المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
الطاهر ساتي
( سماسرة)
( سماسرة)
12-08-2015 06:36 PM


:: ومن نماذج الخداع .. عندما طالب البرلمان والناس والصحف الحكومة بحل الهيئة العامة للحج والعمرة وتحويل مهامها إلى إدارة في وزارة الإرشاد لتؤدي دورها السيادي والإشرافي والتنسيقي مع السلطات السعودية، وهي التفاوض معها حول حصة السودان ثم توزيعها على الولايات، إستجابت الحكومة للطلب بعد سنوات من اللت والعجن، وأصدر مجلس الوزراء قراراً بحل الهيئة وتنفس الجميع الصعداء ..ولكن للأسف، لم يكتمل الفرح، فالهيئة المراد حلها ذاتها إستلمت القرار ثم تحايلت عليه، ولم تنفذ من قرار الحل غير إستبدال لافتة الهيئة بلافتة الإدارة العامة.. وأبقت على كل الأوضاع المالية والإدارية المستقلة ( كما هي).. !!

:: ( نص قرار حل الهيئة نفسه على اعتبار أموال الحجاج والمعتمرين بأنها أموال خاصة بهم، وتجنب بحساب في بنك السودان تحت مظلة ومراقبة وزارة المالية لتصرف على خدمة الحجاج)، المطيع محمد أحمد المدير العام للحج والعمرة، معترفاً بالتحايل الذي نص عليه القرار.. وهذه الإستقلالية المالية - المسماة بالتجنيب - هي أصل الفساد في الحج والعمرة، و ليس الرشاوي والعمولات وغيرها من الأعراض التي يتحدث عنها النائب البرلماني عمر دياب .. لو كانت الدولة تعترف بالمؤسسية أو تعرفها، لكانت أموال الحج تحت سُلطة الوزارة ووكيلها ومراجعها، ولكان مدير الحج والعمرة محض مدير إداراة بوزارة الإرشاد .. ولكن عدم الإعتراف بالمؤسسية - أو الجهل بها - صنع من مدير الحج وزارة و رئاسة وبرلمان و مراجع و.. ( دولة المطيع)..!!

:: ثم الخدعة الأخرى.. حسب نصوص الدستور و القوانين الولائية ما لم يكن قد تم تعديلها والناس نيام، فالمسؤول المباشر عن النقل والسكن و الطعام وكل تفاصيل رحلة الحاج ذهاباً وإيابا هو والي الولاية التي ينتمي إليها الحاج، وكذلك وزير الشؤون الإجتماعية بالولاية، ثم المدير التنفيذي للقطاع ( وهذا يتبع للوزير والوالي إداريا ) ..هؤلاء هم المسؤولين ( مجازاً)، أي من يجب عليهم إختيار الشركة الناقلة لحجاجهم بالعطاء المعلن وليس بواسطة إدارة عامة أو إدارة عامة أو (السماسرة) ..وكذلك كان عليهم إختيار السكن المناسب والطعام الأفضل في الأراضي المقدسة بالعطاء المعلن و ليس بواسطة الإدارة العامة و (السماسرة)..وكان على الإدارة العامة للحج أن تكتفي بتسليمهم حصتهم ثم تنسحب، كما تنص دساتير وقوانين ولوائح الحكم الفيدرالي ما لم يكن قد تم تدميرها لصالح ( دولة المطيع) .. !!

:: المدير التنفيذي للقطاع - بعلم وزيره الولائي وتحت إشراف الوالي - هو من عليه إختيار الشركة الناقلة ومساكن الحجاج ومتعهد الطعام بالعطاءات والمنافسات الشريفة، ولكن كسل الولاة - أو جهلهم بحقوقهم الدستورية - ترك الحبل لغارب السلطة المركزية المسماة بالهيئة العامة أو الإدارة العامة.. ولذلك ليس بمدهش أن تظهر للناس والإعلام بمظهر ( دولة داخل دولة).. ودائما ما تظهر ملامح الفساد في مثلث ( النقل، السكن، الإعاشة )، وقد أشار إليها النائب البرلماني دياب تصريحاً وتلميحاً بعد مرافقته لبعثة الحج بصفة (مراقب).. وليس في أمر إثارته بعد مرافقته للحجاج عجبا، فالتعاقدات ذات الصلة بالسكن والإعاشة والنقل الداخلي تُطبخ في السعودية بواسطة سماسرة (الداخل والخارج)..!!
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3753

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1382441 [سيف الدين خواجة]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2015 08:58 AM
عزيزي الطاهر اسال المطيع عن اوقاف السودان بالسعودية خاصة ما يخص دار فور من جهة علي دينار لاول مرة في التاريخ يكون هناك فساد في الزكاة والحج والعمرة بقيت اخاف علي الصلاة والصيام .السودان ليس دولة وانما هو مافيا وشلل ولوبيات لذلك لا تتم المحاكمه اليس هو من اختلف علية الرئيس ونائبه علي وظل علي حاله ثم اسالك منذ مكتي كانت تنفذ قرارات مجلس الوزراء راجع ترقية الشهداء ليلحقوا بدفعتهم نحن دولة اطلال دولة .ما تكتبه اون كان حقيقة الا ان المافيا تعتبره تنفيس

[سيف الدين خواجة]

#1382241 [انقاذي سادر في فساده]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2015 08:59 PM
المطيع مطيع لإخوان الشيطان لذلك يبرطع والراجل مسنود من جهات شيطانية منتفعة متطارلة متناكحة ومكترشة
والرماد كان شالو مابنشال وكان خلو سكن الدار ولا لدنيا قد عملو وكان كترتو بنطبق الشريعة الخالية من الدغمسة

[انقاذي سادر في فساده]

#1382198 [عصمتووف]
3.00/5 (1 صوت)

12-08-2015 08:00 PM
السؤال هل ضروري الحج ولو لمرة واحده مع هذه الظروف الحج بلغت تكلفتة ب الملايين ولا نستبعد بعد موت الجنية ودفنة يدخل مرحلة المليارية ولو كل حاج وزع قيمة تكلفة الحج والله اعلم من فائض مالة علي المساكين وصيانة المدارس والمشافي تاهيلها ودور العجزي وفاقدي الابوين اليس هي صدقة جارية تنفعة عكس الحج كم حاج حجة ونظف نفسة من الذنوب والاثام واتي سودان البشير والله حجتة تضيع ساااي وضيع امواله وحجتة الحج ليس سياحة ولا بوبار موسمي يتباها بها الفرد وسط اهلة وجيرانة اعمالك هي م تدخلك الجنة ف الحج كانت عبادة وثنية ف الجاهلية وحكمت الله تم تكسير الاصنام ا ف عهد سيدنا ابراهيم علية السلام هبل ومناة واللات والعزي التي كان يعبدها العرب ليخرجهم من عبادة الحجار الي الله الواحد القهار وي حجاج كسرو كعبة المطيع وصنمة لتعبدوا الله من منازلكم حتي ف الحج ليس بجواز سفر يعبر بك الي الجنة مع ظروفنا حتي لو مستطع ماليا اكرر الحياة ف سودان البشير تضييع حجتك بل كل حسنة اكتسبتها ف يومك

[عصمتووف]

الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة