المقالات
السياسة
تفسيرات أخرى للعنف ضد.. المرأة (1)
تفسيرات أخرى للعنف ضد.. المرأة (1)
03-08-2016 12:31 PM


هل العنف ضد (المرأة) صادر في كل الاوقات من الرجل؟ أم هناك أنواع أخرى من العنف الاجتماعي يقع عليها من النساء والرجال على حد سواء؟ وهل لابد من أن تتعرض المرأة لاذى جسدي لينطبق عليها مفهوم العنف ضد النساء؟
جالت كل هذه الأسئلة بخاطري أثناء مشاهدتي لفيلم أمريكي يستعرض حياة نماذج متعددة من النساء فيهن المطلقة والأرملة والآنسة والمتزوجة. مستعرضا طبيعة المشاكل المعقدة التي تتعرض لها كل منهن ولكنهن بالرغم من ذلك يقمن بمتابعة حياتهن بمساندتهن و مؤازرتهن لبعضهن.. البعض.
لنجد أن الوضع مختلف في مجتمعنا الشرقي هذا المجتمع الذي يحكم على المرأة المطلقة حكماً سلبياً يجعل كل خطواتها محسوبة عليها بل وكل تصرفاتها ضدها وذلك عبر إدانتها وتحميلها لمسئولية فشل زواجها مع أن مسئولية الفشل قد تكون مشتركة، أو قد تكون من جانب الرجل، ولكن المجتمع يقوم بتجاهل كل هذه الاحتمالات بل ويقوم بمحاصرتها تقليلا لفرص استقرارها العائلي مرة أخرى كيف لا وكل أم لا تريد لابنها ألا يتزوج إلا بفتاة لم يسبق لها الزواج وفي نفس الوقت لا ترى غضاضة في أن يتزوج ابنها (المطلق) من فتاة بكر، علما أن هذه الأم هي امرأة أولا وأخيرا!
وتلك الأرملة التي كتب عليها أن (تتقمص) دور الكآبة لباقي عمرها مع أن الرجل (الأرمل) الذي في نفس موضعها يسعى كل من حوله ـ وقريباته من النساء على رأس هؤلاء الساعين ـ لتزويجه.. وفي أقرب فرصة ممكنة!!
اما تلك الآنسة التي أصبحت ذات نجاح مهني فالويل لها إن تأخرت على الزواج وقطاره إذن لأصبح هذا التأخير هو الخنجر المسموم الذي يستعمله أعداء النجاح لطعنها به بقصد الانتقاص والتقليل من شأن نجاحها هذا.
لتصل بنا المفارقة مداها لنجد أن هناك دستور (مبطن) غير مكتوب تلتزم به بعض الشركات والمؤسسات والذي يتمثل في تفضيلهم لعنصر الرجال على النساء عند الاختيار للعمل تجنبا لإجازات الوضوع والأمومة ومن ثم.. ساعات الرضاعة!!
ليتضح لنا أن العنف ضد المرأة ليس بالضرورة ان يكون مادياً تسيل فيه الدماء بل يمكن أن يكون معنوياً تذبح فيه الروح بخنجر المجتمع الباردة!!!
لتعيش المرأة داخل هذه الحلقة الجهنمية مصطلية بنيران مثل هذا العنف الصامت متزوجة كانت ام آنسة.. ربة بيت أو عاملة، ولو تمعنتم شيء ما في النماذج الأنثوية التي تحيط بكم واستحضرتم طبيعة المشاكل التي تواجههن لتجسدت لكم حقيقة وجود عنف معنوي يمارس ضدهن ضمن طقوس المجتمع المسكوت عنها سواء كان في حياتهن المهنية أو الاجتماعية، ولاكتشفتم ـ ويا للدهشة ـ أن النساء ايضا يقمن بممارسة أنواع من العنف بعضهن ضد.. البعض.
ونواصل مع دفن الأبناء لأمهاتهن الأرامل والمطلقات أحياء!!
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 447

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة