المقالات
السياسة
الاخوان وانهيار السودان
الاخوان وانهيار السودان
10-17-2015 12:55 AM


في عشية ذاك اليوم المشؤوم 30يونيو من العام 1989م نزل علي السودان وباء يسمي بالاخوان المسلمين علي طريق الانقلاب العسكري وتلا خطابه الاول البشير الذي ادعي فيه بان حكومة الصادق المهدي عجزة عن تحقيق التنمية الاقتصادية وخربة المؤسسات العامة ،لكن الناظر للواقع يجد ان نفس المعضلات موجودة بل زادة بطريقة لا يتخيلها العقل . الحروب الاهلية الجهادية طالت كل انحاء السودان ،وذهب 70في المئة من موارد البلاد الي الامن وتدهورت ميزانية التعليم والصحة ،وانهارت معظم الخدمات والمؤسسات الوطنية كالسكة الحديدية والنقل النهري ومشروع الجزيرة ومشروع جبل مرة ومشروع الغزالة جاوزة والغزل والنسيج والسافنا و بيعة الخطوط الجوية السودانية ،وتشريد الكوادر السودانية والشباب والنساء ، عدد السودانيين الذين هاجرو بسبب الاخوان حوالي 8مليون .
الواقع يشير الي ان البلاد ستسير الي مزيد من الدمار ،حكومة الاخوان نفسها حست بعمق الازمة التي تعيشها البلاد فدعت الي ما سمته "الحوارالوطني" . ورغم تمسك البشير بالبقاء في السلطة خوفا من تسليمه الي المحكمة الجنائية الدولية التي تطلبه كمسؤول عن الجرائم التي وقعت في دارفور فلجا الي عراب النظام السابق الدكتور الترابي في اطار توحيد الاسلاميين ومواصلة سياسات الفشل في ظل حوار الطرشان.

[email protected]






تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1195

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1356144 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 09:06 AM
التنمية الاقتصادية وصفوف الرغيف والبنزين والغاز وانهاء التمرد والانقلابات التى كانت ستحصل وان جون قرنق كان سيحتل الخرطوم وكل هذا الكلام الفارغ هو عبارة عن تبرير لانقلاب الاسلامويين على حكومة الوحدة الوطنية التى اقتنعت هى وحركة قرنق بعبثية الحرب وان الحل الوحيد لمشاكل السودان كلها هو فى وقف الحرب والحوار القومى الدستورى لكيف يحكم السودان وكان ذلك سيتم فى 18/9/1989 لولا انقلاب الجبهة الاسلاموية القومية الواطى القذر!!!
كسرة:التنمية السياسية والدستورية ووضع مؤسسات وهياكل للحكم والاتفاق عليها وعلى كيف يحكم السودان هو اهم من اى طريق او كبرى او سد او بترول او رغيف لان بعد الاتفاق على كل شىء ويعم السلام والاستقرار البلد كل ذلك سيتحقق وبكل شفافية وحرية ودولة القانون والمساءلة والمحاسبة!!!بالله عليك الله شوف الفرق بين الهند ودول مثل مصر والعراق وسوريا وليبيا يتفشى فيها الجهل السياسى والاسلام السياسى لان الديكتاتورية قتلت واضعفت الحياة الحزبية التعددية ومنظمات المجتمع المدنى الخ الخ الخ!!
الف مليون تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو على اى انقلاب عسكرى او عقائدى عطل التطور السياسى فى السودان وخلانا بقينا زبالة وحثالة!!

[مدحت عروة]

الطيب جاده
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة