خلاص تبت ، فكيف يتوب اللصوص الكبار؟!
11-01-2015 10:29 AM


*المنظر البشع والخالي من أي نزعة إنسانية والذى تداولته وسائط التواصل الإجتماعي حول ذلك الشاب الذى قبض متلبساً بالسرقة ، فتم تكتيفه وضربه بشكل مؤذٍ ووضعت له الشطة على دبره بعد أن جردوه من ملابسه وتجردوا هم من آدميتهم بل من كل قيم الإنسان وأخلاق أهل السودان ،آخذين القانون بأيديهم حيال هذا اللص الشريف ، مؤرخين لأنفسهم بسلوك اسوأ من الفعل نفسه ، والغريب أنهم يصورون فعلهم المنكر ، ومادروا أنهم إنما يصورون عنتهم الاجتماعية والسياسية والفكرية والإنسانية ، ولم يكن فيهم كريم نفس او صاحب رجولة ليقول لهم ماتفعلونه ليس لكم إن أخطأ الفتى وسرق ، فهنالك جهات تقوم بعقابه أنتم لاتنتمون لها والقانون لايملّكها هذه الوسائل القذرة..

*والسؤال الذى يفرض نفسه بالحاح لقد إستأسدتم على المسكين الذى قام بفعلته ربما لأن له أباً مريضاً عوزّه إرتياد المستشفيات القصور ، أو بحثاً عن قيمة دواء لأم مقعدة فى ظل حكومة تنصلت عن كل مسؤولية تجاه المواطن من علاج ودواء وتعليم ومأكل ومشرب ، فلم يبق أمام هذا المنكوب الاتسلق الأسوار ليحافظ على حق الحياة المهدر ، نعم إستأسدوا على هذا الفتى بينما اللصوص الكبار يسرقون ويزورون وينهبون وببساطة يتحللون ، ومن لم نعرفهم نشاهدهم فى حيواتنا يتطاولون فى البنيان ، ويعددون فى النسوان ، ويمتطون الفارهات وحتى الأمس القريب كانوا اقرب حالاً من الضحية الذى عالجتم خطأه بماسلف ، فكم طناً من الشطة نحتاج للصوص الذين سرقوا بكل وسيلة لاتسمى فى قاموس اللغة سرقة؟!

*إن هذا الحدث الشنيع بإنحطاطه المتسفل يدق ناقوس الخطر عالياً لهذا الخلل المجتمعي الذى سيطيح بكل قيمنا النبيلة وموروثاتنا التى ظلت تميز الشخصية السودانية بميلها الفطري لمكارم الأخلاق ، وعفاف النفوس وإغاثة الملهوف ، فمالذى جعل هذه الشرذمة تقوم بماقامت به ؟هل تظن انها فوق القانون ام ان لها مايمنحها حق تنفيذ القانون بعيداً عن الشرطة والنيابة والقضاء؟! وهل هى دعوة للفوضى لتوحي بغيبة القانون ؟!وهل ستسكت الشرطة والنيابة على هذه الفوضى ؟!

نأمل ان نسمع عاجلاً عن القبض على هؤلاء الفوضويين وإنزال اقصى العقوبة بهم ، حتى تعود للقانون هيبته المستلبة بهذه الممارسة القبيحة ،وعلى الضحية ان يجد المناصرين لقضيته العادلة ورفع ماسببوه له من أذى جسيم ، وهذه الزاوية هى ضربة البداية لإستعادة كرامة مواطن سوداني تم تمريغها فى الوحل ..من ينضم الينا لنصرة رجل تاب ويتساءلوا معناكيف يتوب اللصوص الكبار؟! وسلام ياااااااوطن..

سلام يا

(أشار أحمد بلال عثمان، وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، في مؤتمر صحفي إلى حرية العمل السياسي للأحزاب بالداخل، لكنه حذر من ممارسة الأحزاب للعمل بدون إذن السلطات، وقال: "مافي زول يلم ليه مجموعة ناس في موقف مواصلات بدون إذن زي مسرح على الهوا".) الوزير بلال خايف من المسرح ام من الهواء؟! ..فى واقع سياسي هبوب..علما بأن متحدث الحكومة متورك لاتركي..وسلام يا..

الجريدة الاحد 1/11/2015


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2653

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1364227 [Aolaish]
2.50/5 (2 صوت)

11-02-2015 02:24 PM
انك يا كاتب القفلة تشجع من يحتاج الي دواء أو غذاء بان يت(راجع سلق الحوائط ليلا واصحابها نيام ليتدبر اموالا يسرقها لتلبية حواجئه بدلاً عن السعي للعمل الشريف ( راجع ماذا كتبت). في نفس الوقت ليس هناك من مبرر لفعل هؤلاء ليعاملوه بهذه الصورة الشائنة.

[Aolaish]

#1363683 [بوسحر]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2015 04:26 PM
نحن ما مسلمين
السارق دا بري حتي تثبت دانته
وحتي لو ثبتت يحاكم بالسجن
وحتي في الشريعة لا تقطع يده الا بعد ان يتم حصر السمروق وهل يستحق قطع اليد ام لا
اما ما فعلوه هولاء وهو معيب ومشين

[بوسحر]

#1363611 [Abuahmed]
3.00/5 (1 صوت)

11-01-2015 02:27 PM
خايف و برجف من أسابيع و بدا يفهم ان الموضوع فى نهايته و هذه المناظر ترعبهم وتذكرهم القذافى
هذا البلال و مصطفى اسماعيل الشطة فى انتظارهم
اما القتلة لن يسلموا من أهل الضحايا لأنهم كثر

[Abuahmed]

#1363525 [كاره اللصوص]
3.00/5 (2 صوت)

11-01-2015 11:50 AM
وان شاء الله كلهم يتوبوا وما ينطوا البيوت ويبطلوا النشل والنهب والسلب

[كاره اللصوص]

#1363517 [كاره اللصوص]
3.50/5 (3 صوت)

11-01-2015 11:36 AM
يستاهل اللص اكثر من كدا

[كاره اللصوص]

#1363478 [عبد المنعم عبد الرحيم الكتيابي]
2.50/5 (5 صوت)

11-01-2015 10:55 AM
وانت زعلانك عشان زولك قبضوه, يعني يخلوه يسرق ويجيب ليكم

[عبد المنعم عبد الرحيم الكتيابي]

ردود على عبد المنعم عبد الرحيم الكتيابي
[سبتمبر] 11-01-2015 03:38 PM
بالله عليك هل هؤلاء سيستأمنون حتى على أولادهم وزوجاتهم بعد هذا الذي فعلوه . كيف نستبعد أن ما فعلوه بهذا الحرامي لا يفعلوه مع أولادهم في ساعة غضب . ألا ينبغي لإولادهم الخوف منهم بعد هذه الجريمة . فلندق ناقوس الخطر ونعترف بالعيوب ونشغل العقل ولا نجري وراء العواطف .


حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة