المقالات
السياسة
ماذا بعد الرحيل الصعب؟!
ماذا بعد الرحيل الصعب؟!
03-08-2016 02:07 PM




* الدنيا تجمع وتفرق، والموت حق، رحل الترابي (رحمه الله)عن دنيانا الفانية، وغاب عنا في ظرف عصيب، نحتاج فيه الى كل ذي فكر ورأي مهما اختلفنا معه، فالاختلاف سنة الحياة، والدينمو الذي يجعلها تسير، (ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم، إن في ذلك لآيات للعالمين)، والترابي رمز وطني ومفكر وسياسي حصيف، لا جدال في ذلك، وأحد أهم الذين كتبوا تاريخ هذا الوطن، ومهما كان شكل ولون التاريخ الذي كتبه، فإنه سيظل تاريخاً لنا، أحببناه أم كرهناه، اتفقنا أو اختلفنا مع كاتبه، فالتاريخ لا يمسح أو يلغى، وإنما يقرأ ويستحسن أو ينتقد، ولكنه لا يزول!!
* ويأتي رحيل الترابي بعد أن أمسك بيده القوية زمام المبادرة في الفترة الأخيرة، وأحدث الكثير من التغييرات في وقت قصير، فرأينا ولمسنا انفراجاً في الحريات السياسية والصحفية لأول مرة منذ سنوات طويلة، وقد لا يعرف الكثيرون أنه من وقف وراءها، وأصر عليها، وكان وراء مبادرة الحوار الوطني للم الشمل، والخروج بمقترحات تخرج السودان من المأزق الحاد الذي دخل فيه، ولا يعرف أحد كيف سيخرج منه الآن بعد هذا الرحيل الصعب للرجل القوي، في وقت كان الجميع ينتظر منه الكثير .. ولكن شاءت إرادة الله غير ذلك، وكل الأمل كما قال ابنه الدكتور (الصديق الترابي) أن يتمسك الجميع بمواصلة الحوار الى نهاية الطريق، وفتح الباب أمام المزيد من الحريات، فهي المخرج الوحيد من المحنة التي نعيشها!!
* الطريق صعب وطويل وملئ بالأشواك والعقبات والمتمسكون بالفكر الشمولي، الرافضون للرأي الآخر ومشاركة الآخرين في إدارة شؤون البلاد، ويحتاج السير فيه الى نفس طويل وإرادة حديدية، وقلب مفتوح على الجميع وقبول الآخرين!!
* رحل الترابي في وقت عصيب، ووضع الجميع، الحكام والمعارضين وكل أهل السودان أمام مأزق كبير، وسؤال صعب لا يعرف أحد إجابته بعد عن مصير السودان وإلى أين يسير .. رحم الله الترابي وجعله من أهل الجنة، وألهم آله وذويه وتلاميذه الصبر والسلوان وحسن التدبير، ووقى السودان شرور أهله قبل الآخرين!!
الجريدة


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1833

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1426606 [المستغرب الأممي]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2016 03:57 PM
من الذي ساهم بنصيب الأسد في خلق هذا الظرف العصيب الذي وقعنا فيه؟
وأين فكر المرحوم من زوبعة المشاكل التي جرنا إليها منذ أن ذهب إلي السجن حبيساً
وماذا فعل طيلة هذه السنوات العجاف حتى نرجوا منه أن يفعل المزيد.
تأدباً مع حرمة الموت يمكنك، ونحن معك، أن تقول غفر الله له ورحمه، أما ما أتيت به غير ذلك فأمر يدعو للإستغراب.

[المستغرب الأممي]

#1426331 [كمال الهدي]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2016 07:18 AM
تقديري يا دكتور.. تعرف احترامي لك، لكنني بصراحة لم أقرأ لك مقالاً بهذا السوء منذ أن عرفت زاويتك.. فكيف تقول رحل الترابي في وقت عصيب !! والأجدى أن تقول لو أنه رحل باكراً لكفانا شروره وانشطار البلاد والكثير من معاناة اهلنا.. فهب أنه لم يرحل في هذا الظرف العصيب، هل كنت تتوقع أن يحملنا إلى بر الأمان وهو من قادنا لكل هذا الوحل الذي نحن فيه!!
الترابي بالذات حالة خاصة عندما نتكلم عن حرية الفكر وحق الناس في التعبير لأنه فرد تسلط ومارس أبشع أشكال الديكتاتورية لكونه غلفها وأوهم الناس بغيرها، لكنه باختصار دمر حياة العباد.. فكيف نتباكى على رحيله.. إن قلت رحمه الله واكتفيت بذلك لما اختلفنا، أما أن تفترض أن وجوده في هذا الظرف كان مهماً فهذا ما يدفعنا للاختلاف..

[كمال الهدي]

#1426229 [عبد المولي]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2016 09:38 PM
يا زهير دي بااالغته فوكه!! رجل تاريخه ملئ بالمكائد و الخبث.استغل ال المهدي للوصول لدائرة السياسه.تسلق باكتوبر. خدع نميري. مقلب صهرة الصادق.تيس البشير. استغل الدين رغم انه ليس شيخا ازهريا. بل دارسا ببلاد الكفر لما يسميها.من.فصل الجنوب.واشعل دارفور. كم عدد الموتي و المشردين و المظلومين في عهد الانقاذ.من اتي بفقه التمكين و الفساد و وضع السودان في قائمة الدول الفقيرة و الفاسدة و الفاشلة قريبا.رحم الله الخيرين من ابناء السودان اما من تتحدث عنه تمني كثير من السودانيين ان لم يولد اصلا.

[عبد المولي]

#1425905 [2ALKALKKI]
5.00/5 (1 صوت)

03-09-2016 10:01 AM
شيء غريب هؤلاء الصحفيين السودانيون ... يغيرون جلودهم كما الحرباء .ماذا جد في الترابي يا دكتور ليكون بين ليلة وضحاها من مدمر الي مخلص ؟؟؟؟؟

[2ALKALKKI]

#1425781 [دارفور]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2016 04:02 AM
انت والله انسان نبيل وشجاع .

[دارفور]

#1425626 [Hozaifa Yassin]
5.00/5 (3 صوت)

03-08-2016 07:04 PM
ان القول ان الترابى رمز وطنى ومفكر سياسى حصيف هو قول يحتاج لادلة تسنده.لان الواقع يقول ان الترابى كان دايما يقدم الكسب السياسى على الوطن وكان همه نفسه اولا منذ اكتوبر الى ان لاقى ربه.ففى جميع العهود اذا كان معارضا كان همه وضع العراقيل امام السلطة الحاكمة و تسخير اعلامه للسخرية منها ومن الاشخاص بدلا عن نقد الافكار وان كان هو فى السلطة كان همه الاوحد هو الهيمنة على كل شىء وجعل الجميع بمافيهم عضوية حزبه مجرد كومبارس يرددون مايقول ولا يعرفون ماهى الخطوة القادمة التى ينوى زعيمهم اتخاذها.اننى والله لاعجب لصحفى سياسى ان يقول ان الترابى رمز وطنى وهو الذى حول الحرب مع الجنوب الى حرب دينية زرعت الشقاق والاحقاد وجعلت العالم يعتقد انها حربا يشنها المسلمون على غير المسلمين فازداد الضغط الدولى على السودان الى ان انفصل الجنوب ثم عاد جماعته لاحقا يبكون على اللبن المسكوب كما انه هو الذى اوغر الصدور فاضرم فى دارفور حربا لا تزال نارها مشتعلة. وهو الذى خدع الشعب بمقولته التى سارت بها الركبان اذهب الى القصر رءيسا وساذهب للسجن حبيسا.فاى رمز وطنى هذا الذى يكذب على شعبه؟اما كونه مفكر سياسى حصيف فهو قول لا يقل غرابة عن سابقه اذ اليس هو مهندس القوانين التى تتحدث حتى انت كل مرة مطالبا بإلغائها كقوانين سبتمبر وقانون النظام العام وغيرها ثم اليس الترابى هو الذى وضع السياسة الخارجية الخطا التى ادت لعزلة تامة سياسية واقتصادية لم يستطع السودان الفكاك منها رغم كل التنازلات المحاولات المستميتة التى تقوم بها الحكومة؟اما حديثك عن الحوار فهو مضحك اذ من من الشعب فوض ايا من المتحاورين ليتحدث باسمه، واما الحريات فالم تسمع بمصادرة الصحف وايقافها بدون امر قضاءى ؟اذا اراد زهير السراج ان يغير من موقفه و ينضم للشعبى فهذا شانه لكن رجاء لا تغالط الحقايق الواضحة وضوح الشمس لتبرر لانتقالك لاي حزب .على كل حال بلغة اهل حزبك الجديد الظاهر انك فقدت البوصلة ياد.زهير.

[Hozaifa Yassin]

#1425618 [Hozaifa Yassin]
5.00/5 (2 صوت)

03-08-2016 06:46 PM
ان القول ان الترابى رمز وطنى ومفكر سياسى حصيف هو قول يحتاج لادلة تسنده.لان الواقع يقول ان الترابى كان دايما يقدم الكسب السياسى على الوطن وكان همه نفسه اولا منذ اكتوبر الى ان لاقى ربه.ففى جميع العهود اذا كان معارضا كان همه وضع العراقيل امام السلطة الحاكمة و تسخير اعلامه للسخرية منها ومن الاشخاص بدلا عن نقد الافكار وان كان هو فى السلطة كان همه الاوحد هو الهيمنة على كل شىء وجعل الجميع بمافيهم عضوية حزبه مجرد كومبارس يرددون مايقول ولا يعرفون ماهى الخطوة القادمة التى ينوى زعيمهم اتخاذها.اننى والله لاعجب لصحفى سياسى ان يقول ان الترابى رمز وطنى وهو الذى حول الحرب مع الجنوب الى حرب دينية زرعت الشقاق والاحقاد وجعلت العالم يعتقد انها حربا يشنها المسلمون على غير المسلمين فازداد الضغط الدولى على السودان الى ان انفصل الجنوب ثم عاد جماعته لاحقا يبكون على اللبن المسكوب كما انه هو الذى اوغر الصدور فاضرم فى دارفور حربا لا تزال نارها مشتعلة. وهو الذى خدع الشعب بمقولته التى سارت بها الركبان اذهب الى القصر رءيسا وساذهب للسجن حبيسا.فاى رمز وطنى هذا الذى يكذب على شعبه؟اما كونه مفكر سياسى حصيف فهو قول لا يقل غرابة عن سابقه اذ اليس هو مهندس القوانين التى تتحدث حتى انت كل مرة مطالبا بإلغائها كقوانين سبتمبر وقانون النظام العام وغيرها ثم اليس الترابى هو الذى وضع السياسة الخارجية الخطا التى ادت لعزلة تامة سياسية واقتصادية لم يستطع السودان الفكاك منها رغم كل التنازلات المحاولات المستميتة التى تقوم بها الحكومة؟اما حديثك عن الحوار فهو مضحك اذ من من الشعب فوض ايا من المتحاورين ليتحدث باسمه، واما الحريات فالم تسمع بمصادرة الصحف وايقافها بدون امر قضاءى ؟اذا اراد زهير السراج ان يغير من موقفه و ينضم للشعبى فهذا شانه لكن رجاء لا تغالط الحقايق الواضحة وضوح الشمس لتبرر لانتقالك لاي حزب .على كل حال بلغة اهل حزبك الجديد الظاهر انك فقدت البوصلة ياد.زهير.

[Hozaifa Yassin]

#1425557 [شايلين القفة]
5.00/5 (3 صوت)

03-08-2016 04:30 PM
ده كله عرفنا يا سراج مع انو اخطاءه هي الوصلت البلد والعباد للحاله دي لكين ده كله كوم وارواح شباب السودان وطلاب الجامعات الغسل ادمغتهم وفوجهم للحرب فماتو فطايس كما قال وحرم السودان من عقول كان يدخرا للمستقبل وحرم اهاليهم من فلذات اكبادهم سعوا وجهدوا واقتطعوا من لقمة العيش لتعليمهم كوم برا وزرهم معلق على رقبته ورقاب من هم معه الى يوم يبعثون
الحقد والغبن على السودان واهله ظاهر في سياسات هؤلاء المهوسون مش هو القال الشعب السوداني لازم يعاد تربيته وتخويفه ودا الحصل وقال لاتباعة ما تخافو من حسابهم دا شعب نساي اهو انت طلعت من النسايين مع ان سيطانم لحقتك في رزقك

[شايلين القفة]

ردود على شايلين القفة
[دارفور] 03-08-2016 10:04 PM
( كله كوم وارواح شباب السودان وطلاب الجامعات الغسل ادمغتهم وفوجهم للحرب فماتو فطايس كما قال وحرم السودان من عقول كان يدخرا للمستقبل وحرم اهاليهم من فلذات اكبادهم سعوا وجهدوا واقتطعوا من لقمة العيش لتعليمهم كوم برا وزرهم معلق على رقبته ورقاب من هم معه الى يوم يبعثون)

وانت ليه ما غسل دماغك اي انسان حر في نفسه


#1425537 [مهدي إسماعيل مهدي]
4.00/5 (3 صوت)

03-08-2016 03:44 PM
كنت أقرأ لك بإستمرار ومعجب بكتاباتك، ولكن دي بالغت فيها.

ماذا تقول لأمهات الفطايس الذين ساقهم الترابي زرافات ووحداناً إلى حتفهم وهو يعقد زيجات عرس الشهيد والحور العين، وهو رجل لا يؤمن بعذاب القبر ولا لجنة ولا النار؟

أي حصافة في الكذب "أذهب إلى القصر رئيساً وأنا أذهب إلى السجن حبيساً.

هل تشابه عليك التدبير (تدبير الإنقلابات) والتفكير؟


ماذا دهاك؟؟

كتب القذافي الكتاب الأخضر، وهو أكثر أصالة مما قال به الترابي من شطحات، ومع ذلك فهو ديكتاتور، وكذلك صدام حسين وستالين وغيرهم من الطغاة؟

مأساة الترابي أنه يعرف أنه مكروه ولذلك إختبأ خلف العسكري البشير ظاناً أنه سوف يسلمه قيادة البلاد والعباد (وهذا غباء ما بعده غباء).

[مهدي إسماعيل مهدي]

زهير السراج
زهير السراج

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة