بسبسة..!؟!
10-24-2015 01:36 AM



(1)
* الأيام تمر.. وقاعة الصداقة مليانة.. بشر.. وأكل وشرب.. وناس سمان وسمحين.. ومستحمين.. يتجادلون وينظرون.. ويقولون إنهم يفعلون ذلك من أجل حل مشاكلنا..؟!.. ومشاكلنا هذه.. من المتسبب فيها.. وهي بلاوي متلتلة.. تكلمنا عنها ويطول شرحها.. و(الشعبي) الخارج من عباءة الوطني.. أو العكس.. لا يهم.. لأن (الكلكي) واللابس ملكي واحد.. يقول مساعد الأمين العام لهذا الحزب.. المقاتل الشرس منذ أيام نميري.. وما حدث تحت جسر النيل الأبيض.. إن حزبه يطالب باسترداد الفشقة.. وحلايب..؟
* الفشقة عرفناها.. أراضٍ زراعية خصبة في شرق السودان..؟.. طيب (حلايب) دي من المتسبب في ضياعها.. وبلاش (حركات معاكم).. وبصراحة ربنا.. بعد شاهدنا حلقات قناة دريم في التلفزيون المصري.. هل تعتقدون أن سكانها سيوافقون على العودة للسودان؟.. وأهل السودان أنفسهم يضربون في شتات الأرض وهل من أهل حلايب.. من فصل تعسفياً.. أو صالح عام أو عاطل ما لاقي شغل..!!.. أو سمع أحدكم.. أن فلان (مات) في نشرة (8) ويقام المأتم بحلايب..
* أيها المجاهد الكبير.. (فينا) كشعب.. شد حيلك بعيد عننا رجاءً.. وكفاية لغاية هنا..!!
********
(2)
* .. نرجع (للحتات) الكلها باعوها.. وكلام الوالي الجديد.. وقوله إنه لن يتم تخفيض لأي أرض استثمارية.. كلام زين وطيب.. كم رسوم تلك المساحات الشاسعة من مزارع كبار المسؤولين في شرق النيل.. وجنوب الخرطوم البعيد.. تقول المعلومات إن بعضهم يملك أكثر من مزرعة.. وقطعة أرض.. ومنازل جاهزة.. الكلام سهل وهين.. الكلام الفعل.. نرجع للخلف بالذاكرة.. قبل ذلك اليوم.. وذلك الشهر وتلك السنة.. كم كنتم تمتلكون من حطام الدنيا سوى مرتباتكم..؟.. وهل وصولكم الى سدة الحكم.. بدعوى (إنقاذ) الشعب.. يسمح لكم بكل هذا الثراء العريض.. ثراء أسر.. وعوائل بكاملها.. لينا الله وعيشة السوق..؟!!
*****
(3)
* ضحكت.. وشر البلية ما يضحك.. (الكودة) رجل الدين العائد من سويسرا.. والمهرول تجاه شارع المطار.. وتلك القاعة الأنيقة.. (هي بالمناسبة وقف.. يا مولانا).. يقول.. إن النائب الأول للرئيس أبلغهم باستعدادهم لتسليم السلطة.. بعد (26) سنة.. وإذا صدقنا السيد الكودة.. هل التسليم بالسودان القديم.. أبو مليون ميل أم بالسودان اليوم (حتتين) وحبة.. هل من ضمن التسليم والتسلم الفشقة وحلايب.. و(الحتات) الباعوها في ولاية الخرطوم.. وأراضي الكبار..
* وهل عمارة أول شارع أوماك.. أم عشرة أدوار.. والبرتقالية اللون أم سبعة أدوار معانا.. أم المزارع التي انتشرت حول الخرطوم كالسرطان..؟!
* ولمن ستسلم هذه السلطة..؟.. للكهنوت أم للأولاد في القصر الأبيض الجميل وهل الصادق.. والحركات معاكم؟
* يا مولانا.. دي كبيرة شوية.. الجماعة ديل تعبوا في الشغل ده..؟.. هم يعرفون أن الحساب ولد..؟؟.. بالمناسبة (قنابيرنا) تقول أنت واحد.. منهم!؟..
****
(4)
* تقول الأخبار.. إن السودان تقدم رسمياً بطلب الانضمام الى منظمة البلدان المصدرة للبترول.. (أوبك)..؟؟!!.. وين من زمان؟.. البترول طلع.. ولم نستفد منه.. وزحف جنوباً.. والشيخ الدكتور.. قال أيام المفاصلة إن البترول خرج من آبار عميقة ولكنه (دخل) الى آبار أعمق.. وأظنها معروفة.. وهي ظاهرة الآثار في ناطحات المدينة.. ووهيطاتها.. وغيدها وحسانها.. والسلالة الكريمة للأحفاد.. (أها) تقدمنا.. وهل نعشم أن ينصلح الحال.. (بعد ده كلو)..؟!
* بالمناسبة.. قنابيرنا تقول.. لن نصدقكم.. وعليكم الله كفاية (خمج)!!
*******
(5)
* السيد الوالي.. حاكم الخرطوم.. ما زال شارع السيد عبدالرحمن وسط الخرطوم.. كما هو..؟! وهناك في شرق النيل لم يكتمل الطريق الواصل الى شارع الحاج يوسف الرئيس.. وشرق الجسر.. النفايات تغطي مساحات واسعة من أراضي الجريف الزراعية.. أما أمدرمان.. فخليها ساكت.. الظاهر يا سعادتك غلبك سدها...؟!
* أرجو أن تتم إزالة الهيكل الأسمنتي الضخم جوار.. وزارة التعليم العالي.. والمبنى الأحمر خلف نادي الشرطة ببري.. وعمارات شارع الستين.. هناك (رائحة) ليها سنين..
* ما تزعل يا سعادتك.. كلنا أولاد تسعة..!؟!
الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 828

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1359985 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2015 11:35 AM
النقود البتصرف فى قاعة الصداقة على المتحاورين اولى بها الفقراء والمساكين من طلبة ومرضى وغيرهم!!!
انشاء الله يخش عليهم هذا الاكل والشرب بالساحق والماحق والبلاء المتلاحق انك سميع مجيب الدعاء خاصة انه حوار الحكومة مع نفسها وليس حوارا جامعا يضم كل اهل السودان وباشراف حكومة قومية انتقالية واطلاق الحريات!!!

[مدحت عروة]

#1359679 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2015 07:32 PM
الأخ صلاح لا فض فوهك، المثل بقول أسأل مجرب ولا تسأل طبيب، وليس من رأى كمن سمع ... ها دول جماعتك لعملت كل شبابك مناصراً لهم ومشتركاً معهم ولم تسأل قنبورك الذي لم يتحسس يوماً واحداً نفاقهم عن مدى مصداقيتهم واخلاصهم للمشروع الحضاري الإسلامي ولا ما قام ليك قنبور إلا بعد ما فارقتهم؟ أم أن حاسة الشم والبصر والسمع معطلهاأو كانت مشوشة في الداخل؟ المهم حمدا لله على إدراك الغفلة التي كنت فيها والتي لا زالت تكتنف جماعتك وعلى عودة الحواس إلى طبيعتها واسأل ربك الرحمة والغفران واصدقه في ذلك في كشف المستور وبذل النصح والعمل المقدور...

[الأزهري]

صلاح أحمد عبدالله
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة