المقالات
السياسة
خربشات مسرحية (9) شعب ذو إحتياجات خاصة
خربشات مسرحية (9) شعب ذو إحتياجات خاصة
10-19-2015 07:22 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
خربشات مسرحية (9) شعب ذو إحتياجات خاصة

( يفتح الستار علي نفس المشهد السابق. العامل يعود مع مجموعة الراكوبة الي حيث طاولة الاجتماعات التي نظفها للتو ويشرح لهم الوضع كما يراه ولكننا لا نسمع ما يقول. بعد قليل نسمع صوتا من الخارج).
الصوت :( للعامل بنهرة) دا شنو اللي عملتو دا يا سجم!! ... ملقط ليك
شوية ناس..ما عارف جايبهم من وين ومدخلهم ساي.و
العامل : ( مقاطعا ).. ديل ما أي ناس سعادتك .... ديل مواطنين...
من بقايا الشعب المطحون. قاعدين في الراكوبة ديك.
الصوت: (باستغراب)..معقول شعبي " مبشتن" كد؟!...ومدخلهم
هنا مالك؟!. ومن متين المواطنين بخشو ف حتت زي دي ؟. إنت
ما عارف إنو "الحوار" حا يبدا بعد شوية و أكابر القوم جايين
في الطريق؟.
كهل1 : ( للصوت) أمركم عجيب خلاص!!.... إنتو مش قلتو لينا نلتف
حول الحوار؟.
( كهل1 ينظم الجميع ليلتفوا حول طاولة الاجتماعات )
كهل 1 : ( للصوت) آهه... كدا كيف ؟.
الصوت : ( لكهل1 ) ياشيخنا ... تلتفو حول الحوار يعني تدعمونا
وتأيدونا وتنطمو ساي ... دا شغل سياسيين.
رجل2 : ( يتدخل ) إنتو مش دايرين تجتمعو عشان تحلو مشاكل الشعب
ومشاكل البلد ؟.
الصوت : بالحيل.
رجل 1: ( وهو يخرج ورقة طويلة ) هاك ... دا كشف الظالمين ... فيهو
كل المخالفات والسرقات والمصايب اللي سويتوها في حقنا .
الصوت : ( يرتبك ) دا ما زمانه ولا مكانه ... شيل عريضتك دي ووديها
للجهات المسئولة.
رجل2 : ما بتجي !!... الكشف ذاتو ضد الجهات المسئولة .
الصوت : سلموه للمفوضية المختصة.
( مجموعة الراكوبة تضج من الضحك ).
كهل1 : اياتو مفوضية ؟ ( لمجموعته) ناولني حبوب ضغط يا ولد .
رجل3 : (لمجموعته ) أدوني حقنة مسكن... خليني أروح في غيبوبة..
إمرأة 1 : (للمجموعة) شوفو لي مقشاشة والا أيد فندك.
كهل1 : لمتين حنقعد نلف وندور ..بلا نتيجة؟!.
الصوت : شنو؟ .... مش تهم الفساد اللي صدعتونا بيها؟. أنا بحلها ليكم.
رجل3: ( للصوت ) أوعك تقول لينا مفوضية .
الصوت : إنتو بس جهزو الأدلة والمستندات.
كهل1 : ( للصوت) يا خوي ما كفاكم مكابرة ومداورة .. ما ظاهرة
زي الشمش؟
الصوت : كدا خلونا نتتهي م الحوار وبعدين نفضا ليكم.
رجل1: ما تدخلونا معاكم في الصورة ؟.
الصوت : كيف ؟ اسمكم ظاهر طوالي في ورق الحكومة وورق المعارضة
وكلنا لاعبين عليهو.
إمرأة 1: والجديد شنو ؟ ما من زمان وإنتو كلكم لاعبين علينا وآخر
المتنة بقيتو تلعبو بينا .
( كهل1 يشيح بيده ثم يذهب و يجلس علي كرسي الرئاسة فيتبعه
الآخرون فيجلسون حول طاولة الاجتماعات).
رجل 1: ( للحضور ) البلد دي حقو نحصلها قبال ما تضيع.
كهل 1: لا.. كان فيكم نفس... ما بتضيع باذن واحد أحد... أولادكم
راجينكم بالنقيضة.
رجل1 : والله يا إخوانا مشاكلنا كترت خلاص والمعيشة بقت صعبة
والجماعة ديل واضح إنو ما جايبين خبرنا .. لا الحكومة ولا
المعارضة!.
إمرأة2 : من سفاهتنا بقا عندنا 120 حزب.
رجل3 : نعمل ليهم شنو؟ ما الديموقراطية بقهموها كدا.
العامل : ما يعملو لكل قبيلة حزبا براه ويريحونا ؟.
رجل 2: وناس الشريعة ينفذوها بالقلبة .
إمرأة1 : والعجب إنو دعاة الديموقراطية دايرين يطبقوها بدكتاتورية
المثقفين.. تقول هما اللي إخترعوها.
رجل1 : ودعاة الشريعة ... يأمرو الناس بيها وينسو نفسهم.
كهل1 : ( يشير الي قلبه ) التقوي ها هنا .
(باقي المجموعة معا وهم يشيرون إلي جيوبهم) لا.... التقوي ها هنا.
العامل: البلد ذاتا بقت طاردة...الغربا خشو علينا من كل حتة .وبقو
يزحمونا في كل شي .
رجل 3: الحكومة تقول بتلعب لعبة المهاجرين والأنصار .
رجل 2: سحن غريبة وملل مريبة .. يخشو الليلة دي ومن بكريتا يدوهم
الرقم الوطني .
العامل : إمكن دي خطة الحكومة.!...شافونا شعب مستهلك وكسلان
وسجمان وما نافع..قالو يبدلونا في المرة.
إمرأة2 : إحلال تدريجي يعني ؟
كهل1 : وأهم حاجة ...أولاد الماسونية اللي مرشقين في البلد وقاعدين
يديروها من ورا الستارة.
رجل1 : ورا الستارة شنو ياعمنا؟.... ديل ظاهرين وشغالين عيني عينك
وبحضرو في الاجتماعات المصيرية ويغيرو وجهة القرار.
العامل : والا مخابرات العالم كلو ....مشركين في كل حتة وبرضو بلعبو
في قرارتنا.
إمرأة1 : ومخابراتنا دي بتسوي في شنو ؟.
كهل1 :( لمرأة1) يابتي ما تخلي الحماسة تخدك ساي ... إمكن الحكومة
شغالة معاهم مصلحة!.
رجل3 : ما يهو دا الشي اللي بحير!! ... خلو شغلهم المهم وقبلو
علينا نحنا.
الصوت: ( يطمئنهم) ما تخافو..الوضع تحت السيطرة وعيونا مفتحة
عليهم. دايرين نشوف مويتم شنو.
كهل1 : آآخ!... ما الخوفة ذاتا من العيون " المفتحة" دي .
رجل3 : أولاد " السامري" ... عملو ليهم عجل في شكل كرسي له
خوار وخلاهم يشاكلو عليه.
العامل : والعجب ... يمشو يصاحبو الحزب الشيوعي بتاع بره ..
ويكرهونا في بعضنا بجاي .
رجل2 : أبو المصالح اللي تخلينا نبيع أخرتنا بدنيتنا.
الصوت : ( بنرفزة) قلنا ليكم ستميت مرة خليكم في شغلكم وجيبو لينا
قروشكم وأدونا أصواتكم ونحنا نكمل الباقي .
كهل1 : ( للصوت بمنتهي البرود) بالراحة يا ولدي .... ما يقوم يطق ليك
عرق وتروح فيها ساكت ويحسوبك علينا شهيد.. إنت المزعلك
شنو؟.
الصوت : ( بغضب) المزعلني إنو دا ما مكانكم .. هنا مكان إجتماع قادة
الحكومة والمعارضة والضيوف والاعلام والشخصيات
الوطنية... أهه... إنتو أياتو في ديل ؟.
مجموعة الراكوبة:( معا) نحنا أصحاب القضية ذاتا.
رجل1: أصحاب المصلحة الحقيقية... وما في جهة بتمثلنا في ديل.
رجل3 : كل واحد بيمثل حزبو وبس. وحزبو بالنسبة لينا.... نقطة في
فلاة.
الصوت : ( بفخر) نحنا الحزب الرائد ... حزب الأغلبية... بنمثل الشعب
كلو. إرفع رأسك ... أنت معتمر وطني.
كهل1 : ( محذرا) هووي ... فرز حزبك براه...نحنا لا كضابين ولا
منافقين ولا حرامية.
رجل 2: ( لجاره) حلوة حكاية الشخصيات الوطنية دي.
رجل 1: هو وينو الوطن ذاتو!! ..هما خلو فيها وطن؟.
الصوت : ( يرتبك) النصيحة... الحوار العملينو دا ما عندو شغلة
بمواضيعكم المتلتلة دي ( يتنحنح ثم يواصل) الحكاية وما فيها
إنو نحنا فكرنا نلم جماعة المعارضة ديل ونقنعهم يشريو معانا
شاي " مفنن"...
رجل3: ( مكملا) ومعاهو " كيكة" .
إمرأة 2: حوار السجم والرماد ...
رجل 2 : قديمة.. يهو حتتغامزو وتتلامزو وتساومو مع بعضكم و اخرتا
...حتطفحو الشاي المقنن وتوزعو الكيكة بيناتكم .
الصوت : ( باستغراب) وعرفتو كيف؟
إمرأة 1 : ( تتدخل ) ما نحنا البقر اللي بيحلبو منو اللبن.
رجل3: ونحنا الحمير اللي بشتغلو عشان يجيبو ليكم قروش الكيكة.
الصوت : (فرحا) منتجين يعني ؟ ...انا ذاتي عندي مزرعة حدادي مدادي
بتنتج لبن برضو . لكين رئاسي؟.
إمرأة 1: خلاص ... الجيب نشف ولبن البودرة ذاتو إتعزز علينا .
كهل 1: ( للصوت) المغصة إنو حزبك ذاتو شغال بقروشنا.
الصوت : ( مستغربا) بالله !!..وأنا أقول شواطينا ديل قاعدين يجببو
القروش دي من وين؟!! .
رجل3 : قلع ساكت ... إنتو ما بتعرفو غير القلع.
كهل1 : ( مخاطبا الصوت وهو يتحوقل ). با أخوي ... عليك الله إنتو
جايين من أياتو مصيبة؟!. ستة وعشرين سنة ما شقنا منكم غير
الذل والإهانة والخراب والفساد.. واللت والعجن .
رجل1: إتقاتلتم في بعضكم سنين وسنين وقتلتو معاكم أحلامنا ومستقبلنا.
رجل 3: وليوم الليلة ..ما في حزب والا فصيل والا جماعة فاؤا لأمر الله.
كهل1 : ما تتعبو نفسكو ... الناس ديل ما بشتغلو بالحجات دي ...ديل
ناس شعارات ساكت. إنتو المغفلين اللي صدقتوهم.
الصوت : ( باستفزاز واضح) أمشي ياحاج شوف ليك شغلة .. وكان ما
عندك أولاد يلموك تعال أشوف ليك بيت عجزة تتاوي فيهو.
كهل1: ( يرد)والله يا "هناي" نحنا ما عرفنا بيوت العجزة الا في زمنكم
دا.
إمرأة 2: ( تتدخل) ليه ... ما عندو أهل والا ماعندو أهل؟... اهله كنار
وعفاف وعزاز ولسه بخيرم .
رجل3: بيوت العجزة دي عملوها ناسك اللي إتنكرو لأهلهم بعد ما إتمرغو
في العز وإتنعمو بالأبهة.
الصوت : ( لكهل1 غاضبا) وكمان بنقول لي يا " هناي"؟.
رجل 1: ( يتدارك)معليش يا كل السعادة والريادة ..اللي ما بعرفك يجهلك
.. إمسحا في وشي الأغبش دا.
كهل1 : ( للمجموعة وهو ينهض من مقعده ويبتعد ) قادة الحزب
المعولق دا قايلين نفسهم إنو حيخلدو فيها أبدا .... بنو ليهم جنتين
من الخرصانة والأسمنت ... واحدة علي اليمين والتانية علي
الشمال ..ومن يومتها إفترو .... قالو : من أشد منا قوة؟.
رجل3 : (ينهض ويبتعد) والعجب بتاع بيوت الأشباح ...عجبو حزبو وفي
لحظة غباء قال : فاعدين فوق نفسكم لمن يرث الله الأرض ومن
عليها .
إمرأة1: ( تشهق ) سجمي يا ود أبوي ..شوف الإفترا كيف!!...يعني
وجبت خلاص؟ .
كهل1 : ( يتدخل) الله أعلم ... لكين !!..من لما حكمو الكوارث ديل... كل
معاصي الأقوام السيقتنا طبقناها بحذفيرها .
( يسمع أصوات جلبة وابواق عربات ا لتشريفات من الخارج )
الصوت : ( بارتباك واضح) عليكم الله.... أمرقو من هنا بسراع... ناس
الوفود وصلو وما دايرنكم تفضحونا قدامم .
( كهل1 يجمع أناسه ويقودهم نحو الراكوبة بينما يعود العامل الي اعادة
ترتيب المكان بسرعة).
( يتبع) 10

الدمازين في : 19/10/2015
محمد عبد المجيد أمين (براق)
[email protected]



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 398

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1357481 [ود الصايم]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2015 01:44 PM
هههههههههههههههه سرد رائع يا أستاذ ... يجمع بين البساطة ولغة الغبش الغلابى واللغة الرفيعة والسخرية اللاذعة .... في انتظار الأجزاء القادمة من المسرحية ... ويا ريت تنتهي المسرحية بموت البطل (الصوت) على غير العادة!!

[ود الصايم]

محمد عبد المجيد أمين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة