المقالات
السياسة
كمال رزق ...(جاء يكحلا عماها)
كمال رزق ...(جاء يكحلا عماها)
10-17-2015 04:32 PM



يبدو ان بلادنا قد إبتلاها الله بنفر ممن يتحركون بصفة رجال الدين ومنهم إمام مسجد الخرطوم الكبير كمال رزق, فالرجل يفتى فيما يليه وما لا يليه ,وقد حقق مؤخراً أعلى نسبة فى نشر تصريحاته بصحافة الخرطوم,بالأمس نُسب للرجل تصريح غريب يرى فيه بأن الحوار الوطنى الدائر خصماً على الدين والرجولة, مقحماً الدين والرجولة فى أمر لا يتصل بهما لا من قريب ولا من بعيد, فالمؤتمر لافتته تقول :(الحوار الوطنى) وليس الحوار الاسلامى, ثم ما دخل الرجولة بالحوار فكلمة حوار تعنى الاحتكام للراى والراى الاخر ,ويستند رزق فى وصفه للحوار بأنه خصماً على الدين بان من بين المتحاورين أحزاب ومجموعات فى الحوار لا تعترف ولا تؤمن بالمنهج الإسلامى(ولم يسمها) وفى إتهامه تكفير صريح, بيد أن رزق فات عليه بأن هذا الحواروحسب منظميه هو حوار جامع لأهل السودان, فمن قال له بان كل الشعب السودانى مسلم ,بينما كل الشعب السودانى المسلمين منه وغير المسلمين له الحق فى المشاركة فى الحوار بنص الدستور الذى يكفل لكل المواطنين حق المواطنة,وطالب رزق بإستبعاد ياسر عرمان و(أشباهه) من الحوار فى إشارة لعدم إسلام عرمان و(اشباهه) على حد وصفه وذاد (وكل حزب يبكى على ليلاه) مضيفاً اذا تم تطبيق الشريعة الاسلامية لما احتجنا للحوار, فى إتهام صريح للإنقاذ التى جاءت بالمشروع الحضارى والشريعة الإسلامية التى عادت بها امريكا وروسيا وحتى تاريخ اليوم تحسب الإنقاذ بأن الحصار الإقتصادى (الجائر) عليها من قبل امريكا و(اشباهها) بسبب تطبيقها للشريعة الاسلامية ,إلا ان الرجل ينكر كل مجاهدات الإنقاذيين ويمسح بتصريحه هذا إسلامية النظام ,ومثل رزق هم كثر فى صفوف الإسلاميين وهم (مثل ديك العدة) وينطبق عليهم المثل الدارج (جاء يكحلا عماها)وهو طبعاً لا يقصد نسف إسلامية الإنقاذ, لكنه لا يدرى انه نطق بخلاف ما يريد ,لذلك بدلاً من (ان يكحللا عماها) وعلى شاكلة رزق رجل آخر لا نسمع له هذه الأيام صوتاً بعد ان ملأ الدنيا زعيقاً, فقد أفتى فى موضوع ختان الاناث ,والواقى الذكرى والرياضة النسوية التى نال بسببها علقة ساخنة بحزام بنطال زوج استاذة جامعية متخصصة فى التربية الرياضية استضافتها قناة محليه فى موضوع الرياضة النسوية,وكان زوجها ينتظرها بالخارج ويتابع البرنامج عبر الاذاعة داخل سيارته, إلا أن الرجل وعلى ما أذكر اسمه دفع الله حسب الرسول, هاجم الأستاذة لا لشىء سوى مناصرتها للرياضة النسوية التى يعارضها هو , وقام بشتمها على الهواء مباشرة فما كان من الزوج إلا الدفاع عن زوجته فانهال عليه ضرباً بالحزام,هذه قصة واحدة بينما قصص رجال الدين بالبلاد يشيب لها رأس الغراب, لأنهم يزجون الدين فى متن اية قضية, وما يحيرنا بأن الدولة لها كيان معروف ومخصص لإصدار الفتاوى اسمه (هيئة علماء السودان) واختلفنا أو اتفقنا مع هذا الكيان ,إلا اننا نتفق مع وجود كيان تخصصى حتى لا يفتى كل من هب ودب مما يقود الناس الى فتنة دينية ,فمثل إمام الجامع الكبير هذا يجب تحجيمه وإعادته إلى دوره كإمام مسجد وخطيب تقتضى وظيفته تبصير المصلين بأمور دينهم, لا التصريحات السياسية الشائهة ,ورمى الناس بالكفر, فعلى المؤتمر الوطنى إنتقاء من يتحدثون بإسمها حتى لا يجرون عليها والبلاد ما لا يحمد عقباه. والله المستعان
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 973

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1356510 [المرفعين السارح بالغنم]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2015 05:11 PM
الكلام ما كمال رزق
الكلام في الطير البقعدو يستمعو ليهو ديل

[المرفعين السارح بالغنم]

#1356038 [Mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 01:46 AM
كلام ميه ميه

[Mohammed]

مجدي عبد اللطيف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة