المقالات
السياسة
حي الرضوان المحتل
حي الرضوان المحتل
10-16-2015 08:26 AM


بسم الله الرحمن الرحيم


عند قيام قرى حلفا الجديدة البديل لحلفا القديمة في ستينات القرن الماضي، وعند وفاة أول حلفاوي سأل الناس الضابط الإداري عن مكان المقابر. احتار الضابط وطلب منهم الرجوع إلى الخرط والمخططات حتى يأتيهم بالنبأ اليقين. ولما تأخر الضابط ذهب الجماعة إلى طرف القرية ودفنوا ميتهم.
عندما تتأخر الجهات الرسمية في مثل هذه المواقف يعمل العقل الشعبي وذاك الأمر يبدو جلياً في تسمية الشوارع والكباري فمازال شارع الستين على لسان الناس ومازال شارع بشير النفيدي على الورق.
دا كلو ليشنو؟
جمارك حاويات سوبا هذا الاسم الشعبي ويمكن أن نسميها الميناء الجاف يبدو أن مكانها كان مناسباً قبل عشرين سنة ولكنه اليوم غير مناسب. من يخطط لهذه المدن وكم عمر التخطيط؟ وما هي البدائل؟
تمت توسعة الميناء الجاف شرقاً وزود برافعات حاويات كثيرة ولكن مازالت هناك مشكلة. أين تقف الشاحنات المحملة بالحاويات هذا ما لم يحسب حسابه مخططو هذه المدن.
يقع جنوب الحاويات مخطط سكني أو حي سكني اسمه حي الرضوان هذا الحي الآن محتل تماماً كمدن الضفة والقطاع والقدس الشريف. أصحاب القطع التي اشتروها بحُرِ مالهم لا يعرفون أين هي الآن. فالحي محتل تماماً بالشاحنات والحاويات والورش والبناشر ومكاتب بيع الحاويات. ويسكنه السائقون والمساعدون ولا أكون مبالغاً إذا قلت صار مسرحاً ووكراً للمجرمين.
والأشقياء هم الذين بنوا وسكنوا، والحمد لله عددهم قليل، هؤلاء السكان في جحيم لا يصدق من الروائح المنبعثة من فضلات الآدميين والباعوض والحشرات وزوار الليل. وما تركوا جهة لم يشكو إليها وكل جهة تحيلهم لجهة أخرى.
الخلل عندي هو موقع جمارك الحاويات الذي صار لا يستوعب هذا العدد الكبير من الشاحنات والذي وضعه في هذا الموضع لم يضع حسابات التوسع. والخلل الثاني أن وزارة التخطيط العمراني باعت ما لا تملك، أي باعت أرضاً محتلة. كان المفروض فيها تسلم أرض خالية من الموانع. وحتى الذين اشتروا أو "تدقسوا" كان يفترض فيهم أن يعاينوا ما اشتروا قبل أن يدفعوا لوزارة التخطيط العمراني.
الآن مشكلة حقيقية شاحنات لا تجد مكاناً تقف فيه استغل وقوف الشاحنات بائعون وصناعية وتجار وسكنوا في أرض ليست لهم وبالمجان وأهل الأرض يتفرجون وليس فيهم من يجزم أن هذا المكان له إذ صعب على المساحين تسليمهم أرضهم، وكيف يمسح المساح او يحدد أرضاً محتلة بآليات ضخمة بعضها قابل للحركة ولكن عندما يطلب تحريكها يقال السواق مش موجود. وبعضها بارك تخيل شاحنة باركة على الحديد من يحركها. أما تجارة الحاويات وتجارات أخرى يصعب البوح بها حتى لا نعد ممن روج لها وعمل إعلان بلاش. خلوها مستورة (بالمناسبة بطل القصة الآن موجود في بلاده. مرحباً به وإقامة حميدة ودائمة).
من يدافع عن هذا الاحتلال وزير الدفاع أم والي الخرطوم؟

الصيحة
[email protected]




تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1366

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1355564 [الخمجان]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2015 04:19 AM
السودان كله محتل

[الخمجان]

#1355281 [shawgi badri]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2015 10:14 AM
يا استاذ احمد لك التحية موضوع مهم ولك الشكر . الخرطزم محتلة بمطار كان من المفروض ان يرحل في الخمسينات . وفي بداية الستينات وقعت طيارة في الامتداد وكسرت بيت ومات الركاب . والي اليوم النقاشس دائر .

[shawgi badri]

احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة