من اقدم الثورات الشعبية التى حدثت فى البرتغال فى الخامس والعشرين ابريل 1974وهى ثورة شكلت نقطة تحول فى تاريخ البرتغال اذ حولت النظام السياسي من نظام دكتاتورى قمعى حكم اكثر من نصف قرن الى نظام ديمقراطي حر يبسط العدالة الاجتماعية .وعلى اثر هذه االثورة استسلم الطاغية الرئيس مارسيلو كايتانو الذى تم حصاره فى هيئه أركان الدرك .ومن ثم نقل سلطاته الى احد الضباط الأحرار الجنرال سيبنولا.ومهما يكن فان النضال الثورى لشعب البرتغالى أدى الى سقوط عرش الطاغية الغاشم وبذوغ فجر جديد من الحرية .وبالطبيعة الحال اطلق سراح السجناء السياسيين والمفكرين والشعراء وأنشد المغنى البرتغالى باولو كارفالو أنشودة الحرية والقيم النبيلة عبر إذاعة لشبونة .كما غنى كذلك الرائع الفذ رانولا فيلا مورينا روائع المغنى زيكا افونسو .ولعل الشعب عالبرتغالى قد وحد صفوفه وجمع كلمته ونهض وانتقض وقرر ان ليس ثمة قوة فى الارض ترد روحة الثورية المصممة ،اذ غصت شوارع لشبونة بآلاف بأبناء وبنات الشعب البرتغالى المناضل وهم يلوحون بازاهير وورود القرنفل وطوقت بها أعناق الثوار وافواه البنادق إيذاناً بنهاية نظام سياسى قمعى ظالم فى أروبا الغربية .وعلى هذا النحو كتب الشعب دستور جديد وبمقتضاه تم إلغاء الرقابة على الصحف والإعلام وحرية التعبير .ومنح الاستقلال للدول والمستعمرات البرتغالية فى افريقيا بصورة فورية .كما تم انتخاب اول حكومة ديمقراطية برئاسة ماريو سواريز اول رئيس الوزراء للبرتغال زهرة القرنفل .وحرى بنا القول ان الشعوب الافريقية التى ماتنفك ترزح تحت نير الحكومات التى يرأسها الطغاة والدكتاتوريين الذين يسرقون وينهبون ثروات الشعوب ويتخذون الفساد منهجاً وسلوكا للتشبث بالسلطة مدى الحياة على هذه الشعوب ان تحزو حزو الشعب البرتغال. وتنتفض وتطوى صفحة الظلم والجور،ريثما تشق طريقها نحو الحرية والانعتاق.

مشار كوال اجيط/باحث من الجنوب السودانى

[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 376

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مشار كوال اجيط
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة