المقالات
السياسة
(سحافة كويس بس سودانيين كتير)
(سحافة كويس بس سودانيين كتير)
10-19-2015 07:14 PM

بالأخبار :لجنة تنسيق شئون محلية الخرطوم تصدر جملة من القرارات من ضمنها منع الأجانب من قيادة الركشات, والصحيح هو منع الأثيوبيين من قيادة الركشات , لأن معظم ركشات مدن وأحياء الخرطوم يقودها أثيوبيين ,يبقى السؤال الجدير بطرحه:ليس لماذا سمحت السلطات للأثيوبيين بقيادة الركشات أصلاً, ولكن لماذا سمحوا لهم بالتدفق بهذه الكميات الكبيرة إلى داخل البلاد؟ ومن ثم إلى قلب الخرطوم (محل الرئيس بينوم والطيارة بتقوم) حتى غدت عقارات الخرطوم الأعلى سعراً فى إيجاراتها وفاقت كبريات العواصم الأوربية بما فيها لندن بعد أن وجد المواطنون فى إيجارات بيوتهم للاثيوبيين ليرحلوا هم أسياد البلد إلى الأطراف حيث الإيجارات أقل بفارق ربحى كبير حين يؤجرون بيوتهم بالخرطوم لذلك استقر الاثيوبيين بالخرطوم وفاقوا سكانها الأصليين عدداً حتى تداولوا طرفة الاثيوبى الذى سكن بحى الصحافة وحين سالوه عن الصحافة أجاب :(سحافة كويس بس سودانيين كتير)واتمنى ألا يفسر البعض حديثى هذا بكراهية الضيوف وربما اخرجنى البعض من منظومة أهل السودان الذين شدى شاديهم: بلادى أنا بلاد ناسا تكرم الضيف وحتى الطير يجيها جيعان من إطراف تقيها شبع إلا ان الطير اليوم لا يجد فى تقينا ما يسد رمقه بسبب الظروف التى دفعتنا للهجرة زرافات ووحداناً, كل عقولنا هاجرت من مهندسين وأساتذة جامعات وتقنيين ومعظم الخبرات فى شتى المجالات هاجرت حتى الأطباء هاجروا ,إلا ان هجرتهم كانت بسبب سياسات مامون حميدة الذى جلس على أطلال المستشفيات المرجعية التى جففها غير آبه بهجرة الإختصاصيين ليقول مقولته الشهيرة: (لن افرش بيت بكاء على الأطباء الهاجروا!! وعودة لموضوعنا وهو الوجود الاثيوبى الكبير بالبلاد واقول قولى هذا لأنى (أرى شجراً يسير) لأن معظم الوجود الاثيوبى غير مقنن وجله جاء عبر التهريب ومعظمهم مطارد من النظام الاثيوبى لأنه مسجل بسجلات الإجرام والبعض جاء هروباً من أداء الخدمة الوطنية ببلاده وهى مخالفة اما من جاء بحثا عن رزق فهو مضطر لقطع مسافات طويلة بعد ان تتركه شبكات التهريب على مشارف الحدود السودانية الاثيوبية حتى يبلغ مداخل البلاد وهم على جوعهم وأوضاعهم المزرية تلك تصيبهم الامراَض المنتقلة بالعدوى من بعضهم البعض لأنهم يتحركون مجموعات على طول الطريق وبذلك إنتشرت الملاريا الاثيوبية وبقية الأمراض الغريبة التى لاحيلة لنا لمقاومتها أو حتى تشخيصها وعلاجها وامراض سوء التغذية الدخيلة على البلاد كلها ناجمة عن فتح ابوابنا الحدودية على مصرعيها وحتى اليوم ليست هنالك إحصاءات رسمية عن هذا الوجود الاثيوبى بسبب التسلل المستمر عبر الحدود المفتوحة وكذلك ليست هنالك إحصاءات وارقام حقيقية حول الأمراض التى يحملونها ويبثونها عبر تداخلهم واندغامهم فى المجتمعات السودانية عبر أنشطتهم ومزاولتهم لكل المهن ..بالمطاعم والكافتيريات وبالنظافة وفى خدمة البيوت والاسر السودانية وعبر قيادة الركشات وبالوحدات الصحية, خلافاً لإنتحال صفة الطبيب وتقنى المختبرات وغيرها من المهن ومحاضر الشرطة تحتفظ ببلاغات عديدة فى الصدد, فلماذا لا تقنن محلية الخرطوم هذا الوجود الاثيوبى الكثيف المخيف الخطر!, فمنعهم من قيادة الركشات قطعاً لن يمنع وجودهم وممارسة النشاط الإجرامى من تهريب للخمور والمخدرات الاثيوبية المعروفة بالشاش مندى وتجارة البشر فضلا عن السرقات المتكررة التى ترتكبها خادمات المنازل الاثيوبيات فلماذا لا تعمل سلطاتنا على تقنين هذا الوجود بدلاً من تجزئة حظر العمل, فهل من دولة بالعالم كله تترك حدودها مفتوحة بلا رقيب او حسيب إلانا!

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1181

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1357790 [سودانى طافش]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 01:50 AM
عاشت إثيوبيا ( أخت بلادى ) ... ناس بقدروا السودانى ونساء كالملائكة .. ياخى يجب أن تنادى بالوحدة مع أثيوبيا العظيمة !

[سودانى طافش]

مجدى عبد اللطيف
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة