المقالات
السياسة
للاستعمال الخارجي.. فقط
للاستعمال الخارجي.. فقط
03-08-2016 02:31 PM


* تمعن حولك.. استعرض كل البنات اللائي في محيطك العام والخاص.. اعصر ذاكرتك واستعد صورهن القديمة.. ستجد أن الغالبية العظمى منهن قد غيرن جلودهن!.. ولا أقصد هنا تمردهن على العادات والتقاليد – وهذا موجود – ولكنني أقصد تمردهن على السمرة الدافئة وهوسهن بالبياض البارد.
معظم الفتيات اللائي أعرفهن اكتسبن لوناً فاتحاً وأصبحت بشرتهن السمراء نسياً منسيا.. وبدا أن همهن اليومي الأكبر هو كيفية المحافظة على اللون الجديد والإمعان في تفتيحه.. فتجد الواحدة منهن تنفق أموالاً طائلة ووقتاً كبيراً وجهداً مقدراً (لسلخ) نفسها ومن ثم الإبقاء على جلدها الجديد بذات (السلخ)!!!
* أعلم أن معظمنا مصاب بعقدة (الخواجة) التي تجعلنا نتكالب على كل المنتجات الأجنبية على اعتبار أنها الأجود والأجمل والأفضل مع انعدام كامل لثقتنا بأنفسنا ومنتجاتنا المحلية التي نراها دون المستوى ونتهمها دائماً بأنها بضائع (ضاربة) رغم تداولنا لكل المنتجات الصينية في حياتنا اليومية المعروف عنها عمرها الافتراضي القصير وسرعة التلف.
ترى.. هل نفسر الأمر بأن بناتنا قد أصبن بعقدة (الخواجية)؟؟ وما هي الميزات اللائي يؤمن بها لهذه الدرجة للون الأبيض؟.. إنهن يغامرن ويعرضن أنفسهن لأمراض خطيرة لا يعلمن المدى الحقيقي لخطورتها وهن غافلات.. لا يعنيهن سوى تحقيق أسرع النتائج في مضمار البياض المكتسب والذي لا يدوم طويلاً وفي كثير من الأحيان تتحول الواحدة منهن إلى كائن (مبرقع) لأن الجلد لم يتفاعل في الوقت المطلوب مع (الكريم) بمستوى واحد.. فتصبح مجرد مسخ بشري مشوه ومقزز تنفر منه النفس البشرية السوية بما فيها الشباب المستهدفون.
* والشباب المستهدفون للإلقاء بهم في قبضة الزواج لا يعجبهم هذا النوع من الجمال.. وهل يعقل أن يتزوج أحدهم من واحدة لا يعرف لونها الحقيقي وتشكل خطراً كبيراً على الميزانية بما تنفقه على لونها المزيف من مرطبات ومقشرات ومبيضات ومثبتات و.. و..!!.. ثم يبدأ لاحقاً رحلة من المعاناة مع المرض الذي سيصيب هذا النوع من الفتيات لا محالة سواءً سرطان الجلد أو الفشل الكلوي أو الأمراض الجلدية والعياذ بالله.. علماً بأن اللون الذي تكتسبه إحداهن لا يمثل أي أهمية في الحياة الزوجية, فلا هو يحقق الاستقرار ولا السترة ولا المتعة ولا السعادة.
لقد حاولت كثيراً أن أسأل بعض الفتيات (المسلوخات) عن أيدلوجيتهن الفكرية لبرنامج السلخ المنظم هذا.. فاكتفت بعضهن بهز كتفيها واكتفي البعض الآخر بابتسامة صفراء متضجرة من سؤالي وكدن يصرخن في وجهي (وانتي مالك؟!).. والسبب ببساطة أنهن لم يجدن إجابة منطقية علمية أو إنسانية واحدة.
البعض يؤكد أن المجتمع يميز الفتيات ذوات البشرة البيضاء ويقدرهن أكثر!!! لهذا ربما لا نزال من دول العالم الثالث, لأننا نكتفي بالقشور ولا نبحث في جوهر الأشياء.
كل هؤلاء الفتيات لا يمكنهن أن يعشن حياة طبيعيه, فكيف للحياة أن تكون طبيعية بعيداً عن ضوء الشمس عدوهن الأكبر؟؟! كما أن ما يقمن به من مبالغة في كل التفاصيل المتعلقة بالزينة والمكياج وتفتيح البشرة لا يملك قاعدة جماهيرية رجالية كبيرة.. فهم يستنكرون الأمر ويسخرون منهن حتى وإن كانت مواصفات فتاة أحلام أحدهم تشتمل على البياض الناصع, وحدثني أحدهم عن كونه تراجع عن هذا البند لأنه لن يتمكن من معرفة البياض الحقيقي أو المكتسب للفتاة المطلوبة. فالكريم المستخدم سيظل للاستعمال الخارجي فقط ولن يخدم فكرها أو مشاعرها.
* فيا عزيزاتي.. إن السمار نصف الجمال.. والنصف الآخر منبعه الروح, وليتكن تبذلن الجهد والمال المهدر على تبييض بشرتكن السمراء في تثقيف عقولكن وتنقية أرواحكن واكتساب معرفة جديدة. وأعلمن أن الشقراوات الأجنبيات (المعقداتنكن ديل) يستلقين تحت أشعة الشمس الصيفية على شواطئ بلادهن طويلاً على أمل أن يكتسبن اللون البرونزي المشتق من هذه السمرة المحببة. فلا تسلمن أنفسكن للمجهول وتعشن واقعاً مزيفاً لأسباب لا تستحق. دعونا نؤسس لثقافة السمار الجميل, وأرجو أن يتعاون معنا الرجال في ذلك بإعادة النظر في ولعهم بالمرأة البيضاء لأنهم بذلك يمثلون السبب الأساسي لجنون بناتنا بالبياض.. شفاهن الله.
* تلويح:
ليته لو كان بالإمكان وجود (كريم) للاستعمال الداخلي.. لنزيل الحسد والمرض وسواد القلوب.. ويا عزيزي الرجل أقترح أن تطالب بكرت ضمان للون حالما هممت بالارتباط بإحداهن.. فاللون الذي تراه قد لا يكون دائم الثبات!

اليوم التالي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1590

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1426541 [sidqiali]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2016 01:42 PM
ويا عزيزي الرجل أقترح أن تطالب بكرت ضمان للون حالما هممت بالارتباط بإحداهن.. فاللون الذي تراه قد لا يكون دائم الثبات!

اقتراح وجيه وسأطلب من اولادي ضرورة الحصول على هذا الضمان لكني اقول : السمار نصف الجمال. بالمناسبة لا يجب الا تقف معالجة هذا الموضوع و الظاهرة المقيتة عند حد كتابة مثل هذه المقالات بل لابد من تضافرنا جميعا ، الاسرة المدرسة ، الاندية، منظمات المجتمع المدني ، الوزارات المعنية ( خاصة التجارة و الصحة و الشؤون الاجتماعية ‘ ثم الدولة بكل مؤسساتها لايقاف هذا السرطان اللعين.شكرا لك يا داليا.

[sidqiali]

#1426129 [لوراااااااا]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2016 05:04 PM
لك التحية ايتها النخلة السامقة ليتني استظل بساقك والتقط من ثمارك تمرة امتص نواتها بكل شراهه--

[لوراااااااا]

ردود على لوراااااااا
United States [لوراااااااا] 03-10-2016 09:03 AM
ههههههههههههههههههههههه


#1425999 [عبدالرحمن أحمد المهيدي]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2016 12:40 PM
ياسلام عليك استاذتنا - الله يديك العافية ، وأضم صوتي وأصيح و (أكورك) و (أجعر ) فعلا يا ناس لزومو شنو سلخ الجلد وتغيير اللون وأذكر في يوم ما استمعت لأحد شعراء الحلمنتيش في التلفزيون في رباعية نسيت اول بيتين منها ولكن رسخ في الذاكرة البيت الاخير وأعتقد البيت الثالث يقول : يا زولة دي حاجة ما معقولة / الوش فانتا والايدين كوكاكولا .

[عبدالرحمن أحمد المهيدي]

#1425964 [مواطن مسكين ساكت من أم بده السبيل]
5.00/5 (4 صوت)

03-09-2016 11:32 AM
أسم الموضوع شويه مربك.... (ذكرتينى) فى برنامج طبى على التلفيزيون السودانى.... ضيف الحلقة الدكتور قال انهم بيستخدمو ماكينات ليزر جديده لازاله الشعر من المناطق الغير مرغوب فيها.... المواطنه (س) اتصلت على البرنامج وقالت بيكلف كم؟ الدكتور قال ليها: ده بيعتمد على المنطقه...... قالت ليهو:( انا من امبده السبيل )....

شايف اليومين ديل مافى سرقات ادبيه.... غريبه!!!!

[مواطن مسكين ساكت من أم بده السبيل]

ردود على مواطن مسكين ساكت من أم بده السبيل
[د. سلوى جقاجق] 03-10-2016 04:03 PM
ايوه ليه سيبتى السرقات يا داليا اوع تكونى اعلنت التوبه (وووووب علينا ووووب)


#1425880 [حمد]
3.00/5 (2 صوت)

03-09-2016 09:27 AM
اقتباس:ليته لو كان بالإمكان وجود (كريم) للاستعمال الداخلي.. لنزيل الحسد والمرض وسواد القلوب..

اجمل كلمات قرأتها فى حياتى وما اظن اقرأ أجمل منها .

[حمد]

داليا الياس
داليا الياس

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة