المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
شابة سودانية في مقبرة المشاهير
شابة سودانية في مقبرة المشاهير
10-12-2015 04:15 PM



من اشهر الشخصيات في اسكندنافية والعالم الاديب هو..سي اندرسن او هانز كريستيان اندرسون . وهو الدنماركي الذي يحمل اسمه احد اكبر الشوارع في كوبنهاجن . وهو مولود في مدينة اودينسا عاصمة جزيره فين . ثالث اكبر جزيرة في الدنمارك التي تتكون من عدة جزر.


كل طلبة المدارس في السودان والعالم يعرفون اعماله . منها ,, شيسارنز نيا كليدر ,, او ثياب الامبراطور الجديدة . ونعرفها في السودان بفرعون وقلة عقله . فلقد اقنع بعض المحتالين الامبراطور بانهم سينسجون له ثيابا جميلة من الذهب الذي اتاهم به .لا يستطيع رؤيتها الا الاذكياء . ولم يكن هنالك اي ثياب في الحقيقة . ولكن رجال القصر لم يستطيعوا نكران وجودها حتي لا يوصفوا بالغباء . وكان الامبراطور يتبخطر في ثابة الجديدة ، الى ان صرخ طفل صغير ان الامبراطور عاري .


القصة الثانية هي قصة ,, دن فولا آنك اونقن بالانجليزية ,, ذي اقلي دكلي ,, او فرخ البط القبيح . وفرخ البط كان يجد الاحتقار والسخرية لاته قبيح منقاره كبير وشكله مختلف . ولكن عندما يكبر يكتشف انه شاب وسيم جدا الا انه مختلف من بقية البط لانه في الحقيقة من الاوز الذي يعتبر من اكبر واجمل الطيور ، ولهذا كان مختلفا .


من القصص ، قصة عروس البحر التي وقعت في غرام شاب من البشر . واعطتها ساحرة يوما كاملا لمقابلته وبدون ان تتحدث معة تجعلة يحبها ويقبلها قبل نهاية اليوم . وتنجح . وشعار كوبنهاجن هو تمثال عروس البحر التي تجلس علي صخرة في مدخل ميناء كوبنهاجن ، يزوره السواح واهل البلد دائما .


ا


لاندرسون قبر كبير في حي نورا بورت في وسط كوبنهاجن تميزه مسلاة عالية . واندرسون ولد فقيرا كان والده اسكافيا . وارادت والدته ان تجعل منه حائكا للثياب . وقام بحياكة 200 قصة ، الفين قصيدة ، ستة روايات وخمسين مسرحية . ترجمت اعماله الي 150 لغة . ولو حضر اندرسون جائزة نوبل لتحصل عليها بدون منازع . لان الاجائزة بدأت في 1900 ومات اندرسون في 1875 .


وبالقرب منه يرقد عالم الفيزياء النووية نيلس بور . وهو الحاصل علي جائزة نوبيل للفيزياء النووية . وحصل علي الجائزة وهو في الثلاثينات . وتحصل علي الدكتوراة وعمرة 26 سنة . وصار بروفسيرا وعمره 31 سنة . كان زميلا لانشتاين وكبار اعلام الفيزياء . يعلو قبره تمثال كبير لبومة ضخمة . والبومة في اسكندنافية تمثل العلم والحكمة .


بالقرب من هؤلاء الفطاحلة ترقد ابنتنا ناتاشا احمد قسم الله سعد . ويذهب الدنماركيون لزيارة قبرها الكبير المميز ، باستمرار مصحوبين باطفالهم . ويوم الجمعة الموافق 9 اكتوبر 2015 كان يوم الثقافة العالمي . وكانت صور ناتاشا في كل مكان ويحملها الكبار والصغار . وهنالك رسم ضخم بحجم حائط يمثل ناتاشا وجملة لن ننساك ... ناتاشا .


ناتاشا ولدت في كوبناجن 1975. مع بداية السبعينات سكن مجموعة من السودانيين في شارع نانسينز قازي . بالقرب من البحيرات المستطيلة علي تخوم حي نورا بورت الذي سكن فيه مجموعة من السودانيين منهم الاخ وداعة عثمان ابن خالة الفنان الذري ابراهيم عوض وجارة حسن عريبي والعملاق واحد مشاهير كوبناجن وصديق بعض اعلامها الريح البلولة . والثلاثة من حي العرب رحم الله الميتن والاحياء .


في شارع نانسيز قازي سكن الاخ احمد قسم الله سعد. وشاركة السكن في نفس الشارع مجموعة من السودانيين منهم حمزة محمد مالك الشفيع السيد ، صلاح الامين سعد الدسوقي وآخرين . وكان السودانيون متضامنين جدا . يلتقون في منتزه فيلا بارك طيلة الصيف ، حيث تعزف الموسيقي طيلة اليوم ويتحلق الناس في مجموعات ويتداخلون . وكل سنة يقام مهرجان روسكلدا الموسيقي العالمي الذي يضم قرابة 100 الف مشترك لثلاثة ايام . وشوارع كوبنهاجن عبارة عن فستفال دائم . في هذه الظروف نشأت ناتاشا . اذكر عملية رفع بيانو الي شقة احمد قسم الله في 1973 . وهنا بدأت صلة ناتاشا بالموسيقي . وكنت اسخر من احمد عندما تحدث عن ادخال البيانو عن طريق الدرج الضيق . ولكن بسبب اصرار ام ناتاشا ، تمت العملية .


والشقة كانت صغيرة وفي الطابق الرابع بدون مصعد . ووالدتها فنانة تصوير محترفة . وهي سيدة لطيفة قليلة الكلام . انتقلوا قبل ميلاد ناتاشا الي شقة حديثة خلف ملاهي التفولي الشهيرة . وقضيت اكثر من ليلة معهم . والسودانيون لا ينقطعون عنهم . ويحضر عمها جعفر قسم الله من برلين مصحوبا بزوجته الالمانية .


وبعد ان صارت ناتاشا مغنية عالمية ، وفازت بجائزة الرقي متنافسة مع 200 مشترك في جمايكا معقل الرقي ، لم تنس اهلها في السودان . اغنيتها المشهورة بمناسبة كوارث السودان والحرب في الجنوب ،اسمها . ... ماي بيبل ان ذا سودان آر يو ليسنينق ... اهلي في السودان هل تسمعون ؟


اقتباس من موضوع قديم


وفاة فنانة الرقي والراب العالمية السودانية








قبل ايام معدودات . شاهدت رسما كبيرا علي احد الحيطان في كوبنهاجن. الرسم كان يمثل المغنية ناتاشا سعد . ولها اجنحة . وتحت الرسم عبارة لن ننساك . اليوم ، مرت 6 سنوات منذ رحيل النجمة ناتشا سعد . وحضر والدهااحمد قسم الله سعد من السودان ، وحضر الرجل الجنتلمان عمها جعفر قسم الله مع زوجنه الالمانية من برلين .
تلك كاتنت اول مرة في كوبنهاجن اشاهد مدينة تقيم مأتما شعبيا . نامي في سلام ابنتنا ناتاشا سعد .
ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء

اليوم الجمعة الموافق 30 يونيو كنا في جولة في كوبنهاجن برفقة الاخ فريد شاتو والأبناء المهندس أحمد محمد الحسن والمهندس البشير محمد البشير وإبن أخي عمر بسطاوي وساقتنا الصدفة إلى حفل موسيقى في الهواء الطلق. وكان أحد المستمعين، صديقي وزميل السكن في الجامعة قبل أربعة عقود الزنزباري أحمد عبد الرحمن برهان وعرفت منه أن المناسبة كانت تأبئن الفنانة العالمية ناتاشا أحمد سعد التي انتقلت إلي جوار ربها قبل أسبوع بسبب حادث سير في جامايكا. ومقدم حفل التأبين يذكرها بالفنانة السودانية وقلت سبحان الله أهل السودان لم يسمعوا بها وقد لا يسمعوا بها.



ناتاشا ظهرت كمغنية للرقي وكانت تزاملها صديقتها وهي إبنة صديق من زامبيا. وأفترق طريقهن واشتهرت ناتاشا كمغنية عالمية.



الأخ أحمد سعد عاش في ألمانيا في بداية الستينات ثم إنتقل إلى الدنمارك وهو من النوع الذي يترك بصماته في أي مكان يتواجد بها وهو من سكان مدني ويرتبط إرتباطاً عميقاً بكل ما يخص مدني والجزيرة ، والاسرة اصلا من قندتو في الشمالية له لتحية وأرجوا أن يأخذ الله بيده وأن يلزمه الصبر وأن يجبر كسره.



والدة ناتاشا مصورة مشهورة في الدنمارك كُنت أنعم بضيافتهم عندما أزور الدنمارك حتى قبل أن تولد ناتاشا.



ناتاشا كانت مصرة علي هويتها السودانية وفخورة بأصلها وإنتمائها للسودان تحمل هويتها عالياً وتبرزها في كل مناسبة. أرجوا أن يذكرها أهل وطنها، لقد أعطت السودان إسماً في إسكندنافيا وفي خارجها التحية لكل المبدعين في بلادي.



شوقي بدري

كركاسة

يمكن قوقلة ,, ناتاشا سعد ,,وسيجد الانسان صورا وفيديوهات رائعهة ، لانسانة رائعة .




شابة سودانية في مقبرة المشاهير


من اشهر الشخصيات في اسكندنافية والعالم الاديب هو..سي اندرسن او هانز كريستيان اندرسون . وهو الدنماركي الذي يحمل اسمه احد اكبر الشوارع في كوبنهاجن . وهو مولود في مدينة اودينسا عاصمة جزيره فين . ثالث اكبر جزيرة في الدنمارك التي تتكون من عدة جزر.


كل طلبة المدارس في السودان والعالم يعرفون اعماله . منها ,, شيسارنز نيا كليدر ,, او ثياب الامبراطور الجديدة . ونعرفها في السودان بفرعون وقلة عقله . فلقد اقنع بعض المحتالين الامبراطور بانهم سينسجون له ثيابا جميلة من الذهب الذي اتاهم به .لا يستطيع رؤيتها الا الاذكياء . ولم يكن هنالك اي ثياب في الحقيقة . ولكن رجال القصر لم يستطيعوا نكران وجودها حتي لا يوصفوا بالغباء . وكان الامبراطور يتبخطر في ثابة الجديدة ، الى ان صرخ طفل صغير ان الامبراطور عاري .


القصة الثانية هي قصة ,, دن فولا آنك اونقن بالانجليزية ,, ذي اقلي دكلي ,, او فرخ البط القبيح . وفرخ البط كان يجد الاحتقار والسخرية لاته قبيح منقاره كبير وشكله مختلف . ولكن عندما يكبر يكتشف انه شاب وسيم جدا الا انه مختلف من بقية البط لانه في الحقيقة من الاوز الذي يعتبر من اكبر واجمل الطيور ، ولهذا كان مختلفا .


من القصص ، قصة عروس البحر التي وقعت في غرام شاب من البشر . واعطتها ساحرة يوما كاملا لمقابلته وبدون ان تتحدث معة تجعلة يحبها ويقبلها قبل نهاية اليوم . وتنجح . وشعار كوبنهاجن هو تمثال عروس البحر التي تجلس علي صخرة في مدخل ميناء كوبنهاجن ، يزوره السواح واهل البلد دائما .


ا


لاندرسون قبر كبير في حي نورا بورت في وسط كوبنهاجن تميزه مسلاة عالية . واندرسون ولد فقيرا كان والده اسكافيا . وارادت والدته ان تجعل منه حائكا للثياب . وقام بحياكة 200 قصة ، الفين قصيدة ، ستة روايات وخمسين مسرحية . ترجمت اعماله الي 150 لغة . ولو حضر اندرسون جائزة نوبل لتحصل عليها بدون منازع . لان الاجائزة بدأت في 1900 ومات اندرسون في 1875 .


وبالقرب منه يرقد عالم الفيزياء النووية نيلس بور . وهو الحاصل علي جائزة نوبيل للفيزياء النووية . وحصل علي الجائزة وهو في الثلاثينات . وتحصل علي الدكتوراة وعمرة 26 سنة . وصار بروفسيرا وعمره 31 سنة . كان زميلا لانشتاين وكبار اعلام الفيزياء . يعلو قبره تمثال كبير لبومة ضخمة . والبومة في اسكندنافية تمثل العلم والحكمة .


بالقرب من هؤلاء الفطاحلة ترقد ابنتنا ناتاشا احمد قسم الله سعد . ويذهب الدنماركيون لزيارة قبرها الكبير المميز ، باستمرار مصحوبين باطفالهم . ويوم الجمعة الموافق 9 اكتوبر 2015 كان يوم الثقافة العالمي . وكانت صور ناتاشا في كل مكان ويحملها الكبار والصغار . وهنالك رسم ضخم بحجم حائط يمثل ناتاشا وجملة لن ننساك ... ناتاشا .


ناتاشا ولدت في كوبناجن 1975. مع بداية السبعينات سكن مجموعة من السودانيين في شارع نانسينز قازي . بالقرب من البحيرات المستطيلة علي تخوم حي نورا بورت الذي سكن فيه مجموعة من السودانيين منهم الاخ وداعة عثمان ابن خالة الفنان الذري ابراهيم عوض وجارة حسن عريبي والعملاق واحد مشاهير كوبناجن وصديق بعض اعلامها الريح البلولة . والثلاثة من حي العرب رحم الله الميتن والاحياء .


في شارع نانسيز قازي سكن الاخ احمد قسم الله سعد. وشاركة السكن في نفس الشارع مجموعة من السودانيين منهم حمزة محمد مالك الشفيع السيد ، صلاح الامين سعد الدسوقي وآخرين . وكان السودانيون متضامنين جدا . يلتقون في منتزه فيلا بارك طيلة الصيف ، حيث تعزف الموسيقي طيلة اليوم ويتحلق الناس في مجموعات ويتداخلون . وكل سنة يقام مهرجان روسكلدا الموسيقي العالمي الذي يضم قرابة 100 الف مشترك لثلاثة ايام . وشوارع كوبنهاجن عبارة عن فستفال دائم . في هذه الظروف نشأت ناتاشا . اذكر عملية رفع بيانو الي شقة احمد قسم الله في 1973 . وهنا بدأت صلة ناتاشا بالموسيقي . وكنت اسخر من احمد عندما تحدث عن ادخال البيانو عن طريق الدرج الضيق . ولكن بسبب اصرار ام ناتاشا ، تمت العملية .


والشقة كانت صغيرة وفي الطابق الرابع بدون مصعد . ووالدتها فنانة تصوير محترفة . وهي سيدة لطيفة قليلة الكلام . انتقلوا قبل ميلاد ناتاشا الي شقة حديثة خلف ملاهي التفولي الشهيرة . وقضيت اكثر من ليلة معهم . والسودانيون لا ينقطعون عنهم . ويحضر عمها جعفر قسم الله من برلين مصحوبا بزوجته الالمانية .


وبعد ان صارت ناتاشا مغنية عالمية ، وفازت بجائزة الرقي متنافسة مع 200 مشترك في جمايكا معقل الرقي ، لم تنس اهلها في السودان . اغنيتها المشهورة بمناسبة كوارث السودان والحرب في الجنوب ،اسمها . ... ماي بيبل ان ذا سودان آر يو ليسنينق ... اهلي في السودان هل تسمعون ؟


اقتباس من موضوع قديم


وفاة فنانة الرقي والراب العالمية السودانية








قبل ايام معدودات . شاهدت رسما كبيرا علي احد الحيطان في كوبنهاجن. الرسم كان يمثل المغنية ناتاشا سعد . ولها اجنحة . وتحت الرسم عبارة لن ننساك . اليوم ، مرت 6 سنوات منذ رحيل النجمة ناتشا سعد . وحضر والدهااحمد قسم الله سعد من السودان ، وحضر الرجل الجنتلمان عمها جعفر قسم الله مع زوجنه الالمانية من برلين .
تلك كاتنت اول مرة في كوبنهاجن اشاهد مدينة تقيم مأتما شعبيا . نامي في سلام ابنتنا ناتاشا سعد .
ءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء

اليوم الجمعة الموافق 30 يونيو كنا في جولة في كوبنهاجن برفقة الاخ فريد شاتو والأبناء المهندس أحمد محمد الحسن والمهندس البشير محمد البشير وإبن أخي عمر بسطاوي وساقتنا الصدفة إلى حفل موسيقى في الهواء الطلق. وكان أحد المستمعين، صديقي وزميل السكن في الجامعة قبل أربعة عقود الزنزباري أحمد عبد الرحمن برهان وعرفت منه أن المناسبة كانت تأبئن الفنانة العالمية ناتاشا أحمد سعد التي انتقلت إلي جوار ربها قبل أسبوع بسبب حادث سير في جامايكا. ومقدم حفل التأبين يذكرها بالفنانة السودانية وقلت سبحان الله أهل السودان لم يسمعوا بها وقد لا يسمعوا بها.



ناتاشا ظهرت كمغنية للرقي وكانت تزاملها صديقتها وهي إبنة صديق من زامبيا. وأفترق طريقهن واشتهرت ناتاشا كمغنية عالمية.



الأخ أحمد سعد عاش في ألمانيا في بداية الستينات ثم إنتقل إلى الدنمارك وهو من النوع الذي يترك بصماته في أي مكان يتواجد بها وهو من سكان مدني ويرتبط إرتباطاً عميقاً بكل ما يخص مدني والجزيرة ، والاسرة اصلا من قندتو في الشمالية له لتحية وأرجوا أن يأخذ الله بيده وأن يلزمه الصبر وأن يجبر كسره.



والدة ناتاشا مصورة مشهورة في الدنمارك كُنت أنعم بضيافتهم عندما أزور الدنمارك حتى قبل أن تولد ناتاشا.



ناتاشا كانت مصرة علي هويتها السودانية وفخورة بأصلها وإنتمائها للسودان تحمل هويتها عالياً وتبرزها في كل مناسبة. أرجوا أن يذكرها أهل وطنها، لقد أعطت السودان إسماً في إسكندنافيا وفي خارجها التحية لكل المبدعين في بلادي.



شوقي بدري

كركاسة

يمكن قوقلة ,, ناتاشا سعد ,,وسيجد الانسان صورا وفيديوهات رائعهة ، لانسانة رائعة .



[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5677

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1354491 [بت حبوبتها]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 01:39 PM
عمو شوقي الجداد الالكتروني ماعاجبو الحال لانو كان عايزها تتأهل للعالمية ثرو نجوم الغد وتبقي زي فنانين جيل المشروع الحضاري جيل الضياع

[بت حبوبتها]

#1354040 [عطوى]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 06:24 PM
.......... بس استاذ شووقى حتة امها سودانية دى ماااااااا خشت الراس لانك حتى ما اتكلمت عنها كعادك انت بتعرف اى زول مشاء الله الماتو والحيين وربنا يزيدك بس ما جبت اى معلومة عن والده ناتاشا اصلا ومن خلال الفديوهات التى لاحظنها والدها خواجية ... رقم قلة معلوماتى عنها ولكنها ربما لم تعيش مع والدها حتى انك تحس بانها يا اما لبرالية او ماركسية او انها مسيحية او لادينية وهذة الامور منتشرة عند الجاميكيين ياما اما ماركسيين او لاديينين وهذا ما نلمسة لانها مدفونة فى مقابر مسيحيين وهذا معرووف ...

[عطوى]

ردود على عطوى
[shawgi badri] 10-13-2015 11:41 PM
,والدة ناتاشا عزيزي عطوي دنماركية . الدنماركيون لايتوقون في الدفن الفبور غالية جدا جدا . ولكن للمشاهبر عندهم محل خاص . نيلس بور عالم الفيزياء النوويبة يهودي . وصديقنا الدنماركي ,, كاي جاز ,, صاحب نادي الجاز مونماترا العالمي يرقد بالقرب منهم في قبر صغير . ويحمل اسمه . فكاي ترعرع في نفس الحي في منزل للقطاء . وعرف بكاي جاز كان صديقا حميما للريح البلولة طيب الله ثراه .
النجاشي يرقد في قبرة محاطا بمسلمي قريش من الهجرة الاولي اظن ان منهم ابي ابن انس وآخرين . والمسلمين يزورون قبورهم . والمسيحيون يزورون النجاشي .

[الهادي سيد] 10-13-2015 10:16 PM
نعم لو أمها سودانية ما كان تحررت إلي هذا المستوي.جينات السودانيين تصد التحرر الزائد عن اللزوم.


#1353875 [إسماعيل آدم]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 01:50 PM
أمتعتنا بهذا الحكي الجميل و الرائع ! أخونا شوقي أري أن تجمع كتاباتك في كتاب واحد و يعود عليك بشئ من المال و تخصيص بعضاً منه لأغراض أخري !ما رأيك دام فضلك و ليحفظك الله

[إسماعيل آدم]

ردود على إسماعيل آدم
[shawgi badri] 10-13-2015 07:12 PM
الابن اسماعيل لك التحية والشكر . كتبي القديمة الناس بتطبع وتبيع . رسلت 200 دولار بالانترنت علشان يريبلوا لي 10 نسخ من حكاوي امدرمان لجد البوم لم تصل . خالد الحاج سودانيات طيب الله ثراة اشتنري نسخة في الخرطوم ورسلها لي . انحنا يوم واحد ما فكرنا في الفلوس .


#1353858 [ود الكوتش]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 01:15 PM
دي حيرت الجامايكيين، فازت بمسابقة غناء في جامايكا بعد منافسة 12 مغني جامايكي الأصل في موسيقى الريقي

رابط لشكل القبر كما ذكره عم شوقي :
https://www.youtube.com/watch?v=yA-7RqrEdE8

[ود الكوتش]

ردود على ود الكوتش
[shawgi badri] 10-13-2015 07:07 PM
اريك عافية ود الكوتش . المنافسة بدأت بمتين مشترك . الدنماركيين طايرين بيها السما . وانحنا في السودان لا نكرم المبدعيم حيين ولا ميتين .


#1353758 [shawgi badri]
4.00/5 (1 صوت)

10-13-2015 11:05 AM
القبور في اوربا مكلفة جدا جدا . الذي كنت اظنه سيهم السودانيين هو ان بنتنا . ترقد بالقرب من اكبر الشخصيات الدنماركية . لها شاهد قبر عبارة عن قطعة فنية من الجرانيت الاسود وفي داخل الحجر صورتها الفوتاغرافية التي لا تتاثر بالمطر او الجليد . القبر محاط بالزهور التي تجدد باستمرار . ويذهب الدنماركيون لزيارة قبرها . وهي ليست مغنية فقط ولكن لها مواقف اجتماعية وسياسية . وتتعاطف مع العالم الثالث .
هو ...سي اندرسن . الذي درسنا قصته فرعون وقلة عقلة ونحن في الاولية يرقد بالقرب منها . وعالم الفيزياءوالحاصل علي جائزة نوبل والكثير من المشاهير .
الخبر هنا ، هو اهتمام الدنمارك والدنماركيبين بها .

[shawgi badri]

ردود على shawgi badri
[الهادي سيد] 10-13-2015 09:25 PM
لماذا لم يدفنوها في مقابر المسلمين؟

[ود الكوتش] 10-13-2015 01:16 PM
رابط لشكل القبر
https://www.youtube.com/watch?v=yA-7RqrEdE8


#1353593 [ali huasain]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 08:26 AM
يتبخطر

دي طبختها كيف ..دي ما سبقك عليها زول

[ali huasain]

#1353565 [هشام]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 07:57 AM
ذهبنا للعم قوقل نافذة الصور ... ناتاشا من اب سوداني وام غير سودانية ... كذلك بها شبة من الممثلة سلمى حايك والدها لبناني وامها مكسيكية .
على العموم ياشوقي حكوماتنا لا تهتم بالفنانيين الكبار داخل البلد كيف تهتم تهتم بفنانة خارج البلد ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!

[هشام]

#1353417 [فضل حسنتود]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2015 09:54 PM
ربنا يرحمها.
شفت صورها.بس زي دة ما بينفع معانا.

[فضل حسنتود]

#1353332 [المرفعين السارح بالغنم]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2015 05:23 PM
تحياتي العم سعد
اول مرة اسمع اسم هذه المغنية
ذهبت للعم قوقل و اعطاني الاسم Natasja Saad 1974-2007 حقيقة ذهلت عندما وجدت بعض الصور العارية لهذه المغنية

[المرفعين السارح بالغنم]

ردود على المرفعين السارح بالغنم
[الدنقلاوي] 10-12-2015 09:56 PM
لا أذهلك الله ... خليك في الغناك ، ركز في الغنا وسيبك من الصور.


#1353331 [الداندورمي.]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2015 05:20 PM
الإعلام السوداني لا،،،يهتم إلا بتوافه الإمور.

[الداندورمي.]

شوقى بدرى
شوقى بدرى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة