المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
جولة حاج ما جد .. مابين أحلام الحقل وحصاد البيدر..!
جولة حاج ما جد .. مابين أحلام الحقل وحصاد البيدر..!
10-29-2015 12:15 PM

image

على مدى سنوات غربتنا الطويلة درج المسئؤلون وعلى مختلف العهود السياسية والحكومات المتعاقبة يتوافدون على مناطق كثافة المغتربين وهم ينثرون بذور الوعود في تربة أحلام و طموحات هذه الشريحة التي حملت البلاد دون منٍ أو أذىً حينما كان في بيدر الغربة شيئاً من وفرة ذلك الحصاد على تدرج أكوامه!
الآن وقد تضخمت كتلة المغتربين من حيث العدد في اركان الدنيا الأربعة لاسيما في هذا الزمن الإنقاذي الطارد لبني الوطن على كافة مستويات تعليمهم ومهنهم بينما تراجعت الحصيلة فأصبح رأس الغربة أكبر من طاقيتها لظروف لاتخفى على أحد إلا أن الحكومة التي لم تقطع العشم في شد ذلك الضرع الذي اصبح ميتاً و خالياً إلا مما يصل اليه من بقايا دم القلوب لا زالت ترسل الينا من يغازل إحياء و تحريك موات يأسنا من جدوى أو فائدة ذلك الجهاز الذي قام على الجبايات و لي ذراع المغترب لسداد الرسوم والمكوس دون حافز أو عائد !
الليلة البارحة وضمن جولته الخليجية الحالية جاءنا في دارنا بعين الخليج الخضراء مختتماً تلك اللقاءات السفير حاج ماجد سوار.. الأمين العام لجهاز العاملين بالخارج ..!
الرجل تحدث من منطلق وحسب زعمه أنه ليس ضد المغتربين وإنما هو معهم ..وطرح رؤيته وخططه المستقبلية على المدى القريب والبعيد حول بعض النقاط التي قال أنها من صميم توصيات مؤتمرات المغتربين السابقة والتي ركزت على قضايا التعليم وتبسيط الإجراءات الهجرية و مشاكل الأراضي والإسكان و التعقيدات التي تواجه المغتربين إجتماعياً في المهاجر وإعفاءات السيارات والتحويلات عبر القنوات الرسمية وتبعات ما بعد العودة .. وغيرها من المسائل التي تشغل بال المغتربين والمهاجرين !
ولعله في كل تلك القضايا كان طرح المسئؤل الشاب هادئاً دون أن يتورط في وعود فضفاضة قد تحسب عليه وهو القادم الى هذا الجهاز الحساس الذي يتطلب أمر قيادته حكمة تجنبه مصادمة هذه الفئة المسحوقة والمغبونة من مواطني الشتات ..إذ أنه قد آثر أن يسلك طريق السلامة على مايبدو ..حتى في إجاباته على المداخلات التي طرحها بعض الحضور .. فكان يعد بدراسة الأمر قبل أن يقرر ..اللهم إلا كلامه عن إنجازاته في زيادة نوافذ الإجراءات وتبسيطها كما جاء في سرده ..بل أنه في ظاهرة غريبة أقر بأن هنالك فرق فيه ظلم بائن فيما يتعلق بسعر التحويلات الرسمية وعبر السوق الموازي .. وقال أنه حيال ذلك يقدر لجوء المغترب الى تلك البوابات الخلفية .. بل ولن ينصحه بالتحويل الرسمي في هذا الوقت مالم يتحسن السعر الرسمي !
عموما لا غضاضة في أن نجلس ونسمع من كل قادم الينا في شدة غرباله الأولى ونعومة أظافره قبل ان تقوى على خربشة وجوه الحقيقة متى ما أستأسد في تلك الغابة التي تهنا فيها طويلاً..فقد سمعنا الكثير من الشعر ..وشتان بينما يبذر في تربة أحلامنا دون سقاية بماء العمل الحقيقي على الإنبات .. وبين ما لم نره حصاداً ماثلاً على ساحة بيدر واقعنا .. ونقول للسفير الشاب الذي جاء كما قال ليحلم معنا .. من يقال له آمين بالتأكيد سيقول آمين ..وإن غداً لناظره ليس بالعيد
المسئؤل الضيف الزائر يبدو في الصورة هنا بين السفير السوداني لدى دولة الإمارات سعادة محمد أمين الكارب و رئيس الجالية بمدينة العين الدكتور تاج السر جعفر ..


[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1686

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1363069 [عطوى]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2015 11:03 AM
... والله العظيم ما يحصل للمغترب السودانى شى لا يوجد له مثيب فى كل العالم ...

احيانا تحس بان هناك حقد او غل او ان هنااك عصابة لديها ثقافة انو اى مغترب هو نقاطة .. ولا عليهم ان يفسروو لنا كمية شبابيكهم التى لا تحصى وزكاتهم هذه اكبر البدع واللصوصية والاجرام كيف يدف مووظف صغير مبلغ بالدولار كزكاه ؟ فقط ممبررهم انه خارج السودان يا سبحان الله ..

وعجائي السودان لا تنتهى فى هذا الحد هنااك الجواز الذى يجدد كل سنتيين ولا ندرى السبب فعندها قامو بتطويرة وجعلووه خمسة سنيين مع لغزز كبيير ومساحة لابتكارات سرقة جديده .... موضووع الجواز مثلة ومثل امور البطاقة والجنسية والرقم الوطنى بالزبط ... كل مرره بختلقو فكرة جديده رقم وطنى ومن ثم رقم قومى وغيره ونتوقع بطاقات جيده .... هذه الامور شبيهة بعلمية تغيير المواقف المتعدده ... فمنذ بداية التسعينات اربطت سياسة تغيير المواقف والناس ببرائتهم كانو يظنوون بت برمجة تغيير المواقف هى (خووف الكيزان) من تجمعات مظاهرات محتملة او احترازات امنية بخصوص المظهارات ولكننا تاكدنا بان امر تغييير المواقف هو امر برمجة سرقة ونهب مبرمج عطاء وشركات وهمية تقووم بارساء العطاءات لانشاء مواقف فقط يحتاجون لقرار وبعد شهريين يتم الغاء الموقف الذى تم صرف المليارات فية وانشاء اخر وهكذا اكبر عملية للسرقة والفساد فى نظرية (تدوير المواقف) وبعدها ابتكروو عملية (تدوير الاجراءات) الاوراق الثبوتية فتاكدو بعد سنة سنتيين سيتم الغاء بعض الاوراق الثبوتية بطريقة مدروسة حتى يفتحوو ثقرة لاخريات ايضا سيتم الغائهم وهكذا ...........

وهذا ما يجرى مع المغتربيين (ضرائب + رسووم مغادرة + مساهمة وطنية ) ؟؟؟ لاحظوو المفرده (مساهمة وطنية ) لا يوجد امر كهذا فى كل الكرة الارضية اى دولة فى العالم كانت دولة دكتاتورية او دولة فقيرة او عنية تطبق نظام راسالى او اشتراكى او شبة راسمالى او دولة فقييرة جدا لديهم امر وااحد وهو (الضريبة فقط) اما فى السودان هنااك مئات المترادفات للضرائب الاساسية + الذكاه ... هذه الزكاه حتى الدول الغنية مثل السعودية لا تاخذها من الناس بالقوه والرجالة والتهديد والابتززاز مثلما يحصل فى السودان ..........

ولكن نقوول شنووو نحنا شعب كدا نستااهل اى فااتورة وقرار سرقة جديد طووالى بندخل يدنا فى جيبنا ياااخ ادفع بس خارج نفسك وهذه العبارة هى التى (هضمها لصووص الاخوان المسلميين تماما) فانشات مؤسسات لتطوير سبل النصب والسرقة المنظمة ... حتى صار الشعب هو المسؤول من تطوير الخدمات بل الشعب اصبح مسؤل من دفع مرتبات اللصوص المليارية ولا ندرى لماذا لا يسال السودانيين انفسهم ولا مرره عن مبرر (فلسفة حكومة) طالما المواطن هو المسؤال من دفع مرتبات الموظفيين ةومسؤل من دفع نفقات البلديات ومسؤول من دفع رسووم المدراس كلها من الروضة للجامعة ومسؤل من دفع كل تكاليف العلاج خاص او عام وايضا مسؤل حتى من دفع ثمن حتى عامود الكهرباء وودفع فاتورة العداد الشهرية ووووو ونحنا ساكتين وبندفع بس .........

طيب مبرر الحكومة اصلا شنوو طالما الشعب ببنى حتى المدراس والمرافق الصحية ودور العباده وغيرها ........

[عطوى]

#1362871 [محي الدين]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2015 08:54 PM
الأخ برقاوي لا أمل
القوم هم القوم الكيزان لا أمان لهم
ما ظنيت الدباب دا يتمدن او يتحضر بس زي ما قلت هي البداية وبعد داك ما تشوف الا اللهفة على خداعنا بالأوهام
هربنا خلينا ليهم السودان كله ما يرحمونا بس

[محي الدين]

#1362425 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

10-29-2015 01:51 PM
تحياتي استاذي برقاوي،،

لماذا لا يكون للمغتربين دور في تعيين امين عام جهاز العاملين بالخارج،، لماذا يفرض فرضاً ،،،، وما هو رأي المؤتمرجية المنافقين المقيمين في الخارج ويقدمون خدماتهم الانتهازية للمؤتمر الوطني ويدافعون عنه متناسين ويتجاهلون أن أهلهم في السودان يعيشون في نار جهنم بسبب مؤتمرهم اللعين ،،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة