المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
زيادة عمليات الإختطاف بالسودان هذا العام
زيادة عمليات الإختطاف بالسودان هذا العام
10-18-2015 01:04 AM


الـمقدمـة:
******
(أ)-
لم يعد السكوت يجدي في ماجري هذا العام الحالي ٢٠١٥ من حالات اختطافات بشر، اختطافات استشرت بشكل واسع، واصبح كالوباء المدمر المتفشي في عدة ولايات، وبسببها غدت هذه الولايات مشهورة محليآ وعالميآ بهذا النوع من الجرائم الخطيرة.

(ب)-
***- ان الذي يتمعن بدقة في حوادث الاختطافات التي وقعت في السودان مؤخرآ خلال العشرة اشهر الماضية ، سرعان ما يصل الي حقيقة مؤلمة صادمة، ان هذا العام الحالي ٢٠١٥ هو بحق وحقيق وبلا جدال (عام الاختطافات)!!..هو عام لم يمر اسبوع فيه الا وكان هناك خبر عن اختطاف يتصدر الصحف المحلية والمواقع التي تهتم بالشأن السوداني!!

(ج)-
***- مقال اليوم رد بعض حالات الاختطافات الشهيرة التي وقعت في عام ٢٠١٥، ولاطرح سؤال يقول:(من المسؤول عن هذه الفوضي؟!!..لماذا اصبحت الاختطافات من اسهل جرائم السودان؟!!)...

(د)-
***- واحدة من اغرب قصص الاختطافات في السودان تلك التي وقعت في هذا العام الحالي ٢٠١٥، ونشرتها الصحف المحلية بتاريخ (04 يونيو 2015) تحت عنوان: (مسلحون يختطفون 14 لاجئا اريتريا من شاحنة تابعة للأمم المتحدة)!!...جاء في سياق الخبر:
(ويقع عدد كبير من اللاجئين الاريتريين والاثيوبيين في أيدي عصابات الاتجار بالبشر، بشرق السودان، ويتعرضون للخطف من داخل مخيمات اللاجئين، ولكن هذه المرة الاولي التي تُسجل فيها حالة خطف للاجئين من على متن ناقلات تابعة للأمم المتحدة)!!

(هـ)-
***- ليت الامر وقف عند هذا الحد، قبل ايام مضت في هذا الشهر الحالي اكتوبر ٢٠١٥، جاء خبر تحت عنوان:
(ناشطون يحتجون أمام قاعة الصداقة على اختطاف "3" فتيات بريفي كسلا)، افاد الخبر:
( نفذت مجموعة من الناشطين بشرق السودان، وقفة سلمية يوم أمس أمام القاعة الرئاسية التي تشهد فعاليات الحوار الوطني، احتجاجاً على اختطاف عصابات الاتجار بالبشر "3)" فتيات من منطقة بريفي كسلا. وقال الناشط محمد بري - أن عصابة للاتجار بالبشر اختطفت "3" فتيات على مرأى من الشهود كانوا ينتظرون المواصلات العامة)!!

(و)-
***- اعلنت موسكو في يوم الاثنين ٢ فبراير ٢.١٥ عن اختطاف طيارين روسيين فى السودان على أيدى مسلحين، وأكدت السفارة الروسية فى السودان أنه تم اختطاف اثنين من الطيارين الروس يعملان لحساب البعثة المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقى بدارفور 'اليوناميد'، من قلب مدينة 'زالنجى' عاصمة ولاية وسط دارفور غرب السودان!!

(ز)-
اختطاف 6 بلغاريين يعملون مع الأمم المتحدة بالسودان، وقع الحادث في في ولاية جنوب كردفان -الأربعاء ٢٨ يناير ٢٠١٥-...

الـمدخل الاول:
**********
(أ)-
من الاحداث الغريبة التي وقعت في هذا العام الحالي، حادث إحباط محاولة اختطاف فتاة سورية بالخرطوم من قبل ثلاثة متهمين بينهم طبيب، وكانت السلطات قد تلقت معلومة تفيد بمخطط اختطاف الفتاة والمطالبة بفدية مالية كبيرة لتحريرها فنصبت كميناً بعد متابعة ومراقبة محكمة تمكنت من مداهمة مقر المتهمين والقبض عليهم أثناء بدء تنفيذ الجريمة ومن خلال التحري أرشد المتهم الأول عن المتهمين الآخرين وقال إن الغرض من اختطاف الضحية المطالبة بفدية مالية بلغت مليون دولار من ذويها لإرسالها لشقيق المتهم الأول المحجوز من قبل مجموعة مسلحة بدولة سوريا وتم القبض على المتهمين وبحوزتهم معروضات البلاغ المتمثلة في حبل وشنطة كبيرة لوضع المجني عليها بداخلها حيث تمت إحالة المتهمين للنيابة!!

(ب)-
***- الاختطافات في الجامعات السودانية ليست بالغريبة وما عادت تلفت الانظار من كثرة وقوع احداثها وتكرار وقوعها بلا حسيب او رقيب. جاء في هذا العام الحالي خبر افاد، مجهولون اختطفوا رئيس رابطة طلاب منطقة المناصير بجامعة النيلين اقتادوه إلى جهة مجهولة وأوسعوه فيها ضرباً قبل أن يفرجوا عنه!!...

(ج)-
***- اختطاف الدكتورة ساندرا فاروق كدودة في ابريل ٢٠١٥ شغل الرآي العام لفترة طويلة...

الـمدخل الـثاني:
**********
(أ)
من الاخبار الغريبة عن الاختطافات، ذلك الخبر الذي صدر من وزارة الخارجية في الخرطوم بتاريخ الخميس ٣ سبتمبر ٢٠١٥، افادت فيه، ان جهة حاولت اختطاف طائرة الرئيس “عمر البشير” فى احدى رحلاته الخارجية!!

(ب)-
من اخبار هذا العام ايضآ، اختطفت عصابة تعمل فى الاتجار بالبشر (11) شخصاً من أسرهم من دار حامد النواهية بقرية أم بواقي في محلية غرب بارا بشمال كردفان. وقال أحد ذوي المختطفين ويدعى أحمد فلدوم إن العصابة قامت بتمويه الضحايا بأنهم يعملون في مجال التنقيب عن الذهب بوادي أبو زعيمة بمحلية سودري، وفي حاجة إلى عمال، وأضاف أنه بعد وصولهم قامت العصابة بتطويقهم واقتيادهم لمكان مجهول.

(ج)-
اختتطاف عربة التلفزيون بالفاشر:
(وصف والي شمال دافور، عثمان محمد يوسف كبر، حادثة الاختطاف التي تعرضت لها عربة البث المباشر التابعة لتلفزيون السودان بطريق الإنقاذ الغربي بالقرب من الفاشر بالعرضية، وأكد أن مختطفي العربة قطاع طرق وليس لهم أي صلة بالحركات المسلحة.وقال كبر في مؤتمر صحفي بقصر الضيافة بالفاشر أمس إن الهدف من الاختطاف ليس الأشخاص، وإنما العربة المعروفة في المنطقة بـ"البفلو" خاصة وأنها تمتاز بالسرعة وقدرتها على السير في الرمال فضلاً عن ارتفاع سعرها)...

الـمدخل الثالث:
**********
(أ)-
ان اخبار "حوادث الاختطاف".. التي اطلت برأسها من جديد على إقليم دارفور الملتهب زاد من النزاعات القبلية ولم تشفع "القبعات الزرقاء" لحفظة السلام، من منع تلك المجموعات المسلحة من الاستمرار في نهجها في خطف الجنود والمكلفين بالعمل مع البعثة الأممية. تعددت حوادث الاختطافات منذ أكثر من سبع سنوات، منذ قدوم البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، واستنادا على قرار مجلس الأمن الدولي رقم ١٧٦٩ يوليو ٢٠٠٧ بلغ عدد المختطفين في دارفور أكثر من 30 مختطفا ، وهم يحملون جنسيات مختلفة معظمهم من حلفاء السودان دبلوماسيا وسياسيا "الصين وروسيا"...

(ب)-
***- من اخبار الاختطافات ايضآ، ذلك الخبر الذي نشر بتاريخ ٢٦ مارس ٢٠١٥ وافاد، اختطاف دبلوماسي سوداني في ليبيا وتحريره بعد ساعات...

(ج)-
***- جاءت الاخبار في يوم ٢٥ اغسطس ٢٠١٥، ان أحكام متفاوتة قد صدرت ضد منسوبي "العدل والمساواة" بعد ادانتهم بتهم قتل واختطاف اجانب وسوداني من حقول التنقيب البترول بمنطقة هجليج...

(د)-
***- من الاشياء التي اثارت حيرة السودانيين والاجانب، وخاصة البعثات الدبلوماسية والمستثمرين وجود عصابات "النيقرز" التي تعمل منذ فترة طويلة باريحية تامة في نشاطاتها الاجرامية من خطف واغتيالات بالسواطير والمطاوي!!

(ه)-
***- تعرض فنان مشهور بحلفا الجديدة وطاقمه لحادث اختطاف ونهب مسلح من قبل مجهولين ، حيث أطلق المتهمون النار عليهم مما أدى لإصابة عازف بالرصاص في قدمه وتم نهب العربة التي كانوا على متنها بكامل معداتها ، وأطلق سراحهم في الصحراء ليسيروا نحو (7) ساعات متواصلة إلى أن وصلو المدينة- ١٨ يونيو ٢٠١٥-

المدخل الاخـير:
***********
قبل ان اختم هذا المقال، جاء قبل قليل - تحديدآ اليوم السبت ١٧ اكتوبر الحالي ٢٠١٥- خبر افاد، ان مجموعة مسلحة قامت باختطاف طيار أوكراني الجنسية ومترجمه السوداني بمحلية كرينك بولاية غرب دارفور، حيث كانا يقومان بمهمة تتبع لوزارة الصحة!!...

بكري الصائغ
[email protected]



تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4450

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1357124 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2015 10:25 PM
رؤساء البعثات الدبلوماسية لسفارات دول الاتحاد
الأوروبي يزورون ولايتي كسلا والنيل الأزرق
***************************
المصدر:- صحيفة "الراكوبة"
10-19-2015 09:27 PM
----------------------
***- أصدرت بعثة الاتحاد الأوروبي بالسودان بيانا صحفيا أعلنت فيه " أن وفدا يتكون من رؤساء البعثات الدبلوماسية لسفارات دول الاتحاد الأوروبي مكونا من فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، هولندا، السويد والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي سيزور ولايتي كسلا والنيل الأزرق يومي 21 و 22 أكتوبر 2015. وذكر البيان الصحفي أن الهدف من هذه الزيارة هو "تحقيق فهم أفضل للوضع الإنساني والتنمية في الولايتين، التي تشترك في الحدود مع إثيوبيا وجنوب السودان وإريتريا". " وسيقوم الدبلوماسيون الأوروبيون بعقد مباحثات مع السلطات المحلية والقبلية والزعماء الدينيين بجانب زيارة المشاريع الممولة من قبل الاتحاد الأوروبي.

ويشتمل جدول الأعمال لسفراء الاتحاد الأوروبي علي مناقشة قضايا السلام والتنمية والتعاون الإنساني، عملية الحوار الوطني السوداني، فضلا عن الهجرة والاتجار بالبشر.

[بكري الصائغ]

#1356599 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 09:21 PM
واختطاف موظف بسفارة السودان ب الجنوب

[عصمتووف]

ردود على عصمتووف
[بكري الصائغ] 10-18-2015 11:25 PM
أخوي الحبوب،
عصمتوف،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية التامة، الف شكر علي الزيارة الميمونة، والتعليق المقدر. اما بخصوص كلامك عن اختطاف موظف بسفارة السودان في الجنوب، هناك ايضآ اختطاف مترجم سوداني بالعراق مع التهديد بذبحه عام ٢٠٠٤. بثت قناة العربية 30 أكتوبر ٢٠٤ خبر اختطاف المترجم:

***- (اختطفت مجموعة مسلحة في العراق تطلق علي نفسها "كتائب ثورة العشرين" مترجما سودانيا يدعي نور الدين زكريا وطالب الخاطفون في شريط تلقت العربية نسخة منه طالبت شركة تايتنال المريكية التي يعمل فيها الرهينة وقف أعمالها ومغادرة العراق مقابل إطلاق سراح الرهينة السوداني. حديث الرهينة السوداني نور الدين زكريا : "أنا نور الدين سوداني الجنسية أسكن الخرطوم الحاج يوسف عينت مترجما من قبل شركة تايتنال الأمريكية ومقرها المنطقة الخضراء للعمل مع القوات الأمريكية بمدينة الرمادي وفي إحدي الهجمات العسكرية تم اختطافي من قبل هذه المجموعة العسكرية المسلحة و أتمني وأنا اطالب الشركة وقف أعمالها في العراق لضمان أمن سلامتي".

(ب)-
خبر اخر جاء في عام ٢٠٠٨ تحت عنوان:
(المحكمة الدولية تقرّ بمحاولتها اختطاف وزير سوداني).
وجاء في سياقه:
(أعلنت المحكمة الجنائية الدولية أنها حاولت اعتقال وزير الشؤون الإنسانية السوداني أحمد هارون الذي تتهمه بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور. وقالت المتحدثة باسم المحكمة فلورنس أولارا: إن الخطة كانت تقضي بتحويل مسار الطائرة التي كان يفترض أن يستقلّها هارون لدى توجهه إلى السعودية لأداء مناسك الحج العام الماضي، مشيرة إلى أن دولة - لم تسمّها - وافقت على استقبال الطائرة، لكنه جرى تحذير هارون بشأن الخطة، فغادر الطائرة قبل إقلاعها).

(ج)-
عناوين اخبار دون الدخول في التفاصيل:
***************************
١-
اختطاف القنصل الاماراتي في العراق ومقتل سائقه السوداني--(17.05.2006)-
٢-
القبض على سوداني خطف فتاة سعودية من زوجها-23.05.2014-
٣-
اختطاف 3 طلاب جامعيين وتعذيبهم - 26.05.2014 -
٤-
اختطاف الأطفال ظاهرة تُثير قلق المجتمع السوداني- 15.06.2011 -
٥-
اختطاف صيدلي سوداني من منزله بطرابلس- 21.07.2015 -
٦-
اختطاف الصحفي محمد طه محمد احمد واغتياله - 6 سبتمبر2006 -
٧-
سلطات مطار الخرطوم توقف عملية إختطاف طفل سوداني من قبل أسرة جنوبية - 19 مايو,2012 -
٨-
ليبيا: استنفار امني بعد اختطاف 5 جنود على الحدود السودانية - 04.12.2013 -
٩-
اختطاف 6 عاطلين لابن سيدة أعمال سودانية - 14.08.2014 -
١٠-
بعد صدور مذكرة توقيف ضد عمر البشير: قسنطيني رئيس اللجنة الوطنية الاستشارية لحقوق الإنسان يتوقع اختطاف الرئيس السوداني بحجة تنفيذ العدالة -
١١-
منظمة الكرامة لحقوق الإنسان تطالب بالتحقيق في خطف و تعذيب الصحفية سمية هندوسة على يد الأمن السوداني - 2/نوفمبر 2012 -
١٢-
سهرة حمراء وراء اختطاف سوداني وطلب فدية 700 ألف جنيه - 26.11.2014 -
١٣-
حزب الأمة السوداني يتهم الخرطوم بـ اختطاف مريم الصادق المهدي - 12.08.2014 -
١٤-
اعتقال ناشط حقوقي سوداني قبيل الإعلان عن نتائج الانتخابات - 21.04.2015 -
١٥-
وزير الداخلية السوداني لـ "عكاظ": لا مخاوف من مؤامرة اختطاف والبشير لن يلقى مصير صدام - الثلاثاء 24 آذار 2009 -
١٦-
ليبيا اليوم: اختطاف سوداني بسبها و6 آلاف دينار فدية -12.06.2015 -
١٧-
اختطاف 4 صينيين يعملون في بناء طريق شمال دارفور - 14.01.2013-
١٨-
الأمن السوداني يحبط مخطط إرهابي لاختطاف «سورية» بالخرطوم - 03.08.2013 -
١٩-
توقيف سوداني متهم بمحاولة اختطاف طائرة مصرية 15 يوما - 24.10.2009 -
٢٠-
اختطاف باخرة محملة بالنفط السوداني قبالة السواحل اليمنية - الخميس 06 مايو 2010 -
٢١-
اختطاف اربعة من جنود حفظ السلام في دارفور - 15-04-2010 -
٢٢-
اختطاف اربعة جنود من قوات حفظ السلام الجنوب افريقية في اقليم دارفور السوداني - 13-04-2010 -
٢٣-
فشل مواطن سوداني في إحباط محاولة اختطاف طائرة متجهة من اسطنبول إلى القاهرة - 21 أكتوبر، 2009 -


#1356360 [أبوقرجة]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 01:32 PM
أستاذنا الغالي بكري الصائغ .. لك تحياتي

الموضوع دا مهم شديد للتوعية به .... لكن ما نقدر نقول غير أنه في عهد الانقاذ دي سمعنا حاجات والله ما كنا نظن أنها ستحدث في السودان أبداً..

ودا المشروع الحضاري المبشرين به..

[أبوقرجة]

ردود على أبوقرجة
[بكري الصائغ] 10-18-2015 05:34 PM
أخوي الحبوب،
أبوقرجة،
(أ)-
الف مرحبا بك وبالقدوم السعيد، سعدت ايضآ بمشاركتك المقدرة،
اواصل الرصد واقدم اخر المستجدات في موضوع الاختطافات و"تجارة البشر"...

(ب)-
موضوع اختطافات البشر في السودان جعل المستثمر الاجنبي يحجم عن استثمار امواله في بلد هامل فيها الاختطافات اكثر مما في دولة نيجيريا التي يرتع فيها "بوكو حرام"!!...

(ج)-
بسبب الاختطافات التي تتم كل دقيقة في دارفور وجبال النوبة والقضارف وكسلا وكردفان وولاية النيل الازرق، هرب السكان من هناك واستوطنوا في ضواحي المدن الكبيرة في الشمال!!..

(د)-
شكلت اختطافات الاجانب الذين يعملون في منظمات الاغاثة والصحة العالمية وفي حقول النفط احراج بالغ للنظامالذي فشل في القضاء علي هذه الظاهرة التي لم نعرفها من قبل الا في زمن حكم الانقاذ!!

(هـ)-
قمة الماسأة ان الاختطافات طالت حتي جنود وضباط "اليوناميد"!!...

(و)-
اشتهرت كل الجامعات -بلا استثناء- بظاهرة "الاختطاف السياسي"، ورفضت الحكومة سن قانون صارم للقضاء علي الظاهرة، لان من يقومون بها هم افراد "الميليشا الاسلامية" التابعة للمؤتمر الوطني!!...

(ز)-
الاختطاف اصبح وسيلة سريعة للثراء الحرام علي حساب بيع اعضاء الشخص المخطوف، اصبحت هناك اسواق في كسلا والقضارف لبيع المخطوفين وارسالهم الي بدو سيناء!! ..كتبت الصحف المصرية كثيرآ عن "بيع الافارقة" في سيناء (المقصود هنا ب" الافارقة": الارتريين والاثيوبيين الذين تم اختطافهم من كسلا!!)...

(ح)-
الصحف المصرية والغربية كتبت بكل صراحة عن "تجارة البشر" والمخطوفين، لكن في السودان يمنع منعآ باتآ نشر التفاصيل الدقيقة عن "تجارة البشر" ولماذا تطورت -تحديدآ- في ولاية كسلا القضارف؟!!... ومن هم وراء هذه التجارة؟!!...كل مانشر من قبل في الصحف المحلية مكرر ومعاد ولا جديد فيه!!
(ط)-
اشتهرت ولاية كسلا عالميآ بانها اكبر سوق لتجارة البشر!! سبق ان نشر من قبل تقرير خطير عن اسواق كسلا في المحطة الفضائية "العربية"!!


#1356149 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 09:09 AM
ماذا نتوقع يا أستاذ في غياب الوازع الديني والقانون غير الخطف والسرقة والقتل والمجون؟؟!! ولسه انتو شفتوا حاجة ؟؟؟ بعد دا كل واحد يعمل حسابو و يخت سكينو في ضراعو ومدارات المؤمن على نفسو حسنة ... وكان الله في عوننا

[بت البلد]

ردود على بت البلد
[بكري الصائغ] 10-18-2015 05:25 PM
أختي الحـبوبة،
بت البلد،
(أ)-
تحياتي الطيبة لشخصك الكريم، لك الشكر كله علي مرورك السعيد ومشاركتك المقدرة.
(ب)-
بالامس القريب -السبت ١٧ اكتوبر الحالي-، نشر صحيفة "المجهر" موضوع هام عن "تجارة البشر"..ابثه للاهمية البالغة، رغم ان الكثير مما فيه من معلومات قديمة ومعروفة عند الجميع...
في أخطر تحقيق:

(ج)-
سماسرة لبيع الآدميين على الحدود الشرقية !!
*************************
المصدر:- المجهر السياسي-
-2015/10/17-
------------------
(1250) دولار قيمة تهريب العميل لإسرائيل ووكالات الاستخدام واجهات لتمرير الصفقات..ولايات شرق السودان تتهددها الظاهرة، ووالي كسلا يستنجد بالمركز..“أميرة الفاضل” تصفها بجريمة العصر وتعتبرها عودة إلى عهد الرق والأمم المتحدة تتخوف.. “إسماعيل الحاج موسى”: من غير المقبول أن يتم التعامل مع البشر كسلع تجرى المساومة عليها.

***- لم يخف والى كسلا “آدم جماع” عجز حكومته حيال تنامي ظاهرة الاتجار بالبشر ، نظراً لاتساع حدود ولايته مع (أرتيريا) ، حيث تتدفق أعداد من مواطني تلك الدولة هرباً من الأوضاع التي تسود فيها، وبحثاً عن فرص أفضل للعيش.
وباتت ظاهرة اختطاف اللاجئين من قبل عصابات مجهولة على رأس الأحداث بالولايات الشرقية (كسلا – القضارف) واعتقلت السلطات السودانية (20) من المتعاملين في الاتجار بالبشر بينهم أجانب يقومون باعتراض المواطنين، وهذه ليست الجريمة الأولى بل تفشى الأمر واشتكى منه مواطنو ولاية كسلا على وجه الخصوص، كما أن اللاجئين في المعسكرات لازالوا يتوجسون من عمليات الاختطاف… (المجهر) وضعت تلك القضية الخطيرة على طاولة التشريح…فإلى إفادات الجهات المسئولة…

وكالات الاستخدام:
-------------
***- ويتستّر الاتجار بالبشر في العاصمة الخرطوم وراء وكالات التوظيف والاستخدام الخارجى، وتمارس خلف هذه الواجهة أقبح ضروب الاستغلال ويضلّل الضحايا بإقناعهم بأنها مجرد وسيط وحلقة وصل تربط ما بين “العميل” وسوق العمل أو ربّ العمل المحتمل… والواقع أن هذه الوكالات تغرق ضحاياها بالوعود المعسولة التي لا يتكشف زيفها إلا بعد أن ينهوا رحلتهم عبر قنوات مريبة ومحفوفة بالمخاطر في أكثر الأحيان، فتتبدد صورة أرض الميعاد التي يبغون الوصول إليها في أوروبا أو الخليج، على سبيل المثال، أو عندما يكتشف هؤلاء الضحايا أن الأعمال والوظائف التي تنتظرهم لا صلة لها بالعمل الذي وعدوا به في الأصل، لا من حيث نوعه ولا قانونيته ولا شروطه.

ضحاياالاتجار:
--------
***- والرجال والنساء والأطفال الذين يقعون ضحية الخطف، والقسر أو الاستدراج لممارسة أشكال مهينة من الأعمال لمصلحة المتاجرين بهم .. في ظل ظروف غير إنسانية لا تحترم فيها حقوق العمل.. والنهاية الأقل سوءاً التي تنتظر ضحايا الاتجار هي أن يعملوا خدماً في المنازل .. غير أن كثيرين ممن وقعوا فريسة لهذه العملية ينتهي بهم المطاف إلى مصير أسوأ، وذلك حين يرغمون على معاناة أوضاع أقرب ما تكون إلى العبودية، ويضطرون إلى العمل خدماً لدى الحركات المتمردة في السودان والصومال أو حتى مصدراً للمتعة لدى أفرادها. وفي حالات أخرى، إذا لم ينته بهم الأمر في وضع أشبه بالعبودية في المنازل في الخليج أو موريتانيا أو مالي، على سبيل المثال، فإنهم قد يصدرون إلى الحركات المتمردة في البلدان المجاورة مثل ” جيش الرب للمقاومة” في أوغندا، الذي يستخدم الأطفال والأسرى من جنوب السودان..

كيف تتم عملية التهريب؟!!
----------------
***- وروى لـ(المجهر) أحد الضحايا، كيف تتم عملية التهريب، وقال : الخطوة الأولى تتم عن طريق الاتفاق بين السماسرة من الجانب الأثيوبي والجانب السوداني، ويتم تجميع العدد المطلوب تهريبه إلى داخل الحدود السودانية، فى المناطق التى تفصل بين البلدين، وبعدها يتم تسليمهم إلى السماسرة السودانيين، وهؤلاء بدورهم يعبرون بهم طرق وعرة وبعيدة، بواسطة “أدلاء” يعرفون شعاب هذه الطرق، والتي تكون عادة بعيدة عن مراقبة شرطة الحدود حتى داخل الأراضي السودانية.

***- وبحسب إفادات أحد الضحايا فإن الأشخاص الذين يدفعون نصف قيمة مبلغ التهريب المتفق عليه يتحركون عبر ولاية (القضارف)، وأما الذين يدفعون كامل المبلغ يتم تحريكهم عبر وسائل نقل محلية ليلاً إلى الخرطوم عبر منطقة البطانة، حيث يتم تسليمهم فى محلية شرق النيل إلى سماسرة آخرين إلى أن يصلون الخرطوم. وبعد تحقيقات مشددة في ولايات شرق السودان، ومن ثم تمكنت السلطات هناك من إلقاء القبض على عدد كبير ممن يتاجرون بالبشر، ويهربونهم إلى إسرائيل، عبر صحراء سيناء، مقابل (1250) دولار ليتم نقله إلى إسرائيل.كما تم القبض على شخص يدير مكتباً للاتصالات، ويتم عن طريقه تحويل العملات من وإلى إسرائيل، عبر جهة ثالثة.

***- ومؤخراً تم إرجاع (6) أشخاص إلى السودان على متن طائرة مصرية من القاهرة، كانوا مختطفين بواسطة عصابات الاتجار بالبشر، بغرض تهريبهم إلى إسرائيل، حيث تم اختطافهم من معسكر (الشجراب) ،وتمكنت السلطات المصرية من إلقاء القبض عليهم ،قبل دخولهم “إسرائيل” بعد أن فرّ الخاطفون، وحُبسوا في سجن العريش بمصر، وكانوا (8) أشخاص ، حيث تم تشريح (2) منهم وأخذ أعضائهم بواسطة تلك العصابات.

القانون السوداني:
-----------
***- القانوني البارز الدكتور “إسماعيل حاج موسى” ، قال لـ(المجهر) : الاتجار بالبشر جريمة يعاقب عليها القانون، مضيفاً أنه ومنذ السبعينات هنالك مراجعة للقوانين في كل المجالات الجنائية والمدنية لتتماشى مع تعاليم الإسلام، ولأن القانون يتأثر بما يحيط به من البيئة، لذا في حال ظهور مثل هذه الظواهر يجب مراجعة القانون لتكييف هذه الظاهرة، لأنه من غير المقبول أن يتم التعامل مع البشر كسلع تجرى المساومة عليهم والمطالبة بدفع الفدية من ذويهم أو بيعهم كما يحدث، وأضاف الحاج موسى أنه “لابد أن تتحرك كل الجهات العدلية ،والشرطة ،والأمن ،ومنظمات المجتمع المدني ، لمحاربة مثل هذه الظاهرة قبل أن تتفشى”.
واعتبرت الأستاذة “أميرة الفاضل” بوصفها مدير مركز دراسات المجتمع (مدا) أن قضية الاتجار بالبشر من جرائم العصر وتعود بالإنسانية إلى جرائم الرق الذي ظن العالم إنه قد اندثر ليعود بوجه أكثر إجراما ، مؤكدة أن الظاهرة تنتشر في غالبية دول العالم ولاتستثني دولة سواء كانت مصدراً أو معبراً ودولة استقبال . مبينة لـ(المجهر) أسباب انتشار الظاهرة في الفقر وانعدام تكافؤ الفرص في العمل والتوظيف بجانب تطلعات المجتمع لتحسين وضعه المعيشي .

قيادات الشرق تحذر:
-----------
***- عضو كتلة نواب شرق السودان بالمجلس الوطني “محمد طاهر أوشام” ، أكد أن ظاهرة تهريب البشر تعاني منها ولايات الشرق عامة، وولاية كسلا بصفة خاصة، وأبان أن الظاهرة أصبحت مقلقة، وذكر “أوشام” أن شرق السودان أصبح غير آمن من هذه الظاهرة ،وأن المواطنين هناك باتوا قلقين من تفشي الظاهرة رغم المجهودات التي تقوم بها سلطات الولاية . وعزا “أوشام” تنامى الظاهرة لعدم وجود قانون رادع، واستبعد أن تكون وراء الظاهرة عصابات منظمة حيث قال (في اعتقادي أن من يقوم بعمليات تهريب البشر سماسرة هدفهم الحصول على المال).
فيما عبّر “مبارك مبروك سليم” القيادي من أبناء شرق السودان عن قلقه تجاه اتساع دائرة عمليات الخطف وتهريب وبيع البشر في شرق السودان، وأبدى استعداده للعمل ضمن المنظمات الأخرى للقضاء على الظاهرة، وأشار “سليم” إلى أن مافيا تحض جهات معارضة ومنظمات ، وبعض الأجهزة متورطة في القيام بهذا النشاط مستغلة شرق السودان مسرحاً لعملياتها غير المشروعة ،كما ألمح إلى تورط بعض أفراد من قبيلته الرشايدة، وأعلن سليم في اجتماع لتدارس القضية الذي عقد في ولاية كسلا عن بداية الحرب على المتورطين في تشويه سمعة بلاده بمن فيهم بعض أبناء قبيلته ،وأكد “سليم” أن عمليات التهريب تتم عبر طريق ولايات شرق السودان وعبر الحدود مع (ارتيريا) ،باشتراك لمنظمات عالمية تعمل على استقبال هؤلاء، وليتم بيعهم والتجارة بأعضائهم ، وكشف “سليم” عن شبكة تضم صوماليين واثيوبيين وارتيريين، ضالعة في هذا النوع من التجارة القذرة تعمل بتقنيات عالية وتدار من الداخل والخارج.

***- العميد “فتح الرحمن محمد صالح” من شرطة مكافحة التهريب قال : السودان يعتبر دولة عبور ، مرجحاً أسباب انتشار الظاهر إلى العطالة والفقر ، والموقع الجغرافي للسودان، وتقارب الحدود مع دول الجوار وكثافة اللاجئين بالمعسكرات والجانب المادي للذين يعملون كتجار للبشر
وأوضح أن السودان قام بجهود كبيرة لمكافحة الظاهرة من خلال سن تشريعات وقوانين وعقد عدد من المؤتمرات الإقليمية في هذا الشأن ، وتم تعيين وزير مختص لمكافحة الظاهرة بجانب تأسيس نيابة عامة لمكافحة الاتجار بالبشر. وكانت ولاية كسلا وضعت قانوناَ يقضي بمعاقبة من يتورط فى قضايا تهريب البشر بالسجن مدة لا تقل عن عشر سنوات، أو السجن والغرامة معاً.

قلق دولي!
--------
***- وبحسب تقارير الأمم المتحدة فإن عدد ضحايا تهريب البشر خلال العامين (2011-2012) م، تجاوز (61.555) شخصاً ،وشهد معسكر الشجراب (100 كلم جنوب كسلا)، الذى هو من أكبر المعسكرات التي تأوي اللاجئين في شرق السودان أحداثاً دامية، حيث سقط قتلى وجرحى فى صدام جرى بين اللاجئين والشرطة من جهة، ومهربين مفترضين للبشر.

من جهة أخرى:
-----------
***- ونتيجة لتصاعد وتيرة اللاجئين والمخاطر التي يتعرضون لها ،أعربت الأمم المتحدة عن قلقها تجاه ظاهرة الإتجار بالبشر التى يتعرض لها اللاجئون،وأكدت “المنظمة” أن شرق السودان ،بات معبراً لعصابات تهريب البشر، وقال “فيلكس رومي” ،مسئول الحماية بمفوضية الأمم المتحدة بشرق السودان ،أنه فى الشهر الواحد يتم تسجيل حوالي (20) عملية.

عملية خطف للاجئين:
--------------
***- وكشف “انطونيو غورتيرس” مفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ،خلال زيارته الأخيرة إلى السودان ،عن اتفاق المنظمة والحكومة السودانية ومنظمة الهجرة الدولية ،على برنامج لرفع قدرات الشرطة في مواجهة مهربي البشر ، وأضاف أن ظاهرة تهريب البشر تعتبر عملية مقلقة ، وأمّن على فكرة أنه لابد من تحرك دولي حقيقي لجمع المعلومات ،وبناء قدرات الشرطة السودانية للتعامل مع الأمر ،وأن تتعاون دول الإقليم حتى نتأكد أن هؤلاء المجرمين الدوليين تم إيقاف أنشطتهم وردعهم بقوة ،وأضاف “غوتيريس” أنها ليست مشكلة السودان وحده ، وإنما هى شبكة تتحرك في عدد من الدول”. وأعتبرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة عمليات خطف اللاجئين في شرق السودان بأنها من أسوأ أشكال الإتجار بالبشر في المنطقة.

دعم أوروبي:
--------
***- الاتحاد الأوروبي جدد دعمه لجهود السودان في مكافحة الإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية، ونقل سفير الاتحاد الأوربي بالسودان، “توماس يوليشيني” إلى وزير الداخلية ، الفريق “عصمت عبد الرحمن”، الأربعاء، الهدف الرئيسي والمباشر لأنشطة الاتحاد الأوروبي الحالية بشأن الهجرة هو الاهتمام بإنقاذ الأرواح ومنع استغلال المهاجرين.

***- وبحث “يوليشني” مع الوزير التحضير لقمة الاتحاد الأوروبي وأفريقيا المتوقع عقدها في جزيرة مالطا بالحادي عشر من نوفمبر المقبل لمناقشة الهجرة والاتجار بالبشر، وأكد على أن الاتحاد الأوروبي يتطلع لدعم وتعزيز قدرات السلطات السودانية المكلفة بمكافحة الاتجار بالبشر، منوهاً إلى أن الدعم يجب أن يكون مكملاً للمساعدات الإنمائية وخصوصاً فيما يتعلق باللاجئين والنازحين والمجتمعات المضيفة.

***- وقدم سفير الاتحاد الأوروبي شرحاً لوزير الداخلية حول أهمية إدارة التعاون والتنسيق الدولي بين بلدان المنشأ والعبور والمقصد فقط، ورحب وزير الداخلية بدعم الاتحاد الأوروبي للسودان بشأن الهجرة، وأكد التزام الحكومة بالتعاون الكامل مع الاتحاد الأوروبي بشأن ذات الأمر.

وكان وزير الخارجية “إبراهيم غندور”، بحث بدوره مع وفد وزارة الخارجية الألمانية المكون من الممثل الإقليمي لدول جنوب الصحراء والساحل “جورج شيمت”، رئيس قسم شرق أفريقيا والقرن الأفريقي ومدغشقر “فيلد هيدسون” قضية الاتجار بالبشر ، وقال “غندور” إن السودان ظلّ معبراً لهذه التجارة، مؤكداً أنه يبذل جهوداً كبيرة عبر كافة مؤسساته ذات الصلة لمحاربة الظاهرة والتي تحتاج إلى دعم دولي لمحاربتها. وكان المجلس الوطني أقر في يناير (2014)، قانوناً يقضي بإنزال عقوبة الإعدام أو السجن لمدة لا تقل عن خمس سنوات، ولا تتجاوز الـ(20) عاماً على مرتكبي جريمة الاتجار بالبشر. وأتى ذلك في تزامن مع استضافة الخرطوم للمؤتمر الأول لمكافحة الاتجار بالبشر، بمشاركة (18) دولة ومنظمة دولية، لمناقشة كيفية مكافحة الظاهرة، وتنسيق الجهود لمواجهتها، وبحث آفاق التعاون بين دول الإقليم لإيجاد معالجة لقضايا وتحديات الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين من وبين دول القرن الأفريقي.


#1356032 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2015 01:09 AM
١-
اشهر قصة اختطاف في تاريخ السودان:
***********************
المخابرات الفرنسية خطفت من قلب الخرطوم "إلييتش راميريز سانشيز" والمعروف باسمه الحركي "كارلوس" في يوم ١٤ اغسطس ١٩٩٤.

٢-
***- كارلوس يقبع في سجن منفرداً في فرنسا، بعد عملية اختطاف قامت بها أجهزة الاستخبارات الفرنسية بالتعاون مع حكومة السودان بعد أن تمكنت المخابرات الجزائرية من تحديد مكانه على اثر تحليل صور لحفلات في الخرطوم تم خطفه من السودان في 14 أغسطس عام 1994 بعد مطادرة استمرت لأكثر من عقدين من قبل عدة أجهزة استخبارات أوروبية وأمريكية وإسرائيلية. واعتقلت الاستخبارات الفرنسية كارلوس في السودان في 1994 حيث لجأ إليه بعد مغادرته سوريا في 1991 في عملية يصفها محاموه بأنها اختطاف.حيث كان يتصدر قائمة المطلوبين في العالم.

وخطفته فرنسا من مخبئه في السودان حيث كان قد اعتنق الإسلام وتزوج امرأة عربية وبعد اعتقاله تزوج محاميته الفرنسية.

أما تفاصيل القبض هي أن كارلوس كان في مدينة صنعاء قبيل قدومه للإقامة في الخرطوم، حيث دخل السودان دون علم السلطات السودانية وبجواز سفر دبلوماسي أردني, ولكن قال كارلوس :«السلطات السودانية كانت على علم بمجيئي. وحتى وزير الخارجية السوداني الذي سافر معي على الرحلة ذاتها كان على علم بالأمر». وقال كارلوس أيضاًأن جهات رسمية في السودان رتبت دخوله إلى الخرطوم، بل وأن الطائرة التي أقلته من الأردن إلى الخرطوم كان فيها وزير خارجية السودان شخصياً. ثم طلبت السلطات السودانية من كارلوس مغادرة البلاد لأسباب أمنية، وكان ذلك في ربيع 1994. ولم يرفض كارلوس مغادرة السودان، بل رفض فقط التجاوب مع فخٍ أراد أن ينصبه له الترابي والبشير، علم به بفضل بعض المتعاطفين معه من داخل النظام في الخرطوم.

وسعت السلطات السودانية للتخلص منه منذ عام 1994،أي قبل خمسة أشهر من عملية اختطافه من الخرطوم، ربما بسبب ما رصدته الأجهزة من تجاوزات تتعلق بصلاته بأرملة مسئول سوداني، وأن بعض أصدقائه من المسئولين السودانيين أطلعوه على نية التخلص منه فحذروه. ذلك يعكس أمراً مهما وهو أن ثمة خلافات بين أركان النظام في الخرطوم، نشبت حول مصير كارلوس وبقائه في الخرطوم. هذه الأمور الخطيرة، هي إشارة كارلوس لشخصيات خليجية لعبت دوراً في خطة اعتقاله من الخرطوم، وكانت آخر هوية لكارولس هي عبد الله بركات حملها ودخل بها إلى الخرطوم.

وطوال سنوات طويلة ظلت المخابرات الفرنسية تسعي جاهدة للإمساك بكارلوس. وتعقبه ضابط أمني فرنسي كبير، جعل من ملف كارلوس قضيته الشخصية، لأكثر من عقدين من الزمان. جال وصال بين بلدان كثيرة:روسيا، اليمن الجنوبي آنذاك، الصومال، سوريا، الأردن، لبنان، النمسا، بريطانيا، فرنسا، بلغاريا، ولكن كانت نهاية كارلوس في الخرطوم, حيث تم تخديره من قبل السلطات الأمنية وكبل بالحديد وهو في غيبوبة المخدر وسلم لجهاز المخابرات الفرنسية. وفي يوم 14 اغسطس 1994 انتهت تماماً اسطورة كارلوس الذي لقب بابن آوى وتم نقله من الخرطوم إلى باريس علي متن طائرة خاصة. وقال وزير الداخلية الفرنسي حين تم إلقاء القبض على كارولس مقابل دفع مبلغ خمسون مليون دولار للحكومة السودانية، قال للصحافة :«نحن لا نترك من يهدر الدم الفرنسي.

المصدر:- من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة -

[بكري الصائغ]

بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة