المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الصادق الغنوشي..بعد سقوط زين البشير..
الصادق الغنوشي..بعد سقوط زين البشير..
03-26-2011 09:13 AM

الصادق الغنوشي..بعد سقوط زين البشير..

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

حتي كتابة هذه السطور لم يتضح لنا الشكل النهائي الذي يتم التفاهم عليه علي قدم وساق بين حزب المؤتمر الوطني الحاكم ..وحزب الأمة القومي برئاسة الامام الصادق المهدي ..الا الخطوط العامة التي رشحت من خلال الاعلام والتي تؤكد علي تطابق وجهات النظر حول موضوع الشريعة والنسب المئوية التي ستمنح للأمة في مقاعد الحكومة والبرلمان وكذا التلميح بادخار كوتة للاتحادي الأصل ان هؤ حضر القسمة..وهي شواغر بالطبع سيخلفها رحيل الدستوريين الجنوبين الي دولتهم الوليدة ..
وحتي الآلية التي سيتم بها بلوغ تلك الشواغر..ليست واضحة لاسيما النيابية هل هي التعين أم باخلاء دوائر انتخابية بعينها ..؟!
ايضا فالملامح التي يبحث عنها الناس في وجه ذلك الأتفاق ..هي المضامين المتعلقة بمستقبل الدستور وقانون الانتخابات والتصورات المتوقعة لحلحلة القضايا العالقة سواء مع الجنوب أو دارفور وكذا قضية التعاطي مع الجنائية ؟ وفك الضوائق المعيشية عن الناس ..وسمات السياسة الأقتصادية والخارجية الخ..!؟ وشكل الحكم بصورة اعم عقب مرحلة اكتمال قيام دولة الجنوب في يوليو القادم وشكل المواجهة مع المجتمع الدولي التي يبدو ان وراء اكمامها الكثيرمن السيناريوهات التي ستحدد مسيرة الحكم في الشمال..
بل هناك الكثير من الأسئلة التي ينبغي ان توجه للآمام شخصيا حول اصراره علي التقارب مع النظام في هذا الظرف بالذات..اذا ما تفهمنا أهمية هذا التقارب بالنسبة للمؤتمر الوطني الساعي الي فك عزلته وتأمين موقفه من حركة الشارع الذي يراقب ما يدور في الأقليم المحيط بتحفز ربما وتوجس من موقف المعارضة برمته..وهي تدمن الفشل في لم شعسها وتجلية رؤاها ..
ولعل ذكاء وتجربة الآمام الحبيب قد لا يفوت عليهما لعبة المؤتمر والحكومة لزيادة الشقة بين كيانات المعارضة وتفكيك بقية مفاصلها المتاكلة وضرب أسفين بينها وبين الشارع ..لاسيما شريحة الشباب التي تتنادي عبر المواقع الأسفيرية لاحداث حراك ولوعلي المدي البعيد لخلخلة جدران وآلة أمن النظام التي تتربص الدوائر باية حركة في هذا الظرف الحساس والذي وصل فيه التهاب الهمم الشعبية الي بلاد ما كان أحد يتصور ان تنفض عنها دثار الخوف وتنطلق حناجرها بعبرات الرفض التي كانت تخنق صوتها طويلا..
فايا كان الموقع الذي سيتولاه الامام ..نائبا للرئيس أو رئيسا صوريا للوزراء.. فلا هو الوقت المناسب..للمشاركة في جر جنازة البحر المتهتكة ..ولا ذلك هو المقام الذي يليق بحفيد المهدي التي ضربت كريمته في رابعة النهار فانكسرت معها الالاف من ايادي حرائر السودان..
الا اذا كان الامام يود ان يلعب دور محمد الغنوشي
الذي لم يدم كثيرا بعد سقوط بن علي .. مثلما كان الامر بالنسبة للفريق أحمد شفيق الذي رفضته الثورة المصرية واحترقت ورقته لانه كان ضمن ركاب سفينة مبارك حينما قذفت بها امواج الثورة الي مرافيء التقاعد الأبدي..
فالخدعة واضحة سيدنا الامام ..والمؤتمر يقصد منها تقسيم المعارضة الي فسطاط مع النظام ..يقال انه مع الشريعة اياها.. وتصنيف الفسطاط العلماني باعتباره ضد الشريعة ومن ثم تأليب الشارع ضده بخطب علماء السلطان وابواق المساجد ..ووصفه بتيار الشيوعيين والملحدين ..!؟ وهي خطة لو انكم وقعتم في براثنها...فقد تخسرون البقية الباقية من أمل اتباعكم فيكم بان تكون منقذا للسودان .. من قبضة الآنقاذ ..وليس منقذا للانقاذ من ورطتها ..بدخولكم في الوقت غير المناسب ..لا من حيث الحكمة السياسية ..ولا من جهة الحنكة الوطنية..
نقول لكم ذلك من قبيل الصدق في قولة الحق ..والله شهيد علي صفاء النية .. انه المستعان .. وهو من وراء القصد..


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1829

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#117601 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2011 09:37 PM
اذا كان عدد النواب قبل انفصال الجنوب 450 فبعد الانفصال يجب ان يكون عدد النواب 351 بعد ذهاب نواب الجنوب وذلك لنقصان مساحة البلد


كسسسسسسسسسسره

1_ الصادق الصديق المهدي الدائره 1 جوبا
2_الفريق صديق اسماعيل الدائره 23 ملكال
3_د مريم المهدي الدائره 26 فشوده


غدا نواصل اعلان نتائج الفرز


#117570 [مامون]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2011 07:53 PM
والله ما عارفيين نضحك ولا نبكي بحرقة يا اخي محمد برقاوي-----عيب ما بعده عيب, وخسارة ما بعدها خسارة, والواحد ما عارف يقول شنو للناس وهو يحسب لهذا الحزب الذي انتحر تاركاً ورائه احزان وأسى عميق. دنيا دبنقا فعلاً ناس تعبوا وشقوا وبنوا احزاب علشان يجي اولادهم يدمروها بأيادي عابثة وعقول عقيمة متصدئة.


#117445 [سيف الحق]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2011 02:22 PM
استاذنا برقاوى
لابد للحق ان ينتصر
اماان البيض الفاسد يريد الله جمعه فى سلة واحدة ليسهل الخلاص منه واما ان يكون السيد الصادق واعىا ولديه نظرة وفكرة لانراها نحن
لكن بكل حال فالله مولانا نحن المستضعفين


#117346 [sam]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2011 11:58 AM
الظاهر ان الآمام لم يتعظ بعد من تجاربه المريرة مع الآنقاذ بداية من جنيف وجيبوتي و الجريف ، و تفلحون و تهتدون ، و صيد الفيل بدل الارنب ،و مبارك الفاضل و اكل الفطيس مع الآنقاذ وهلمجرا وما ادراك ما هلمجرا .و تبكي يابلدي الحبيب .


#117310 [أبورماز]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2011 10:55 AM
أخى برقاوى .. نحن لا نفهم فى السياسه وحتى تعليقاتنا التى تأتى نتاج لتفاعل لما تطرحوه فهى لا يتعدى وصفها إلا بأنها تعليقات لأناس من منازلهم ..يعنى لاندعى علما بالسياسه ولا تفقها بالدين الذى هو أصبح دستورا للسياسة عندنا .. لكنى أراك وقد وردت كلمة الدستور تلك فى مقالك .. ولى سؤال ماكنت لأسأله إن كان قد أسعفنى جهلى بقليل من الفهم نحوه .. وهو حكاية الإحلال تلك التى ينوى المؤتمر الوطنى وحزب الأمه تفعيلها بعد أن تشغر مقاعد نواب الحركة بالإنفصال ..!! والمعروف أن هؤلاء النواب أتوا من دوائر جغرافيه وقطاعيه محدده وفق قانون تكوين المجلس الوطنى وحددت الحصص بتلك الدوائر .. وهذه الدوائر أصبحت الآن تابعه لدولة أخرى .. فكيف ستكون دستورية النواب الجدد وصفتهم أى أنهم نواب لمن ؟ طالما أن الدوائر التى خلت مقاعدها للإنفصال لا وجود لهابالأساس !!!
إنه دفن الليل فى أجل صوره بين الصادق وأصدقاؤه الجدد .. وهل يا ترى لو أتوا بنص من فقه الضروره وليس من فقه الستره لهذا المشكل سيرضى به الصادق وحزبه ، نحن نقدر أن الصادق رب أسره كبيره هى حزبه وهم معنا فى المعاناة وفى ضنك العيش ووقفنا معه فى كل محنه ، لكن هل هذا يبرر أن يأتى لبيته الكبير بوجبة سمك من بله ويتركنا نحن لوجبة بوش من آدم .... نأمل من السيد الإمام أن يحسبها كويس ، ونحن نضمن له على الأقل أن يكون بوشنا من غير موية جبنه ، سنتركها له ولحزبه .. إلى إن يفتح الله لنا جميعا بزيارة بله على ضفاف نيل أبروف .. تحيتى أخى وأستاذى برقاوى ..
كســـــــــــــــــــــــــــــــــــــره
الدائره 15 أم درمان ، النائب الحقيقى تمساح أبودقن ,, مؤتمر وطنى .. النائب الظل .. درويش أبوجبه ..حزب أمه ..


#117300 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2011 10:47 AM
السودان للسودانيين


هبوا


هبوا


#117253 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2011 09:40 AM
الغريب كان ما الامام لديه رؤيا

بالنسبه لينا الموضوع واضح وضوح الشمس

الانقاذ صفحه مريره لابد ان يطويها الوطن

وعلى الامام ان يعلم اى دربات لهذه الجنازه احنا ما عايزنها

خليها تموت فى هدؤ


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة