المقالات
السياسة
حرية العمل النقابي أساس الحريات !
حرية العمل النقابي أساس الحريات !
10-24-2015 01:44 AM


@ قضايا العمل النقابي من اهم قضايا الحكم في البلاد التي استغلتها حكومة الانقاذ للإستفراد بحقوق العاملين في المطالبة بشروط عمل و اجور و مرتبات عادلة* وحق الإضراب. الحكومة في سعيها الدؤوب من اجل اضعاف العمل النقابي للحيلولة دون النهوض بالعاملين في وجه النظام عملت علي فرض نقابة* المنشاة الواحدة للسيطرة علي العمل النقابي الامر الذي نجم عنه ازدياد حدة الظلم علي العاملين بالدولة* وحرمانهم من إختيار قيادتهم الذين تفرضهم الحكومة واصبحت مطالب العاملين لا تجد طريق للتنفيذ لان قياداتهم مدجنة والبعض مخصي . الرئيس في خطابه عند فاتحة الحوار لم يتطرق الي حربة العمل النقابي الذي آن الاوان ان ينعتق من هيمنة الحكومة واجهزتها الأمنية وتصبح حرية العمل النقابي لا تتجزأ من الحريات العامة امام مؤتمر الحوار الوطني.
دكتور منصور خالد* يستاهل جائزة نوبل ؟
@ الدكتور منصور خالد شاء من شاء و أبا من أبا سيظل شخصية ( عظيمة) مثيرة للجدل بسبب موسوعيته* في كل ضروب الادب والثقافة والسياسة و الاجتماع واللغات والفقه علاوة علي آرائه الجريئة والواضحة الموثوقة* بدرجة اليقين* و إسهاماته الضخمة التي لا ينكرها أحد في التوثيق لاحداث تاريخية معاصرة تضمنتها أسفاره ،ستصبح مكون اساسي* لتاريخ السودان بمرجعية حصرية** لكتاباته .نختلف او نتفق معه فذلك أمر طبيعي* ،أما توجبه النقد له لا يعني انكار جهوده في ما كتبه من اسفار عظيمة وبلغة رفيعة بليغة دون اسفاف او انكار او انحياز او تجاوز للحقائق . دكتور منصور يستحق تكريم الدولة* ولكن أن ياتي تكريمه بواسطة اشخاص محل تقديرو احترام يجب ان يسكت تلك الاصوات النشاز التي تريد بدافع الغيرة والحسد محاسبته و وقت الحساب لم يحن بعد .
لكل داء دواء يودي الآخرة !
@ بعد ان وقع الفأس في الرأس وبعد تحذيرات متكررة و كثيرة أغلقت السلطات ما يعرف بمراكز العلاج بالاعشاب وشركات الادوية العشبية بعد ان الحقت الموت والاعاقة والخسائر الكبيرة لدي كل من تعامل مع تلك المراكز و الشركات التي وجدت في حالة (الفلس) التي تعانيها القنوات الفضائية دافع لبث الدعاية المسمومة لاصطياد ضحاياها* الذين يئسوا من الإستطباب بالطب الحديث و لم يجدوا هم علاج. ليس كافيا اي يتم اغلاق تلك المراكز والشركات وتركها تنعم بحصد تلك المليارات التي تحققت من هذا النصب و الإحتيال وما ارتكبوه يرقي لمستوي الجريمة المنظمة التي مكانها القضاء ويستحق الضحايا و اسرهم التعويض العادل ،على السلطات في الأقاليم محاربة هؤلاء النصابين الذين يروجون الموت في عربات متحركة في الاسواق* .
البباري الجداد بوديهو كوشة قطر !
الطفل الامريكي /سوداني أحمد 'مخترع الساعة الرقمية' دفع ثمن غباء والده الذي اراد تسويق ما حدث لابنه في المدرسة باعتبار انه استهداف لابنه المسلم الذي ارتكب خطأ في دولة فقدت قرابة اربعة الف مواطن في لحظة هجوم ارهابي في الحادي عشر من سبتمبر لن تتهاون مع اي شخص يبدر منه ما يذهب بالاعتقاد او الشك ،انه يقوم بعمل ارهابي وفي ذلك يتساوي الجميع امام القانون مسلمون ، يهود و مسيحيين بيض افارق* او ملونين .السلطات الامريكية تنظر لأحمد بأنه مواطن امريكي قابل رئيس دولة مدرجة في لائحة الارهاب و رئيسها مطلوب للجنائية الدولية بغباء (المتهافت ) والد الطفل فوت علي ابنه لقاء رئيس اعظم دولة في العالم كانت ستفتح له آفاق مستقبلية في امريكا ارض الحريات والفرص لينتهي به المقام في قطر كل اطفالها يحلمون بالعيش والدراسة في امريكا .
سمساعة مع آفو في الصين !
ما يحدث الآن من مشاكل عطش في مشروع الجزيرة اكبر من قدرات المحافظ سمساعة المتواضعة وهو يلوي عنق الحقائق ويقول ان العطش محدود في بعض الاقسام الغربية وبعض المناطق الطرفية من المناقل ويكفي فقط في الاسطر المجاورة لتصريحه في جريدة التيار امس هنالك خبر عن العطش في الاقسام الشرقية في ود النور ود الفضل . الطريف ان سمساعة طلب زيادة الماء في ترعتي الجزيرة والمناقل الي 43 مليون متر مكعب وتمت الموافقة للاسف وسعة الترعتين لا تتجاوز 30 مليون متر مكعب والمشكلة في القنوات الغير مصانة* مقفولة بالطمي والحشائش . المحافظ لم يحسن التصرف في قمة الاحداث ترك المشروع يغلي والعروة الشتوية علي الابواباب ليغادر الي الصين لمدة اسبوع* بنثريات تقارب 10 الف يورو،نسأل الله ان تكون آخر يدو في المشروع .
نكككككككككككتة !
@ شافع شليق جدا ارادت أمه ان تشجعه علي الاهتمام بقرايته و مذاكرة الدروس ،، سالته يا حمادة بتعرف نيوتن ؟ باستغراب قال ليها نيوتن دا كمان منو ؟ قالت ليهو ، لو كنت اختي بالك في قرايتك كان عرفتو ..علي الفور وهو مغتاظ* ،سأل امه ،، انتي بتعرفي سارة ؟ قالت ليهو سارة دي منو ؟ قال لي أمو ، انتي كان خاته بالك مع راجلك كان عرفتيها ؟

@ يا كمال النقر،، العمر ما فضل فيهو حاجة تندس،،وكلو رايح !



[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 555

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة