المقالات
السياسة
إغتيال الشهيد/ النور محمد فضيل .. مسمار في نعش الحوار الوطني
إغتيال الشهيد/ النور محمد فضيل .. مسمار في نعش الحوار الوطني
02-22-2016 11:05 AM


إغتيال الشهيد/ النور محمد فضيل .. مسمار في نعش الحوار الوطني
• ما إعتدناه من الأجهزة القمعية الأمنية والتنظيمية الإخوانية لنظام الإنقاذ هو القتل والقتل وحده لمواجهة خصومها السياسيين و كل من يؤذن و لو همسا لفجر الحرية القادم أو يتحدث عن فساد ولاتها و شيوخها الذين يأتوننا كل يوم بالفعل الأشنع والأقبح من سابقه، حتى بتنا لا تدهشنا أفعالهم إن زنى مدير الحج والعمرة أو أن شيخ من شيوخهم وزنى بأربعة نسوة في نهار رمضان أو غيرها مما يندي له الجبين وكذلك لم تعد تخدعنا شعاراتهم بعد كفرنا بتدينهم المظهري البراجماتي و صمت آذاننا عن سماع وعظهم الديني و كلامهم حين يخرج من أفواهم المتقيحة
• قام جهاز الأمن بإعتقال وتعذيب الشاب / النور محمد فضيل حتى الموت، فقد كان الشهيد يعمل جنديا في الشرطة وتم إقتياده بواسطة عناصر أمنية من منزله ببوط في يوم الاثنين 15 فبراير الجاري وتم إتهامه ببيع بندقية لعناصر من المابان المقاتلة ضمن قوات الحركة الشعبية قطاع الشمال، ولإثبات التهمة عليه قاموا بتعذيبه حتى الموت ليلاقي ربه يوم الثلاثاء 16 فبراير ولكن الأجهزة الأمنية لم تخبر أهله بوفاته إلا يوم الخميس 18 فبراير وحاولت بالإرهاب إرغام أهل الشهيد على إستلام الجثة دون تشريح لإخفاء جريمتهم الشنعاء والتي إعتاد عناصره القيام بها بنفس السيناريو. نتائج التشريح وضحت أن سبب الوفاة هو كسر في العنق وتهشم في الجمجمة ..!!
قامت بعدها مجموعة من الأهالي بمهاجمة أوكار الأجهزة القمعية في المنطقة كرد فعل فوري ولكن وجدوها قد أخليت فالقتلة يعلمون أنهم قتلوا شابا من قبائل الرفاعة ذات الوجود الكبير والكثافة العالية في المنطقة وهي قبيلة كما يعلمون رعوية و القبائل الرعوية بطبيعة حالها قبائل مقاتلة وبها صفات يعلمها أزلام النظام جيدا فليس منهم من يبيت على الضيم أو يترك ثأراً
• على النظام تقديم الجناة الى العدالة الناجزة في أقرب وقت تفاديا للدم.. القصاص هو الحل
• فقد قام النظام نفسه في العام 2010 بتعذيب الشهيد/ محمد موسى بحر الدين بكلية التربية – جامعة الخرطوم حتى الموت ورموا به خلف الكلية ليجده زملاؤه ويلحقون به في مشرحة الخرطوم ليعتقل منهم من يعتقل ويحاول منع التشريح ثم منع صدور تقرير الطب العدلي الى ان تدخل الرفيق/ ياسر عرمان وكان وقتها مرشحا لرئاسة الجمهورية عن الحركة.. كان جسده محروقا في عدة مواضح ومثقبا بآلات حادة وعظامه مهشمة و ثم طاردت الأجهزة القمعية المعزيين بالغاز المسيل للدموع والهراوات ثم بعدها بدأت التحقيقات في جريمة قتله واستمرت حتى اليوم لم يظهر منها شئ يذكر.. تم تعطيل سير التحقيقات من قبل لأجهزة إياها ..
• ليعلم النظام وأجهزته الأمنية بأن هذا السيناريو لن يتم هذه المرة والسيوف في أغمادها.
• قتل شهيد بوط النور محمد فضيل بقعة دم كبيرة على ثوب الحوار الوطني و أدعيائه، فهو يؤكد أن النظام لم يغادر بعد مربع القتل والترويع والقمع والتسلط على عباد الله في السودان ، ويفقد الحوار حتى الرماد الذي يذره في العيون لتضيع مسرحياته القريمانية التراجوية الرخيصة أدراج رياح التغيير القادمة ولا أكاد أخفيها
• شهيد بوط رسالة واضحة لكل من يحاول أن يشارك النظام أو يهادنه أو يتحاور معه من قياداتنا السياسية التي لم يعيبها شئ سوى الحوار مع من لا يتحدث الا بلغة القتل ويجهض أي أمل بتغيير سلمي في الخرطوم، فما حدث في هبة سبتمبر وللشهيد محمد موسى ولشهيد بوط النور محمد فضيل يؤكد أن أي حديث عن التغيير السلمي والثورة غير المحمية بالسلاح هو حديث حالم ورومانسي وغير واقعي سيقابله النظام بالموت الردئ
• رحم الله الشهيد وتقبله وألهمنا الصبر والثبات وأعطانا الجهد لنواصل العمل من أجل وطن الحرية والسلام والعدالة
يبقى بيننا الأمل في التغيير دوما ،،،،


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2081

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن العمدة
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة