المقالات
السياسة
وزارة المالية شركاء في ضياع أموال مجلس تنمية و تطوير الرحل
وزارة المالية شركاء في ضياع أموال مجلس تنمية و تطوير الرحل
10-18-2015 10:16 PM

image

وزارة المالية شركاء في ضياع أموال مجلس تنمية و تطوير الرحل
مجلس تنمية وتطوير الرحل مابين إتهامات الشيخ موسي هلال ونفي عبدالله صافي النو
الجنرال في متاهة بوادي وقري وفرقان مجلس الصحوة الثوري
بوادي وقري ومراحييل مجلس الصحوة الثوري بشمال دارفور :
للتوصيف الدقيق نحن لانتحدث هنا عن كل جماهير مجلس الصحوة الثورى بمختلف مناطق تواجدهم في ولايات دارفور بصفة خاصة او بقية أنحاء السودان والدول المجاورة بصفة عامة ، بل نقصد مناطق محدده من ولاية شمال دارفور ولكن في كل الاحوال هناك تشابة في الظروف والاحوال ينسحب الي بقية المناطق ويمكن أن يشمل الاقليم كلة ممثلآ في ولايات دارفور الخمسة.
هي كل الدمُر والفرقان والمراحيل والقري التي عانت من ويلات الحروب وفقدت العديد من مقومات الحياة كما فقدت أعدادآ لايستهان بها من الرجال الاشاوث الذين أخذتهم الحروب العبثية للدولة السودانية منذ العام 2003م وحتي اليوم والتي خلفت الكثير من الإيتام والارامل الذين تنقصهم كل مقومات الحياة ولم تلتفت اليهم الدولة ممثلة بمنظماتها وصناديقها وغيرها ، وإذا كان أهل المشروع الحضاري قد خلدوا بعض الشهداء بتكريم أسرهم او إطلاق بعض أسماء المؤسسات والطرق وغيرها بأسمائهم وفاء وعرفان لدورهم لكننا نجد هناك أهمال لمثل هكذا حالات ، وبرغم إخفاقات أهل المشروع الحضاري لهؤلا وطريقتهم التي يمكن توصيفها بعبارة الاهل البسيطة أي هي عبارة عن (أم فيريزوه) لكننا نسمع كل يوم جديد من حكاوي وغناوي وأساطير وأشعار تمجدهم وتحكي إستبسالاتهم ونضالاتهم في تلك المناطق وقد أصبحوا جزآ من التراث الشعبي والتاريخ الشفاهي لتلك الامم ولاعزاء لآهل المشروع الحضاري علي ما إرتكبوه من جرم تجاه الوطن اوأولئك الرجال فكلة هدر للطاقات والانفس من اجل ماذا لانعلم .
أن هذة الحروب قد شكلت خارطة جديدة لتك المناطق فهناك قري نزحت وأصبحت عبارة عن أطلال وهناك قري أصبحت عبارة عن تجمعات مدنية كبيرة ذات كثافة سكانية عالية ولكن تنقصها الخدمات الاساسية من مياه وصحة وتعليم ..الخ منها علي سبيل المثال في شمال دارفور (دامرة الشيخ /مستريحة /غرير /القبة / آمو /أم سيالة / المضيب / بورسعيد/ سيح جنة...الخ.
مجلس تنمية وتطوير الرحل مابين إتهامات الشيخ موسي هلال ونفي اللواء صافي النو:
قبل ايام اتهم الشيخ موسي هلال صافي النور بتبديد ألاموال التي خصصت لتنمية وتطوير الرحل وأن المجلس لم يقدم شئ يذكر الي هذة الشريحة التي هي السبب في قيامة من جانب آخر رفض صافي النور رئيس المجلس وفي رده الي هلال طالبة بالذهاب الي وزارة المالية وسؤالهم عن الاموال التي تم صرفها من المجلس.
وبما أن المجلس ليس بشركة خاصة ولاهو ملك لاحد بل هو ملك لكافة أبناء الرحُل وأن الخدمات التي يفترض ان يقدمها تخصهم جميعآ يجب أن نطرح علي سعادة اللواء طيار عبدالله علي صافي النور السؤال التالي: كيف تم صرف أموال تنمية الرُحل وماهي المشاريع التي نفذها المجلس لقطاعات الرُحل وماهي الطرق التي تمت بها عملية التنفيذ وكم تبلغ تكلفة المشروع الواحد وماهي الفوئد التي جنتها قطاعات الرُحل من مشاريع المجلس طيلة عمر المجلس وماهو مدي نجاح هذه المشاريع وإستمراريتها.
ومن ضمن الاسئلة الملحة والضرورية جدآ لسعادتة ولوزارة المالية كيف وبآي صفة يقوم مواطن ويذهب الي وزارة المالية وسؤالها عن أموال قدمتها الدولة من ميزانيتها لمشروعات تخصه من ناحية إجرائية فنية محاسبية هل يجوز مثل هذا الفعل.
نمازج من مشاريع المجلس :
اولآ نحن لانريد ان نسرد ونكرر ماكتبناه عن المجلس ولكننا يمكن أن نستخلص من مشروعات المجلس التي نفذت في بعض المناطق نمازج لنحيل القارئ الي الحقائق الماثلة والتي تعبر عن المحنة التي يبدوا أنها أصبحت جريمة ويبدوا من خلال حديث الرجلين حول ملفات المجلس أن هناك جهات أخري سوف يطالها جزء من الاتهام غير المجلس وبماء أن السيد رئيس مجلس تنمية وتطوير الرحل قال في رده علي الشيخ موسي هلال (اقول لهلال امشي ناس المالية شوف الأموال دي مشت وين.)، من هنا لابد لوزارة المالية ان تجيب علي الكثير المثير من الاسئلة المتعلقة بمشروعات المجلس ومنها علي سبيل المثال لا الحصر :
• مشروعات السدود التي نفذها المجلس بولايات دارفور ومنها سد منطقة دامرة الشيخ وهو الآن عبارة عن حجار مكومة ليس به قطرة ماء واحدة ونقول للسيد رئيس المجلس والسادة في وزارة المالية ندعوكم لزيارة المنطقة زيارة خاصة والتي وصل سعر برميل المياة فيها اليوم 15 جنية فقط خمسة عشرجنيهآ وبالتقريب عدد الاسر فيها حوالي 2212 أسره ويقدر عدد أفرادها بحوالي 13272 نسمة، هذا العدد الهائل من البشر يعتمدون اليوم علي مياه تنقل بتانكر تجاري من مدينة كتم وتباع بهذا السعر ونتائج ندرة المياه تمثلت في ظهور عدد من الامراض خاصة عند الاطفال مثل أمراض العيون الرمد والاسهالات وغيرها.
هناك إجرآت وطرق كثيرة معمول بها في مجالات عدة خاصة في مجال الانشاءت والمشاريع التنموية ومنها علي سبيل المثال لاالحصر الاجراءت الفنية المتعلقة بتنفيذ المشروع المحدد فإذا أخذنا السد المذكور ماهي الجهه التي نفذتة وكيف تم إختيارها وهل تم عن طريق عطاءت وبإعلانات وكيف كان التنفيذ وكيف تم تسليمها أجرها مقابل العمل الذي يجب أن يكون وهو إنشاء سد للمياه لأهالي المنطقة كل هذا وغيره يجب أن تجاوب علية الجهات المذكورة سوي كان المجلس أو المالية، ونحن نحيل هذا الملف للسيد المراجع العام وننتظر إجابات وبيانات وأرقام وحقائق لابد من شرحها ومعرفة جوانب القصور حتي يتثني تداركة لجهات الاختصاص.
ورد في جريدة الصحافة العدد 6542 في صفحة شئون الولايات للكاتب عبدالمنعم العسيلي مايلي : يعاني العرب الرحل بولايات دارفور مشاكل جمة اهمها ارتفاع نسبة الفاقد التربوي وانهيار مشروع تعليم الرحل و ألقى حسن عبد العزيز مسؤول شبكة منظمات رحل شمال دارفور للسلام والتنمية باللائمة على السلطات الحكومية بالولاية والبعثة المشتركة و المنظمات المانحة والمجتمع الدولي لتجاهلها التام لمجتمع الرحل بالولاية الذي يعتبر من اهم القطاعات العريضة والمنتشرة على طول ولايات دارفور الثلاث في ترحالهم للبحث عن الماء والكلأ في رحلة الشتاء والصيف.
جاء حديث حسن عبدالعزيز في ورشة اقيمت بهدف تسليط الاضواء على الاحتياجات الانسانية للرحل بشمال دارفور بالتعاون مع مركز الحوار الانساني «جنيف» والتي عقدت بجامعة الفاشر أمها قطاع الرحل العريض بمحليات الكومة، كتم، كبكابية، السريف، سرف عمرة، الفاشر، ومليط، ضم الادارة الاهلية، المرأة، الشباب، المجتمع المدني، وعدد كبير من النازحين داخل المدن وجاءوا من القرى والفرقان والدمر وهي اماكن تجمع الرحل لم يجد مجتمع الرحل غير التجاهل والتهميش في مجالات توفير الغذاء و الماء و الرعاية الصحية الأولية كما يفتقر للدايات او التعليم والايواء والسكن وأشار حسن الى أن تعداد الرحل بولاية شمال دارفور يمثلون 60% من سكان الولاية منهم (233) ألف نسمة في محلية الواحة التي يطلق عليها محلية الرحل . وطالب السلطات بمنح الرحل حقوقهم الانسانية، . واضاف ان الراحل شخصية مهمة واساسية وله دور ايجابي في التصالحات القبلية والعيش والاختلاط مع القبائل الأخرى، على طول ترحالهم عبر المسارات من جنوب دارفور وحتى شمالها وكشف حسن أن هناك اعدادا كبيرة من القرى هجرت ودمرت. كما ان الرحل ليسوا في معسكرات بل هم مجالس قرى بأكملها رحلوا بسبب الحرب من غرب وشمال كتم وشمال مليط لمناطق استقرار مؤقت شرق الولاية وكبكابية وولاية غرب دارفور. واضاف بأنهم قدموا لمفوضية العمل الانساني العشرات من الرحل يريدون العودة الطوعية. اما التعليم أكد حسن ان تجربة التعليم المتنقل للرحل هي نظام حكومي يتكون من مدرسة ومعلم مترحل فقط. وقال متسائلا? ثم ماذا بعد ذلك؟ وهو سؤال لم يجدوا له اجابة. ويقول حسن ان الطفل لا يصبح راعي وغير متعلم. واضاف ان هذه القضية «عملت لنا وجع راس». وقال ان الراعي يذهب ليومين او ثلاثة يبحث عن الماء لبهائمه. واضاف لو تحدثت عن الراعي ولم اتحدث عن الحيوان فأكون قد تحدثت عن 50% من المشكلة لأنهم يكملون بعضا وكشف انه رغم اعداد الابل الكبيرة بالولاية لا يوجد ولا طبيب واحد متخصص في أمراض الابل. واضاف ان الراعي يقوم بكل شيء الامن والعلاج والغذاء الى أن تصبح الابل جاهزة للتسويق ولا يعرف الناس كم صُرف فيها وكم شخص مات فيها وكم وكم ؟وقال الابل اكثر اهمالا.
وعن مشكلة المياه قال حسن: الناس تموت في السواني «آبار المياه» وكشف ان امرأة توفيت في السانية الاسبوع الماضي شرق كبكابية وهي تجر الماء من البئر.
وكشف الشيخ حماد عبد الله جبريل رئيس ادارة العريقات الأهلية شمال دارفور ان هناك قرى ومنشآت انتهت تماما بالحرب وهجر الكثير من الرحل مناطقهم وترتب على ذلك انعدام الماء والصحة والتعليم والعيش الكريم. واضاف انهم لم يلمسوا او يجدوا شيئا واضحا ملموسا من الحكومة ولا اليوناميد ولا منظمات المجتمع الدولي العاملة في المجال الانساني. وقال لم نجد غير الكلام الطيب ولم نجد جدية. وقال نريد من المنظمات والمانحين ان يزوروا قرانا وبوادينا ودمرنا على الطبيعة لمعرفة حياة و حال الاهل. واضاف جبريل ان الاعلام يسوق للآخرين وندعى نحن للورش والمؤتمرات كديكور لنجمل الصورة فقط. (شكرآ الشيخ حماد ، شكرآ عبدالمنعم ، شكرآ حسن) وسنواصل في فضح المستور وسنجري وراء الحقيقة في كل المجالات وقلنا هي ليست سدوداً بل هي مشاريع ردميات لحصاد المياه ولكن المجلس هو الذي ليس لديه رؤية ولا يستفيد حتى من خبرات الآخرين كالإدارات الحكومية ومنها إدارة السدود يديرون كل شئ ويفعلون بدون دراية ومعرفة وسوف نفصل هذا في كل المجالات الخدمية ( الصحة، التعليم، الأمن.الخ http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-26846.htm
. الغالي عبد العزيز احمد دامرة الشيخ / كتم شمال دارفور

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 876

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1358350 [Allord]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 09:29 PM
همت وساكن وود الجزيرة معركتنا لم تبدأ بعد ونحن لازلنا نتطلع الطريق لكننا لن ولم نستسلم معآ من أجل إعادة الإرث الذي خلده أجدادنا درب الاربعين سوق الريافة ...الخ من الذي سرق ومازال يسرق منا كل يوم ... لكم الشكر جميعآ

[Allord]

#1357706 [همت]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2015 09:12 PM
وزارة المالية لم تضيع أموال تنمية وتطوير الرحل، لا يا رجل، وزارة المالية وعلى رأسها الوزير الكوز وزملاء تنظيمه سرقوا - أي نعم - سرقوا أموال تنمية وتطوير العرب الرحل ودخلوها في جيوبهم وبطونهم وأرصدتهم وشركاتهم وذرياتهم "كمان"

[همت]

#1356770 [ساكن]
5.00/5 (1 صوت)

10-19-2015 09:37 AM
ومن المحن التي تواجه هذه الشريحة التي اصبحت مصدر غنى لمعظم رجال الاعمال الذين اشتغلوا في الابل والابقار .. وكانت سياسات الدولة محرمة ومانعة لكل واحد من هذه الشريحة ان يشتغل في هذه التجارة فخصصتها بكل عنصرية للجلابة ومن ضمن هؤلاء الذين بقدرة قادر اصبحوا رجال اعمال كانت بدايتهم بالمواشي (الضوحجوج ود الجبل النفيد ...الخ ) ....وهناك سياسة اتخذتها حكومة الكيزان مأخرا قامت بتدمير كل تجار المواشي من ابناء الرحل وحكي لي واحد في المويلح اكبر سوق الماشية في الخرطوم بان التاجر باع كل مراحاته من الابقار للتاجر الكبير الذي يملك عطاء التصدير وقام بماطلته ورفض يعطيه قروشه وقال له داك القانون ومشي فعلا عمل له محضر وسجنوه بقانون لايطلق الا بعد السداد وقروشه شغالة وهو داخل السجن والمسكين لافي في سوق ليبيا بعدما اصابه اليأس ... هذه السياسة الان متبعة ضد ابناء الرشحل لمحاربتهم اقتصاديا وعنصريا

[ساكن]

#1356742 [ود الجزيرة]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2015 09:03 AM
جزاك الله خيرا لهذا المقال الجميل الرصين الذي اعجزت فيه وتناولت فيه اهم امهات القضايا التي تخص الوطن متمثلة في اهم شريحة هي البقرة الحلوب لاقتصاد هذا الوطن ... اخي الاشكالية ٥٠٪ منها في ابناء الرحل المثقفين انفسهم هناك جزء منهم اصبحوا مرميين في احضان النظام لايحركون ساكن خائفين علي الفتات الذي يتساقط عليهم لكي يسدوا رمقهم.. منهم انصاف متعلمين والواحد منهم تجده خريج دبلوم او بكالريوس حديث عاوز يبقي وزير ومسئول كبير تركوا كل الاهداف التي من اجلها تعلموا ... سؤال اولا ماذا قدموا لشرائحهم .. لابد ان تكون هناك صحوة لهذه الفئة ان يقوموا بمناداة حقوق اهلهم ويصعدوا مشاكلهم ويفتحوا المنابر ......... اما مجلس الرحل هذا المجلس العقيم الذي يجمع مجموعة من العطالى والفاقد التربوي مستقلين اموال هؤلاء القلابة راكبين افضل العربات وياللمفارقات تعال شوف مقر المفوضية في ارقى احياء العاصمة وكم ايجار الفيلا الا اجدي ان يكون هذا المقر في كتم او الفاشر في مكاتب متواضعة وموظفين غير مؤهلين وقادرين علي العطاء .......... رحل جنوب دارفور وغرب دارفور ووسط دارفور فهذا موضوع آخر وشائك ... ولكن مادام فتحت شهيتنا بهذه المواضيع المهمة فسوف نبدأ وخلال الايام القادمة برحل غرب دارفور الجنينة ... ولك الشكر الجزيل وكامل التقدير

[ود الجزيرة]

الغالي عبدالعزيزاحمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة