المقالات
السياسة
السودان والجدل العقيم
السودان والجدل العقيم
02-08-2016 11:40 PM



*لن أقول للصديق اللدود مصطفى البطل الذي لم أسلم من ظلم قلمه من قبل - أنني لم أقرأ ما كتبه - على العكس من ذلك قرأته وأعجبت بما سطره عن إبنة السودان دينا أسامة داؤود عبداللطيف حفظها الله ووفقها في كل دروب حياتها.
*حقيقة تثير حيرتي وشكوكي هذه الضجة القائمة حول إسم " السودان" التي ظهرت للأسف بعد إختيار أهل السودان في الجنوب إسم "جنوب السودان" لدولتهم الوليدة.
يحيرني أيضاً الجدل المثار حول الهوية السودانية‘ مع إستغلال مسم للتصنيفات الإثنية التي تسببت - إضافة لتراكم الظلم والقهر - في دفع أهل الجنوب للإنحياز لخيار الإنفصال.
*تذكرون المعركة المفتعلة التي أثيرت تحت مظلة إستخراج بطاقة الرقم الوطني‘ وكيف أنها تسببت في إجبار مجموعات كبيرة من أهل السودان الذين كانوا يفضلون البقاء في ربوعه إلى الإنتقال إلى دولة جنوب السودان.
*معروف للجميع أن عدداً كبيراً من هؤلاء السودانيين بمختلف معتقداتهم واتجاهاتهم السياسية والفكرية أجبروا على الخروج من السودان عقب إعلان نتيجة الإستفتاء على مصير الجنوب رغم أنهم من أنصار السودان الواحد.
*نقول هذا لأن نهج الإستعلاء الذي يناقض النهج الإسلامي - الذي لايفرق بين عربي وعجمي إلا بالتقوى - مازال سائداً لدى بعض الذين يحاولون إفساد مناخ الانفراج النسبي التي بدأ يثمرنحو إعادة العلاقات السودانية -السودانية إلى طبيعتها.
*مع ترحيبنا بالخطوات الطيبة التي تمت لتنقية الأجواء بين بلدي السودان نخشى أن تفسدها التسريبات المسيئة التي تضر بمصلحة أهل السودان وتسهم في استمرار النزاعات والتوترات سواء داخل كل قطر على حدة أم بين القطرين الشقيقين.
* لسنا من انصار إستعجال الأحكام والنتائج في شأن مستقبل العلاقة بين بلدي السودان لكننا نرى ضرورة تنمية وتطوير العلاقات بينهما لصالح ابناء السودان في البلدين.
*الأهم الان هو حسن استغلال هذا التقارب الطبيعي في تنمية العلاقات السياسية والإقتصادية والتجارية والثقافية والفنية والرياضية لتعزيز السلام والإستقرار في بلدينا وعدم قفل طريق العودة لأحضان السودان وإن بعد حين.


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1785

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين مدني
نورالدين مدني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة