المقالات
السياسة
ذكريات كردفانية
ذكريات كردفانية
10-11-2015 12:27 AM


لقد كتب الشاعر الألمعي الفذ محمد المكى ابراهيم عن قطار الغرب،وانشدت بلابل الدوح قطار الشوق،ففى قطار الغرب ذكر شاعرنا تلك التلال الرملية الذهبية الشامخة ،وقد سكب شعراء الشعب درر عن شجوى وحنين الاحبة وزغاريد النساء وهن يودعن أحبابهن بالدمع السخين،وتمضى القطار فى طريقه كسهم منسلت وانكشف الأفق فى ارض الذهب البيضاء وتشكلت لوحة الثقافات السودانية التى ظلت قلادة تزين جيد الوطن .ومهما يكن من امر فان شاعر قطار الغرب محمد المكى ابراهيم هو احد رواد مدرسة الغابة والصحراء التى جاءت فى رمزيتها ان الصحراء تمثل الوجه الثقافى للشمال بينما الغابة الخضراء تمثل الجنوب وقد أشار فى احد محاضراته ان الغابة احترقت بانفصال جنوب السودان ،وفى هذا السياق حرى القول ان عبقرية المكان للكردفان هى التى أنجبت أولئك الشعراء والفنانون والمفكرون والساسة الافذاذ ،فكردفان هو وطن للرفيق المناضل الجسور الراحل ادم على ادم فضل لله رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان.وهو ان هذا القائد الرمز ظل شامخاً أقوى مراساً واصلب العود فى وجه جبروت دهاقنة الموتمر الوطنى وجهابذه اذ لم تلن له قناةً ،وقد كان صخرة صلدة تكسرت عليها نصال الاعداء ويحضرنى تلك الندوة السياسية التى نظمها منبر السلام العادل فى الابيض عام 2010 والتى تحدث فيها عنصريو المنبر الطيب مصطفى وإبراهيم الرشيد ودعوا الى طرد الحركة الشعبية لتحرير السودان من الشمال فقد كان رد الرفيق الراحل ادم على ادم الصاع صاعين وقال: اهون ان يلج الجمل من ثقب إبرة من ان يطرد الإسلامويون الملتحيون الحركة الشعبية لتحرير السودان من الشمال اذ ان هذا الفصيل الثورى سيظل قوياً مابقى السودان ،وفى سياق متصل دعا الرفيق ادم الشعب السودانى كافة للانضمام لروية السودان الجديد التى توسس نظام حكم ديمقراطى يحقق العدالة الاجتماعية ،وعلى هذا النحو فقد كان الرفيق ادم على من مرشحى الحركة الشعبية لتحرير السودان فى انتخابات السودان فى ابريل 2010 عن قوائم الحزب وجاءت اطروحةً برنامجه الانتخابى تحت عنوان( معاً من اجل تنمية متوازنة متوازية فى كردفان ) وأشار بصورة واضحة وجلية لانسان الريف الذى ظل مهمشة المهمشيين.وتاسيساً على ماسبق ان كردفان وطن أنجب شعراء ومفكرين ومبدعين فالشاعر الثورى الحر فضيلى جماع من هذه الارض الطيبة .وشاعر اكتوبر محمد المكى ابراهيم سليل ال-الولى .الفنان ابراهيم موسى أباً .الفنان عبد القادر سالم .الفنان عبد الرحمن عبد الله ود بارا الفنان شر حبيل احمد .الشاعر الفذ الحلاج ،المسرحي الساخر موسى شيخ الربع .وبقية العقد الفريد من الشعراء والمبدعين الذين ظلوا نجوماً تضىء آفاق الجمال والابداع.

مشار كوال اجيط /باحث من الجنوب السودانى
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 719

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1352304 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 11:31 AM
حبيبتى

حبيبتى لو مت قبل ليلة الزفاف
فأعلمى بأننى مدفون فوق صدرك الرجاف
حبيبتى لو مت قبل ان ينحسر الجفاف
ويأتى الخريف ..
ويسقى حقولنا العجاف
خذى من مائه حبيبتى ...
ورشى فوق قبرى الكئيب
فحينها بداية المطاف
وأمسحى دموعك
وأتركى النواح
وغنى للصباح
وأبرزى للعالمين وجهك الوضاح
وأذنى فى الناس بالفلاح
فحينها يبعثنى الآذان
وترفرف الرايات بالأمان
يغمرنى فى حضنك الحنان
حبيبتى يا أرض كردفان .
محمد سليمان عجب الدانى
معسكر جمعية تطوير الريف السودانى
الخوى 1979

[محمد]

#1352241 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 09:44 AM
تسلم أخونا مشار والله هذه البلاد عزيزه علينا واهلنا كلهم في كل الإتجاهات لكن أصبنا بسرطان المتأسلمين ففرقوا بيننا ...

[زول]

#1352222 [عبدالله احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 09:22 AM
مكتول هواك يا كردفان ... مكتول هواك انا من زمان ... تسلم يا مشار على هذا التداعي الجميل وليسلم الجنوب وليعد الجنوب الى حضن امه السودان ولينسى ان بعض اخوته المخدوعين بالاوهام قد جاروا وقسوا عليه .

[عبدالله احمد]

#1352113 [River Nile]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 03:08 AM
-

هذه مشاركة جميله من السودانى الجنوبى مشار كوال اجيط ،
و لن يكون إنفصال الجنوب المؤلم حائلاً دون التواصل الثقافي ،
بين السودانيين الجنوبيين و السودانيين الشماليين ،
و كتابات الأخ مشار تؤسس لذلك ،
فله الشكر .

[River Nile]

مشار كوال اجيط
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة