المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
العواطف والسبهللية .... محن سودانية
العواطف والسبهللية .... محن سودانية
10-13-2015 02:05 PM


اهلنا قالوا اكلو اخوان واتحاسبو تجار . التاجر همه في المكان الاول هو الربح والربح ..... ثم الربح فقط . والا لما كان تاجرا . التجارة عملية باردة لا دخل للمشاعر والعواطف فيها . وهي لعبة يكسبها المتمرس والحاذق والعارف باصول اللعبة . نحن السودانيون من الفاشلين في هذا المجال . والدليل وضعنا كأفراد او كدولة ..
البشير بسزذاجته المعهودة وعدم المامه بظروف التجارة العالمية ، يفتح البلد وكأنها ديوان والده لمن هب ودب . اتيبنا بالصينيين وبعدهم الروس لانهم اشتراكيين وبعيدين عن الغرب المجرم حسب فهمنا البسيط . ولكن هؤلاء اسوأ من الغرب ، لان الغرب تحكمه قوانين ومثل واخلاق .
في شبابنا كدنا ان نحسب الصينيين من الملائكة وماتسي تونق من الانبياء . ونسينا ان التاريخ اثبت ان الصينيين مارسوا اسوا انواع العبودية وقهر شعوبهم . ونظام ماوتسي تونق اتي بالمجاعات ومات 30 مليون صيني . والآن يجد البوذيون والايقور المسلمون اسوأ المعاملة في الصين. وكما قال احد الكتاب الامريكان ان المافية الروسية اعطت المافيا الايطالية سمعة جيدة . والصينيون لا يتعملون مع بعضهم بإنسانية . ويغرقون السودان بالسلع الرديئة جدا .
البشير يريد ان يفتح البلاد للجزائريين . ويصرح منذ البداية ان السودانيين يكنون عواطف جياشة نحو الجزائريين . هذا سخف وتأخر وهبالة . في التجارة ليس هنالك عواطف او كلتوم . انها حسابات مدروسة حقوق والتزامات ومعاهدات . ودراسات جدوي منذ البداية .
المستثمر ورأس المال لا لون او جنس له . دي مش رحمتات ولا حرارة . والجزائر اليوم اكبر مساحة من السودان . وزراعتها اكبر واحسن من السودان . والخمور والنبيذ المنتج في بسكرا في الجزائر واماكن اخري يغرق الاسواق الاوربية . والاراضي الجزائرية تنتج كل شئ والجزائر بلد بترولي ولا تنقصها الايادي العاملة والخبرة . والاسواق الاوربية علي مرمي حجر . فلن ياتي الي السودان غيرالطامعين في العائد السريع وال ,, نهب ,, والجزائريون يلهثون خلف رأس المال الاوربي . وشمال افريقيا لها وضع خاص في التعامل مع السوق الاوربية المشتركة . المغرب اكبر منتج للحشيش في العالم . وفاكهته في كل ركن من اوربا . واليوم تناولت بلحتين من تمر دقله النور الجزائري في الصباح . وهذه التمور من شمال افريقية تغطي الاسواق الاوربية . والعالمية . والعراق موطن التمر لا وجود له عالميا .
اي جزائري يريد ان يستثمر في اوربا . واذا لم يضمن بأن العائد مضاعف ن وان الدولة السودانية ستقبض علي عنق الشعب السوداني لكي يحلب ويمص دمه لن يقبلوا الي السودان . والجزائريون بشر يصعب التعامل معهم . وهم يعترفون بهذا ويقولون بالصوت العالي . ,, نحن وعرين ,,
قبل المعركة الكروية بين الجزائر ومصر في امدرمان كتبت ,,موضوع اخواننا من شمال افريقيا ,, . وكنت اتوقع الاسوا . وبكي المصريون من الرعب والخوف . ,, صحوا الرئيس ,,
اقتباس




: اخواننا من شمال افريقيا
________________________________________
اخواننا من شمال افريقيا.

قبل ان نخرج من السودان كانت عندنا فكرة خاطئة عن العرب ,واخوتنا من شمال افريقيا. ثم عاشرناهم في شرق اوروبا وفي غرب اوروبا وفي بلادهم كسواح. واكتشفنا ان هنالك فرق كبير جدا بين تفكيرنا وعاداتنا وعاداتهم.

بمناسبة معركة كرة القدم غدا في امدرمان, بين الجزائر ومصر, اشتم رائحة دماء, نسبة لمعرفتي بالجزائريين. والجزائريون كما يقولون عن انفسهم (نحن وعرين). وبهم حدة ومقدرة فائقة على الاشتعال, والغضب السريع. كما ان بهم عنجهية وتعصب. ويشتطون في عداواواتهم . وهم متطرفون. تجد بينهم الملحدين الذين يصارحون بإلحادهم في كل لحظة. وتجد بينهم المتدينيين الذين لا يفوتون وقتا. كما تجد بينهم اكثر الناس طيبة. وتجد اكثر الناس لؤما. وتجد بينهم الامناء . وينتشر بينهم من يعتقدون ان السرقة من غير المسلمين او من الاوروبيين خاصة نوع من الجهاد او جعل الاوروبيين يدفعون الثمن.

السؤال هو كم عدد المتشددين والمندسين وسط هؤلاء المشجعين؟. الذين سيدخلون السودان بسهولة وبدون مراقبة الآن. وكم سيتخلف منهم بغرض الجهاد في سبيل الله في السودان . ولا ننسى انا كثر الافغان العرب قد اتى من الجزائر.

من الغلط الحكم المسبق على الآخرين. ولا يصح التعميم. ولكن الخطوط العريضة لملامح شخصية اهل شمال افريقيا ,هي العنف, الجريمة, السرقة, والمخدرات. خاصة وسط الشباب منهم.

في فترة السيعينات في اسكندنافيا كانت المقاهي والملاهي تستعين بحراس سود خاصة ضخام الجسم. واحد الاخوة السودانيين كان كبير الجسم (وقلبو كبير) وكان لا ينكر هذه الحقيقة . وفجأة شاهدناه يعمل في ملهى ...دي باريس... ويتحكم ويهرش ويصرخ في الدنماركيين. وهم يخافون. وعندما حضرت مع حسين ود الحاوي اجلسنا في احسن طاولة. وطلب من الطباخ اكل خاص لنا. فقلنا له يا شقي الحال الشغلانة دي خطرة. لان البار مان في... كلب سيكس... وهو من بقايا حرب فيتنام وهو من الامريكان السود, ضاق بتحرشات وإستفزازات اهل شمال افريقيا. فأخرج مسدسه واطلق النار على اربعة منهم. فقال السوداني انا حا اشتغل مع الجماعة ديل لحدي ما تقوم مشكلة. يوم التقوم شكلة حا استقيل. وبعد زمن حضرنا وجدنا ان السوداني قد اختفى. وبالسؤال قال لنا ان السبب كان احد اهل شمال افريقيا. وقال انه قد هرشه كعادته. وكان نحيلا قصير القامة الا انه نظر للسوداني نظرة مخيفة. وقال له يا سوداني ابعد تربح. الموس. ويده كانت في جيبه . الموس هي السكين بالنسبة لأخواننا من شمال افريقيا. وعندما ساله حسين ..اها؟ كان الجواب اها شنو ما ربحت . مشيت طوالي للمدير وجدعت ليهو الكسكتة.. ورحت. مالي ومال المشاكل والموس.

في 1974 ذهبت لملهي... سيركل كلب... وكان هنالك مجموعة من البشر خارج الملهى. والملهي ليس بعيدا من الميدان الرئيسي لكوبنهاجن. وفي المدخل اشتممت رائحة دماء وكأنني في سلخانة. وشاهدت الدماء تغطي سلالم المحل والباب والرصيف . وفجأة تعلقت بعنقي فتاة نرويجية جميلة جدا كنت اعرفها. وكانت ترتجف وتضطرب وتقول لي ...خذني من هنا. وعندما كنت اسالها عن المشكلة كانت تقول لي ...ارابر..ارابر.... اي العرب. فلقد تشاجر العرب فيما بينهم . وكما قال لي احد السودانيين فيما بعد... شرطوا بعض زي الورق . واظن ان الحصيلة كانت اربعة قتلى ومجموعة من الجرحى. واغلق الملهى بعدها وصار دخول الاجانب للملاهي في كوبنهاجن في حكم المستحيل..

فليحفظ الله امدرمان واهل امدرمان غدا...

في سنة 1984 اتى الاخ مجدي الجزولي ومعه الاخ صلاح عبدالجليل وابن الاخت مهدي بتيك . وطلبوا مفتاح سيارتي وكانوا في حالة انتشاء . وعرفت منهم انهم قابلوا ثلاثة من طلاب الجامعة من اهل شمال افريقيا. وانهم قد حضروا لأن احد اصدقائهم قد وعدهم بإيجاد عمل لهم في الصيف. الا انه هرب وتركهم. والمجموعة السودانية اقترحت عليهم السكن في شقة مجدي. وسيرحلون الى شقة صلاح ومهدي. وسيساعدوهم في ايجاد عمل. لأنهم طلبة جامعيين مساكين . فقلت لهم (ديل حا يسرقوكم) لأنو في شرعهم انو السرقة شيء عادي . فسخروا مني وقالوا لي هؤلاء جامعيين ومهذبيين , واخوة عرب ومحتاجين مساعدة. وبعدين يسرقوا مننا شنو هو انحنا عندنا حاجة ....فقلت لهم شفتو ملابسكم الداخلية دي, حا يسرقوها...وحا تشوفو. وكل يوم كان مجدي والاخوان في ...تظبيط الحلة ... واطعام الاخوة من شمال افريقيا. ومقاسمتهم مواردهم البسسيطة. فلقد كانوا في انتظار الاقامة. وفي اقل من اسبوع اتاني مجدي الجزولي بعيون واسعة وقال لي وهو في حالة ذهول ...ياخي الجماعة سرقوا اي حاجة ..نضفوا الشقة. فقلت له ...في شنو يسرقوا انت ما عندك اي حاجة..فكان الرد ياخي ديل حتى ملابسي الداخلية سرقوها. فقلت له ..انا ما قلت ليك. فكان الرد ....آآي قلت لينا. لكن ما كن بنصدق حاجة بالشكل ده.

حتى انا الذي عندي تجارب وزرت شمال افريقيا, وجدت شاب جزائري صغير السن, في مقهى يوغسلافي. وكان اليوغسلاف يتكلمون عن ضربه وطرده من المحل. لأن الوقت قارب منتصف الليل والشاب يجلس بدون ان يطلب اي شيء . فمنعتهم واخذته معي للمنزل. لأنه كان قد اتى من الدنمارك والعبارة تتوقف مع منتصف الليل. وفي الصباح بعد الافطار اخذته الى المدينة لأنني اعرف بعض الجزائريين. وكنت اتصور ان الامر سيكون كلقاء السودانيين. وكان هذا في نهاية التسعينات. وكنت اعرف ان الاخ شريف الذي يتخصص في سرقات البوتيكات الفاخرة, وله جسم رياضي ويرتدي اغلى الثياب وربطات عنق جميلة يتواجد في منطقة ...كارولي سيتي... وهو مجمع سكني تجاري. وعندما قدمت له الشاب اكتفي بالنظر اليه وقال... لا بأس. ثم اخذني جانبا وحذرني من ان التقي بجزائري غريب وكاد ان يجن من الحيرة عندما قلت له انني اخذته الى منزلي. وكان يقول لي... انت مهبل والله تاخدني على دارك انا اسرقك.

وتكررت نفس العملية مع جزائري آخر يميل لونه للسمرة. ثم قابلت ابراهيم المجنون فهو من اشهر اللصوص . كان يخرج ويدخل السجن ولقد توسطت له مرتين حتى يخلى سبيله بعد ان تعرض للضرب. وفي احدى المرات في متجر يوغسلافي, الا انه كان محبوبا لانه يمازح ويضاحك الجميع. وتكررت نفس المسرحية لا باس, ثم اخذني جانبا وحذرني من اخذ اي جزائري او التحدث لاي جزائري لا اعرفه. ثم قال لي والله تاخدني على دارك اسرقك.

ووجدت تفهما من الشاب الصغير الذي افهمني بأن هذا تصرف طبيعي وسط الجزائريين. يتفادون التعامل مع بعضهم البعض والجميع يسرقون. واكد لي انه من النوع الذي لا يسرق. والدليل انني وجدته في الصباح مستيقظا ومرتديا ملابسه . بالرغم من انه لا يمتلك ثمن تذكرة العبارة. وان صديقه الذي دعاه للسويد قد هرب منه. فأخذته للعبارة واعطيته بعض المال..

يندر جدا ان يرتبط الجزائريين بأي سوداني او رجل اسود. وكلمة اكحل او كحلوش على لسانهم. وفي شرق اوروبا كنا نستغرب لشعورهم العدائي نحو السودانيين. ونحن في السودان كنا نغني لهم ونساندهم ونتحدث عن ارض المليون شهيد. واذكر انني عندما اشدت بجميلة بوحريد وعدم اهتمام السلطة الجزائرية بها بعد الاستقلال, كنت اسمع منهم كلمات انها ...**** للفرنسيين... وبالنسة لنا كانت قديسة في السودان. شقيقها كان يدرس في براغ ويسكن معنا في المدينة الجامعية استراهوف. وعندما اخبرتني فتاة تشيكية واشارت اليه بانه اخو البطلة الجزائرية كنت انظر اليه ونحن في قاعة الطعام وكنت اريد ان احييه واشيد بأخته الا انه اشاح بوجهه متقززا.

كثيرا ما كنت اجد الشكوى من السودانيين الذين عملوا مع الجزائريين في شركة ادما العاملة للبترول في ابوظبي. واخي عبدالرحيم علي حمد الذي اعرفه كإنسان فاضل منذ ان كنا في الاولية. عمل في جامعة الدول العربية في تونس في مجال التعليم وكان يجد التعنت والمضايقة من الجزائريين الذين عملوا معه. وكانوا يتفننون في مضايقة السودانيين .

عندما كان لنا مكتب في باريس (النيل الازرق) كان مديير المكتب الدكتور بيير شاندرا يتجنب التعامل مع الجزائريين. ويتفادي اي مكان يتواجدون فيه. وكان يقول ان المغاربة قد يكونوا لصوص الا انهم اكثر معقولية واقل ميلا للعنف وسفكا الدماء من الجزائريين. فقبل خروج الاستعمار الفرنسي من الجزائر قاموا بإخراج الحركيين وهؤلاء هم الجزا ئريون الذين تعاونوا مع السلطة الاستعمارية وكان عددهم لا يقل عن عن ربع مليون . وكانوا سيذبحون في الشوارع اذا لم يخرجهم الفرنسيون.

الاخ عل الجزائري اعرفه منذ بداية السبعينات, رجع في التسعينات الى الجزائر بعد ان اختلف مع زوجته واخذ ابنائه معه. وكان متغطرسا لا يكلف نفسه عناء تحيتي. وبعد ان رجع وكنا نتقابل في ماتشات او تدريبات ابنائنا في كرة القدم, حتى صار شخصا ودودا وحكى كيف ذهب في الصباح لشراء خبز وحليب لابنائه فشاهد عاملا غاطسا في حفرة ولا يظهر الا راسه. فلم يهتم في الاول. الا انه اكتشف انه هنالك كان اكثر من عامل . واكتشف انها رؤوس مقطوعة وموضوعة على الارض. فرجع على عجالة الى السويد وصالح زوجته. لقد كان بعض المتشددين يتحركون ومعهم مقصلة على شاحنة. ويقومون بقطع الرؤوس لأقل سبب او للإشتباه في التعاون مع الحكومة.

لن تستغرب اذا اتيت لشقتك في الجزائر وسمعت صراخا ورجل يقذف بملابس زوجته من الشقة. ويقوم بضربها او رجلا مشتبكا مع ابنه الشاب في معركة. او اثنين من اهل العمارة. وقد يتوقف صاحب سيارة للحديث مع شخص على الرصيف فيصرخ السائق الذي هو خلفه (افانسيه) وقد يكون الرد (ما افانسيش) و. وبسرعة ينتهي الامر لمعركة دموية. .

في سنة 1970 كنا نجلس في ملهى كازانوفا الذي كان يمتلئ بأهل شمال افريقيا و الامريكان السود. وفجأة يجد حمزة مالك يد جزائري داخل جيب جكتته التي يعلقها على الكرسي. وبكل بساطة قال الجزائري (ديالك؟...ديالك؟ فكرتها ديال دنماركي....اي تخص دنماركي ) قالها ببساطة وكأن الامر عادي. ولأن المكان صغير فلقد كان له دورة مياه واحدة. وكان اهل شمال افريقيا يحتلون ارضيتها وهم يلعبون الظهر ويغامرون. او تكون دورة المياه مليئة بالذين يجربون او يشترون الملابس المسروقة. وفي احدى الليالي انتظرت لما يقارب الساعة. واخيرا قال لي احد اللاعبين (يا خ يا سوداني روح على الزنقة) وعرفت وقتها ان الزنقة هي الشارع.

الاخ الريح صديق البلولة رحمة الله عليه قدم لي مغربي اسمه حسن كان يعمل معه كأجير وقال لي (سلم علي حسن. ده المغربي الوحيد المابيسرق. لانو بليد).

لا يحق للإنسان ان يعمم ولكن تلك الشهادة لم اسمعها في اوروبا عن اي مغربي آخر.

في منتصف السبعينات كنت مع حسين ود الحاوي و زوجته ليزي وصديقتي ايفا فيبرج وكنت اراقب حقائبهن لان العادة قديما كانت ان يتقدم مغربي او جزائري وسيم الى فتاة ويطلب منها الرقص فيقوم صديقه بتنظيف حقيبتها. وفجأة وجدت احد الاخوة التوانسة الذي صار من معارفي, ويده داخل حقيبة ليزي الصيفية المصنوعة من الخوص. وعندما لاحظ انني قد رايته قال لي بكل بساطة ..نقسم. وقلت له. ولكن هذه حقيبة زوجة صديقي. فأعتذر وذهب الى حاله. وعندما رجعت ليزي, طلبت منها ان تتأكد من حقيبتها. فقالت انها قد حذرت من قبل, ولهذا وضعت فلوسها في جيبها. الا ان بطاقتها الشخصية قد اختفت. فبحثت عن التونسي ووجدته. ودفعت به لدورة المياه فبدأ في البكاء. وقال لي خد هدول انا نشلتهم في العبارة وهدول فلوسي وهدول اخذتهم من حقيبة بنت لأنو انا اوراقي مش تامة . فرفضت وطالبته بالهوية. الا ان اتت ليزي وحسين وافهموني بأن ليزي قد وجدت الهوية. فتبدل اسلوب الاخ لطفي من البكاء الى الهجوم. ولطفي لا يزال يسكن معنا في مالمو والتقيه وشقيقه كثيرا. يمكن للإنسان ان يسترسل لساعات عن قصص اخوتنا من شمال افريقيا.

انا هنا لا ادينهم ولكن لكي اوضح ان الصورة الموجودة في عقلية السودانيين لا تطابق الواقع. وانه من المؤكد انه هنالك اروع البشر في تلك الدول. فلقد عاملت شاب جزائري وسيم في مسكن الطلبة (انترناشونال ) في مدينة لند بحدة بدون ان اعرفه ثم تعرفت به عن طريقه صديقي البحريني الفنان سعيد العلوي. واكتشفت ان الجزائري محمد شايب الدراعين انسان رقيق ومهذب . وطالب مجتهد في الجامعة كانت له صديقة سويدية جميلة يعاملها بإحترام وانتهت علاقتهم بزواج..وكنت احاول ان اكون معه لطيفا لانني ظلمته فقط لأنه جزائري.

كما تعرفت بكثير من الاخوة المغاربة والتوانسة وكانوا رائعين. الاخ محمد الجزائري كان يعمل وله اكثر من وظيفة وكان يكبرنا سنا وكان صديقا للسودانيين وكان السودانيين يستلفون منه ولا يسددون له ولا يهتم. الاخ ابراهيم استلف من مائة كرونه سنة 1971 قائلا اعطني مائة كرونه والبنك بيفتح يوم الاثنين. وعندما سالت ابراهيم اذا كان قد ارجع الفلوس. لانه قال البنك حا يفتح يوم الاثنين. كان منطق ابراهيم. انا قلت لي حا ارجعها انا قلت ليهو البنك حا يفتح يوم الاثنين والبنك فتح. ولكن لسؤ الحظ هنالك الكثيرون الذين تنطبق عليهم الفكرة السيئة. وكأغلب العرب لهم نظرة دونية نحو السود لا يتزحزحون عنها.....

ربنا يكضب الشينة وما يكون في دم في امدرمان بكرة.....



التحية....

[email protected]



تعليقات 25 | إهداء 0 | زيارات 5445

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1477816 [حسن النور]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2016 01:18 PM
وقد كان !!! كان لك حدس صادق

[حسن النور]

#1355151 [shawgi badri]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2015 08:47 PM
ابن العم شوقى لك التحية....مقال تحليلى رائع لا يصدر الا من شخص ذى عين ثاقبة واذن منصتة لا تفوت اى شئ والحمد لله فقد حباك الله بكليهما....
نعم الجزائريون وعرين ....فى هذا اتفق معك تماما.....نعم هناك عدد كبير من اللصوص لكن ليس كل الجزائريين لصوص.....اهديك خريطة الجزائر لتتفادى فى زياراتك القادمة بعض المدن الخطيرة فى هذا الشأن
http://new-best.ws/%D8%AE%D8%B1%D9%8...A%D8%A7%D8%AA/

هذه نصيحة اقدمها لك وقد يقدمها لك احد اصدقائك الجزائريين...ابتعد عن عنابة وسطيف فى الشرق وعن سيدى بلعباس وغليزان فى الغرب وقبل هذه وتلك احذر ثم احذر الجزائر العاصمة نفسها .....احذر التعامل مع البنوك الجزائرية ففيها شبكات من عصابات اللصوص....سوف اسرد عليك تجاربى فى ذلك البلد وتجارب بعض الاصدقاء.... ولنبدأ بقريبك وقريبى الدكتور الفاضل شبيكة..... كان يعمل بجامعة سيدى بلعباس وكنت اعمل بجامعة مستغانم كنا نتواصل باسرتينا كل نهاية اسبوع ..... نحن اصدقاء منذ المرحلة الثانوية ببورتسودان حيث ان والده كان يعمل نائبا للناظر ...المهم فى احدى الجمع كنت اتوقع وصول الفاضل واسرته لكنه لم يصل..... اتصلت عليه قال لى يا حسن العربية سرقوها....يا سلام ياخ.... عربية بيجو 504 من احسن ما انتجته فرنسا ....جمع اخونا الفاضل حوائجه واصطحب اولاده وغادر من غير رجعة عملا بالمقولة الجاتك فى مالك سامحتك.....
انا لى طرفة اخرى...اخذت الاسرة وذهبت الى الجزائر العاصمة لنحصل على فيزات دخول الى تونس لزيارتها ...تركت السيارة وبها حوائجنا فى صندوقها الخلفى المحكم القفل فى موقف محروس مدفوع الاجر وذهبنا للسفارة التونسية...رفضوا منحنا الفيزا عدنا راجعين فى الطريق التقينا الاخ صديق الاسد رباطابى من ناس الدويم درس ببولندا ويعمل بجامعة تلمسان اظنك تعرفه ....من وين والى وين قلت ليهو كنا ماشين تونس والآن غيرنا رأينا سنذهب المغرب قال لى جيتوا كيف قلت له بعربيتى قال لى ارجوك انتظرونى عندى شغلة فى الوزارة وسارجع معاكم قلت له مافى مشكلة وقبعنا ننتظره فى مقهى ....اتى ....اخذنا حالنا وانطلقنا بالسيارة نجو الغرب... بعد ان خرجنا من زحمة المدينة تطرق الى سمعى صوت ضجة صادرة من الصندوق الخلفى اوقفت السيارة على جانب الطريق وخرجت لارى ما حدث ....الصندوق قفله مكسور والشنطة الكبيرة بكل ملابسنا قد اختفت..... شخصيا ضحكت ولك ان تتخيل شعور الخواجية والبنيات...
ولى عودة

[shawgi badri]

#1355040 [عمر الياس]
0.00/5 (0 صوت)

10-15-2015 03:04 PM
العم شوقي متعك الله بالصحة

في سنة 96 كنت اسكن مدنية هيرينفيين بشمال هولندا و اتنقل بالدراجة من محطة القطار الي الشقة و في احد الايام وجدت احد الجزائرين في الطريق و كان جار لنا... ردفته معي رغم ثقل وزنه و لكنه قام بسرقتي اكتشفت ذلك بمجرد دخولي للشقة لم اتردد لحظة و ذهبت لشقة الجزائريين فتح لي محمد و دخلت و سالت عن مصطفي الذي سرقني و كان بغرفته... ذهبت للمطبخ و احضرت اكبر موس و الموس الهولنديه تمتاذ بالمتانة و الجودة... طلع مصطفي في نفس الحظة التي خرجت من المطبخ حامل الموس و كانت تضبح تور... و كنت ضابحو لو لا تدخل محمد و كان مهذبا لما عرف سببي ثار جدا في مصطفي و تكلم معة بلهجتم و ذهب مصطفي للغرفة و احضر المسروق و كان تذاكر قطار مفتوحة.

[عمر الياس]

#1354697 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 11:21 PM
نحنا زي بقية الدول فيها الصالح وفيها الطالح المفروض الإنسان يبحث عن الناس الصالحين وديل يا سيد شوقي ما بتلقو في البارات والحانات لأن قصصك دي كلها بارات وحانات والسؤال المهم طالما إنت كويس الوداك للبارات شنووووووووووووووووووو!!!
*****************************************************************
الفوق ده كلام المعلق خالد..

يا المدعو خالد لا تنهى عن خلق وتأتى بمثله وعشان مخك فردة جزمه انا حأشرح ليك:

وصفك لقصص الاستاذ شوقى كلها بارات وحانات.... والسؤال المهم طالما إنت كويس الوداك تقرأ ليهوا شنوا...أمشى اقرأ لجماعة أطفوا النور والذنب مغفور.
الأستاذ شوقى رد على تعليقك بكل أدب واحترام وهو الاكبر منك سنا وعلما وتجربه..... ولو قرأت وفهمت ما بين سطور رده لأعتذرت له فورا ولكنك تخين جلد ومخ..وهنا تكمن مصيبة سودان 2015...

[عودة ديجانقو]

#1354538 [ود الكوتش]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 02:53 PM
ديل معذبين الفرنسيين وندموهم على احتلال الجزائر زمان ،، والبشير عايز يجيبهم لينا بالكيمان ، اصله الزمن ده كله بقى بالحاويات بنقاله صينيين مخدرات حبش مصريين واخر صيحه سوريين ، فضل منو من السودانيين في السودان

[ود الكوتش]

#1354521 [بت حبوبتها]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 02:23 PM
الجزائريين بعد ماهرشو المصريين وطيرو ليهم النرجسية بتاعتنم دي في راسهم وخلوهم يولولو في امدرمان اليسرقونا ههههههعه فشوا غبينتنا ياخي ..علي الاقل ينضفوا لينا البلد من اولاد بمبه
بعداك بنوريهم سكينة الضراع قال موس قال....انت رائع ياعمو شوقي دائما قلبك علي البلد...واصل واصل كتاباتك الرائعة

[بت حبوبتها]

#1354520 [كاودا]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 02:20 PM
عمنا شوقي بدري امد الله فى ايامك ، لو جيت السودان فى السنوات الاخيرة لما استطعت ان تستحمل الوضع ليوم واحد ، الاخلاق انتهت والجشع استولى على العقول ، والطفيليين بنوا القصور ، والابار معطلة ،،، ولو ركبت فى اي حافلة واقفا لن تجد من يترجل لك عن مقعده ولو كان صغيراًًًًً،،،،، البلد خربت تعال شيل ليك منها شليه، حليل ايام زمان ، زمن العتالة بتسد الرمق وتربي عيال ، زمن تسافر من ام در الى كادقلي وانت امن

[كاودا]

#1354483 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 01:23 PM
يا عم شوقى يا ليت قومى يفهمون ...

[بنت الناظر]

#1354440 [جمال علي]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 12:30 PM
الصينيون جنوا علي الطير الطائر في سما الله.عملوا ثورة ثقافية ايام الرئيس ماو تسي تونج.كانت ثورة علي القيم و التقاليد الموروثة.الزموا المدير أن يلبس مثل الخفير.يعني (يونيفورم ).فقد الناس إحترامهم لبعض. و العامل كان يتطاول علي مديره مثلما يحدث الآن في عهد الإنقاذ,إذ تسلط السوقة علي مقاليد الأمور بإسم التمكين و أخذوا يهددون الناس في أرزاقهم إن أبدوا أي معارضة.
قيل أن الصينيين و في إطار هذه الثورة الثقافية,حاروا الطير كي لا يأكل الزرع.طلبوا من كل مواطن أن يصطاد طيرتين.كان أن قضي الناس هناك علي الطير و لم يدروا أن لهذا الطير وظيفة خلق من أجلها و لد دور في حفظ التوازن البيئي و لم يخلق عبثآ.قيل أنه و بعد مدة وجيزة ظهر دود و قضي علي الزرع!!!
قرأت الخبر و ضحكت.تذكرت حكاية أهلنا في بداية القرن العشرين مع الطير.روي لنا أحد أجدادنا أن الطير أكل عيشهم. و لما حاروا في أمره مشوا للخليفة/ميرغني سوارالذهب في شرق ضنقلا.شكوا ليهو الطير.قال الخليفة هرجهم و قال ليهم دة من عملكم عشان خليتوا سوات الكرامة.قال ليهم يوم باكر الجمعة دة تضبحوا الكرامة و تغدوا الناس و تمسكوا لي طيرة أنا بجيكم بعد صلاة الجمعة.جا الخليفة ميرغني عادي بالمركب.مسك الطيرة.قرا...قرا قرا عليها و فكاها.قال الطير هج من البلد و كفي الناس من شره.
شتان ما بين الموقفين!.

[جمال علي]

#1354352 [عطوى]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 10:42 AM
.... ههههههههه استذا شوقى ماهى علاقة الجزائريين بالجنجويد وتحديدا الرزيقات .. نفس العدوانية وحب السلاح وتجارة البنقوو وسهولة القتل والطعن والسب والسخرية والقسسوة فى زمن نميرى سمعنا انو الرزيقات قامو باحراق قطر كامل من الجنوبيين ؟؟ وبصورة عامة معرووف عن الجنجويد العدوانية والقسوة وحب امتلاك السلاح وسهولة القتل عندهم من ثار وقتل بعضهم بعضا ...

... هذا فقط لاننى لاحظت هذا فى عده جوانب حتى الاسماء تجد اسماء مثل عبد الحميد كثيرة جدا واسم سعدان ورابح ؟؟؟؟؟ وكثرة استخدامهم للتصغير فى عباراتهم ... مجرد ملاحظة ..

[عطوى]

#1354341 [زول خارج بلدي]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 10:32 AM
البنقالة هنا يذكرونني بستات الشاي عندنا وكل الفريشة الذي يتعرضون لكشات الشرطة والبلدية، الا أن البنقالة شعب يتفوق على كل بنى البشر في المكر والمراوغة والتحايل والخداع والدهاء والاجرام أيضا.
سمعت سعوديا زاملته حينا يعمل إداريا في إحدى الغرف التجارية يقول بأن دولة الكويت احتفلت بمغادرة آخر بنغالي وأنه تم القبض وقتذاك على ثلاثة منهم يسيطرون على سوق الخضار على مستوى المملكة يتزعم أحدهم السوق في منطقة الرياض والثاني في جدة والثالث في الدمام وبمكالمة هاتفية كانوا يتفقون مساء على اخفاء سلعة معينة كالطماطم مثلا ليرتفع سعره في اليوم التالي حتى تم منعهم من مزاولة نشاط الاتجار علنا بسلع الخضار والفواكه وغيرها، ومع ذلك لم تتمكن السلطات بكل قوتها وعنفوانها من السيطرة عليهم والتغلب على حيلهم وألاعيبهم حتى الآن. شاهدت قبل فترة مفتشي البلدية ينصبون مكاتب مؤقتة ومتحركة تحت كبري البطحاء في الرياض موقع تجمع الفريشة البنقالة ليتمكنوا من السيطرة عليهم ومنعهم من مزاولة هذا النشاط الذي نعتبره خطرا ويعتبرونه أمر عاديا، فاندهشت أكثر عندما رأيت بعضا من بني بنقلة يصرون على الاستمرار في ممارسة نشاطهم هذا على بعد عدة امتار من هذه المكاتب في تحدي سافر وعلني للسلطة والشرطة. وقبل يومين شاهدت أحدهم يقوم عندما إشتم رائحة كشة قادمة بتعبئة بضاعته في أكياس وقذفها مقفولة داخل برميل أو حاوية القمامة القابعة خللفه مباشرة حتى يتمكن من استعادة الأكياس المعبئة ومواصلة عمليته الانتحارية مجددا بعد انتهاء الكشة المتوقعة بسلام.
وعندما كنت عائدا من احدى اجازاتي وبينما كنت اتجاذب الحديث مع أحد الاخوان في صالة المغادرة حتى يحين موعد اقلاع الطائرة الى الرياض, سألني الاخ ما اذا تبقت لدي بضعة ريالات ليستفيد منها ثمنا لايصاله من المطار الى وجهته، ولما لم يكن المطلوب متوفرا لدي، اقترحت أن البنقالي الذي يتجول داخل الصالة يمكن أن يدبر له المطلوب، وكما توقعنا استغل البنقالى حاجة الاخ وباعه الريالات باضعاف مضاعفة من سعر السوق الأبيض منه والأسود- فالبنقالي يمكن أن يتواجد في أي مكان وزمان، كما شاهدنا في الصالة الداخلية لمطارنا ولا أدري السبب الذي جعله يتواجد في ذلك المكان الحساس وماذا يفعل، ونشاهده في صالة مطار الرياض ويعين في عملية تمرور العفش الزائد، وأن يكون بنكا متحركا ويتصرف بذكاء خارق، ويبادرك بالسلام ذليلا ومنكسرا عندما تمر عليه في الشارع بينما يتولى نظافته. وفي نزاعاتهم مع الشرطة تمكن بنقالة البطحاء من قتل أكثر من شرطي وأكثر من جنسية، وذات مرة أساء مصري كان يحاول المرور عبر كتللاتهم البشرية في منطقة البطحاء في نهاية الاسبوع، التعامل معهم فقاموا بتجريد زوجته التي كانت ترافقه من كل ملابسها. ومع ذلك تفاجأوا عندما علموا أن هناك أجنسية اكثر منهم شراسة ودموية إذا أهينوا، فخاف البنقالة من الاحباش أيما خوف اثناء الحملات والصراعات التي شهدت الرياض أحداثها قبل ما يقارب العامين ونيف وعملوا لهم ألف حساب.
ودار حديثي يوما مع زميل هندي حول أساليب ومغامرات بنى بنقل وذكرت أنه تم الاحتفال بمفادرة أخرهم من الكويت فقال زميلي هذا أن الكويت لم تهنأ بذلك كثيرا لأن مجموعة كبيرة منهم تمكنوا من العودة مجددا مستغلين تشابه سحناتهم بالقبائل الهندية الحدودية وتمكنوا من استخراج جوازات هندية مكنتهم من السفر الى هناك. شعب عجيب وغريب

[زول خارج بلدي]

#1354272 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 09:09 AM
يديك العافية ويطول عمرك يا جميل.
لا تتوقف عن هذه الرسالة.

[باكاش]

#1354244 [أحمد بولاد]
2.00/5 (1 صوت)

10-14-2015 08:38 AM
نعم اتفق معك كثيرا يا عمنا شوقي ، واقوى مثال على ذلك انفصال الجنوب : لا يوجد رئيس دولة في العالم اغبى من عمر البشير. لقد تخلى عن ثلثي ارضه مجانا دون مقابل. ترك الجنوب لليوغنديين والحبش والكينيين. اتمنى ان تركز على موضوع فصل الجنوب من ناحية اقتصادية وما الدمار الذي نعيشه نحن في الشمال الأ بسبب انفصال الجنوب. معليش ، انا اعلم ان هذه كانت رغبة الجنوبيين . لكن هسه في اي دولة في العالم مافي مجموعة من البشر يكون عندها رغبة انفصال بتنفصل بالسهولة دي. انا اذا كنت في محل عمر البشير ، لما رضيت بفصل الجنوب بهذه السهولة ، كان يجب ان يتم المساومة في هذا الأمر ، عندها كان الجنوبيين عرفوا ان استقلال بلادهم ليها تمن مادي ،،،

[أحمد بولاد]

ردود على أحمد بولاد
[أحمد بولاد] 10-15-2015 08:55 AM
اخو الطيب ، الأستاذ / شوقي يقول ان سبب ضياعنا هو الغباء وعدم التفريق بين المسائل الوجدانية والعاطفية من جهة والمسائل الإقتصادية من جهة اخرى

European Union [الطيب] 10-14-2015 01:54 PM
لماذا لا تركز على إنفصال الجنوب من ناحية وجدانية ووطنية, لأنه بدونها لن ينفع الإقتصاد الذي تستخدم ثماره لإهلاكنا.


#1354243 [Noah]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 08:37 AM
To sin by silence when they should protest makes cowards of men - Ella Wheeler Wilcox

[Noah]

#1354231 [Noah]
1.00/5 (1 صوت)

10-14-2015 08:32 AM
ألعزيز المتمرس والعتالي السابق شوقي بدري عارف وملم تماما بكل موضوع يتكلم عنه...متعه الله بالعافيه...هو السوداني الوحيد بجانب ياسر عرمان المبردين بطنا... Shawgi Badri for President#

[Noah]

#1354223 [Noah]
5.00/5 (1 صوت)

10-14-2015 08:22 AM
أنا بلوم عرب الجزيره (الروس)

[Noah]

#1354104 [الحكيم]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2015 11:18 PM
سبت المصريين قبلت على الجزائريين, يا أخ شوقى التحامل على من كان سلوك غير ناضج وغير حضارى.

[الحكيم]

ردود على الحكيم
[shawgi badri] 10-14-2015 12:30 PM
السيد لقمان السلام عليكم . انا زكرت حقائق . وتكلمت عن وجود الطيب وسط المصريين وغيرهم . بما اني غير ناضج وغير حضاري ، والزمن بتاع التعلم فات ، فارجو من امثالك المتحضرين والناضجين يكتبوا لينا عن ما فشلنا نحن في الكتابة عنه . ولا شنو يا حكيم .

[ابن السودان البار] 10-14-2015 09:49 AM
الأستاذ شوقي بدري لا يتحامل علي أحد وإنما يتمني ويرجوا من حكومتنا ومفاوضينا أن لا يكونوا اضينات كالعادة يريدهم أن يركزوا ويتعاملوا ويتفاوضوا ند بالند ؟؟؟ولو سالناك لماذا تدعم حكومة السودان الفاسدة اللحوم لتبيعها بسعر رخيص للإخوة المصاروة ؟؟؟ ولماذا تكرم فريقهم القومي وتهديه سيارات وهم في حياتهم لم يكرموا أي سوداني بل قتلوهم كالخراف في ميدان مصطفي محمود؟ هل يعرف أحدكم شئ عن اتفاقية الدولار الحسابي بين السودان ومصر ؟؟؟ إنها مجحفة تماثل اتفاقية العوير أبو ريالة مع اينشتاين ؟ لماذا نتعالج في الأردن ومصر ؟؟؟ الأردن تاريخا وتعدادا وسكانا ومساحة وثروات طبيعيه لا يقارن بسوداننا الحبيب فماذا يعني ذلك. وليس هذا هو الفشل والانبطاح بعينه؟؟؟ في نظري أنه عدم الثقة والوطنية والكرامة؟؟؟ هل سمعت باثيوبي او كيني يتعالج بالأردن ؟؟؟ أنهم تجار شطار وافنديتنا وعسكريينا الفاسدين اضينات؟؟؟ وكالعادة يتعزرون بعدم الإمكانيات التي تظهر عند شراء أفخم السيارات وتختفي عند شراء جهاز طبي حديث بثمن يعادل ربع ثمن لاندكروزر راكبه حرامي وجاهل؟


#1354084 [جمال علي]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2015 10:05 PM
الصينيون يغرقوت البلد بالسلع الرديئة.طبعآ وجدوا من يسهل لهم المهمة من المسئولين ذوي النفوس الضعيفة الذين بصادقون علي دخول هذه السلع الرديئة مقابل العمولة.
منذ ثلاثة ايام هاتفت شقيقي في البلد و أفادني أن إبنه و يدرس في جامعة السودان يطلب جوال سامسونج سمح لأن جواله الذي غشتراه من قبل باظ.قال لي السامسونج الموجود في السعودية ماركة DUOS أضمن و أجود من ذات الماركة الموجودة في السودان و كلاهما صناعة صينية.عرفت لحظتها الحقيقة و قس علي هذا كل الإلكترونيات و التي ملأت البلد نفايات خطرة.

[جمال علي]

#1354066 [ابن السودان البار]
4.00/5 (2 صوت)

10-13-2015 09:16 PM
العلاقات بين الدول تعتمد القوة ودائما الدولة القوية تملي شروطها علي الدولة الضعيفة والفقيرة ؟؟؟ والضعف ليس فقط ضعف عسكري فهنالك ضعف ينبع من طريقة الحكم والحكام فإن كان من يحكم ساذج دكتاتور مقرور فرض نفسه بقوة السلاح ولا يحترم شعبه ويجعله حاقد علي نظامه الفاسد بحيث يتمني ان يزول نظامه بأي ثمن حتي لو بغزو خارجي ؟؟؟ وفي البزنس ما في هنالك أمانة وعواطف كما يقول الأستاذ شوقي بدري فهي مفاوضات فالشاطر هو الذي يكسب بقض النظر عن جنس او لون المفاوض ؟؟؟ حسب الثقافة العربية المتجزرة أنه العربي الأبيض دائما يتفوق علي الأسمر ؟؟؟ والغريب في الأمر أن بعض منا يثق في الأبيض ؟؟؟ وهذه العقدة تربينا عليها منذ الصغر عندما كنا نسمع أن أحد اهلنا الميسورين ذهب للعلاج في مصر او الأردن بالرغم من أنه عندما كان بالسودان كلية طب لم تولد دولة الأردن وعندما صنعها الانجليز سنة 1948 لم يجدوا متعلمين ليكونوا حاشية للملك فاستقدموا شركس ؟؟؟ اليس من المنطق والطبيعي أن يأتي الأردنيين للعلاج في مستشفياتنا؟؟؟ المصري مهما كان مستواه العلمي متواضع فهو يعتقد أنه افهم من السوداني حتي لو كان مشهود له علميا ؟؟؟ يحكي أنه في اجتماع تعاوني بين الجامعات السودانية والمصرية خاطب أحد العمدا الوفد السوداني وقال نحن أخوة وعلي أتم استعداد للتعاون مع الجامعات السودانية وفي المقابل رد المرحوم الدكتور عمر بليل اخصاصئ الكلي المشهور ومدير جامعة الخرطوم انذلك وقال وكذلك نحن بدورنا علي استعداد للتعاون مع الجامعات المصرية ؟؟؟ فضحك الوفد المصري مستنكرا ؟؟؟وفي الواقع الآن نحن تحت رحمة المصريين ويكفي أنهم يحتضنوا واحدة من أكبر الطوائف الدينية السودانية وملاكها الحصريين أسرة الميرغني السعودي الأصل المقيم ومستثمر بمصر ويدعي أن طائفته حزب ديمقراطي منظم يدعوا للإتحاد مع مصر ؟ وهنالك في سوداننا الحبيب من يطلق لقب حزب ديمقراطي علي الطوائف الدينية المتخلفة ؟ ودليل آخر أنهم في اتفاقية تغلبوا علينا وأي تعاون معهم يكون لصالحهم وكل حكوماتنا منذ الاستقلال منحنية لجلالتهم وتتكرم عليهم ما استطاعت وآخرتها احتلوا أرضنا وحكومتنا الفاسدة لا تحرك ساكنا وجيشها مشغول بقتل شعوبنا وتبديد أموالنا ؟؟؟ طفلة مصرية تتفاخر أمام بنتي زميلتها في المدرسة وقالت لها نحن بنعلمكم ؟ وهذا صحيح فبالبعثة التعليمية المصرية وجامعة القاهرة الفرع في قلب الخرطوم وهنالك الكثيرين الذين تعلموا في مصر ولا زالت هنالك بعثات لمصر ؟؟؟ ولازلنا نتعالج في مصر والمهندسين المصريين يبنون عماراتنا فى الخرطوم؟؟؟؟؟؟ فبالتأكيد الجزائريين أن أتوا السودان سيكونوا بنفس العقلية الاستعلائيه كما أشار أستاذنا والخوف من أن تكون عقلية مفاوضينا انبطاحية ؟؟؟ الكثيرين منا يعتقدون إن اإثيوبيا متخلفة أكثر منا ولكن لم أسمع بأن الاثيوبيين يتعالجون بمصر او مصر لها جامعة باثيوبيا ؟؟؟ فمتي نصحوا ونثق في أنفسنا وعلماءنا ونتعامل بالند مع الجميع بغض النظر عن اللون والجنس؟؟؟

[ابن السودان البار]

ردود على ابن السودان البار
[منطقي] 10-15-2015 02:28 PM
مصر ودول شمال افريقيا والشوام هم الاقرب للحضارة في اوربا ، نحنا لولا الانجليز وكرم الشارع الانجليزي والبغدادي لما توفرت لدينا جامعة الخرطوم ، وما معقول اقدم كتاب عندنا يكون كتاب ود ضيف الله ، الزراعة الشفتها في الاردن ما حصلت شفتها في السودان برغم قلة المياه وصعوبة التربة


#1354028 [خالد]
3.00/5 (3 صوت)

10-13-2015 05:57 PM
نحنا زي بقية الدول فيها الصالح وفيها الطالح المفروض الإنسان يبحث عن الناس الصالحين وديل يا سيد شوقي ما بتلقو في البارات والحانات لأن قصصك دي كلها بارات وحانات والسؤال المهم طالما إنت كويس الوداك للبارات شنووووووووووووووووووو!!!

[خالد]

ردود على خالد
European Union [سودانية] 10-14-2015 02:59 PM
ههههه الدنقلاوي لايك

[shawgi badri] 10-13-2015 10:41 PM
انا يا استاذ خالد لم اعرف ابدا الخمر لا ادخن ولا اشرب حتي الشاي . في السويد الخمرة بتباع في دكاكين خاصة ملك للدولة بتقغل الساعةو 6 مساء . القهاوي لا تبيع الخمرة . ونحن الاجانب عندنا جمعيات لا يسمح فيها ببيع الخمر . سنتدوتشات كيك ومشوبات غبر مسكرة . ولاكن نذهب الي الكونسيرات واماكن الموسيقي وتقابل الاصدقاء . ونحن نعيش بقوانين البلد اتلتي تستضيفنا .

[الدنقلاوي] 10-13-2015 10:15 PM
أول مرة أعرف إنو الناس الكويسين ما بمشوا البارات!
البارات في بعض البلاد زي الإنداية زمان بعد صلاة الجمعة، الصلي والما صلي بغشى الإنداية يديها عبار عبارين علشان خاطر الونسة على الأقل.


#1353997 [جعفر خرا الجداد الأصفر]
5.00/5 (2 صوت)

10-13-2015 04:58 PM
البشير سافر إلي الجزا~ر لأن رئيسها المقعد لا أحد يريد أن يزوره فعزم أبو ركبا سايبه..أهو عيان في ميت..
الجزائرون اكثر عرب شمال أفريقيا عنصرية..

[جعفر خرا الجداد الأصفر]

#1353985 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 04:31 PM
كلامك استاذ شوقي صحيح مئه في المئه .... تعالو احكي ليكم الموقف دا :
انا ممن حضر المباراه الشهيره ودخلت مع جمهور الجزائر
من الملاحظات التي حصلت في السوق السودانيه قبل المباراه ارتفاع سعر ونفاذ سلعه السكاكين والمطاوي عند الفراشه قبل المباراة هذا اولا
ثانيا جمهور الجزائر جمهور رائع متماسك صاحب تشجيع واهازيج قويه ولكن نص الاهازيج والكلمات تكون في سب اللاعبين المصريين او المنتخب او اعضاء بعينهم ولكم ان تتخيلو اكثر من 20 الف يقولوا بصوت واحد : حضري حمار !! بل وكلام فاحش وبذيء بشكل لايصدق .
ثالثا وهو الموقف الذي جعلني اسلم بنظريه ان الجزائري شخص يتشرب العنف..موقف كالتالي :
كنا نجلس في الطابق العلوي لمشجعي الجزائر (طابق شاخور )
تامين الاستاذ كان مناصفه مابين قوات النجده والعمليات و قوات الاحتياطي المركزي
قبل بدأ المباراه بربع ساعه كان افراد الاحتياطي المركزي يقومون بتغير الاماكن بين الجمهور , في تلك اللحظات سار نحونا اثنين من افراد القوات, وفي خلال مرورهم بين كل مشجع ومشجع كنا نشاهد المشجع الجزائري يستوقفهم (بيده) ويسالهم من شيء ما وكان الرد بان يومئ العسكري براسه قائلا لا لا وفي كل مره يتكرر هذا المشهد.
وعند وصوله بجانبي استوقف المشجع الجزائري الجالس عن يميني وساله بالحرف : تبيع رشاش ؟!... فرد عليه العسكري بالرفض , ثم استوقفه ايضا المشجع الذي يساري وقام بسؤاله نفس السؤال ؟!
ولكن الاغرب حينما سالت المشجعين لماذا تودون شراح سلاح فكانت اجابتهما متطابقه لنقل المصريين اناء **** بعد المباراه !!!!
لقد كان همنا نحن المشجعين السودانين في تلك اللحظات ان يفوز المنتخب الجزائري ياي ثمن )
وفقدنا متعة التشجيع ومشاهده مباراه قدم جميله بسبب ذلك .

[خالد]

ردود على خالد
European Union [خالد] 10-15-2015 02:33 PM
ههههههههههههههه والله ياواعي الراعي هذا ماحصل بالظبط
انا حتى اللحظه مامصدق ... لكن صادق او شوف جزائريين وحتقتنع بكلامي

[واعي الراعي] 10-14-2015 09:31 AM
يااااا خالد ياخ ما تردمة قدر دة خليها مبلوعة شوية ( فيك عرق مصري شكلك )

[shawgi badri] 10-13-2015 10:47 PM
انا سمعت كيف كانوا يعذبون ويقتلون من يتهم بالتعاطف مع الفرنسيين . وكان يكفي بعض الشبهة . وما حيرني هو احتقارهم للسود وهم اكثر من تعرض للعتصرية .


#1353955 [زول خارج بلدي]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 03:39 PM
أنا أشك في أن حاتم الطائي من قبيلة طي القحطانية التي عاشت في شمال الجزيرة العربية بل هو من السودان (ومن أي جزء كان) عندنا لأن جماعتنا فاتوا الطائيين كرما و أصبح كل من هب ودب من المسؤولين في بلدنا (الهاملة) يهب ويمنح أراضينا التي أصبحت على قفا من يشيل من الذين يدعون أنهم مستثمرون.
إنه من المفروض أن يفتح مقالك الضافي هذا يا أستاذنا الفاضل عن شعوب ومواطني شمال افريقيا عيون واذهان من يقدمون على منح أراضينا مجانا للغير حتى يقفوا أولا على طبائع واخلاقيات شعوب العالم بمختلف اجناسهم ومللهم وأن يتحققوا عن امكانياتهم وخبراتهم بدون أي محاباة أوعاطفة، ويجب أن يكون الحساب ولد، وأن يتم تضمين فقرات وبنود إضافية في الدراسات والمسائل المتعلقة بالاستثمار تتناول طبائع واخلاقيات من سيتثمرون في دولتنا، وأن يتعاملوا معها بجدية وبدون سبهللية.
ومن المفروض أن لا يفكر الريس أو يتعامل مع الغير بصفته رئيس وعاش فترة من عمره في الخارج عندما كان منتدبا وليست بصفة السودانيين الذين يتعاملون بعفوية مع كل البشر لانهم لم يخالطوا أحناس آخري – علما بأن في الاسفار فوائد كثيرة غير جمع المال، ويبدو ان ريسنا في فترة إنتدابه لا غزا ولا شاف العزو – ولم يتعرف على طبائع البشر –
الحمد لله عشنا في الخارج أكثرمما عشناه في السودان وأن أكثر شىء استفدنا منه من خلال االاختلاط بأجناس من كل بقاع العالم هو التعرف على مختلف الجنسيات ومعرفة طبائعهم وكيفية التعامل معهم وبالطريقة التي تليق بهم.

[زول خارج بلدي]

ردود على زول خارج بلدي
[shawgi badri] 10-13-2015 04:27 PM
الكويت احتفلت بخروج آخر بنقالي . وفي الخليج والعودية يقول البوليس عند حدوث جيمة ابحث اولا عن البنقالي . والسودان جابهم بالطرناطة . والابنات اتزوجوهم ، متأثقرات بفلم جانوار . والابقية محنت السودانيين .


#1353932 [برعي]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 03:11 PM
الله يكضب الشينة .... انت يا ابوي خارجت نفسك بدري بدري ( اذا لفق التعبير ) هاهاهاها... لكن احب فيك اهتمامك بالعقاب
مع تحياتي

[برعي]

ردود على برعي
[shawgi badri] 10-13-2015 04:29 PM
برعي يا ولدي مافي زول في بلده بيديبك اكترلا من سيد البلد . اريتريا اختنا وحبيبتنا . ما بيدوا السوداني الحق في امتلاك الارض .


#1353930 [River Nile]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2015 03:08 PM
-
هذا تشهير لا داعى له ،
والنماذج الرديئه موجوده فى كل أجناس البشر،
خذ عندك السودانيين ،
و كفى .

[River Nile]

ردود على River Nile
[shawgi badri] 10-13-2015 04:22 PM
طيب ما هو انت بلتشهر بي اهل بلدك . هل في دولة غيرنا اي زول يجي فاتحة يوه اراضي في مساحة قطر كامل ؟ لقد قلت واتعطيت نماتذج طيبة للبعض من شمال افريقيا . لكن لكل ناس خصائصهم و وسماتهم . ولي نحن دائما البلد الهامل ؟


شوقى بدرى
شوقى بدرى

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة